العدد 5384 - السبت 03 يونيو 2017م الموافق 08 رمضان 1438هـ

فاضل ميلاد: نهدف لنشر اللعبة واكتشاف المواهب الجديدة

«الرؤية» أول أكاديمية كرة سلة للجنسين في البحرين

فريق عمل الأكاديمية
فريق عمل الأكاديمية

تدشن خلال شهر يوليو/ تموز المقبل أكاديمية الرؤية «Vision» لكرة السلة، وهي أول أكاديمية خاصة للعبة في البلاد مختصة بالجنسين، وذلك بمبادرة من المدرب الوطني فاضل ميلاد وفريق العمل المشارك معه.

وتعتبر أكاديمية «الرؤية» مشروعا مماثلا للأكاديميات المختصة لكرة القدم والتي انتشرت بشكل كبير في السنوات الأخيرة في مختلف المناطق.

ويأتي تدشين أكاديمية خاصة لكرة السلة معبرا عن الشعبية التي باتت تحظى بها اللعبة في البلاد، وخصوصا أن بعض الأندية بدأت هي الأخرى انشاء أكاديميات لتعليم اللعبة ونشرها وخصوصا في فترة الإجازة الصيفية.

أكاديمية «الرؤية» ستفتتح على صالة شركة ألبا وبالتعاون مع الشركة التي وفرت صالتها لإقامة هذا المشروع.

وفي إطار اللقاءات الرمضانية التي نهدف من خلالها إلى تسليط الضوء على كل ما هو جديد في المجال الرياضي، ارتأينا استضافة المدرب الوطني فاضل ميلاد المشرف على مشروع الأكاديمية المنتظر تدشين العمل فيها قريبا بعد اكتمال التحضيرات وبعد إجازة عيد الفطر المبارك، فكان هذا اللقاء...

 

كيف نشأت فكرة إنشاء أكاديمية خاصة للعبة كرة السلة وخصوصا أنها الفكرة الأولى من نوعها؟

- بدأت الفكرة من خلال اقتراح لمجموعة من المتدربات من المدارس الخاصة كنت أدربهن لتعلم أساسيات لعبة كرة السلة، فطرحن علي فكرة إنشاء أكاديمية خاصة لتعليم اللعبة، كما نصحني أحد الأخوان بالأمر نفسه، وهو ما دفعني للحديث مع مجموعة من المختصين في هذا المجال والذين شجعوا الفكرة ونصحوني بإنشاء مثل هذه الأكاديمية التي تخدم تطوير اللعبة ونشرها واكتشاف المواهب.

كيف بدأت التحركات لإنشاء الأكاديمية؟

- اتصلت أولا بفريق العمل الذين شجعوا الفكرة، وقمنا بالتواصل مع الشركات فوجدنا تفاعلا من شركة ألبا التي قدمت لنا صالة الشركة لأجل تنفيذ المشروع، مقابل حصول أبناء الموظفين في الشركة على رسوم مخفضة للاشتراك.

ما هو هدفكم من إنشاء هذه الأكاديمية؟

- هناك الكثير من الأكاديميات في البلاد المختصة بكرة القدم، ولكن هناك فراغ على صعيد لعبة كرة السلة، وهو ما دفعنا لملء هذا الفراغ من خلال إنشاء هذه الأكاديمية المتخصصة مستفيدين أيضا من تجارب مماثلة في دول أخرى.

والهدف الرئيسي لإنشاء هذه الأكاديمية هو العمل على زيادة انتشار لعبة كرة السلة وزيادة قاعدتها الجماهيرية والمهتمين بها، وخصوصا في الفئات التي لم تصلهم اللعبة بالشكل المطلوب، إذ إن الأكاديمية ستكون مفتوحة للجميع ولمختلف الأعمار وللجنسين من سن 6 سنوات وما فوق وهو ما سيخدم التعريف باللعبة.

كما نهدف إلى اكتشاف المواهب الصغيرة والاهتمام بها وتنميتها من الناحية المهارية والفنية لتخدم بعد ذلك الأندية والمنتخبات الوطنية وسنركز على الخامات التي تمتلك عنصر الطول وهو ما ينقص كرة السلة في البحرين.

هل من برامج خاصة للمواهب الصغيرة طوال القامة؟

- بالتأكيد، اللاعبون الصغار أصحاب الطول الفارع سيكون التسجيل لهم مجانيا في الأكاديمية، وسنعمل بعد ذلك على نقلهم للأندية في حال أجادوا بالفعل اللعبة وتطور مستواهم الفني وكانوا في سن يؤهلهم للتطور.

