عدد سكان البحرين بلغ مليوناً و234 ألفاً

زيادة 30 ألفاً في عدد المواطنين خلال عام حسب النتائج النهائية للتعداد

كشفت النتائج النهائية للتعداد السكاني 2010 في مملكة البحرين والتي أعلنها الجهاز المركزي للمعلومات أمس الأحد (6 فبراير/ شباط 2011) أن مجموع عدد السكان بلغ 1,234,571 مقابل 1.106.509 في العام الماضي. وجاء الإعلان عن النتائج النهائية للتعداد السكاني 2010 إثر انتهاء الإدارة العامة للإحصاء من إعداد الجداول والرسوم البيانية التفصيلية حول الخصائص السكانية والمتغيرات. وتأتي هذه الخطوة لتفصيل معلومات التعداد الأولية التي أعلن عنها الجهاز في أواخر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وبيّنت المقارنات التي أجرتها «الوسط» وجود طفرة كبيرة في عدد المواطنين بلغت أكثر من 30 ألف مواطن خلال عام واحد فقط (بين فبراير 2010 وفبراير 2011). كما كشفت وجود زيادة كبيرة في عدد الأجانب بلغت 148 ألفاً و804 أجانب خلال عام أيضاً.


«الإحصاء» تصدر النتائج النهائية لتعداد السكان والمساكن

مدينة عيسى - الجهاز المركزي للمعلومات

أصدرت الإدارة العامة للإحصاء بالجهاز المركزي للمعلومات النتائج النهائية للتعداد العام للسكان والمساكن والمباني والمنشآت والزراعة 2010، والتي اشتملت بعضها وبشكل تفصيلي على إجمالي عدد سكان مملكة البحرين موزعين حسب الجنس والجنسية في المحافظات الخمس بالبحرين، إضافة إلى عدد المنشآت والمباني والمساكن والمساحة الكلية للرقعة الخضراء.

وجاء الإعلان عن النتائج النهائية للتعداد السكاني 2010 إثر انتهاء الإدارة العامة للإحصاء من إعداد الجداول والرسوم البيانية التفصيلية بشأن الخصائص السكانية والمتغيرات. وتأتي هذه الخطوة لتفصيل معلومات التعداد الأولية التي أعلن عنها الجهاز في أواخر نوفمبر/ تشرين الثاني 2010.

وقد استطاعت مملكة البحرين تنفيذ هذا التعداد النوعي لكونها تمتلك بنوكاً للمعلومات، وأنظمة متينة وراسخة من قواعد المعلومات المتخصصة بالسكان والمساكن والمباني والمنشآت وبجودة فائقة، كما أن البنية التحتية لقواعد البيانات التي تم إنشاؤها في العام 1994 للربط بين مختلف الوزارات لتزويد الجهاز بالمعلومات، كان لها الدور الفاعل في تيسير عملية التعداد، إذ يعتبر مشروع الربط الإلكتروني حجر الزاوية لعملية التعداد، نظراً لمساهمته الإيجابية في آلية تدفق البيانات.


زيادة 30 ألف بحريني إلى عدد المواطنين خلال عام واحد

الوسط - حيدر محمد

كشفت النتائج النهائية للتعداد السكاني 2010 في البحرين التي أعلنها الجهاز المركزي للمعلومات أمس الأحد (6 فبراير/ شباط 2011) عن وجود زيادة في عدد المواطنين البحريين بلغت أكثر من 30 ألف مواطن خلال عام واحد فقط (ما بين فبراير 2010 وفبراير 2011).

وبينت المقارنات التي أجرتها «الوسط» وجود طفرة كبيرة في عدد الأجانب بلغت 148 ألفاً و804 أجانب خلال عام أيضاً، فيما بلغ مجموع عدد السكان 1.234.571 كما بينت نتائج التعداد مقابل 1.106.509 في العام الماضي (2010).

وتأتي هذه الأرقام بالمقارنة بين الإحصاءات الرسمية التي أعلنها رئيس الجهاز المركزي للمعلومات محمد العامر قبل عام (فبراير/ شباط 2010) في رده على سؤال النائب خليل المرزوق الذي وجهه لوزير شئون مجلس الوزراء الشيخ أحمد بن عطية الله آل خليفة.

وتكشف الفروقات بين عدد السكان في البحرين خلال العامين (2007 - 2011) أن عدد البحرينيين شهد ارتفاعاً بمقدار 38953، فيما قفز عدد الأجانب إلى 148804 استناداً إلى الأرقام التي أعلنها وزير شئون مجلس الوزراء الشيخ أحمد بن عطية الله آل خليفة على سؤال النائب السابق الشيخ علي سلمان في العام 2007. كما بينت الإحصاءات السكانية الجديدة المعلنة أمس وصول عدد البحرينيين من غير المسلمين إلى ألف و170 مواطناً.

وجاء الإعلان عن النتائج النهائية للتعداد السكاني 2010 إثر انتهاء الإدارة العامة للإحصاء من إعداد الجداول والرسوم البيانية التفصيلية عن الخصائص السكانية والمتغيرات. وتأتي هذه الخطوة لتفصيل معلومات التعداد الأولية التي أعلن عنها الجهاز في أواخر نوفمبر/ تشرين الثاني 2010.

وكانت الإحصاءات السكانية نواة لمواجهة بين كتلة الوفاق البرلمانية والحكومة ممثلة في وزير شئون مجلس الوزراء خلال الفصل التشريعي السابق.

ففي العام الماضي (2010) كشف وزير شئون مجلس الوزراء أن عدد الأجانب في مملكة البحرين بلغ 568790 نسمة بفارق 31071 أعلى من المواطنين الذين بلغ عددهم 537719 نسمة ليبلغ إجمالي عدد السكان في مملكة البحرين 1.106.509 نسمة. وقال الوزير في رده على سؤال للنائب خليل المرزوق إن معدل النمو للأجانب انخفض إلى 5.4 في المئة.

من جانبه، أوضح رئيس الجهاز المركزي للمعلومات محمد أحمد العامر في تصريح أصدره عقب رد الوزير، أن العدد الإجمالي لسكان مملكة البحرين من مواطنين ومقيمين بلغ مليوناً ومئة وسبعة آلاف نسمة، منهم 538 ألف بحريني و569 ألفاً غير بحرينيين أي ما نسبته 48.6 في المئة و51.4 في المئة على التوالي. وقال إن الزيادة الحاصلة في تعداد سكان مملكة البحرين سببها الرئيسي يرجع إلى الطفرة العمرانية المتسارعة.

أما في العام 2007 فقد أعلن الوزير أن عدد سكان البحرين تجاوز المليون شخص، على خلاف ما كان يتردد سابقاً في الأرقام المتداولة في الوزارات ووسائل الإعلام

العدد 3076 - الإثنين 07 فبراير 2011م الموافق 04 ربيع الاول 1432هـ

التعليقات (186)
التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أنت تعلق الآن كزائر .. يمكنك التعليق بـ3000 حرف عندالتسجيل من هنا

اقرأ ايضاً

شاركونا رأيكم