العدد 3467 - الإثنين 05 مارس 2012م الموافق 12 ربيع الثاني 1433هـ

النعيمي يؤكد أهمية مناهج التربية الوطنية في نشر ثقافة المساواة

أكد وزير التربية والتعليم ماجد النعيمي أهمية دور مناهج التربية الوطنية في إبراز حقوق وواجبات أفراد الأسرة ونشر ثقافة المساواة والإنصاف وتقاسم المسئوليات، مشدداً على الدور الكبير الذي يلعبه التربويون في تكريس تلك القيم في عقول الناشئة ونفوسهم وسلوكهم، حتى ينعم المجتمع بكل الحقوق المكفولة قانونياً ودستورياً.

جاء ذلك خلال افتتاحه أمس الأحد (4 مارس/ آذار 2012) ورشة العمل التي حملت عنوان (استراتيجيات تدريس حقوق الإنسان والتربية للمواطنة والعيش المشترك وتقدير حق الاختلاف) التي تنظمها إدارة المناهج بالتعاون مع لجنة البحرين الوطنية للتربية والعلوم والثقافة في الفترة من 4- 8 مارس الجاري، بمشاركة 36 من منتسبي الوزارة في المركز الإقليمي لتكنولوجيا المعلومات والاتصال.

وأضاف: «إن هذه الورشة تعتبر استكمالاً لسلسلة الورش التي تنظمها الوزارة لفائدة منتسبيها بهدف تعريفهم على أفضل السبل لتعزيز قيم حقوق الإنسان والمساواة واحترام الآخر والعيش المشترك في أوساط الطلبة».

من جهته، أوضح القائم بأعمال مدير إدارة المناهج خالد الخاجة أن هذه الورش تأتي ضمن المشاريع التطويرية للوزارة والتي تهدف إلى تنمية وعي الناشئة وإكسابهم مهارات تتعلق بتفعيل قيم ومبادئ حقوق الإنسان.

وأضاف: «إن إدارة المناهج قامت منذ العام 2007- 2008 بإنجاز وتطبيق الكتب الدراسية المعززة لقيم المشاركة واحترام التنوع والعيش المشترك وتقبل الرأي الآخر، كما قامت بإجراء عدد من التعديلات في المناهج الدراسية استجابةً لتوصيات لجنة تقصي الحقائق في هذا الشأن، بالإضافة إلى تنظيم العديد من ورش العمل خلال الفصل الدراسي الماضي والتي استفاد منها 240 معلماً وشاركت فيها 127 مدرسة»

العدد 3467 - الإثنين 05 مارس 2012م الموافق 12 ربيع الثاني 1433هـ





التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان
    • زائر 7 | 10:33 م

      مدرس

      المساواة

      اسم غير مسمى

      جدول متعاطف مع المقربون من الادارة

      لجان صغار السن تقيم من هم مدرسينهم سابقا

      اوقات محط تجارب وفرض على الجميع

      اراء غير مسموعة

      وناهيك عن المواد الدراسية القديمة بل البالية والغير مستفاد منها


      والبيقية تأتي

      وللمعلمين اراء اخرى وما خفي اعظم

    • زائر 4 | 8:48 ص

      معلم نظام قتل

      أين المساواة ولم نشعر في هذه المدارس إلا بالظلم 24 سنة تدريس نظام معلم الفصل ولم يخفض النصاب في حين المواد الأخرى نصاب أقل وعدد السنوات قليلة وتكملة النصاب بالاحتياط أو البرامج أين المسساواة التي تتحدث عنها تحدث عن الظلم الواقع على معلم الفصل الذي يدرس 5 مواد وتربية صف ولجان وتوثيق ومقابلة أولياء الأمور ووووفي نهاية العام الحوافز لمن ساعد الادرة بشكل شخصي أين المسساواة

    • زائر 3 | 8:21 ص

      بس الواقع غير تمااااما

      حقوق الطفل من ضمن منهج التربية الوطنية ولكنها للعلم فقط حبر على ورق وتعكس الواقع تمااما .

    • زائر 2 | 8:19 ص

      المناهج كلها .... في .......

      المناهج منذ صغري لم تتغير أكث من 20 سنة
      أرى أطفالي اليوم يدرسون ما درسته من مناهج لا تسمن ولا تغني من جوع
      وتضيع ال 12 هباءا منثورا
      يجب القيام بالإصلاح الجذري، وإلا فلن ترحمكم الأجيال القادمة

    • زائر 1 | 5:53 ص

      المساواة

      المساواة اسم عظيم ولكن عكسه هو التمييز ارجو من سعادة الوزير ان يري بعين المساواة ويذهب لتفثد المدارس ويرى مساوات وزارة التربية بالاخص في المشرفين الاجتماعينن الغير مؤهلين في الشهادات ولا في التدريب و تريد يا وزير التربية النهوض بالتعليم ان مؤشر التعليم في تدني باستمرار

اقرأ ايضاً