متى سيبدأ العمل في الأكاديمية؟

- سنبدأ في الإجازة الصيفية وتحديدا بعد إجازة عيد الفطر المبارك في 8 يوليو/ تموز المقبل، بواقع 5 أيام في الأسبوع على صالة نادي ألبا في الفترة الصباحية من الساعة 9 وحتى 1 ظهرا.

وبعد الفترة الصيفية سيستمر برامج عمل الأكاديمية بواقع 3 أيام في الأسبوع في الفترة المسائية.

هل من برامج أخرى غير كرة السلة في الأكاديمية؟

- هناك الكثير من الأفكار المطروحة والتي سنعمل على تنفيذها والبرنامج لن يشتمل فقط على كرة السلة وإن كانت هي الأساس، وإنما هناك برامج أخرى مثل السباحة إلى جانب إقامة المهرجانات للعبة وتنظيم بطولات خاصة مثل بطولة 3 أون 3 ودعوة شخصيات سلاوية كبيرة لحضور المهرجان.

كما سنعمل على إقامة محاضرات تثقيفية بمشاركة المختصين في المجال الرياضي وفي مجال التغذية والطب الرياضي.

من هي الفئات المستهدفة؟

- جميع الراغبين في ممارسة لعبة كرة السلة من سن 6 سنوات وما فوق من الجنسين، وما تفاجأت منه أن هناك اقبالا على التسجيل من قبل بعض اللاعبين المسجلين في الأندية، وذلك بغية الحصول على تدريبات فردية في الأكاديمية، إذ سنعمل على العمل بشكل فردي مع اللاعبين الراغبين في ذلك من أجل التطور وخصوصا لناحية أوجه القصور في أدائهم.

وستكون أيام الأكاديمة مقسمة بين الأولاد والبنات بحسب عدد المسجلين في الأكاديمية.

من هو فريق العمل في الأكاديمية؟

- يشرف على الأكاديمية مديرة نادي ألبا الرياضي مريم الجسمي وهي لاعبة كرة سلة سابقة في نادي المحرق ومنتخب السيدات، كما يتواجد فيها المدرب كريم جمال وهو مدرب وحكم كرة سلة سابق، وكذلك نورة الشيخ لاعبة سابقة ومدرسة تربية رياضية، وموزة المنصوري كابتن منتخب السيدات سابقا ومساعدة مدرب المنتخب حاليا، إلى جانب الإدارية أبرار عبدالحسين المتغوي مدرسة تربية رياضية، إلى جانب الكادر المشرف على المواصلات.

كيف ترى العمل حتى الآن في الأكاديمية؟

- موقع الأكاديمية مميز لأنه يسد فراغ موجود في المنطقة القريبة من نادي ألبا الرياضي في الرفاع، إذ لا أندية هناك مختصة بلعبة كرة السلة، وهو ما سيساهم في نشر اللعبة في مناطق جديدة بالبلاد.

ونتطلع أيضا إلى دعم شركات أخرى في المشروع، وقبل أكثر من شهر من انطلاق العمل في الأكاديمية هناك اقبال كبير على التسجيل من مختلف الأعمار ومن الجنسين.

ما هي التجارب التي اطلعت عليها في مجال عمل الأكاديميات؟

- قبل أن نبدأ العمل في الأكاديمية اتصلت بعدد من أصحاب الأكاديميات الخاصة بكرة القدم في البحرين ومن بينهم الكابتن زاهر العسبول صاحب أكاديمة ليجند، كما اطلعت على تجربة أكاديمية كرة السلة في الكويت (WMQ) التي يشرف عليها مدرب منتخب الكويت السابق لكرة السلة وليد محارب وافتتحت قبل سنة وحققت نجاحا كبيرا في الكويت.

هل ستستمر في مجال التدريب بالأندية بعد افتتاح الأكاديمية؟

- بالتأكيد سأستمر في التدريب بالأندية، وقد انتهى عقدي مع نادي المنامة بنهاية الموسم الجاري ولدي عروض من عدة أندية أقوم بدراستها.

العدد 5384 - السبت 03 يونيو 2017م الموافق 08 رمضان 1438هـ





التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان
    • زائر 2 | 7:18 ص

      مشروع شبابي متميز كل التوفيق

    • زائر 1 | 5:08 ص

      خوش مشروع الي محبي كرة السله ، وين ارقام التلفونات التسجيل والموقع ، نتمني التوفيق الي أعيادنا

اقرأ ايضاً