«النيابة» تطلب مواصلة التحري في حادث «الزنج»

لم يتم ضبط أي متهم

الوسط - محرر الشئون المحلية 

06 يناير 2007

طلبت النيابة العامة يوم أمس (الجمعة) من رجال الشرطة مواصلة البحث والتحري وصولا إلى الجناة الذين ألقوا زجاجتين حارقتين على مقر الجمعية التي كانت تحتفل بإقامة مجلس عزاء على روح الرئيس العراقي السابق صدام حسين. في الوقت الذي نفت فيه مصادر لـ «الوسط» ضبط أي متهم للتحقيق معه.

هذا، واستمع عضو النيابة العامة الشيخ راشد بن أحمد آل خليفة يوم أمس إلى أقوال رئيس اللجنة الثقافية بجمعية التجمع القومي الديمقراطي، إذ قال: «كنا جالسين أثناء العزاء وتفاجأنا بزجاجتي (مولوتوف) تلقيان على المقر». موضحا «أن الزجاجة الأولى ألقيت على مدخل المبنى من الداخل، أما الثانية فألقيت على نافذة الغرفة العلوية المطلة على الشارع، وعلى الفور أسرعنا إلى الشارع وشاهدنا ثلاثة شبان في العقد الثاني من العمر تقريبا كانوا ملثمين يلوذون بالفرار باتجاه أزقة المنطقة». وكان عضو النيابة العامة انتقل مساء أمس الأول (الخميس) فور وقوع الحادث، وانتدب المختبر الجنائي للتعرف على المادة المستخدمة في الزجاجتين الحارقتين، إضافة إلى رفع البصمات، ولايزال التحقيق جاريا في القضية.

العدد 1583 - السبت 06 يناير 2007م الموافق 16 ذي الحجة 1427هـ

التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان

اقرأ ايضاً