العدد 5384 - الأحد 04 يونيو 2017م الموافق 09 رمضان 1438هـ

علماء: لا يمكن إعادة الشعاب المرجانية في العالم إلى أمجادها السابقة

قال علماء إنه لا يمكن إعادة الشعاب المرجانية في العالم إلى أمجادها السابقة، ولذلك فإنه لابد أن يكون التركيز على المساعدة في حمايتها من المزيد من الدمار.
وجاء في مقال نشر في دورية "نيتشر" العلمية أن الشعاب، بما فيها الحاجز المرجاني العظيم في استراليا، تتغير بشكل سريع نظرا لأنها تسعى جاهدة للتأقلم مع التأثيرات المختلفة للاحتباس الحراري والصيد الجائر للأسماك والتلوث.
وأشار المقال إلى أن "إعادة الشعاب إلى تكوينها السابق لم يعد ضمن الخيارات"، مؤكداً أن إنقاذ الشعاب المرجانية يتطلب إعادة التفكير بشكل جذري في معنى الحفاظ على البيئة.
كما جاء في المقال إن الأمر يتطلب أن يتقبل الناس "بعض التغييرات التي تمر بها الشعاب المرجانية" بما يساعد على الاجتياز الآمن لطريق "يمكن أن يحافظ على الوظائف البيولوجية لها".
وأوضح كبير الباحثين الذين أعدوا المقال تيري هيوز، أن: "شعاب المستقبل سوف تكون مختلفة جذريا عن شعاب اليوم أو الشعاب قبل 30 عاما".
وقال "الآن نجادل حول ما إذا كان بإمكاننا الاستمرار في إنقاذ الشعاب المرجانية بشكل عام، ونعتقد أننا قادرون على ذلك، ولكن نافذة الفرصة تغلق سريعاً... علينا التصرف بسرعة".
وأضاف: "إننا متفائلون بالقول إنه بإمكاننا أن ننقذها، ولكن الشعاب سوف تكون مختلفة للغاية". وأوضح أن استعادة الحالة التي كانت عليها الشعاب قبل مئة عام أو حتى الإبقاء على حالتها الحالية "لم يعد ممكنا".





التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان

اقرأ ايضاً