العدد 5381 - الأربعاء 31 مايو 2017م الموافق 05 رمضان 1438هـ

رواية باللهجة الدارجة : الزوجة الرابعة

تغربلت صالحة ببناواتها وشطانتهم، داك اليوم جت ام معتوق بيت ولدها من صبح والبنات لكبار في المدرسة،

دشت في ايدها خريطة ذهب خاشتنها تحت ثوبها، وتدور مرت ولدها : صالحة، صالحة.

طلعت من المطبخ منظفة لودام: حياش عمتي، قاعده انظف السمچ، جايب ليي كبار وكسر ايدي.

دشت ام معتوق في الحجرة: تعالي يا بتي شوفي ويش يايبه لش.

تغسل ايدها صالحة وتجي تقعد ويا عمتها.

ام معتوق: تعالي خلف چبدي قربي صوبي باراويش.

و دنت صوبها، وطلعت الچيس من تحت ثيافها وطلعت منه علبة ذهب: بطلي القوطية شوفي الا فيها .

صالحة مستانسة: الاويه مكلفة على روحش عمة، عجزانة من معتوق ييب ليي نتفة ذهب، ما رضى.

بطلته الا جايبه ليها طقم ذهب ويش حلاوته.

بطلت عيونها من التخريعة تشيله من ايد و تحطه في ايد : الله عمتي حليوي وفقيل ،

قامت وحبت راسها : الله يغنيش عمة .

ام معتوق : تستاهلين يا مرت الغالي ، بس لا تراوينه حماتش ولا البنات ، لا ياخذونه من عندش .

قومي خشيه في التجوري .

حملته وقامت بتحطه في الكبت ، حس خبابيط مرزوقة ، الا بدشة حماتها ، وتطالع في ايد صالحة ، وصالحة خايفة منها : ويشو خاشين عني ، جيبي اشوف .

ام معتوق تخزرها: الاويه جايه ، ما يخصش من المرة .

مرزوقة بعدهي واقفة متسببة : عجل تشترين بالغبى وتتخششين عني لا اشوف ، يعني اني بحسدها ؟

ولاويه ما تشترين ليي نفسها ؟ ايهي اولى بتش لو هالعقيرة ؟

صالحة تدش حجرتها وتقعد مكانها ، وتقوم ليها ام معتوق : بتروحين عن وجهي لو افلت عليش هالنعال ؟

يالله روحي البيت ويشو يايبنش هني .

يالله روحي وخلي المرة في حالها ، ما ضرتش المرة ، طلعت مرزوقه وتفلت وتكسر في اغراض صالحة وراحت بيتهم ، وقعدت ام معتوق تسب وتدعي .

جو البنات من لعبتهم  وسلموا على جدتهم وقعدوا صوبها تسالها الصغيرة  : يدتي ويشو يايبة لصالحة ؟

ام معتوق : مو يايبة شي يا بناتي ، يايبه ثيابها من عند الخياطة .

طلعت صالحة من الحجرة : عمتي عاد قعدي تغدي ويانا 

باسوي مرقة سمچ تحبينها .

ام معتوق : مته ايي معتوق من الورشة ؟

صالحة : ايي ويا بناته ، ييتهم من المدرسة .

ام معتوق : عجل باروح ليارتنا ام محمد طايحة ومتكسرة وباصلي وبايي .

وتطلع ام معتوق وتهدد على البنات : تحملوا بمرت ابوكم يا بناتي حسبة امكم ، تحملوا بها .

البنات : ان شاء الله يدتي .

صالحة تطلع ليها : خلي عمي إيي يتغدى بعد 

ام معتوق : عمش ما يتغدى برا بيته ، ما تغير عليه شي .

دشت صالحة المطبخ والبنات رايحين جايين يسبون فيها وكل مرة تستحمق عليهم : اذا سبيتون باقول لابوكم ترى ، لاويه تسبون ؟ ويشو مسويه فيكم ؟

ردت عليها لبنية العودة : ان قلتين لابويي باقول لمسعده و عمتي مرزوقة عليش خلهم يدحنون بش في الطريق ، مثل ديك المرة .

حس ابو معتوق جاي : هووووه ، استوى غدانا صالحة .؟صالحة طلعت من مطبخها تشوفه ، هاكو على الچولة افصخ فيابك وحطهم في الطشت بغسلهم ، ما يجون البنات الا استوى الغداء .

عيشها استوى و مرقتها على الضو ، و لرويد والبقل مغسول ومحطوط في الصينية .

دشت الحمام تنقع لفياب في الصابون .

جو البنات من المدرسة وهم في الطريق يفكرون في خطط حتى يضربونها ويدحنون بها في الشارع .

دشوا بدلوا فيابهم وصلوا وجت وراهم جدتهم تتغدى .

صالحة : حطي لقمة في كاب طرشي به البنات ليدهم ، يبغى صالونه يقول .

