نبات آكل للحشرات أكثر حرصاً على جاذبيته من حفاظه على الحشرات الملقحة

نبات ندى الشمس الذي يعرفه البعض تحت اسم دروسيرا هو نبات يتغذى على الحشرات. ويستفيد النبات من التغذي على الحشرات في توفير الغذاء الذي يعيش عليه ولكنه يسبب مشكلة له في الوقت ذاته ألا وهي: «كيف يحول النبات الغذاء دون أن يكون مصير الحشرات الملقحة التي تنقل حبوب اللقاح منه وإليه وتساعد على تكاثره هو العصارة الهاضمة للنبات؟».

شغلت هذه المسألة الباحث بروس أندرسون من جامعة شتيلنبوش في جنوب إفريقيا والذي أجرى دراسة عن هذا الموضوع نشرت نتائجها في عدد شهر نوفمبر/ تشرين الثاني من مجلة «أنال أوف بوتاني» المتخصصة في أبحاث الأحياء. وحسب الدراسة فإن نبات ندى الشمس يدفع زهوره إلى أعلى من أوراقه اللزجة التي يستخدمها في صيد الحشرات وذلك حتى يتم تخصيبه جيداً من خلال الحشرات التي تنقل حبوب اللقاح منه وإليه. غير أن أندرسون أوضح أن حرص نبات ندى الشمس على حماية الفراشات المخصبة له ليس هو السبب الأكثر إلحاحاً الذي جعل النبات يمد زهوره أعلى من مصائد أوراقه.

النباتات التي تنمو قريبة من الأرض تواجه مشكلة: فإذا جعلت زهورها على مقربة كبيرة من الأرض فإن الحشرات لن تلتفت إليها ولن تحط عليها ولن تلقحها. وإذا رفعت الزهور إلى أعلى فإن ذلك سيعرض هذه الزهور للالتهام من قبل حيوانات الرعي ما يجعل من الضروري البحث عن طريق وسط. وفي حالة نبات ندى الشمس فإن الزهرة قريبة جداً للأوراق اللزجة التي يعتمد عليها النبات في الصيد.

وتناول الباحث نوعين من نبات ندى الشمس أحدهما ذو أفرع طويلة ترفع الزهور عالياً بعيداً عن الأوراق الصائدة، والآخر ذو سيقان قصيرة تجعل الزهور على مقربة خطيرة من الأوراق اللزجة.

غير أن الباحث أكد أن طول السيقان التي تحمل الزهور أو قصرها لم يؤثر سلباً أو إيجاباً على عدد الحشرات الملقحة التي تسقط فريسة للنبات. واصل أندرسون أبحاثه على النوع قصير السيقان من نبات ندى الشمس من فصيلة دروسيرا بوسيفلورا وقام بتقليمه بحيث أصبحت بعض الزهور قريبة للغاية من الأرض وأصبحت زهور أخرى في مكان أعلى. وكانت النتائج واضحة حيث اجتذبت الزهور العالية حشرات ملقحة عشر أضعاف ما اجتذبته الزهور المنخفضة ما يعني بما لا يدع مجالاً للشك حسبما أكد العلماء أن نبات ندى الشمس يسعى إلى أن يكون جذاباً للحشرات الملقحة أكثر من سعيه لحماية هذه الحشرات التي تساعد في حفظ بقائه

العدد 2930 - الثلثاء 14 سبتمبر 2010م الموافق 05 شوال 1431هـ

التعليقات (0)
التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أنت تعلق الآن كزائر .. يمكنك التعليق بـ3000 حرف عندالتسجيل من هنا

اقرأ ايضاً

شاركونا رأيكم