العدد 3960 - الخميس 11 يوليو 2013م الموافق 02 رمضان 1434هـ

العالي: اشتراط موافقة «التربية» على «البعثات الخاصة» قرار بُني على معلومات مغلوطة

رأى أن القرار يحرم الطلبة المحتاجين من الحصول على المساعدات

سيدعبدالله العالي
سيدعبدالله العالي

قال الناشط الاجتماعي سيدعبدالله العالي إن قرار اشتراط موافقة وزارة التربية والتعليم على البعثات الخاصة التي تقدمها مختلف الجهات في البحرين، «مبني على أسس غير سليمة»، معتبراً أنه قرار سيحرم الكثير من الطلبة المحتاجين من الحصول على المساعدات المالية لاستكمال دراستهم، ومن الحصول على البعثات والمنح الدراسية لدراسة التخصصات التي يرغبون فيها، وتخدم البحرين.

وفي الوقت الذي أكد دور وزارة التربية والتعليم في ضبط المنح والبعثات، رأى العالي، وهو أحد المقربين من مؤسسات وجمعيات المجتمع المدني المعني بشئون التعليم، أن القرار جاء بعد «مخاض غير طبيعي»، ومبنياً على «معلومات مغلوطة».

وذكر وكيل الوزارة لشئون التعليم والمناهج، رئيس اللجنة الوطنية لتقييم المؤهلات عبدالله المطوع، يوم أمس الأول (الإثنين)، أن وزارة التربية خاطبت الجهات الحكومية ذات العلاقة لتتولى إبلاغ الجهات المرتبطة بها والشركات والمؤسسات والجمعيات الأهلية ومؤسسات المجتمع المدني بالالتزام بقرار مجلس الوزراء بشأن الحصول على موافقة وزارة التربية والتعليم باعتبارها جهة الاختصاص قبل الإعلان عن أية بعثات دراسية مخصصة للمواطنين.

وأشار إلى أن الوزارة ضمنت خطابها إلى هذه الجهات بما يفيد أنها على أتم الاستعداد بأن تضمن الحق الأدبي والإعلامي للجهات المانحة، بحيث يتم الإعلان عن أسمائها مقرونة بالبعثات المخصصة من قبلها.

وفي التعليق على القرار، قال العالي: «إن الموضوع لا غبار عليه، لكنه يحمل مضمون حق أريد به باطل، إذ أريد به حرمان بعض الجهات الأهلية والمؤسسات الخيرية من مساعدة الدولة في توفير الدراسات الجامعية للطلبة المحتاجين»، معبراً عن استغرابه من صدور القرار في وقت نشاط هذه المؤسسات في البحث عن الطلبة المحتاجين لمثل هذه المساعدة.

وأضاف العالي «بحسب علمي فإن أغلب الجهات التي تقدم قروضاً حسنة للطلبة وتقدم بعثات ومنحاً دراسية، لا تخرج عن أنظمة وقوانين الدولة في تقديم المساعدات، وما لفت نظري أن هذا البيان جاء وليد مخاض اتصالات تمت من أشخاص وجهات لإثارة وزارة التربية والتعليم، نحو هذه المساعدات».

وأشار إلى أن «بعض الصحف المحلية تناولت بعض الإعلانات الخاصة بتقديم المساعدات المالية للطلبة، وشوّهت مضمونها، وعلّقت عليها بما يدفع الجهات الرسمية لاتخاذ مواقف معارضة لهذه المساعدات الإنسانية، التي تستهدف نهضة الوطن في المقام الأول، وخدمة أبنائه ورعاية الطبقة المحتاجة».

وأردف «نُشر تعليق على إعلان يدعو المواطنين للاستفادة من قروض حسنة لطلبة الدراسات العليا، تقدمها إحدى المؤسسات الأهلية التجارية للطلبة الراغبين في الحصول على شهادة الماجستير أو الدكتوراه بإحدى الجامعات المرموقة المصنفة ضمن أفضل 500 جامعة عالمية، وفقاً لتصنيف عالمي معترف به، ولاشك في أن هذه المؤسسات تشير بعبارة المعترف بها إلى اعتراف وزارة التربية والتعليم بهذا التصنيف، إلا أن كتاب صحف محلية حرفوا قصد الإعلانات، وألبوا الجهات الرسمية للوقوف في وجه هذه المؤسسات».

