العدد 3414 - الخميس 12 يناير 2012م الموافق 18 صفر 1433هـ

كيف تجرى العملية الانتخابية الأميركية الحديثة؟

واشنطن - آي آي بي ديجيتال 

12 يناير 2012

تعتبر الانتخابات الحرة النزيهة حجر الزاوية لبناء أي نظام ديمقراطي. وهي ضرورية وأساسية من أجل الانتقال السلمي للسلطة. حينما يختار الناخبون ممثليهم، فإنهم يختارون من سيشكل مستقبل مجتمعهم. ولذا فإن الانتخابات عامل مهم في تعزيز ودعم قوة المواطنين العاديين: فهي تسمح لهم بالتأثير في السياسات المستقبلية لحكومتهم، وبالتالي في مستقبلهم هم أنفسهم. وتعتبر الولايات المتحدة ديمقراطية نيابية منذ التصديق على الدستور الأميركي في العام 1788- رغم أن التقاليد والأعراف الانتخابية بدأت خلال حقبة الاستعمار وأن جذورها ممتدة في التاريخ البريطاني.

ولكن السؤال: العملية الانتخابية الأميركية الحديثة، وكيف تعمل على المستوى الفيدرالي ومستوى الولايات والمحليات. إنها عملية معقدة وأحياناً تكون مثيرة للالتباس، وقد تطورت بحيث تضمن المشاركة في الاقتراع العام لكل الرجال والنساء من مواطني الولايات المتحدة ممن تبلغ أعمارهم 18 عاماً أو أكثر.


الانتخابات في الولايات المتحدة

تجرى الانتخابات في كل سنة بالنسبة لبعض المناصب الحكومية الفيدرالية ومعظم المناصب الحكومية في الولايات وعلى المستوى المحلي في الولايات المتحدة. وتجري بعض الولايات والدوائر الانتخابية المحلية انتخابات في السنوات الفردية.

وهكذا ينتخب الأميركيون رئيساً ونائباً للرئيس كل أربع سنوات. وينتخبون كل سنتين جميع أعضاء مجلس النواب البالغ عددهم 435 عضواً وثلث أعضاء مجلس الشيوخ تقريباً البالغ عددهم 100 عضو. ويخدم الشيوخ فترات ست سنوات متداخلة بحيث ينتخب ثلث الأعضاء كل سنتين.

وتعتمد الولايات المتحدة على نظام حكومة فيدرالي معقد، حيث تكون الحكومة القومية مركزية، ولكن حكومات الولايات والحكومات المحلية تمارس أيضاً السلطة على أمور ليست من اختصاص الحكومة الفيدرالية. وتتمتع حكومات الولايات والحكومات المحلية بدرجات متفاوتة من الاستقلال في كيفية تنظيم الانتخابات ضمن مناطقها السياسية، ولكنها تجري انتخابات بشكل متكرر وتُدار بطريقة جيدة.


أنواع الانتخابات الأميركية

هناك نوعان أساسيان للانتخابات: التمهيدية والعامة. وتجرى الانتخابات التمهيدية قبل أي انتخابات عامة لتحديد مرشحي الحزب للانتخابات العامة. ويمثل المرشحون الفائزون في الانتخابات التمهيدية ذلك الحزب في الانتخابات العامة (ولكن قد تكون هناك عدة خطوات إضافية قبل أن يسمح لهم الحزب بالقيام بذلك).

ومنذ أوائل القرن العشرين أصبحت الانتخابات التمهيدية الوسيلة الانتخابية الرئيسية لاختيار مرشحي الحزب. وباستثناءات نادرة يؤدي الفوز في الانتخابات التمهيدية إلى ترشيح الحزب السياسي لذلك المرشح في الانتخابات العامة. ويتم اختيار مرشحي الحزب في ولايات قليلة في مؤتمرات ترشيح على مستوى الولاية أو المستوى المحلي، بدلاً من الانتخابات التمهيدية، إما نتيجة التقاليد أو نتيجة خيار الأحزاب السياسية.

وبمجرد انتهاء الانتخابات التمهيدية أو المؤتمرات الحزبية تجرى الانتخابات العامة لتحديد من سيُنتخب للمناصب المعينة. ويكون الناخبون في الانتخابات العامة هم أصحاب القرار النهائي في الاختيار من بين مرشحي الحزب المدرجة أسماؤهم على بطاقات الاقتراع. وقد تشتمل بطاقة الاقتراع في الانتخابات العامة أيضاً على مرشحين مستقلين (الأشخاص غير المنتسبين لأي حزب سياسي) الذين يحصلون على الحق في تضمين أسمائهم على بطاقة الاقتراع عن طريق تقديم عدد معين من التواقيع على العرائض، بدلاً من الطريقة التقليدية للانتخابات التمهيدية. علاوة على ذلك، قد تشتمل بطاقة الاقتراع في بعض الولايات على مكان «لكتابة» أسماء مرشحين، إما لم يرشحوا من قبل أحزابهم، أو لم يؤهلوا عن طريق العرائض. وقد يوصف مثل هؤلاء المرشحين «مرشحون ذاتيون» ويفوز بعضهم بالمناصب الانتخابية من حين لآخر.

وقد تشتمل الانتخابات في الولايات المتحدة على أكثر من مجرد اختيار أشخاص للمناصب العامة. ففي بعض الولايات والمواقع المحلية، قد تطرح قضايا السياسة العامة على بطاقة الاقتراع لموافقة أو عدم موافقة الناخبين عليها.

والإجراءات التي تحولها المجالس التشريعية للولايات أو المجالس المحلية- الاستفتاءات العامة- وتلك التي توضع على بطاقة الاقتراع نتيجة عرائض المواطنين، أو التي تسمى بالمبادرات، تتعلق عادة بقضايا السندات الحكومية (الموافقة على اقتراض المال للمشاريع العامة) وغيرها من التفويضات أو القيود المفروضة على الحكومة. وكان لهذه الإجراءات المتعلقة بأوراق الاقتراع خلال العقود الأخيرة تأثيرات كبيرة، خاصة على موازنات وسياسات الولايات.

وبالإضافة إلى الانتخابات الفيدرالية والولائية والمحلية التي تجرى خلال السنين الزوجية، فإن بعض الولايات والمناطق المحلية تجرى أيضاً انتخابات خاصة، يمكن أن تحدد مواعيدها في أي وقت لتحقيق غرض معين، كشغل منصب منتخب يكون قد خلا بشكل غير متوقع

العدد 3414 - الخميس 12 يناير 2012م الموافق 18 صفر 1433هـ





التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان

اقرأ ايضاً