صالحة : ان شا الله عمتي الحين بنچب له .

البنات شافوا جدتهم و تادبوا ما تعلفوا بمرت ابوهم .

تلايموا على الغداء متحاولين السفرة .

وقاموا البنات ويا مرت ابوهم يجيبون اغراض الغداء .

ام معتوق تطالع السفرة متكصفة : باچر ذكريني اجيب ليكم سفرة توني دارزتنهم ، احسن من هادي متنتفة تنتف .

صالحة : كل باقول لش عمة وانسى .

طلع معتوق من حجرته للغداء : الغالية اليوم عندنا .

ام معتوق تضحك : يا ولدي امك الا رزيلة على السمچ وبتسمع طارية ، ومرقة صالحة ما تنرد .

يقعد معتوق : صدقتين يماه ، الاويه ما يبتين ابويي وياش ؟

ام معتوق : چنك ما تعرف ابوك يا ولدي ، ما يرضى يروح مكان .

تغدوا الجماعة و سحبت روحها ام معتوق على المسند متوحله : روحي يا بناتي غسلوا المواعين عن مرت ابوكم .

نطت مسعدة : اني عليي اختبار

والثانية : اذا خلصت كتابتي باغسلهم ، وتسحبوا كلهم وراحوا حجرتهم يخططون .

جابت صالحة دلة الچاه و چيس المكسرات ، صبت لرجلها وعمتها .

معتوق : صالحة ، عندي لش خبر زين .

صالحة : ويشو ولد عمي ؟

معتوق : عزمت نروح العراق .

استانست صالحة : يا زينه من خبر ، الله يطول عمرك ويخليك .

معتوق : بتروحين ويانا اماه ؟

ام معتوق : يا ولدي ماحد يعيف لزيارة ، باشاور ابوك اول ، ان شاء الله ما يتحجج .

معتوق : ما ضنتي يرضى ، ابويي عنيد وبيتحجج بالصغير .

مرزوقة سمعت بسافرون وتحرمصت وضلت تطحن وتتحايل في امها تخليهم يودونها وياهم .

ردت عليها امها : ان رحت اني من يقعد ويا ابوش ، وفاني شي ، انتين ما تشتهين مرت اخوش ، الحين صارت حليوه ؟

مرزوقة : ما في ما في ، ابغى اروح ما يخصني ، ما يكفيكم تطلقت بسبب الرجل الا حابسني وما يسفرني مكان ؟

الحين بعد بتسافرون وبتخلوني ؟ .

ام معتوق : انتين يابتي راعية مشاكل ، ما لش سالفة تروحين وياهم .

والبنات سمعوا بطاري السفر ، وكل يوم يتهاوشون وياها .

طلع معتوق للورشة وطلعوا ليها بناته .

راحت ليها مسعدة بطلت عليها باب حجرتها وهي منسدحة ، نطت متخرعة : ويشو صاير ؟ خرعتيني .

مسعده تشيل للحاف من عليها وتفلته : اسمعي يا صلوح ، مو تقصين على ابويي وتبينه يوديش العراق ؟ ترى عيونا مفتحة لش ، ان سافرتون بدوننا الا ننتفش ونرميش للچلاب ولا حد يدري عنش .

صالحة : ما قال هو ما بوديكم ، ولا قال بودي من ، ما ادري عنه ، قولوا له يوديكم .

خله يجي واني بوقف له ، انتين مو احسن منا .

طلعوا عنها راحوا حجرتهم .

صالحة تحط ايدها على صدرها وتاخد نفس : الحمد لله راحوا ، مو اوادم ، چنهم صبيان من شطانتهم ، ويشو اسوي في حظي ، ابتليت بهم ، وتغربلت ، لكن ما اجرع اكلم ابوهم ، انچان نتفهم وفكني منهم .

 

 

إلى اللقاء غداً..

 





التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان
    • زائر 7 | 7:47 م

      حسبي الله عليهم مسكينه صالحة الله يهديهم معيشينها في رعب .
      في انتظار التكملة مبدعتنا الغالية أم علي

    • زائر 6 | 3:33 م

      فعلا مال الاول كله جدي الله يرحمهم استمري ننطر الجديد

    • زائر 3 | 12:42 م

      القصة رووعه مره في نفس الوقت حزين
      يعطيش العافيه زهراء مبارك الى الامام ان شاءالله

    • زائر 2 | 10:54 ص

      يا أم علي زدتينا شوق للقصه الجديده
      وصالحه إحتارت بين مرزوقه وسعيده
      يعايرونها بالبنت والواد ما تقدر إجيبه
      والله يستر ما ياخذون ذهبها غصيبه
      وعسى يتغير حالها وتنال إلي تريده
      ام جاسم رباب الملا

    • زائر 4 زائر 2 | 1:58 م

      حليو يا ام جاسم

    • زائر 1 | 9:42 ص

      عورت قلبي

اقرأ ايضاً