النعيمي يؤكد أهمية مناهج التربية الوطنية في نشر ثقافة المساواة

أكد وزير التربية والتعليم ماجد النعيمي أهمية دور مناهج التربية الوطنية في إبراز حقوق وواجبات أفراد الأسرة ونشر ثقافة المساواة والإنصاف وتقاسم المسئوليات، مشدداً على الدور الكبير الذي يلعبه التربويون في تكريس تلك القيم في عقول الناشئة ونفوسهم وسلوكهم، حتى ينعم المجتمع بكل الحقوق المكفولة قانونياً ودستورياً.

جاء ذلك خلال افتتاحه أمس الأحد (4 مارس/ آذار 2012) ورشة العمل التي حملت عنوان (استراتيجيات تدريس حقوق الإنسان والتربية للمواطنة والعيش المشترك وتقدير حق الاختلاف) التي تنظمها إدارة المناهج بالتعاون مع لجنة البحرين الوطنية للتربية والعلوم والثقافة في الفترة من 4- 8 مارس الجاري، بمشاركة 36 من منتسبي الوزارة في المركز الإقليمي لتكنولوجيا المعلومات والاتصال.

وأضاف: «إن هذه الورشة تعتبر استكمالاً لسلسلة الورش التي تنظمها الوزارة لفائدة منتسبيها بهدف تعريفهم على أفضل السبل لتعزيز قيم حقوق الإنسان والمساواة واحترام الآخر والعيش المشترك في أوساط الطلبة».

من جهته، أوضح القائم بأعمال مدير إدارة المناهج خالد الخاجة أن هذه الورش تأتي ضمن المشاريع التطويرية للوزارة والتي تهدف إلى تنمية وعي الناشئة وإكسابهم مهارات تتعلق بتفعيل قيم ومبادئ حقوق الإنسان.

وأضاف: «إن إدارة المناهج قامت منذ العام 2007- 2008 بإنجاز وتطبيق الكتب الدراسية المعززة لقيم المشاركة واحترام التنوع والعيش المشترك وتقبل الرأي الآخر، كما قامت بإجراء عدد من التعديلات في المناهج الدراسية استجابةً لتوصيات لجنة تقصي الحقائق في هذا الشأن، بالإضافة إلى تنظيم العديد من ورش العمل خلال الفصل الدراسي الماضي والتي استفاد منها 240 معلماً وشاركت فيها 127 مدرسة»

العدد 3467 - الإثنين 05 مارس 2012م الموافق 12 ربيع الثاني 1433هـ

التعليقات (5)
التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أنت تعلق الآن كزائر .. يمكنك التعليق بـ3000 حرف عندالتسجيل من هنا

اقرأ ايضاً

شاركونا رأيكم