«كلية الجراحين» في فبراير

أعلن رئيس مجلس أمناء الكلية الملكية الإيرلندية للجراحين فيصل الموسوي في حديث إلى «الوسط» عن أن افتتاح الكلية بصورة رسمية سيكون في فبراير/ شباط المقبل، بحضور رئيسة الوزراء الإيرلندية، وسيتم بعد الافتتاح وضع حجر الأساس لمشروع الواحة الصحية الذي سيضم مراكز صحية ومستشفى خاص، بالإضافة إلى فندق سكني للمرضى وأهاليهم.

وأكد الموسوي أنّ الحد الأقصى لعدد المقبولين سنويا في برنامج الطب هو 120 طالبا من مختلف الجنسيات العربية والأجنبية. وقال لا يمكن زيادة العدد بسبب فلسفة الكلية في تقديم أفضل الخدمات التعليمية المتطورة للطلبة المنتسبين إليها


رئيس الكلية الملكية الإيرلندية للجراحين... فيصل الموسوي لـ«الوسط»:

الكلية أنشئت بعد مذكرة تفاهم مع أيرلندا وستفتتح رسميا فبراير المقبل

البسيتين - علي الموسوي

قال رئيس مجلس أمناء الكلية الملكية الأيرلندية للجراحين فيصل الموسوي إن إنشاء فرع للكلية في البحرين جاء بعد توقيع اتفاقية تفاهم بين الكلية في أيرلندا والبحرين في العام 2003، إذ افتتحت بعد عام من توقيع الاتفاقية، وتحديدا في أكتوبر/ تشرين الثاني من العام 2004، بحضور رئيس الوزراء الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة ورئيس الوزراء الأيرلندي بيرتي أهيرن.

وأعلن الموسوي عن أن افتتاح الكلية بصورة رسمية سيكون في فبراير/ شباط المقبل، بحضور رئيسة الوزراء الأيرلندية، إذ سيتم بعد الافتتاح وضع حجر الأساس لمشروع الواحة الصحية الذي سيضم مراكز صحية ومستشفى خاص، بالإضافة إلى فندق سكني للمرضى وأهاليهم.

وأكد الموسوي أنّ الحد الأقصى لعدد المقبولين سنويا في برنامج الطب هو 120 طالبا من مختلف الجنسيات العربية والأجنبية، إذ لا يمكن زيادة العدد بسبب فلسفة الكلية في تقديم أفضل الخدمات التعليمية المتطورة للطلبة المنتسبين للكلية، مفيدا أن كل طالبٍ يلتحق بالكلية يحصل على جهاز حاسب آلي محمول ليتعرف من خلاله على الكلية، ويطلع على المحاضرات قبل إلقائها من قبل الأكاديمي.

جاء ذلك خلال لقاء أجرته «الوسط» مع الموسوي، وإليكم نص الحوار.

بداية نود التعرف على فكرة إنشاء الكلية الملكية الأيرلندية للجراحين في البحرين، والتي تسمى جامعة البحرين الطبية؟

- الكليلة الملكية الأيرلندية أنشئت في أيرلندا قبل أكثر من 200 عاما، وتحديدا في العام 1784 ميلادية، وهي الكلية الملكية الوحيدة التي تدرس الطب، وكانت البحرين تربطها علاقة قوية مع أيرلندا من سبعينات القرن الماضي، إذ كانت الأخيرة تعقد دورات تدريبية في البحرين في مجال الرعاية الأولية، وكانت تعقد امتحانات أيضا. وفي أكتوبر/ تشرين الأول للعام 2003 وقعت البحرين مع الكلية الأيرلندية مذكرة تفاهم، وبعد عامٍ واحد فقط تم افتتاح فرع للكلية في البحرين وقبول أول طالب، وافتتحها آنذاك رئيس الوزراء الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة مع نظيره رئيس وزراء أيرلندا بيرتي أهيرن، واستمرت التعليم في مبنى الكلية في منطقة ضاحية السيف، وبعد مرور 3 سنوات تم الانتقال إلى مبنى الكلية الحالي في منطقة البسيتين، وبدأت الكلية ببرنامج الطب، إلا أنها في العام 2006 أدخلت برنامج التمريض.

