العدد 5384 - الأحد 04 يونيو 2017م الموافق 09 رمضان 1438هـ

لورد تلقى استحسان الجمهور مع أغنيتها الجديدة

أدت المغنية النيوزيلندية لورد أغنيتها الجديدة "بيرفكت بلايسيز" في مهرجان "غافرنرز بال" في نيويورك ولقيت استحسان الجمهور.

ويعد هذا المهرجان من أقدم المهرجانات الموسيقية وهو افتتح الموسم الصيفي للحفلات في نيويورك وأقيم في جزيرة رندال تحت حماية مشددة من الشرطة ووحدات مكافحة الإرهاب.

وأقيم الحدث بعد أسبوعين على الاعتداء الذي وقع في مانشستر وأودى بحياة 22 شخصا إثر حفل لمغنية البوب أريانا غراندي. كذلك تم مساء الجمعة إجلاء المشاركين في المهرجان الموسيقي الألماني "روك أم رينغ"، أحد أكبر المهرجانات الأوروبية، بسبب "تهديد إرهابي".

لكن الأجواء كانت هادئة في "غافرنز بال" حيث احتشد جمع كبير تنقل بين المسارح الأربعة وسط ميدان غولف صغير. واختتم المهرجان بألعاب نارية بعد عرضي لورد والمغني تشانس ذي رابر.

وأطلت لورد (20 عاما) مع وشاح أبيض على رأسها سرعان ما أزالته ولباس أسود شفاف وأدت "بيرفكت بلايسيز" ثالث أغنيات ألبومها الجديد "ميلودراما" المرتقب صدوره في 16 يونيو/ حزيران.

وهي حولت المسرح إلى مشهد حي قام فيه الراقصون بتناول الطعام والتواجه في صالة زجاجية فوق المنصة.

وسطع نجم لورد بفضل أغنية "رويالز" وألبومها "بيور هيرويين" سنة 2013 عندما كانت المغنية لا تزال مراهقة.

 

الإشتراك الآن

الوسط بلاس

يوجد المزيد من الصور، لعرض كل الصور يرجى الاشتراك في خدمة الوسط بلاس





التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان

اقرأ ايضاً