العدد 3089 - الأحد 20 فبراير 2011م الموافق 17 ربيع الاول 1432هـ

قبلة الموت تعلن رحيل الشهيد محمود

والد محمود يقول هذا زفاف وليس عزاء
والد محمود يقول هذا زفاف وليس عزاء

قبل والده قبلته الأخيرة ورحل، بيد أن نغزة في قلب الوالد أبلغته أن تلك القبلة لن تكون سوى قبلة الموت، ليزف له أبناؤه خبر رحيل أخيهم الأصغر الشهيد محمود أحمد مكي (22عاماً).

رفض الأب في مأتم عزاء ابنه أن يطلق المعزين عبارات الحزن، وقال: «هذا ليس بعزاء إنما زفاف، لم أخسر ابني الأصغر غدراً وإنما الله يمهل ولا يهمل».

برباطة جأش عبر والد محمود عما بقلبه موجها الشكر لجميع من وقف بجانبه في هذه الظروف من هذا الشعب الطيب الكريم، شاكراً الأطباء وملائكة الرحمة, والمسعفين الذين حاولوا إنقاذ ابنه، كما ووجه الشكر لكل ضابط رفض المشاركة في قتل الأبرياء، وشكر الهيئات والمحامين والجمعيات والعلماء وكل من مد يده، داعياً لانتهاء هذه الأزمة.

خطفت طلقات الشوزن محمود، الأخ الأصغر بين 4 أخوة وأخت وحيدة لتخطف آماله لإكمال دراسته الهندسية والذين طالبوا بالقصاص من من قتله ومحاكمته، رافضين أي تبرير لاستخدام العنف وما وصفوه بالمسرحيات المفبركة وحملوا وزير الداخلية المسئولية. وقال: «ابني رحل ولن أتحدث عنه، اليوم حديثنا يجب أن يكون عن المفقودين، أين هم وهل هناك مجزرة أخرى تخفيها الحكومة»

 قبلة أخي الأخيرة كانت تنبئ برحيله
قبلة أخي الأخيرة كانت تنبئ برحيله

العدد 3089 - الأحد 20 فبراير 2011م الموافق 17 ربيع الاول 1432هـ





التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان
    • زائر 51 | 1:14 ص

      طبت حيا وميتا

      الشهادة وسام الشرفاء الأحرار
      وطوبى لك رفقة سيد الشهداء إنشاء الله
      نعم الأب الصابر أنت يا أب الشهيد
      وثوابك عند الله العزيز الجبار

    • زائر 46 | 5:13 م

      الى جنة الخلد يا شهيد الاحرار

      (انا لله وانا لله راجعون) سحقا سحقا سحقا للعملاء

    • زائر 44 | 4:01 م

      اجب يا وزير الداخلية

      اين هم احبتنا المفقودين في الثلاجات ام السجون ام الاثنان معاً؟؟؟

    • زائر 42 | 2:00 م

      الله أكبر

      محمود في قلوبنا

    • زائر 41 | 1:46 م

      الشهادة

      الشهادة شرف لا ينالها إلا الشرفاء أبناء الشرفاء .......

    • زائر 36 | 12:13 م

      إلى جنان الخلد يا شهيد - ستراوية

      بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1).
      الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ (

    • زائر 35 | 12:08 م

      قبلة أخي الأخيرة كانت تنبئ برحيله

      رحمك الله يا شهيد الوطن .. واسكن الله فسيح جناته .. وان شاء الله دمائكم لن تضيع سدى .. وسنظل نكمل ما بدأتموه ..

    • زائر 32 | 11:59 ص

      ابتسامة شهيد الوطن

      كان كل الشهداء حين غسل الموت يبتسمون!!
      على رواية الكثير
      لا إله الا الله والشهيد حبيب الله والغادر عدو الله..

    • زائر 30 | 11:38 ص

      دمكم لن يذهب سدى

      ستتحرر البحرين من الظلم و القهر بفضل الدماء الزاكية التي بذلتموها و ان شاء الله سنكمل الطريق الذي بدأتموه و نضحي بكل غال و نفيس

    • زائر 28 | 10:12 ص

      شعب لا يقدر بثمن

      و الله شعب البحرين شعب غآلي
      كريم , آبي , يعرف مآ معنى قضية وطن
      إلى هذا الاب الكريم
      إليك مني آكبر تحية
      و آدهشتني عزيمتك
      الله آكبر

    • زائر 26 | 10:02 ص

      الشهيد المناظل

      الشهيد الشهيد

    • زائر 25 | 9:56 ص

      بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1).
      الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ (
      اللهم ارحم شهدائنا
      اللهم اللعن اعدائنا وارينا عذابهم لترتاح قلوبنا

    • زائر 24 | 9:35 ص

      ستــ م ــراوية

      فعلا كانت قبلة وداع كما سمعت من اهله
      فقد سلم على أمه وأبيه وقال انا ذاهب لاعرس
      اليوم .......... هذا عرس الشهادة كما كان عرس القاسم ابن الحسن عليه السلام..
      هنيئا لكم ياشهداء ..

    • زائر 1 | 9:32 ص

      مصطفى العريبي

      الشهـيد في قلوبنا مهما دار الزمان ، بالروح بالدم نفديك يا شهيد.

