العدد 5384 - السبت 03 يونيو 2017م الموافق 08 رمضان 1438هـ
  • قصة قصيرة ...ما بين مهدي ولحدها

    [ ذهب الجميع ولم يبقَ سوانا ...أعلم أن اعتذاري لا جدوى منه الآن ولكني أتوسل إليك أن تسامحيني . كانت مثوى يأوي إليه طفل يتيم، كان صدرها كما السندس

    سنتين 10
    قصة قصيرة ...ما بين مهدي ولحدها