العدد 5381 - الأربعاء 31 مايو 2017م الموافق 05 رمضان 1438هـ

مجالس ذكر أم "سوالف"؟        

الوسط - محرر الشئون المحلية 

تحديث: 01 يونيو 2017

من كلام الناس... تكاد لا تخلو جميع المجالس الرمضانية القرآنية في القرى والمدن من السوالف والأحاديث الجانبية واستخدام الهواتف من قبل الزوار.

وفي وقتٍ يرى البعض أن القضاء على هذه الظاهرة من المستحيلات، إلا أن آخرين طرحوا حلولاً منها توزيع المصاحف الشريفة على الحضور لحملهم على الإنصات والاستماع للقرآن الكريم.

ما رأيك في انتشار هذه الظاهرة؟ هل تقترح حلاً لمسألة الأحاديث و"السوالف" أثناء قراءة القرآن الكريم في المجالس الرمضانية؟





التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان
    • زائر 19 | 4:04 م

      هههههه وبعدين يلومون الناس لين تروح القهاوي وتشيش
      الله يهدي الجميع

    • زائر 9 | 9:48 ص

      أفضل شي توزيع المصاحف حتى ينشغل الحضور بقرأة القرآن وتعم الروحانية والثواب العظيم لجميع المؤمنين وكدالك الحال عند مجالس المؤمنات والفواتح كدالك ﻻزم نلتزم يا يا اخواني اﻻعزاء

    • زائر 7 | 9:25 ص

      مجالس سوالف .. لحد الحين ما دخلت مجلس شفت فيه الأنصات للقارئ .. المشكله انه الناس تسجل حضور في كل مجلس وتسولف شوي مع اصحاب المجلس وتشرب شاي وتمشي

    • زائر 6 | 8:17 ص

      الزوجة الشاطرة و الذكية تعرف كيف تتصرف في حالة وجود مجلس ذكر في فلتها فانا اقوم بوضع عشرات من نسخ القرآن في المجلس و اخبر زوجي بان يعطي كل شخص نسخة ليتابع مع القارىء ليعيش الروحانية و يبتعد عن التشتت و السوالف ..... ام محمود

    • زائر 8 زائر 6 | 9:46 ص

      يا ام محمود..بالامس عندما طرح موضوع الشيشة قلت بانك تجلسين في حديقة الفلة الكبيرة والضخمة وتدخني مع زوجك واليوم عندما طرح هذا الموضوع بادرت بالقول بانك وزوجك تقومون بتوزيع المصاحف في الفلة.
      فالمؤمن الكيس لايحب ان يتباهى بشي من ملدات الدنيا وزخرفها وانت اراك دائمة التباهي بالفلة . فنحن في شهر الله وارجو المعذرة

    • زائر 13 زائر 8 | 12:12 م

      صح اللسانك ام محمود كل يوم تكتب في الجريدة علشان تفوشر بالفلة والأثاث هذا قصدها من الكتابة الكل عرفها

    • زائر 16 زائر 8 | 2:28 م

      انا اليوم في تعليقي ذكرت الفيلا فقط ولم اقل الكبيرة و الضخمة و الواسعة فلا تتقولوا علي و اتقوا الله في هذا الشهر كي لايكون صيامكم هباءا منثورا ..... ام محمود

    • زائر 17 زائر 8 | 2:30 م

      انا لا اتباهى ولا افوشر و التباهي افضل من ادمان مشاهدة الافلام الاباحية طول السنة او التسكع مع بنات الهوى في الفنادق و المجمعات ..... ام محمود

    • زائر 18 زائر 17 | 3:04 م

      تطنز على روحك.. احترم نفسك التي أنت تحتقرها بهذه الأفعال..بدأت تتبلور عندي فكرة بأنك مختل عقليا أو مصاب بمس شيطاني..

    • زائر 20 زائر 8 | 4:46 م

      وهل عندما اقول لدي فلة كبيرة و ضخمة و واسعة باني اتباهى ؟ اتقوا الله في هذا الشهر الفضيل فصيامكم في الهواء ..... ام محمود

    • زائر 5 | 6:52 ص

      مجالس سوالف واللي يبي الذكر يقعد في بيته ويقرأ قرآن مع كتب التفسير

    • زائر 4 | 6:09 ص

      المسالة مسالة عقلية وادراكية. قراءة القرآن والانصات له, له غاية يجب ان تتحقق وهي التدبر والتفكر والتعقل, واذا ما تحققت هذه الغاية ما اشوف اي فايدة لما يسمى مجالس الذكر, للاسف في مجالسنا ما فائدة الذكر اذا الكل ما قاعد ينصت ويحاول يفهم.اذا كانت قراءة القرآن لمجرد قرائته فقط دون تحقيق الغاية لا اجد اي نفع لهذه المجالس
      وللاسف احنا فعلا هجرنا القرآن بالرغم من قرائته.
      انا بصراحه افضل اجلس لوحدي واسمع القرآن بتروي وتدبر ,على الذهاب لهذه المجالس التي لا تجني سوى فائدة تقوية العلاقات الاجمتاعية

    • زائر 10 زائر 4 | 9:53 ص

      نفسي يالاخو للحين مارحت ولا مجلس ودائما احب اتنفل في بيتي لوحدي ولا قط مرة في عمري احييت ليلة القدر في ماتم او مسجد ودائما تنتقدني زوجتي لعدم ذهابي للمجالس .
      العوين الله

    • زائر 12 زائر 10 | 11:05 ص

      حالي حالك،، من البيت للعمل و الجلوس و الخروج مع عائلتي،،ابتعد عن الناس حتى أعيش في هدوء و راحة بال و طمأنينه،، ليس لي في القول أن فلان قصير أو فلان طويل

    • زائر 3 | 6:05 ص

      ولد زويد
      هاذي الظاهرة ليس فقط في المجالس الرمضانية أيضا وبكثرة في الفواتح في المآتم القارئ يقرء القرآن الكريم وأكثر الناس مشغولة بالأحاديث الجانبية والتي لا تخلو من الابتسامات والضحك الخفيف واللعب في الهواتف الذكية دون إحترام إلى القرآن الكريم وأهل الفقيد والإقتراح الأنسب لوقف تلك المظاهر هو يخير الشخص أما ترك الهاتف في السيارة أو في صندوق خاص يوضع خارج المآتم ويكون هناك شخص مسؤل يشرف على مراقبت الهواتف والأفضل هو تركه في السيارة .

    • زائر 2 | 5:50 ص

      السوالف واجد وأعلى من صوت القران وإذا انتهى القارئ ما في احد يدري انه خلص لان مشغولين بالسوالف والاقتراح هو كما ذكرتم بالموضوع وإعطاء كل شخص قرآن لكي يتابع مع القارئ افضل من هذه السوالف التي لا فائدة منها وشكرا

    • زائر 1 | 4:20 ص

      سواااااااااااااااالف

    • زائر 14 زائر 1 | 12:14 م

      هذه زوجي كل ليلة يعور راسنا انا بروح مجلس القرآن مال عائلتنا وإذ سألته إلى أي جزء وصلوا يقول محد يسمع القران

اقرأ ايضاً