العدد 5382 - الخميس 01 يونيو 2017م الموافق 06 رمضان 1438هـ

الشرطة الفلبينية: منفذ الهجوم على منتجع في مانيلا انتحر

أشعل مسلح يشتبه في أنه كان مستاء من خسارته أثناء لعب القمار، النار في نفسه اليوم الجمعة (2 يونيو / حزيران 2017) بعد أن هاجم مجمعا يضم فندقا وناديا للقمار بالعاصمة الفلبينية، مما أسفر عن إصابة 54 آخرين، بحسب الشرطة.
 
وهاجم المشتبه به، الذي كان بحوزته بنقدية (إم 4)، مجمع "ريزورتس وورلد مانيلا" بعد منتصف الليل، وأشعل النار في طاولات القمار باستخدام البنزين.

وقال المدير العام للشرطة رونالد ديلا روسا للصحفيين: "المشتبه به توفي، لقد حرق نفسه داخل الغرفة 510 بالفندق".
وأضاف أن من بين الجرحى حارس أمن أطلق النار على نفسه بسبب الذعر.
 
وتابع: "يمكننا القول إن ذلك ليس عملا إرهابيا.. لا يوجد أي دليل على عنف أو ترهيب من شأنه أن يقود إلى الإرهاب. إذا كان قد خطط لقتل نفسه ، في حالة ما إذا كان إرهابيا، لماذا لم يرتدي حزاما ناسفا بدلا من حرق نفسه".
 
وتسبب الهجوم في حالة من الذعر بالعاصمة بعد أن نقل موقع "سايت إنتليجنس جروب" عن أحد عناصر تنظيم داعش القول إن "أحد الذئاب المنفردة لدولة الخلافة" مسئول عن الهجوم.
 
لكن مدير الشرطة الاقليمية في العاصمة اوسكار البايالدي قال إن الهجوم "هو فعل شخص مجنون".
ودعا ديلا روسا الشعب إلى التزام الهدوء مع قيام السلطات بالتحقيق في الحادث.
439 4:39 ص

 الرئاسة الفيليبينية تعلن أن هجوم مانيلا ليس إرهابياً

مانيلا - أ ف ب
 
أعلن المتحدث باسم الرئاسة الفيليبينية للصحافيين أن الهجوم الذي نفذه مسلح على كازينو في مانيلا ليل أمس الخميس الجمعة موقعاً ما لا يقل عن 36 شخصا لم يكن إرهابيا.
 
وقال إرنستو أبيلا للصحافيين أن "الوضع الخاص في مانيلا غير مرتبط على الإطلاق بهجوم إرهابي".
 
312 3:12 ص

العثور على 34 جثة على الأقل بعد هجوم على منتجع للقمار بمانيلا

مانيلا - رويترز
 
أفادت قناة (إيه.إن.سي) الإخبارية التلفزيونية نقلا عن مصادر في مكتب الحماية من الحرائق في الفلبين بالعثور على 34 جثة على الأقل في منتجع للقمار بالعاصمة مانيلا عقب هجوم مسلح الليلة الماضية.
 
وأضافت أن معظم الوفيات كانت بسبب الاختناق.
 
وقالت الشرطة إن الدافع وراء الهجوم كان السطو على الأرجح وإن الواقعة لا تمت بصلة للإرهاب. وأطلق مسلح النار وأحرق طاولات للقمار مما أثار الذعر في المنتجع.




التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان

اقرأ ايضاً