العدد 5377 - الأحد 28 مايو 2017م الموافق 02 رمضان 1438هـ

نادي سار يتحدث عن الاكتئاب

الوسط الطبي: الأمراض النفسية مرض وليس عار

يعكر الاكتئاب المرضي صفو حياة 300 مليون شخص حول العالم، وارتفعت حالات الاكتئاب بنسبة 18 % في الفترة الواقعة بين عامي  2005 و2015، وفقاً لبيانات منظمة الصحة العالمية. ونبهت المنظمة إلى أن الاكتئاب أصبح سبباً رئيسياً في الوقت الحالي لاعتلال الصحة والإعاقة على مستوى العالم.

المنظمة خصصت احتفالها بيوم الصحة العالمي لمواجهة المرض النفسي وأطلقت شعار «دعونا نتحدث عن الاكتئاب» لتقديم الدعم والمساندة إلى الأشخاص ورفع وصمة العار. ووجهت المنظمة حملتها إلى ثلاث فئات مستهدفة قد تتأثر بهذا المرض وهم الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و24 عاماً ، والنساء اللاتي هن في سن الإنجاب وبخاصة عقب الولادة، والمسنون الذي تزيد أعمارهم عن 60 عاماً.

في ذات السياق تعهدت وزيرة الصحة فائقة الصالح في بيان بالمناسبة بتوفير الإمكانيات المتاحة بمشاركة وتعاون كافة القطاعات الرسمية والخاصة التي تقدم الدعم اللازم لمختلف الحالات بما في ذلك الحالات المصابة بالاكتئاب على نحو يساعد على تحقيق فهم مجتمعي أفضل لسبل الوقاية من المرض وعلاجه والتقليل من الوصم الناجم عن الإصابة، إلى جانب زيادة الخدمات المتخصصة المقدمة للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات نفسية وعصبية من خلال الرعاية المقدمة من قبل العاملين والكوادر الصحية المؤهلة والمدربة في مجال الصحة النفسية وتداعياتها وبما يسمح في تمتع أفراد المجتمع بحياة صحية ونفسية سعيدة . 

وتفاعل نادي سار مع الحدث بالمهرجان الصحي الحادي عشر الذي عقد تحت ذات الشعار، وافتتحته عضو اللجنة الأولمبية رئيس الاتحاد البحريني لكرة الطاولة الشيخة حياة بنت عبدالعزيز آل خليفة. وساهمت الوسط الطبي برعاية الحدث إعلامياً.

وشد الرئيس التنفيذي لديلي للعلاقات العامة محمود النشيط على أيدي النادي في تنظيم مثل هذه الفعاليات وخصوصاً التي تتناول الأمراض النفسية المسكوت عنها والمغفول عن قصد وعن غير قصد. وقال: «مجتمعنا والكثير من المجتمعات يتجاهل الحديث عن هذه الأمراض ويعتبرها عاراً».

وشهد الحفل الافتتاحي برامج تفاعلية من بينها محاضرة لـ د.فاطمة النجار من مركز ابن حيان الطبي تتحدث عن الاكتئاب ووضعت رابط لموقع يحتوي على أسئلة ليجيب عليها الجمهور الذي تفاعل معها، ثم استعرضت إجاباتهم وبينت الإجابة الصحيحة.

وقال بيان للنادي أن 800 شخص من الجنسين استفادوا من الفحوصات الطبية المجانية. وشارك جمع في اليوم الثاني من الفعالية في ماراثون المشي الذي انطلق في اليوم الثاني.

وضم المهرجان الصحي الذي يقام سنوياً تزامناً مع اليوم العالمي للصحة عدد كبير من التخصصات الطبية من بينها التخصصات الاعتيادية كفحص الدم، السكر، الضغط، وأخرى دقيقة كالأورام، هشاشة العظام، العيون، المخ والأعصاب، القلب، أمراض النساء، وغيرها من التخصصات المختلفة، إلى جانب المحاضرات التوعوية والكتيبات التي من شأنها أن تسهم في توعية المجتمع ولفت انتباههم إلى ضرورة العناية بالجانب الصحي.

وتواجد في الفعالية الصحية عدد كبير من الطواقم الطبية من استشاريين وأخصائيين إلى جانب مشاركة عدد من المراكز الصحية والمستشفيات الحكومية والخاصة والصيدليات.

العدد 5377 - الأحد 28 مايو 2017م الموافق 02 رمضان 1438هـ





التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان

اقرأ ايضاً