العدد 5382 - الجمعة 02 يونيو 2017م الموافق 07 رمضان 1438هـ

علماء ينشرون قاعدة بيانات عالمية تظهر ارتفاع مستوى انبعاثات غازات الاحتباس الحراري

قال خبراء معنيين بالمناخ في أستراليا، إنهم قد أصدروا التسجيل "الاكثر شمولية" في العالم، لقراءات غازات الاحتباس الحراري، كدليل على مشاركة البشر في تغير المناخ.
ويتضمن البحث - الذى نشر في صحيفة "تطوير نموذج العلوم الجيولوجية" قاعدة بيانات عالمية توضح 43 من الغازات التي تساهم في الاحترار العالمي على مدار ألفين عام، من خلال الجمع بين تدابير غازات الاحتباس الحراري، من عشرات المختبرات ومحطات الارصاد الجوية في جميع أنحاء العالم.
وبمقارنة البيانات بفقاعات الهواء داخل العينات الجليدية القديمة، بالاضافة إلى الثلج المضغوط، وجد العلماء من منظمة أبحاث العلمية والصناعية للكومنولث، وجامعة ملبورن، ثاني أكسيد الكربون والميثان وأكسيد النيتروز، بمستويات أعلى مما كانت عليه من قبل على مدار الـ800 ألف سنة الماضية.
كما أظهر البحث زيادة كبيرة ومستمرة في مستويات غازات الاحتباس الحراري، منذ الثورة الصناعية، ثم زيادة جديدة في خمسينيات القرن الماضي.
من جانبه، قال ديفيد ايثيريدج، وهو عالم أبحاث رئيسي شارك في إعداد البحث، في بيان له "إن هذه الملاحظات تظهر بوضوح الارتفاع الحثيث وشبه المستمر لبعض أهم غازات الاحتباس الحراري، مثل ثاني أكسيد الكربون والميثان وأكسيد النيتروز، منذ عام 1750".
فيما قال مالت ماينهاوزن، وهو المؤلف الرئيسي للبحث، وينتمي لكلية المناخ والطاقة الاسترالية الالمانية في جامعة ملبورن، إن البحث أكد "الصورة المثيرة للقلق" المعروفة بالفعل لدى العلماء.
وأضاف في حديثه لمحطة "إيه بي سي" الاسترالية: "لكن الآن بتفاصيل أكثر ولون أكثر"، موضحا أن "غازات الاحتباس الحراري ترتفع بلا هوادة".





التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان

اقرأ ايضاً