عائلة لطف الله: وثقنا وفاة والدنا متأثراً بـ «مسيلات الدموع»

الوسط - محرر الشئون المحلية 

ذكرت عائلة لطف الله أن «الحاج جعفر لطف الله (74 عاماً) توفي صباح أمس الجمعة (30 سبتمبر/ أيلول 2011) بمجمع السلمانية الطبي بعد أن أدخل إليه في (18 سبتمبر نفسه)». وقالت العائلة «لد أبلغنا الجهات الرسمية ان الغازات المسيلة للدموع كانت تستخدم بكثافة بالقرب من منزله في أبو صيبع»،

وقد ووري جثمانه الثرى صباح أمس بمقبرة أبوصيبع.

وقد تواصلت صحيفة «الوسط» مع وزارة الداخلية أمس للحصول على تعليق رسمي على هذا الحادث، غير أنه لم يصدر عن الوزارة أي تعليق حتى طباعة الصحيفة. وكانت صحيفة «الوسط» نشرت في عددها الصادر يوم الإثنين (19 سبتمبر) نقلاً عن عائلة لطف الله، حديثها عن تضرر الحاج جعفر جراء طلقات مسيلات الدموع المستخدمة لتفريق بعض المتظاهرين عند مدخل القرية، وأفادت العائلة حينها أن «والدها رجل مقعد بفعل سن الشيخوخة، وكان مصاباً بشلل نصفي، وقد نقل في (18 سبتمبر) إلى المستشفى بعد استنشاقه الغازات المسيلة للدموع وتدهور حالته الصحية، وقد قرر الطبيب إبقاءه في المستشفى لتلقي العلاج بسبب ذلك».

إلى ذلك، أفادت عائلة لطف الله أنها «وثّقت ما تعرضت له لدى اللجنة البحرينية المستقلة لتقصي الحقائق، وأدرجت جميع المعلومات والحالات التي تعرض لها والدها المقعد وكذلك بقية أفراد الأسرة، وكذلك حالات التعرض لنوافذ وباب المنزل الرئيسي وتكسيره»

العدد 3311 - السبت 01 أكتوبر 2011م الموافق 03 ذي القعدة 1432هـ

التعليقات (16)
التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أنت تعلق الآن كزائر .. يمكنك التعليق بـ3000 حرف عندالتسجيل من هنا

اقرأ ايضاً

شاركونا رأيكم