وأكد أن «القرار مبني على أسس غير سليمة، وعلى تحريض غير واقعي، ويستهدف نهضة الوطن، والحريصين على رعاية أبنائه، وعلى التنمية البشرية المستدامة، لجميع عناصره، وهو مبني على معلومات مغلوطة، ونحن نؤمن بدور وزارة التربية والتعليم في ضبط البعثات والمنح، وإخضاعها للخطة الوطنية، إلا أن البيان جاء وليد معلومات مغلوطة مقدمة من جهات قاصدة لتشويه الحقائق».

وتساءل: «أليس من الأولى تقديم الشكر لهذه المؤسسات لمساهمة في نهضة البحرين وتنمية أبنائها، بدلاً من الحد منها بشبهات ونوايا مقصودة، الغرض منها الحد من تقدم أبناء البحرين».

ولفت إلى أنه عندما كان رئيساً للهيئة الوطنية للعاطلين عن العمل، وثق أسماء مئات المبتعثين من وزارة التربية والتعليم، واليوم هم في طابور العاطلين عن العمل، وهم يحملون تخصصات تربوية وفي مجال تقنية المعلومات وغيرها من التخصصات.

وبيّن أن «جميع الطلبة الذين حصلوا على قروض حسنة أو منح دراسية من هذه المؤسسات الخيرية، سواء أكانت خيرية أو تجارية، حصلوا على وظائف، لأنهم اختاروا الجامعات المناسبة والراقية، واختاروا التخصص المنبثق من رغباتهم، ولم يُفرض عليهم، ولم تفرض عليهم الجامعة أو الدراسة من أية جهة كانت، وتخصصات مطلوبة في سوق العمل».

وأوضح العالي أن «هذه المؤسسات لا توافق إلا على الجامعات المعترف بها من قبل وزارة التربية والتعليم والتي تخدم سوق العمل، وتساهم الدراسات والخريجون في تنمية البحرين ونهضتها».

العدد 3960 - الخميس 11 يوليو 2013م الموافق 02 رمضان 1434هـ





التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان
    • زائر 16 | 12:47 م

      سنجمع المال من الفقراء

      سنأكل يوم ونصوم الآخر، سنلبس القديم، سنبيع اثاث المنازل
      وإن اضطررنا سنبيع حتى المنازل
      سنتعلم ونتعلم ونتعلم
      ولن تنجح كل افكاركم الهدامة
      انتم تخافون المتعلمين
      نحن نسكن كوابيسكم

    • زائر 15 | 12:32 م

      حرب

      حرب شيطانية مستمرة ضد السكان الأصليين. لم يكفهم استبعادنا من معظم الوظائف الحكومية و التضييق علينا في الرزق و السكن حتى راحوا يحرمون أبناءنا من بناء مستقبلهم و مستقبل هذا الوطن. لكن نقول كما قال ساداتنا: "كد كيدك و اسع سعيك و ناصب جهدك فوالله لا تمحو ذكرنا"!

    • زائر 14 | 11:51 ص

      نمرود

      سأرسل أبنائي للتخصصات التي يريدونها و لن ألتفت إلى اشتراطاتكم أو موافقاتكم
      عندما أجد أبناء جيراني أو أقربائي متفوقاً و يستحق البعثة سأرسلهم للتخصصات التي يريدونها و لن ألتفت إلى اشتراطاتكم أو موافقاتكم
      عندما تنفذ الميزانية التي خصصتها لذلك وهناك المزيد من المتفوقين الطموحين (من أي طائفة كانوا) سأسعى لهم بكل الوسائل الممكنة من داخل و خارج البلد لينالوا التخصصات التي يريدونها و لن ألتفت إلى اشتراطاتكم أو موافقاتكم

    • زائر 11 | 11:40 ص

      الشعب لن يهزم

      الشعب الأبي لا يستطيع ان يهزمة - انقسامين يدبرون الذل والهوان للشعوب.
      الشعب سوف ينتج من يستطيع ان يحمي البلد بالعلم والمعرفة ولوظيقت علية جميع المنافذز
      كد كيدك فا والله لا تمحو ذكرنا

    • زائر 9 | 10:27 ص

      هي حرب مفتوحة على كل الجبهات

      هذا الشعب يحارب في قوت يومه في وجوده في دراسته في كل شيء الخطة تسير كما خطط لها والضوء الاخضر ماشي

