العدد 5336 - الإثنين 17 أبريل 2017م الموافق 20 رجب 1438هـ

البحرين : تأجيل قضية حل جمعية "وعد" إلى 30 أبريل للمرافعة الختامية

المنطقة الدبلوماسية - علي طريف 

تحديث: 12 مايو 2017

قرّرت المحكمة اليوم الإثنين (17 أبريل/ نيسان 2017) إرجاء القرار في قضية طلب حل جمعية "وعد" إلى نهاية الجلسة.

وطالب جهاز الدولة بالحكم في القضية، إلا أن محامي "وعد" تقدّموا بمذكرة، وطالبوا بضم دعوى رفعتها وزارة العدل والشئون الإسلامية والأوقاف في 2014 بخصوص وقف نشاط الجمعية. كما طلب المحامون، قبل الفصل في الدعوى، النظر في عدم دستورية المادة 23 من قانون الجمعيات السياسية وأجلاً لتقديم مستندات إضافية.

هذا وأجلت المحكمة قضية حل جمعية "وعد" إلى 30 أبريل/نيسان الجاري للمرافعة الختامية





التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان
    • زائر 12 | 3:16 م

      احنا مع حل الجمعية (ابن الفاتح)

    • زائر 13 زائر 12 | 4:21 م

      من فتح الصندوق!!!!!!!

    • زائر 14 زائر 13 | 7:53 م

      الصندوق الله يسلمك كان مغلق وانفتح في 2011/2/21

    • زائر 11 | 2:14 م

      حل المجلس الوطني اولى،تصرف عليه الملايين لكن انجازاته متواضعة

    • زائر 10 | 1:32 م

      بعد الانتهاء من غلق جميع الجمعيات نرجو الاسراع بغلق مجلس النواب لان الحاجه له قد انتفت وليبقى مجلس الشورى كما كان في تسعينيات القرن الماضي

    • زائر 4 | 12:16 م

      اذا صكيتون وعد صكو كل الجمعيات السياسية

    • زائر 3 | 12:14 م

      حل الجمعيات السياسية لصالح المعارضة
      سيأتي اليوم الذي يتبين أن مطالب الجمعيات المنحلة المناضلة هي الأصلح للمشاركة في القرار والجمعيات الموالية ستشارك في القرار على الجاهز وهي الآن تعاوض هذه المطالب

    • زائر 2 | 11:19 ص

      وماذا بعد لمن ستبقى البلد بدون الجمعيات السياسية ستعود البلد إلى عشرات السنين للخلف و ستفرد الحكومه لوحدها وستعزل الشعب من العمل السياسي نرفض هذه المحاكمات و نطالب بعدم استهداف الجمعيات السياسية لكونها تؤسس للعمل المتنوع في البلاد لا للأنفراد بالسلطة و نعم للتنوع السياسي و نعم لشراكة الشعب في صنع القرار

    • زائر 1 | 11:04 ص

      الظاهر احنا الناس العاديين مو فاهمين حاجة من اللي يصير

    • زائر 5 زائر 1 | 12:19 م

      فإن كنت لا تدري .. فتلكَ مصيبةٌ
      و إن كنت تدري .. فالمصيبةُ أعظمُ!!
      ابو الطيب ..

اقرأ ايضاً