نقبل 120 طالبا سنويا في الطب

كم عدد الطلبة المقبولين في أول عام دراسي للكلية؟

- في العام الأول لم يكن هناك أعداد كبيرة من الطلبة، باعتبار أنها جديدة العهد، إذ لم يتجاوز عدد الطلبة 35 طالبا، ورفعنا سقف الطلبة بعد عام واحد من الافتتاح لنقفز إلى ضعف العدد، أما الآن فنحن نقبل حوالي 120 طالبا سنويا في برنامج الطب، من مختلف دول الخليج، وهو الحد الأقصى لعدد الطلبة الجدد سنويا، وسنتوقف حاليا عن قبول أعداد أكبر، وذلك في ماعدا الطلبة المقبولين في برنامج التمريض.

ما هي موانع قبول عدد طلبة أكبر من الحالي؟

- نحن نطمح إلى تقديم خدمات دراسية بجودة عالية، ولا نريد قبول أعداد كبيرة في بداية مشوار الكلية، وحتى إن رفعنا السقف إلى أكبر من هذا الحد فإنه لن يكون أكثر من 150 طالبا سنويا، لأن فلسفتنا هي أن نعلّم الطلاب بطريقة تضمن لهم الشهادات الأكاديمية المتطورة، فالطالب عند التحاقه بالكلية يحصل على جهاز حاسب آلي محمول، يتعرف على الكلية من خلال الجهاز، ويتواصل مع زملائه الطلبة ومدرسيه عن طريقه.

طلبتنا من 32 جنسية

هل هناك طلبة من جنسيات غربية؟

- نعم، نحن في الكلية لدينا حوالي 32 جنسية، والجنسية الأعلى بعد البحرين ودول الخليج الجنسية الكندية، وأغلبهم من أصول شرق أوسطية.

كم نسبة الطلبة البحرينيين ؟

- تصل نسبة البحرينيين إلى 55 في المئة، والنسبة المتبقية موزعة على دول الخليج والشرق الأوسط، فلدينا طلبة من النيجر وأمريكا وأيرلندا وكندا (...).

بالنسبة للأكاديميين، هل جميعهم من أيرلندا؟ أم من جنسيات مختلفة؟

- حقيقة يوجد أكاديميون بحرينيون، لكن الغالبية العظمى من أيرلندا، ونتطلع أن نرفع عدد الأكاديميين البحرينيين عندما نحصل على المستوى المطلوب للتدريس.

الطالب يرى المحاضرة قبل عرضها

ما هي الطريقة المتبعة في التعليم بالكلية؟

- طريقتنا تختلف عن التعليم في الجامعات الأخرى، وذلك أن المحاضرة وقبل أن تعطى للطالب في الفصل الدراسي، يطّلع عليها من خلال جهاز الحاسوب، ليتعرف على ما سيتعلمه من درس جديد، وإذا كانت لديه أي ملاحظات أو أسئلة يدونها ليطرحها في وقت المحاضرة.

كم عدد الطلبة الذين يدرسون في الفصل الواحد؟

- يختلف العدد من محاضرة إلى أخرى، فالطلبة موزعون حسب المحاضرة، فبعضهم يكون في فصول دراسية صغيرة لا يتجاوز عدد الطلبة فيها 10 طلاب، والبعض الآخر يكونوا في قاعة محاضرات كبيرة.

