عبدالغفار مكاوي

توفي يوم الإثنين (24 ديسمبر 2012) الأديب والمترجم والمفكر المصري، عبدالغفار مكاوي، بعد أن وافته المنية عن عمر ناهز الثالثة والثمانين.

ويُعتبر مكاوي أحد أبرز أساتذة الفلسفة في العالم العربي، كما أنه من أفضل المترجمين من اللغة الألمانية للعربية.

- من مواليد يناير العام 1930 في محافظة الدقهلية المصرية.

- أستاذ فلسفة ومترجم وكاتب أدبي وفلسفي مصري.

- يُعتبر من أهم المترجمين العرب من اللغة الألمانية للعربية.

- حصل على ليسانس الفلسفة من جامعة القاهرة العام 1951.

- الدكتوراه في الفلسفة والأدب الألماني الحديث من جامعة فرايبورغ بألمانيا العام 1962.

- عمل بقسم الفهارس الأجنبية بدار الكتب المصرية، ثم التدريس بقسم اللغة الألمانية، العام 1965، والتدريس بقسم الفلسفة، كلية الآداب، جامعة القاهرة، العام 1972.

- أستاذ مساعد بقسم الفلسفة، كلية الآداب، جامعة القاهرة، العام 1973.

- التدريس بجامعة صنعاء اليمن في الفترة بين العامين 1978 و1982.

- التدريس بجامعة الكويت في الفترة بين العامين 1985 و1995.

- كتب الشعر والقصة الصغيرة، وترجم بعض الشعر الغربي والذي تم نشره في مجلات «الثقافة» و«الأدب» و«المجلة» و «الأديب» و«الآداب».

- تركزت أعماله في الفلسفة، وقام بترجمة العديد من النصوص الفلسفية الثقيلة عن الألمانية مباشرة، ونصوص أدبية لكبار الشعراء الألمان.

- من ترجماته الفلسفية: «نداء الحقيقة» لمارتن هيدجر، و «مقدمة لكل ميتافيزيقا مقبلة تريد أن تصبح علماً» لكانط، ومقدمة كتاب «نقد العقل الخالص»، لكانط أيضاً.

- تَمثلَ نشاطه الأدبي والفلسفي في صورة مقالات ودراسات نشرت في كتابين هما: مدرسة الحكمة، والبلد البعيد، بالإضافة إلى الترجمات الشعرية والمسرحية عن الأدب الألماني بوجه خاص (بوشنر وبرشت وجوته ومعظم الشعراء الأوروبيين المعاصرين).

- ساهمت ترجماته وشروحه في نقل العديد من أصول الفلسفة الألمانية والتعريف بها في اللغة العربية.

- صدر له العديد من المجموعات القصصية؛ منها: «ابن السلطان»، «الست الطاهرة»، «القبلة الأخيرة»، وعدد من مسرحيات الفصل الواحد؛ منها: «من قتل الطفل»، «دموع أوديب»، «زائر الجنة»، و «بشر الحافي يخرج من الجنة».

- من مؤلفاته العلمية: «مدرسة الحكمة»، «المنقذ»، «النظرية النقدية لمدرسة فرانكفورت»، و «جذور الاستبداد».

- حاز جائزة الدولة التقديرية في الآداب من المجلس الأعلى للثقافة، العام 2003.

العدد 3767 - الأحد 30 ديسمبر 2012م الموافق 16 صفر 1434هـ




التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان

اقرأ ايضاً