العدد 5277 - الجمعة 17 فبراير 2017م الموافق 20 جمادى الأولى 1438هـ

السعودية... الأمطار تغلق 3 أنفاق و12 حديقة في الدمام.. وتعزل قرى في عسير

بلغت كميات مياه الأمطار التي تم تصريفها وضخها إلى الخليج عبر محطات تصريف مياه الأمطار في حاضرة الدمام بالسعودية أمس الخميس (16 فبراير / شباط 2017) أكثر من مليون و100 ألف متر مكعب، “70 ملم” منذ بدء هطول الأمطار الساعة 5:00 عصراً وحتى الساعة 8:00 من مساء أمس ، بحسب ما نقلت صحيفة "الشرق" السعودية اليوم الجمعة (17 فبراير / شباط 2017).

وتسببت الأمطار في إغلاق ثلاثة أنفاق، إضافة إلى قطع الكهرباء عن 12 حديقة بشكل احترازي خوفاً من التماسات الكهربائية. وسيتم فتح تلك الأنفاق والحدائق حالما تستقر الأوضاع المناخية.

وفي أبها، أكد أمير عسير الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، أن الوضع في المنطقة، وتحديداً في مدينة أبها، مطمئن، مبيناً أن ما شاهده من أضرار جراء السيول التي شهدتها المنطقة خلال الأيام الماضية، يعدُّ ضئيلاً مقارنة بكميات الأمطار المرصودة التي بلغت نسبتها أكثر من 130 ملم.

وقامت “الشرق” منذ ساعات الصباح الأولى من يوم أمس بجولة على عدة قرى على جانبي وادي بيشة، شمال منطقة عسير، لتوثيق الأضرار التي لحقت بالأهالي هناك، ومنها عزل قرى المعملة في بللسمر، والبطنة في شهران، ووادي عياء السياحي والأثري المشهور، وقرى منصبة في بني شهر، وتهدم الطرق التي يسلكها الأهالي عبر وادي بيشة.





التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان
    • زائر 1 | 8:20 ص

      يجب ان يحاسب كل مسئول عن هذه الكارثه ولا احد يقلل من حجم الكارثه واذا كان هناك اعتمادات ماليه لتصريف السيول يجب ان يبحث اين ذهبت واذا كانوهناك قصور من المؤسسه او الشركه المنفذه يؤتى بها وتحاسب ويحاسب المشرفون على مشاريع الطرق وتصريف السيول بالمملكه اما ان نخرج من هذه الكارثه من دون محاسبه وكشف الحسابات الماليه لمسؤلي التتفيذ وعادة المبالغ ومحاسبته بتهمة خيانة الامانه زهقت اروح بشر وممتلكات خاصه وعامه دمرت واساؤ الى الوطن ولاننتظر مكافحة فساد ولاغيرها المثل يقول اها مكه ادرى بشعابها

اقرأ ايضاً