قالوا في حب الوطن...

فنانون يروون «قصة عشقهم» للبحرين

الوسط - المحرر الفني 

15 ديسمبر 2007

الانتماء إلى الوطن مفردة تمتلئ بكل معاني الشجن الكثيف وتحمل كل معاني العاطفة الجميلة. يُذْكَر الوطن فتندلق على المشاعر الأحاسيس النبيلة.

أعيش وأموت باسمك أنادي يا بلادي... يا بلادي يا أجمل درة... يا أحلى نغمة... تلك كلماتنا في حب الوطن. ترى ماذا يقول فنانونا في حب البحرين بمناسبة العيد الوطني:

أحمد الجميري... السفير المشرِّف

الفنان الكبير أحمد الجميري انتهز مناسبة العيد الوطني فقال: «مناسبة الاحتفال بعيدنا الوطني مناسبة عزيزة على قلوبنا جميعا، ويجب علينا أن نستغلها لزيادة البذل من أجل النهوض بالوطن كل في مجاله بأن يكون سفيرا مشرِّفا له في علاقاته مع الآخرين ويغرس كل ذلك في أبنائه».

من جانبه، قال الملحن أحمد ناجم: «أتمنى للبحرين حكومة وشعبا بأن تدوم أفراحهم ومسراتهم، كما أتمنى للمسيرة الفنية في البحرين السير نحو الأفضل»، طالبا الدعم للحركة الموسيقية.

أحمد سيف... روزنامة حياتي

الملحن أحمد سيف يقول: «أرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات بهذه المناسبة للحكومة ولشعب البحرين، رافعين كفوفنا متضرعين إلى الله أن يمن على مليكنا بدوام الصحة والسلامة وجعل الله روزنامة حياته كلها أعيادا ومسرات، إنه سميع مجيب. في حب وطني الغالي سأنقل لكم هذا الحوار الذي دار بيني وبين أحد أبنائي الكبار هذا العام: سألني أحد أبنائي الكبار قال لي: هل تحب البحرين؟ فقلت له قال أمير الشعراء أحمد شوقي في إحدى قصائده عندما كان في المنفى:

وطني لو شغلت بالخلد عنه

نازعتني إليه في الخلد نفسي

فقلت نعم يا ابني بيني وبين البحرين عشق سرمدي أبدي والعشق أرقى مرتبة من الحب. قال لي: بما أنك قمت بترجمة هذه الأحاسيس موسيقيا فترجم لي هذه الأحاسيس والمشاعر بالكلمات وليس بالموسيقى. فقلت له: حبي للبحرين عامودي إلى الكواكب المظلمة وحبي لها أفقي إلى القبر وعاطفي إلى الدموع. فقلت له: أنتم جنود عسكريون ونحن الجنود المدنيون المرابطون على الجبهة الداخلية للذود عن حياض الوطن من الجهل والتخلف والكل يعمل في مجاله ومن موقعه والوطن يختلف عن السلطة والوطن من المبادئ الخمسة التي لا يستطيع الإنسان التنازل عنها وهي: دينك، أسرتك، جسمك، وطنك وكرامتك. فقال لي: أنت اليوم أصبحت حكيما وفيلسوفا وليس مهندسا موسيقيا. فقلت له: المواقف تتطلب مني إتقان أي الدور من حيث موقعي على المسرح».

أفتخر أني بنت المملكة

الفنانة زينب العسكري أهدت البحرين هذه الكلمات: «أفتخر أني ابنة لأم عظيمة (مملكة البحرين). هي مملكتي ونور عيني وبهجة الروح والفؤاد. هي من منحتني عزتي بنفسي وحفظت لي كرامتي. وجعلت لي كيانا يميزني. جعلتني أحب ذاتي لأني جزء لا يتجزأ من ذات أمي المعطاء».

وتابعت «بنت المملكة كم لهذا اللقب في وجداني صدى أعتز به، يزلزل كياني ويبعثر حروفي وكلماتي. مملكتي هي من جعلتني أحلق في فضائها بشموخ واعتزاز. فشعور الاعتزاز بالانتماء إلى هذه الأرض الطيبة لا يضاهيه شعور. مملكتي من منحتني شخصيتي وحريتي وكيف لا أحلق بحرية في سماء وطن علمني أن لكل مجتهد نصيبا. أرض خصبة بحب الفن، عاشقة لجميع الفنون، مشيدة بالثقافة، ومحترمة للسياسة، ومقدسة للإنسانية».

وأضافت «أقولها بثقة: نعم بنات المملكة مميزات في كل شيء وكيف لا نكون ومملكتنا الغالية منحت المرأة كل المميزات من حرية الرأي، وشخصية مستقلة، بالإضافة إلى مشاركة بنات المملكة للرجل في كل المجالات؟».

واسترسلت في حديثها: «بنت المملكة رفعت من شأنها عاليا فأصبحت منافسة قوية لغيرها، متحمسة لكل ما تقدمه من أهداف لخدمة مجتمعها وشعبها ووطنها. مملكتي ترعرعت على ثراك الغالي وتنفست من هواكِ العطر. كبرت وكبر معي هذا الحب، كبرت وتربيت على أجمل المعاني وأعظم المبادئ وأرقى الصفات الإنسانية. أحبك يا وطنا زرع فيّ البساطة والإخلاص والوفاء. بكل فخر واعتزاز أنا بنت المملكة».

العدد 1926 - السبت 15 ديسمبر 2007م الموافق 05 ذي الحجة 1428هـ

التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان
    • زائر 3 | 2010-04-22 | 10:08 مساءً

      الحيران

      في مكان وزمان تتلاقا الافراح والاحزن, وطني يقف ويصمت كي لا يعاب .. كلآ هذا قلبك يا فلان .

    • زائر 2 | 2010-01-02 | 7:34 مساءً

      شكر

      واااااااااااااااااايد حلو
      وشكرا لك

اقرأ ايضاً