العدد 3811 - الثلثاء 12 فبراير 2013م الموافق 01 ربيع الثاني 1434هـ

وزير الأشغال يفتتح مؤتمر الخرسانة التاسع في البحرين

... ويكرم شركة المملكة للخرسانة - تصوير أحمد آل حيدر
... ويكرم شركة المملكة للخرسانة - تصوير أحمد آل حيدر

افتتح وزير الأشغال عصام خلف أمس الاثنين (11 فبراير/ شباط 2013)، مؤتمر الخرسانة التاسع، تحت شعار «الخرسانة في المنشآت المستدامة»، بمشاركة أكثر من 300 خبير من مختلف دول العالم، من شأنه تلاقح الخبرات والاستفادة من أحدث ما توصّلت إليه العلوم في صناعة الخرسانة.

وسيشهد المؤتمر طرح أكثر من 45 ورقة بحثية خلال 3 أيام، ضمن 5 محاور رئيسية وهي: الخرسانة في البيئة المستدامة، وقوّة تحمّل وتدهور وإصلاح المنشآت الخرسانية، ودراسة حالات بعض المشاريع، والتطوّر في مجال المواد المستخدمة في الخرسانة، والتصميم والإنشاء الخرساني.

وسبق افتتاح المؤتمر ورشة عمل تقنية بعنوان «متانة الخرسانة والخرسانة عالية الأداء» قدّمها رئيس مركز الدراسات والبحوث في أيسلندا البروفيسور أولافور والفيك.

وقال وزير الأشغال عصام خلف: «إن الخرسانة هي أكثر مواد البناء استخداماً؛ بل ربما الأكثر استهلاكاً من بين جميع المواد؛ إذ تشير التقديرات إلى أن صناعة البناء والتشييد تستهلك 40 في المئة من إجمالي الطاقة ونحو نصف الموارد الرئيسية في العالم؛ وعليه فإن عملية إنتاجها واستخدامها لها تأثيرات كبيرة على البيئة والموارد الطبيعية، وللتخفيف من هذه التأثيرات فإنه من الضروري أن نلزم أنفسنا بتأسيس صناعة خرسانة وإنشاءات مستدامة».

وأضاف أن «خصائص الخرسانة التي تُسْهِم في الاستدامة هي ذاتها للبناء أو الإنشاءات المستدامة التي تركّز على ضمان احتياجات منخفضة من الطاقة والالتزام باستخدام الموارد المتجدّدة والتقليل من المخلّفات وقابلية التدوير، بالإضافة إلى الخدمة الطويلة والكلفة المنخفضة. ومن الملفت والمفرح أيضاً أن هناك نجاحات كثيرة ومستمرة قد تم تحقيقها في هذا الإطار على المستوى العالمي».

وقال: «نأمل من هذا المؤتمر أن يعمل على تعزيز الوعي بالتطوّرات الجديدة في تكنولوجيا الخرسانة والبناء، والتعريف بدور وأثر تلك التطوّرات في النهوض بصناعة الإنشاء وبالنهج اللازم اتباعه في عملية التطبيق وذلك في إطار الاستخدام المناسب والمبتكر والمستدام للنمو».

وأكد وجوب تشجيع تبنّي عمليات التطوير للمواد المبتكرة والحلول الإبداعية التي لها القدرة على تحسين الأداء وتقليل انبعاثاث غاز ثاني أكسيد الكربون وإعادة تدوير المخلّفات المبنية على الأداء والمواصفات، وتشجيع واختيار المواد الملائمة التي تتوافق مع متطلبات الاستدامة».

من جهته قال المدير التنفيذي لشركة المملكة، عبدالله الشهابي: «إن الشركة شاركت في مؤتمر الخرسانة أيماناً منها بدعم مثل هذه المؤتمرات لتطوير وتنمية صناعة الخرسانة وفق أحدث التقنيات والعلوم في هذا المجال».

وأضاف «المشاركون والمدعوّن إلى المؤتمر خبراء ولهم درجة عالية في تطوير الخرسانة من حيث القوة والجودة، ونحن نشارك من أجل الاستفادة من التطورات».

وتابع «لدينا جودة وعلى مستوى عال، ولكن الجودة في تطور مستمر، فمثلاً إذا كانت في البحرين خرسانة عمرها 30 عاماً، لماذا لا نطورها ليكون عمرها 50 أو 70 عاماً وأكثر، بحيث تكون هناك استدامة للمباني».

واستطرد «الخرسانة أنواع، وتضاف لها مواد مختلفة مثل مواد كيميائية؛ بحسب ما تتطلّبه البيئة، فهناك اختلاف في البيئات بين الرطوبة والحرارة، وغيرها وهذه يتطلّب نوعاً معيناً أو خلطة معينة للحصول على القوة والجودة، وعمر أطول (أكثر استدامة)، إلى جانب معالجة الكثير من الأمور».

وأكد أن هناك تطوراً مستمراً في صناعة الخرسانة وفي المواد والتقنيات المستخدمة في الصناعة، ولابد لأي شركة تريد أن تحافظ على وضعها في السوق أن تواكب التطورات العالمية في الصناعة.

من جهته، قال رئيس جمعية المهندسين البحرينية عبدالمجيد القصاب، إن المؤتمر يستضيف نخبة من المتحدّثين أصحاب الخبرات العلمية والعملية، الذين يثرون المؤتمر من خلال الأوراق العلمية والبحثية المتنوعة، مؤكداً أهمية اغتنام الفرصة الفريدة من فعاليات المؤتمر المختلفة والاستفادة من الأوراق العلمية والبحثية المقدّمة لإثراء الخبرات العلمية والعملية.

وأشاد رئيس جمعية المهندسين بجهود أعضاء اللجنة المنظمة العليا للمؤتمر وحرصهم على تبني إقامة وإنجاح هذا المؤتمر الضخم، والذي يهدف إلى توفير أرضية مشتركة في التوعية وتبادل المعرفة بين الخبراء والاختصاصيين من مختلف أنحاء العالم، وفرصة لالتقاء المهندسين والمشاركين والمهتمين بعدد من الشركات والمنظمات والمؤسسات المحلية والإقليمية والعالمية على أرض مملكة البحرين، والتي تعدّ الجهة المفضّلة لإقامة المؤتمرات والمعارض والفعاليات الضخمة والمتخصصة، منوهاً إلى جهود أعضاء اللجنة الفنية في دراسة وانتقاء الأوراق العلمية والبحثية.

وزير الأشغال يزور جناح شركة المملكة للخرسانة ويستمع إلى شرح من المسئولين
وزير الأشغال يزور جناح شركة المملكة للخرسانة ويستمع إلى شرح من المسئولين

العدد 3811 - الثلثاء 12 فبراير 2013م الموافق 01 ربيع الثاني 1434هـ





التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان

اقرأ ايضاً