    • زائر 8 | 10:14 ص

      لانهم حاقدين على طائفة بعينها

      يريدون التضييق عليها في كل شيء

    • زائر 7 | 10:10 ص

      المصلي

      سيدنا نحن في بلد تحكمه حاليا عدة جهات حيث أختلط الحابل بالنابل فكل يعمل على شاكلته بدون حسيب اورقيب وزارة التربية يجب أن يطلق عليها في هذا العهد الزاهر بوزارة جمعيات الأسلاموي وزارة التهميش والأقصاء وزارة طائفية بمعنى الكلمة من وزيرها الى أصغر موظف منتسب اليها لامجاملة بعد اليوم على حساب حقوق المتفوقين يجب علينا جميعاً فضحهم على العلن وبدون مجاملة الطائفي يقال عنه طائفي مهما كلف الأمر حتى يرعوي الى الحق ولايبخس الناس أشيائهم فالسكوت على الباطل فيه ضياع لحقوق الناس خصوصاً من سهر وتعب ودرس وتفوق

    • زائر 6 | 10:08 ص

      من يريد أن يخدم الوطن لابد أن لايكون طائفيا

      أرجو أن يأخذ كلامي على محمل الجد وأقولها بأعلى صوتي بأن الطائفية الحاقدة التي تتبعها بعض الجهات الخيرية والواجهات التجارية هي التي كانت السبب في صدور القرار الحكيم من قبل وزارة التربية والتعليم، فوالله قبل الأحداث قرأت بأن إحدى المطاعم المشهورة في البحرين رصدت منح وبعثات وفق شروط منطقية عدا شرط واحد ينم عن نفس طائفي بغيض من قبل المطعم، حيث إشترط على أن يكون المتقديمن من منطقة معينة، وبعد التدقيق وجدت بأن النفس الطائفي غالب على المصلحة الوطنية.

    • زائر 5 | 9:35 ص

      لا يرحمون و لايخلون رحمة الله تنزل

      هذه الاموال ملك المؤسسة او الاشخاص ولهم الحرية من تعطيها و بالطريقة التي تريد

    • زائر 17 زائر 5 | 1:56 م

      اتق الله

      اخي العزيز ........ لا راد لأمر الله.... هذا المثل يدخلك في الكفر والعياذ بالله

    • زائر 4 | 7:32 ص

      و هذا هو مطلب وزارة التربية

      وثق أسماء مئات المبتعثين من وزارة التربية والتعليم، واليوم هم في طابور العاطلين عن العمل
      بينما جميع الطلبة الذين حصلوا على قروض حسنة أو منح دراسية من هذه المؤسسات الخيرية، سواء أكانت خيرية أو تجارية، حصلوا على وظائف، لأنهم اختاروا الجامعات المناسبة والراقية، واختاروا التخصص المنبثق من رغباتهم، ولم يُفرض عليهم.
      و هذا هو المطلوب!

    • زائر 3 | 7:31 ص

      هذا إكمالاً لمشروع المقابلة الشخصية للبعثات، ضمن سياسة ممنهجة لحرب شعواء على كل الاتجاهات.. بالأمس خفية وعلى إستحياء واليوم علناً وعيني عينك..

      سيد عبدالله العالي: «القرار مبني على أسس غير سليمة، وعلى تحريض غير واقعي، ويستهدف نهضة الوطن، والحريصين على رعاية أبنائه، وعلى التنمية البشرية المستدامة...
      الغرض منه الحد من تقدم أبناء البحرين».

    • زائر 12 زائر 3 | 11:42 ص

      قيس

      الغرض منه الحد من تقدم أبناء البحرين» ... من طائفة معينة
      هم يحرمونك من البعثات العسكرية يحرمونك من البعثات الأمنية يعطونك الفضلات من بع ثات وزارة التربية ... هم باختصار يريدونك مواطناً من الدرجة الثالثة. إما أن تكون شيطاناً أخرس ساكت عن الحق راضياً بالفساد وإلا فإن سيف الارهاب سيسلط عليك.

    • زائر 13 زائر 3 | 11:44 ص

      واحد

      هذا إكمالاً لمشروع التآمر الذي كشفه التقرير المثير في 2006

    • زائر 1 | 6:16 ص

      الحداد

      لنا الله فقط نحن محاربون في كل مكان في هذا البلد حتى من
      المساعدات الخيرية .

اقرأ ايضاً