أبو محمد العدناني

هدَّد المتحدث الرسمي باسم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)، أبو محمد العدناني، أمس الأول الثلثاء (7 يناير 2014) بـ «سحق» مقاتلي المعارضة السورية، الذين تخوض مواجهات عنيفة ضدهم منذ أيام، معتبرة أن أعضاء الائتلاف المعارض باتوا «هدفاً مشروعاً» لها، وذلك في تسجيل صوتي للعدناني بثَّته مواقع إلكترونية.

وقال في التسجيل: «إن الدولة الإسلامية في العراق والشام تعلن أن الائتلاف والمجلس الوطني مع هيئة الأركان والمجلس العسكري، طائفة ردة وكفر، وقد أعلنوا حرباً ضد الدولة وبدأوها».

كما دعا العدناني إلى مقاتلة القوات العراقية، التي تشنّ هجوماً على التنظيم في محافظة الأنبار، وتوعَّد السياسيين السنة في العراق بالقتل إن لم ينسحبوا من العملية السياسية.

وتخوض الدولة الإسلامية منذ الجمعة (3 ديسمبر2013) معارك عنيفة في مناطق عدة مع تشكيلات من مقاتلي المعارضة، هي «الجبهة الإسلامية» و«جيش المجاهدين» و«جبهة ثوار سورية» و«جبهة النصرة». كما تشنّ عليها القوات العراقية هجوماً كبيراً في محافظة الأنبار.

- من مواليد العام 1977، بحسب تقارير المخابرات العراقية.

- سكن في قضاء حديثة في محافظة الأنبار في غرب العراق.

- يعتبر العدناني أحد أبرز قادة تنظيم «الدولة الإسلامية في العراق والشام» (داعش) المرتبط بتنظيم القاعدة، والذي كان يحمل في السابق اسم «الدولة الإسلامية في العراق» بقيادة أبوبكر البغدادي.

- المتحدث باسم تنظيم «الدولة الإسلامية في العراق والشام»، ويتولى منصب «أمير الشام» في التنظيم.

- يصدر العدناني تسجيلات صوتية وبيانات مكتوبة، تتناول عمليات التنظيم في العراق وسورية المجاورة، التي تشهد نزاعاً دامياً منذ مارس العام 2011.

- في ديسمبر 2012، أعلن مسئول رفيع المستوى في جهاز المخابرات العراقي، أنه سُجن في العراق لخمس سنوات بين 2005 و2010.

- قال المسئول العراقي إنه اعتُقل من قِبل قوات التحالف الدولي في العراق بتاريخ (31 مايو 2005) في محافظة الأنبار.

- وأضاف أن العدناني، الذي أُفرج عنه في العام 2010، استخدم لدى اعتقاله «اسماً مزوَّراً» هو ياسر خلف حسين نزال الراوي، وأنه يحمل حاليّاً عدة ألقاب، بينها «أبو محمد العدناني طه البنشي» و«جابر طه فلاح» و«أبو الخطاب» و«أبو صادق الراوي»، من دون أن يذكر اسمه الحقيقي.

العدد 4142 - الخميس 09 يناير 2014م الموافق 07 ربيع الاول 1435هـ

التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان
    • زائر 12 | 2014-12-28 | 11:35 صباحاً

      باذن الله منصورون ولو كره الكافرون

      باذن الله منصورون ولو كره الكافرون

    • زائر 11 | 2014-10-28 | 12:37 صباحاً

      ً

      اللهم انصر الدولة الاسلاميه

    • زائر 6 | 2014-01-11 | 12:53 مساءً

      اللهم عليك بالزنادقه

      الله مكن الجيش الوطني العراقي والسوري في دحر الارهابيين الزنادقه ليكون مصيرهم جهنم وبئس المصير

    • زائر 5 | 2014-01-10 | 5:55 مساءً

      مجاهدين قال

      هؤلاء مجرمين قتله إرهابيين نشروا الفساد والدمار بإسم الدين .
      اين عقولكم يا لا عقول .

    • زائر 3 | 2014-01-10 | 8:37 صباحاً

      اللهم عليك بالكفرة الفسقة

      اللهم مكن إخواننا المجاهدين في دولة الاسلام، وإدرا عنهم الفتن والغدر والمكر ومكنهم لرفع راية التوحيد أينما كانوا.

اقرأ ايضاً