«الأمم المتحدة الإنمائي» ينفي تمويله أحداً لحضور جلسات «حقوق الإنسان» بجنيف

بيتر غروهمان
بيتر غروهمان

المنطقة الدبلوماسية - مكتب برنامج الأمم المتحدة الإنمائي 

أكد المنسق المقيم للأمم المتحدة والممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي بمملكة البحرين بيتر غروهمان أن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) يتمتع بحيادية تامة وأن أعماله في مملكة البحرين تتماشى والأعراف والمواثيق الدولية، نافياً ما أثير من ادعاء من بعض الصحف بتمويله أربعة أشخاص لحضور جلسات المراجعة الدورية لمجلس حقوق الإنسان الذي عقد في جنيف في شهر مايو/ أيار الجاري.

وقال غروهمان: «توضيحاً لما نشر مؤخراً في بعض الصحف ومواقع التواصل الاجتماعي، بيَّن غروهمان أن ما سيق عن المكتب يجافي الحقيقة ولا يعدو كونه ادعاءات مغلوطة واتهامات لا أساس لها من الصحة، حيث إن مكتب برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وموظفيه ملتزمون بالحيادية التامة في أعمالهم كافة».

وأضاف، بخصوص ادعاءات أن مكتب برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بمملكة البحرين مول مشاركة أربعة أشخاص لحضور جلسات المراجعة الدورية لمجلس حقوق الإنسان الذي عقد في جنيف في شهر مايو الجاري؛ فإن المكتب لم يمول مشاركة أو حضور أي شخص في الاجتماع المذكور، كما أنه لم يساهم في تمويل صياغة أو إعداد أي من التقارير التي قدمت للمراجعة الدورية لحقوق الانسان من أية جهة كانت.

والتقى بيتر غروهمان رئيس مجلس النواب خليفة الظهراني والنائب الأول لرئيس مجلس الشورى جمال فخرو إذ أكد أن المكتب يعمل بشراكه كاملة مع حكومة وشعب مملكة البحرين لخدمة الأولويات التنموية المتفق عليها، ويتعامل بنزاهة ومهنية تامة وشفافية مع الأمور كافة وبالتشاور مع الجهات المعنية.

العدد 3554 - الخميس 31 مايو 2012م الموافق 10 رجب 1433هـ

التعليقات (4)
التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أنت تعلق الآن كزائر .. يمكنك التعليق بـ3000 حرف عندالتسجيل من هنا

اقرأ ايضاً

شاركونا رأيكم