ما هي شروط الانضمام للكلية؟

- لدينا في الكلية سنوات دراسية مختلفة، فهناك 5 سنوات وأخرى 6 سنوات، فالسنوات الدراسية الست يكون فيها سنة دراسية تمهيدية، وأما الخمس سنوات يكونون بدون دراسة تمهيدية، وهذا يعتمد على التحصيل الدراسي في المرحلة الثانوية، إذ يجب أن يكون عاليا لاجتياز هذه السنة، إضافة إلى أن هناك امتحانات تقييميه ومقابلة ترجى للطالب لتحديد المستوى.

تكلفة الدراسة 11ألف دينار سنويا

كم تكلفة الدراسة في الكلية؟

- تكلفة الدراسة في الكلية في السنة الدراسية الواحدة تصل إلى 11 ألف دينار تقريبا، وهي مقارنة بالجامعات الأوروبية التي تدرس المجال نفسه تعد التكلفة معقولة جدا.

إنشاء الكلية في البحرين، والتي هي فرع للكلية الأم في أيرلندا، ما هي الأهداف التي تسعون لتحقيقها من خلالها؟

الكلية الأم قدّرت الجهود التي تقوم بها البحرين، إضافة إلى صلتها القوية بها منذ أكثر من 30 عاما، فكانت لديهم تطلع للتوسع وإنشاء فرع للكلية خارج أيرلندا، فمن الطبيعي أن يكون فرعهم الأول في البحرين

هل لها فروع أخرى غير البحرين؟

- لا، الفرع الوحيد في البحرين، لكن لديهم مشاركة مع كليات أخرى، في ماليزيا مثلاُ، ولكن لا تدرّس كل السنوات الدراسية، فالسنوات الثلاث الأولى تدرّس في أيرلندا ومن ثم يستكمل في إحدى الجامعات الماليزية، وذلك عكس الكلية الملكية الأيرلندية في البحرين، فهي تدرّس السنوات الدراسية كاملة.

هذا يعني أن فرع البحرين هو الوحيد للكلية الأم؟

- نعم، وهي مستقلة وتطبق المنهج نفسه الذي يدرس في أيرلندا، علاوة على ذلك فإن أوقات الامتحانات تكون متزامنة مع إقامتها في أيرلندا.

ما سر هذا التزامن مع الكلية في أوقات الامتحانات؟

- لأن هذه الكلية تعتبر فرعا لتلك الجامعة، وأن هذه الفرع يتطلع إلى المستوى الذي وصلت له الجامعة هناك، ونحن نوحد أداة التقييم وهي الامتحانات.

الامتحانات تصحح إلكترونيا

ماذا عن تصحيح الامتحانات، هل يتم في البحرين أم في أيرلندا؟

- التصحيح يتم عن طريق الحاسب الآلي، من خلال نظام معين يتبع في الجامعة الأم والفرع، وحتى معايير القبول هي نفسها المتبعة هناك، حتى أنهم في بعض الأحيان يرسلون لنا طلبة من أيرلندا عندما تمتلئ كل المقاعد، وخصوصا إذا كانوا من منطقة الشرق الأوسط، فالكلية هناك مقاعدها محدودة أيضا، كما هو الحال في البحرين.

هل هناك دفعات من الطلبة تخرجت من الكلية؟

- لا، فنحن الآن في السنة الخامسة من الافتتاح، وسنقوم بتخريج أول دفعة في العام 2010

هل يوجد وظائف مضمونة لخريجي الكلية؟

- لا يمكن لأي كلية ضمان وظائف معينة لخريجيها، لكن مع افتتاح مستشفى الملك حمد ستتوافر الكثير من الوظائف، وخصوصا إن إدارة المستشفى ستكون من قبل الكلية الملكية الأيرلندية للجراحين.

الكلية تفتح رسميا فبراير المقبل

متى سيتم افتتاح الكلية بصورة رسمية بعد انتقالها للمبنى الجديد؟

- افتتاح الكلية سيتم في شهر فبراير/ شباط المقبل، بحضور رئيسة وزراء أيرلندية.