    • زائر 23 | 9:30 ص

      كان تشيع جنائز الشهداء مهيب

      يالله كنت هناك وكان الوضع مؤثر ويؤجج المشاعر حتى القلوب القاسيه تأثرت ولكن قلوب الحاقدين فرحت ولها يوم هذه النفوس الضعيفه التى تفرح لدم شهداء الوطن الذين بدلو مهجهم دون الحق فجزاكم ياشهداء العزه والكرامه والمنزله الرفيعه مع النى واله الاطهار

    • زائر 22 | 9:05 ص

      البركه فيكم

      عطم الله اجركم يعجز السان عن الكلام

    • زائر 20 | 9:01 ص

      الى الجنان ياشهيد

      لن يضيع دمكم , ولن ننسى بطولاتكم , أذكرونا ياشهداء

    • زائر 19 | 8:41 ص

      أم فاطمة

      هنيئا لك هذه الشهادة يامحمود

    • زائر 18 | 8:28 ص

      يا ناصر الستة على الستين

      دعوة من قلب مجروح لما حدث لشهدائنا الله يلهم ذويهم الصبر والسلوان. يا ناصر الستة على الستين انصر شيعة محمد وعلي على أعدائهم. رددوا نصر من الله وفتح قريب.

    • زائر 17 | 8:25 ص

      شعب يظلم لن يهزم

      هذه سنة الحياة فان الله يمهل ولا يهمل قتلونا لحقدهم على طيبة اصلنا

    • زائر 16 | 8:24 ص

      اين المفقودين؟

      تخية للاب الشجاع الله يصبر قلبك وشهيد عند الله ...لاتراجع بعد اليوم

    • زائر 15 | 8:15 ص

      14 يناير

      يا شباب الثورة انتم الامل خلوا 2011 افضل من سيناريوهات التسعينيات لا تضيعو الفرصة
      في التسعينيات انجرفنا وراء السراب

    • زائر 14 | 7:58 ص

      ستــ نور العين ــرة

      في الجنان يا شهداء أن شاء الله والفاتحة لأرواحهم الطيبة اللي فذوها من أجل البحرين الغالية

    • زائر 12 | 7:38 ص

      في رحمة الله

      ابكيتمونا اهههههههههههههه اه هل هؤلاء القوم قلوبهم من حجر؟
      بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1).
      الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ (7)

    • زائر 11 | 7:33 ص

      لم يرحل محمود ولن يرحل

      مصابكم مصابنا؛ ألمكم ألمنا؛ فرحتكم فرحتنا وكلها من دماء شهداءنا الأطهار.
      فيا رب بحق هذه الدماء الطاهرة والتي نقسم عليك بها أن يظهر المفقودين وتنصر هذه الثورة الشبابية المباركة.
      يارب احشرهم مع محمد وآل محمد واغفر لهم ذنوبهم وأسكنهم فسيح الجنان .

    • زائر 10 | 7:20 ص

      عرس الأنتصار

      هنيئاً الى الشهداء في زفافهم مخضبين بالدماء ، شهداء البحرين شهداء الكرامه شهداء الحرية سطرو من دمائهم حتى يثور هذا الشعب الطيب رحمك الله يا اعز صديق كنت تقول سوف ترحل وهذا وعدك رحلت دون توديع رحلت عنا آآآآه ألم الفراق صعب ولكن زفاف الشهداء له طعم يا ليتني كنت معك يا صديقي يا ليتني استشهدت من اجل الكرامه والحريه أنتم فخر هذه الأمه انتم سطرتم بدمائكم الثورة المنتظره سوف لن ننسى دوار الشهداء انتم في قلوبنا ولن نساوم عليكم شباب ثورة 14 فبراير لن ولن تساوم بدمائكم الطاهره انتم ابناء علي وابناء فاطمه

    • زائر 9 | 7:12 ص

      في رحمة الله

      ابكيتمونا اهههههههههههههه اه هل هؤلاء القوم قلوبهم من حجر؟
      بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1).
      الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ (7)

    • زائر 8 | 7:08 ص

      هيهات منا الذله

      لن يضيع دم الشهيد هدرا

    • زائر 7 | 6:45 ص

      قلبي ينزف دما

      نعم الرجال انتم. كلما قرأت عن اب, زوجة , ام شهيد تقطع قلبي. لكني زدت استغرابا لقوتكم ورفضكم الحزن. اعانكم الله على هذة المصيبة.

    • زائر 6 | 6:38 ص

      وهل هناك مجزرة اخرى تخفيها الحكومة؟

      لوزير الداخلية يسألك والد الشهيد ونحن معه : هل هناك مجزرة تخفونها؟
      اجبه واجبنا
      ان كانت هناك مجزرة فهاتوا ما جزتموه حتى نواريه الثرى ونرفعه قرباناً لله لنقول له يا رب : ان كان هذا يرضيك فخذ حتى ترضى
      اتمنى عليك يا وزير الداخلية ان تجيبه وتريحنا,,

    • زائر 5 | 6:25 ص

      سنثأر للشهداء

      سنثأر ولن نرتاح حتى نزجهم في السجون كما قتلوا شهداءنا الابطال

    • زائر 4 | 6:16 ص

      زائر الليل

      تقبله الله مع الشهداء ومع الصالحين

    • زائر 2 | 6:07 ص

      الله اكبر

      الله ياخد حقكم من الظالم
      و اقول :
      حسبي الله ونعم الوكيل

    • زائر 1 | 6:00 ص

      اللهم اجعل شهدائنا الابرار في عليين

      اللهم صبر اهالي الشهداء واصدقائهم وصبرنا معهم والعن كل ظالم بحق محمد وال محمد الطيبين الطاهرين

اقرأ ايضاً