بلدية المحرق: إعادة إحياء مبنى بلدية الحد

المحرق- بلدية المحرق 

تحديث: 06 يوليو 2014

ذكرت مدير إدارة الخدمات الفنية ببلدية المحرق انتصار الكبيسي بأنه يتم العمل حاليا عل ىدراسة إعادة احياء مبنى بلدية الحد ليصبح معلما معماريا وحضاريا من معالم المحرق على كافة الاصعدة الخدمية لتلبي احتياجات كل من الحد وقلالي والدير وسماهيج.

جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها عدد من المسئولين في ادارة الخدمات الفنية لمبنى الحد للوقوف على العقبات التي تقف حجر عثرة أمام موظفي الحد لتقديم أفضل الخدمات بكفاءة عالية وللاستماع للملاحظات والاقتراحات العملية التي من شأنها تطوير العمل وسد النواقص الحالية بالإضافة الى تحسين المخرجات.

وأوضحت الكبيسي بأنه وبتوجيهات من سعادة وزير شئون البلديات والتخطيط العمراني وحث من سعادة المدير العام سيخضع مبنى الحد الحالي لإعادة تخطيط لبنائه من جديد في المساحة الكائن فيها والتي تبلغ 3422 متر مربع نظرا لوجود العديد من التصدعات والشروخ في جدرانه الأمر الذي يستدعي السرعة في بنائه، بحيث سـيــتمــيــــز

البناء الجديد بالتوسع العمودي وزيادة عدد الموظفين لمواكبة الخدمات الجديدة التي ستقدمها بلدية الحد في الفترة القريبة القادمة.

واكملت الكبيسي بأنه سيتم تخصيص فريق عمل متكامل في الجانب الهندسي والفني عند اعتماد الهياكل الجديدة وذلك مع مطلع عام 2013 لتلبية المتطلبات البلدية التي يخدمها مبنى بلدية الحد حيث يجري في الوقت الحالي اعداد الخرائطوالرسومات التفصيلية للمبنى والتي تتسم بعكس تاريخ وملامح المحرق المختزنة في جدران وطرقات مدينة الحد العريقة.

وناشدت المواطنين والمراجعين من مناطق الحد وقلالي والدير وسماهيج لمراجعة مبنى الحد بدلا من المبنى الرئيسي في المحرق للحصول على تراخيص البناء واكياس القمامة من اجل تخفيض الضغط على الأخير والسرعة في الحصول على مبتغاهم من الخدمات البلدية المتوفرة حاليا.

التعليقات (1)
التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أنت تعلق الآن كزائر .. يمكنك التعليق بـ3000 حرف عندالتسجيل من هنا

اقرأ ايضاً

شاركونا رأيكم