تحدثتون في العام 2007 عن مشروع الواحة الصحية، إلى أين وصل هذا المشروع؟

- كل الأمور المتعلقة بمشروع الواحة الصحية تسير بالصورة المطلوب، وننتظر حضور رئيسة وزراء أيرلندية ليتم وضع حجر الأساس لهذا المشروع، ومن المتوقع أن يستغرق إنشاؤه 3 أعوام.

ما هي أهم المرافق التي ستكون في الواحة؟

- ستضم الواحة مراكز متميزة تدار من قبل مستشفيات خارجية مشهورة، إضافة مستشفى خاص فيه حوالي 300 سرير، إلى جانب فندق سكني للمرضى الذين يتعالجون في المستشفى وأهاليهم، ومركز مؤتمرات وبحوث.

هل هناك مشرعات أخرى تسعون لتحقيها في المستقبل؟

- لا، وبعد اكتمال مشروع الواحة الصحية سيطلق على هذه المنطقة اسم «مدينة الملك حمد الصحية»، وإلى الآن لا يوجد أي مشروعات أخرى.

تعاوننا مع الوزارة وليس الكلية

ما مدى التعاون الموجود بينكم وبين كلية العلوم الصحية؟

- لا يوجد لدينا تعاون مباشر مع كلية العلوم الصحية، وإنما تعاوننا مع وزارة الصحة، فهناك عدد من طلبتنا يتدربون في مستشفيات وزارة الصحة ومستشفى قوة دفاع البحرين.

هل هناك خطة للتعاون مستقبلا مع العلوم الصحية؟

- نعم، في مجال التمريض فقط، لأن الكلية تعطي برنامج التمريض فقط، وهذا ما يمكننا التعاون معهم فيه.

هل هناك إشراف على الطلبة المتدربين في مستشفيات الوزارة من قبلكم؟

- نعم، فالطالب قبل أن يخوض التدريب يتعلم الأمور الأساسية في مختبرات الكلية، إضافة إلى ذلك لدينا أطباء أكاديميون من وزارة الصحة والدفاع، يشرفون على الطلبة ويدرسونهم في آن واحد بصورة يومية.

ما هي البرامج الدراسية الموجودة في الكلية؟

- لدينا برنامجان أساسيان حتى الآن، برنامج الطب، وبرنامج التمريض الذي مضى على افتتاحه عامين تقريبا واستقطب عددا لا بأس به من الطلبة.

هل يوجد خطة لزيادة البرامج الصحية في المستقبل؟

- نعم، نحن نخطط لإدخال برنامج طب الأسنان والصيدلة والإدارة الصحية، إضافة إلى البرامج التكميلية، ونسعى لخلق برامج تطوير مستمرة خلال السنوات القادمة.

بلا شك تعرفون أن هناك أزمة في قطاع التمريض، أين كليتكم من هذه الأزمة، وهل ستسهم في سد النقص الحاصل في القطاع؟

- النقص ليس في البحرين فقط، بل إن النقص عالمي في قطاع التمريض، وعلى الرغم من الأعداد التي تخرجها كلية العلوم الصحية إلا أنها لم تستطع تجاوز نسبة 55 في المئة من البحرينيين في هذا القطاع، والبحرين من الدول أفضل الدول في قطاع التمريض، لأن هذه النسبة من البحرينيين العاملين في التمريض تعد مرتفعة مقارنة بالدول الأخرى.

إلى أين تريد الوصول الكلية الملكية الأيرلندية للجراحين في المستقبل؟

- نطمح إلى رفع مستوى الخدمات الصحية في البحرين ومنطقة الخليج العربي، من خلال تأهيل أطباء وقيادات صحية تستطيع رفع المستوى الصحي، وهدفنا هو خلق أطباء وممرضي المستقبل.

العدد 2316 - الخميس 08 يناير 2009م الموافق 11 محرم 1430هـ

التعليقات (0)
التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أنت تعلق الآن كزائر .. يمكنك التعليق بـ3000 حرف عندالتسجيل من هنا

اقرأ ايضاً

شاركونا رأيكم