العدد 5240 - الأربعاء 11 يناير 2017م الموافق 13 ربيع الثاني 1438هـ

عنايتي: «رفسنجاني» فتح أبواب إيران للكويتيين أيام الغزو... ولم نتسلم رسالة "خليجية" تتعلق بالحوار

زار ممثل سمو الأمير الشيخ صباح الاحمد، نائب وزير شؤون الديوان الاميري الشيخ علي الجراح، طهران أمس الثلثاء (10 يناير/ كانون الثاني  2017) لتقديم واجب العزاء بوفاة رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية الاسبق ورئيس مصلحة تشخيص النظام آية الله اكبر هاشمي رفسنجاني.

وقال السفير الإيراني لدى الكويت علي رضا عنايتي، وفقاً لصحيفة "الراي" الكويتية، ان ايران والمنطقة عموما فقدا برحيل رفسنجاني رجل دولة بكل معنى الكلمة، لافتا الى ان الراحل يعتبر احد رموز ايران وشخصياتها وفقدانه خسارة، خاصة ان حياته شهدت نضالا قبل الثورة الايرانية وسطع نجمه بعد انتصارها بمسئوليات عدة تولاها سواء عندما كان رئيسا للجمهورية ورئيسا لمجلس الشورى الاسلامي ورئيس مجلس خبراء القيادة، وهذه كلها مسئوليات جسيمة جدا، حيث اتسم بالموضوعية و الحنكة السياسية واهتمامه بالحوار.

وأضاف عنايتي، في تصريح على هامش سجل التعازي في الرئيس الأسبق، ان رفسنجاني كان له الفضل في رسم وبناء هيكلة الجمهورية والعلاقات الخارجية الايرانية، وفقدت ايران برحيله مخطط هيكليتها، لكن الامل لايزال معقودا على الكوادر الموجودة، مستذكرا موقف الراحل عندما كان رئيسا للجمهورية زمن الغزو العراقي للكويت واعلنت بأمره ايران تنديدها بالعدوان ودعمت الشريعة وطالبت بعودتها الى الكويت وفتحت حدودها امام المواطنين والمقيمين في الكويت جراء هذا الغزو الغاشم.

وفي رده على سؤال بشأن ما اذا كانت ايران قد تسلمت الرسالة الخليجية عبر الكويت، جدد عنايتي ترحيب بلاده بما ابدته دول التعاون في قمة المنامة، مضيفا انه لم يتحدد حتى الان موعد زيارة مرتقبة لمسئول كويتي الى طهران لتسليم رسالة من دول التعاون تتعلق بالحوار مع ايران.

بدوره، قال وزير الصحة الاسبق عبد الرحمن العوضي ان الراحل رفسنجاني يعتبر من القادة الاسلاميين العظام في هذا العصر بالذات والذي سبق لي ان قابلته مرتين، واصفا اياه بالمتواضع والبسيط جدا وهو ليس فقيدا لإيران فحسب بل للامة الاسلامية جمعاء، وامثال رفسنجاني لن يتكرر.

من جهته اعرب السفير البريطاني لدى الكويت ماثيو لودج عن تعازيه الحارة بوفاة الرئيس الايراني الاسبق هاشمي رفسنجاني، مستذكرا ان الفقيد كان من رجال الاصلاح المعتدلين الحريصين على علاقات جيدة مع الغرب وشهدت فترة وجوده في الحكم تحسنا فعليا بالعلاقات وتحسنا كبيرا، ويعتبر من ابرز الشخصيات في الجمهورية الاسلامية الايرانية.





التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان
    • زائر 28 | 5:46 م

      اللة يرحم الشيخ المجاهد هاشمي رفسنجاني ...الي جنات الرحمن

    • زائر 26 | 3:21 م



      الله يرحمه ويسكنه فسيح جناته

    • زائر 23 | 2:54 م

      الله يرحمه

    • زائر 20 | 10:11 ص

      الشيخ رفسنجاني الله يرحمة يعتبر امة وحزب بكامل ادواتة فهو اكثر نفوذا بعد قائد الثورة ورحيلة خسارة عضمى لايران والامة الاسلامة فسلام علية يوم ولد ويوم رحل ويوم يبعث حيا

    • زائر 19 | 10:05 ص

      زائر 4 ترى كلنا المهم عند رب العالمين وين
      احنه وهو وانت فمو شي جديد المهم نترحم عليه هو والمؤمنيين بالعالم

    • زائر 15 | 9:07 ص

      الله يرحمه ويسكنه فسيح جناته الواسعة مع آل بيت محمد ص

    • زائر 14 | 8:24 ص

      الله يرحمه برحمته الواسعة ويحشره مع محمد وآل محمد .. كل إنسان ينذكر بفعله بعد موته .. الله يرزقنا حسن الخاتمة

    • زائر 11 | 7:25 ص

      اللهم ارحمه بواسع رحمته واسكنه الجنة مع اهل البيت عليهم السلام والي احبتنا اهل الكويت خاصة واهالنا في الخليج العربي كل التقدير والاحترام علي مواساتهم لهذا الفقيد / الفاتحة

    • زائر 10 | 7:15 ص

      رحمه الله و هنيئاً له دفن بجوار الامام الراحل الخميني العظيم و صلى عليه الامام الخامنئي دام ظله الشريف

    • زائر 9 | 7:05 ص

      اللهم أرحمه برحمتك ولطف به

    • زائر 8 | 6:57 ص

      الله يرحمه برحمته الواسعة و نحتسبه عند رب كريم مع النبي محمد و آله الطاهرين ص،

    • زائر 7 | 6:27 ص

      الله يرحمه برحمته الواسعة يارب

    • زائر 6 | 6:27 ص

      الله يرحمه ويسكنه فسيح جناته

    • زائر 5 | 6:21 ص

      @

      رحمه الله كان خادما للثورة ، وهنيئا له أن يكون قبره بجوار الإمام الراحل آية الله العظمى السيد روح الله الخميني قدس سره.

    • زائر 4 | 6:20 ص

      المهم عند رب العالمين ماذا سوف يكون .. اللهم نسألك حسن الخاتمة

    • زائر 12 زائر 4 | 7:32 ص

      صدقت.. المهم أمام رب العالمين .. وحسب تتبعي و اعلم ان المرحوم رجل نظيف يتمتع بعقيدة ايمانية وهو من اسرة ثرية تمتلك مزارع البستگ والكازو ومع ذلك فهو بسيط حياته كلها نظيفه والإنسان لا يخلو من الخطأ مهما كبر او صغر فنسأل. الله له واسع الرحمه والمغفرة

    • زائر 2 | 5:39 ص

      الله يرحمه

اقرأ ايضاً