العدد 5240 - الأربعاء 11 يناير 2017م الموافق 13 ربيع الثاني 1438هـ

تنظيم «داعش» يتبنى هجوم سيناء

عائلة مصرية تترك شمال سيناء حيث تقاتل السلطات المتمردين
عائلة مصرية تترك شمال سيناء حيث تقاتل السلطات المتمردين

تبنى تنظيم «داعش» أمس الثلثاء (10 يناير/ كانون الثاني 2017) الهجوم على حاجز أمني في شمال سيناء المصرية أوقع الاثنين ثمانية قتلى هم سبعة شرطيين ومدني، بحسب بيان نشره موقع «سايت» المتخصص برصد المواقع الجهادية.

وأفاد التنظيم في بيان أن الهجوم نفذ بسيارة مفخخة تم تفجيرها عن بعد أعقبه هجوم آخر شنته مجموعة من «جنود الخلافة».

وقتل الثمانية في هجوم بعربة مفخخة عند حاجز تفتيش أمني في مدينة العريش بشمال سيناء، وفق بيان لوزارة الداخلية المصرية.

وقالت الوزارة إن المهاجمين حاولوا اقتحام الحاجز لكن الشرطة أطلقت النار على العربة التي انفجرت قبل بلوغ هدفها.

وأضافت أن المهاجمين استخدموا قاذفات للقنابل باتجاه الحاجز مشيرة إلى مقتل خمسة مهاجمين برصاص الشرطة.

من جهتها أشارت صحيفة «الأهرام» الرسمية في نسختها الإلكترونية إلى إصابة ثمانية أشخاص بجروح أيضاً في الهجوم.

ويعتبر شمال سيناء معقلاً لإرهابيي «ولاية سيناء» التابعة لتنظيم «داعش» وتبنت عدة هجمات في منطقة العريش وجوارها قتل فيها المئات من رجال الشرطة والجيش.

وفي نوفمبر/ تشرين الثاني، أدى هجوم بسيارة مفخخة إلى مقتل ثمانية شرطيين عند حاجز أمني في سيناء.

العدد 5240 - الأربعاء 11 يناير 2017م الموافق 13 ربيع الثاني 1438هـ





التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان

اقرأ ايضاً