«جيبك» تدشن أجهزة قياس الغازات المنبعثة إلكترونياً

تم تكريم شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات (جيبك) باعتبارها من أولى الشركات التي تطبق نظام توصيل أجهزة قياس الغازات المنبعثة من مصانعها مباشرة إلى الهيئة العامة لحماية الثروة البحرية والبيئة والحياة الفطرية، إذ يتم عبر هذا نظام قراءة جميع التحليلات إلكترونياً في نفس توقيت انبعاثها.

جاء ذلك خلال الحفل الكبير الذي أقيم أخيراً تحت الممثل الشخصي لجلالة الملك ورئيس الهيئة العامة للبيئة والحياة الفطرية والثروة السمكية سمو الشيخ عبدالله بن حمد آل خليفة وبحضور وكيل الأمين العام للأمم المتحدة والمدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة وعدد من المسئولين والمهتمين بالشأن البيئي لتدشين «نظام مراقبة جودة الهواء المباشر من المصادر الثابتة».

وفي تعليق له بالمناسبة، تقدم رئيس الشركة عبدالرحمن جواهري ببالغ الشكر والامتنان لسمو الشيخ عبدالله بن حمد آل خليفة على تفضله بتكريم الشركة، مثمناً اهتمام سموه برعاية البيئة والمشاريع الصديقة للبيئة والداعية إلى المحافظة عليها، وأعرب عن بالغ فخره واعتزازه بأن يقع اختيار الهيئة العامة لحماية الثروة البحرية على شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات لتجربة هذا النظام المستحدث، مؤكداً بأن القراءات التي سجلها جهاز قياس الغازات المنبعثة جاءت متسقة مع المستويات العالمية المسموح بها في هذا الشأن.

وأضاف المهندس جواهري بأن شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات قد عرف عنها الالتزام التام بالمعايير البيئية والحرص على المحافظة على مكونات البيئة المختلفة، إضافة إلى جهودها المشهودة في زيادة الوعي البيئي لدى شتى شرائح المجتمع وذلك عبر البرامج المختلفة التي تطرحها الشركة بين الحين والآخر، بالتعاون مع الوزارات والمؤسسات الخاصة والعامة، ولعل من ضمنها برنامج جيبك ووزارة التربية للبحث البيئي والذي يهدف إلى نشر التوعية بأهمية البيئة وبحوثها بين أوساط طلبة المدارس بوزارة التربية والتعليم، مؤكداً في هذا السياق بأن مملكة البحرين ستكون عبر هذا المشروع سبّاقة ورائدة في مجال الحفاظ على البيئة الجوية والأرضية والبحرية، وذلك من خلال ضبط انبعاثات الغازات في الهواء والمحافظة على جودة الهواء.

واختتم المهندس جواهري رئيس الشركة تعليقه بالتأكيد على استمرار تقيد الشركة بأنظمة البيئة التي اكسبتها سمعة عالمية مميزة حيث حرصت الشركة على إقامة مجموعة من المشاريع البيئية المتفردة الواحد تلو الآخر داخل مجمعها الصناعي، وهي في مجملها مشاريع متنوعة شملت حديقة النباتات الطبية ومزرعة الأسماك الخيرية وملاذ الطيور، بالإضافة إلى واحة أشجار الزيتون والحديقة الخيرية وحديقة الأميرة سبيكة للنباتات العطرية، وتمكنت بفضل تميز تلك المشاريع من الفوز بالعديد من الجوائز أبرزها جائزة سمو الشيخ عبدالله بن حمد آل خليفة لأفضل حديقة بيئية بين الشركات والمصانع.

يذكر أن نظام مراقبة جودة الهواء المباشر من المصادر الثابتة هو نظام حديث للمراقبة على الإنترنت، ويهدف إلى مراقبة الإشعاعات بشكل مباشر من المصادر الثابتة مثل الصناعات ومحطات الكهرباء. وسيعمل هذا النظام على ربط كافة المصانع في مملكة البحرين ممن تبث انبعاثات في الهواء، والبالغ عددها نحو 63 مصنعاً، إضافة إلى 5 محطات كهرباء في مختلف مناطق البحرين، وستقوم الهيئة برصد بيانات المصانع كل ربع ساعة، لمتابعة انبعاثات المداخن.علماً بأنه قد صدر مؤخراً قرار وزاري من سمو الشيخ عبدالله بن حمد آل خليفة بإلزام المصانع بالانضمام إلى هذا المشروع والذي سيجعل مملكة البحرين سباقة ورائدة في مجال الحفاظ على البيئة الجوية والأرضية والبحرية، وذلك من خلال ضبط انبعاثات الغازات في الهواء والمحافظة على جودة الهواء.

العدد 3078 - الأربعاء 09 فبراير 2011م الموافق 06 ربيع الاول 1432هـ

التعليقات (0)
التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أنت تعلق الآن كزائر .. يمكنك التعليق بـ3000 حرف عندالتسجيل من هنا

اقرأ ايضاً

شاركونا رأيكم