أهالي مهزة: مداهمة 143 منزلاً في القرية

بشكل يرعب الأطفال... بعضها تمت مداهمتها مرات عديدة

آثار العبث في غرفة نوم أحد المنازل بعد المداهمات في مهزة - تصوير : عيسى إبراهيم
آثار العبث في غرفة نوم أحد المنازل بعد المداهمات في مهزة - تصوير : عيسى إبراهيم

مهزة - مالك عبدالله 

27 نوفمبر 2012

قال أهالي قرية مهزة بجزيرة سترة إن «عدد المنازل التي تمت مداهمتها خلال الأيام الماضية بلغ 143 منزلاً، بالإضافة إلى أن بعض هذه المنازل تمت مداهمتها لمرات عديدة»، لافتين إلى أن «المداهمات في الكثير من الحالات لا يقصد منها البحث عن مطلوبين؛ إذ تمت مداهمة منازل لا يوجد فيها مطلوبون، بل تستهدف إرعاب الأهالي وتخويفهم، وهو ما ذكره تقرير اللجنة البحرينية المستقلة لتقصي الحقائق».

من جهته، اعتبر عضو الأمانة العامة بجمعية الوفاق ورئيس مجلس بلدي العاصمة، مجيد ميلاد، أن «ما جرى في منطقتي مهزة ومركوبان بجزيرة سترة فجر أمس، وما جرى خلال الأيام التي سبقتها أمر مخالف للقوانين والأعراف والشريعة»، مؤكداً أنه «يطابق ما ذكره تقرير بسيوني من أن عمليات المداهمة تتم خارج القانون، وهي تحدث بعد منتصف الليل، وبطريقة عشوائية ومرعبة للنساء والأطفال».

وتابع، «وكما أشار بسيوني إلى أن المداهمات تتم والنساء ليس عليهن حجاب، وفي حالة خاصة؛ ففي فجر أمس قام ضابط بإنارة المصباح على فتاة وهي نائمة بملابس النوم، وفي المنزل نفسه دخل الضابط ومن معه على امرأتين كانتا نائمتين وفاجأهما بإيقاظهما من النوم».

وبيَّن ميلاد أن «مداهمات فجر أمس شملت 6 منازل تم خلالها اعتقال علي جعفر حبيل؛ إذ تمت مداهمة بيته عند الثانية فجراً، وهذا الشخص نفسه تم إطلاق سراحه قبل يومين لعدم ثبوت أي شيء عليه».

وواصل، «كما حدثت ظاهرة جديدة في المنطقة بأن خرج بعض أصحاب المنازل من البيوت، ووقفوا على الأبواب ومعهم البطاقات الذكية لكل الأفراد؛ لأن من يداهم البيوت بطريقة وحشية يبرر ذلك بوجود مطلوبين في المنزل».

وشدد على أن «الطريقة التي تتم بها المداهمات لا تدل على إنها للبحث عن مطلوبين بل هي لترهيب الناس من أجل أن يتراجعوا عن مطالبهم». واعتبر أن «ما يجري هو تطبيق ميداني لتنفيذ توصيات بسيوني في الذكرى الأولى لإصدار التقرير».

من جانب آخر، أشارت عائلة السيد هاشم إلى أن «مداهمة منزلنا لم تتوقف منذ فترة طويلة، ففي فجر السبت الماضي كانت آخر مداهمة لمنزلنا عندما دخل ملثمون إلى المنزل معهم شخص واحد لم يغطِّ وجهه، إذ تفاجأنا بهم في غرف النوم»، مشيرة إلى أن «السب والشتم كان يوجَّه إلينا، كما توجه كلمات خادشة للحياء للنساء، كما تم تكسير عدد من أبواب المنزل والباب الرئيسي»، مؤكدين أن «جميع عمليات المداهمة لم يبرز لها إذن تفتيش، وكانت تتم بشكل يرعب الأطفال».

وحملت الأم معها ورقة وثَّقت فيها تواريخ مداهمة المنزل وساعة المداهمة منذ منتصف شهر أكتوبر/تشرين الأول 2012 وحتى فجر السبت الماضي، وتشير الورقة إلى أن المداهمات تمت في 14 و 30 من شهر أكتوبر، وفي 3و5و7و10و12و14و16و24 من شهر نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، وفي أوقات مختلفة، معظمها في الفجر.

إلى ذلك، بيَّنت عائلة الحاج منصور عيد أن «قوات الأمن دخلت فجر أمس المنزل، وقامت بتفتيش الغرف الخارجية دون رؤية أهل البيت، ودون أخذ إذن من أصحاب البيت أو إبراز أي إذن قضائي»، وبينت أن «مداهمة المنزل لم تتوقف منذ فترة السلامة الوطنية وحتى الآن».

أما عائلة أحمد ناصر فأوضحت أنه تمت «مداهمة المنزل مرتين في الأيام الأخيرة دون إذن تفتيش أو أية مراعاة لحرمة المنزل ومن فيه». وتابعت «تتم عملية المداهمة عبر فتح باب كراج المنزل بشكل عنيف ومن ثم الدخول من النافذة، إذ يتفاجأ صاحب المنزل وزوجته بهم وهم في الغرفة». وواصلت «حتى أن نساء العائلة أمسيْن ينمْن بالعباءة خوفاً من المداهمة المفاجأة». وبيَّنت أن «العمليات يرافقها تفتيش. وتم تكسير عدد من الأبواب فضلاً عن الشتم الذي ينال من عقائدنا».

العدد 3734 - الثلثاء 27 نوفمبر 2012م الموافق 13 محرم 1434هـ

التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان
    • زائر 55 | 2012-11-27 | 10:06 مساءً

      مهزي

      الله ينتقم من الظلم 22 يوم من المداهمات على مهزة
      الله ينتقم

    • زائر 53 | 2012-11-27 | 4:35 مساءً

      الصوره

      الصوره مفبركه مليون في المائه --- استحوا عاد ... والله العالم يضحك على غباؤكم

    • زائر 56 زائر 53 | 2012-11-27 | 10:22 مساءً

      وانته بوجهك حيا؟؟

      هذي عينة من الصور يابو العريف وخبير الفوتوشوب العالمي"! والله لو تراها بام عينك ستنكرها!! نسال الله العلي القدير ان يذيقك بعض مانرى وسنرى حينها كيف يكون جلدك واحتسابك..وان كنت اظنك ممن يعيش لياكل...همها علفها .

    • زائر 52 | 2012-11-27 | 4:12 مساءً

      الى متى ؟؟

      الله يكون في عونكم يا اهالي مهزة

    • زائر 50 | 2012-11-27 | 2:17 مساءً

      حرام

      أنا مو مصدق لي يصير هذا في البحرين أنا أعيش في كوكب أخر او جزر الوقواق

    • زائر 49 | 2012-11-27 | 1:38 مساءً

      الكبت

      ياترى شنو سبب فتح الكبت ذو الرفوف الصغيرة ورمي ما بداخله ؟؟
      هل سيكون متهم رضيع مختبأ في الداخل
      او ان هناك تطبيق لسياسة الترهيب والتعذيب؟؟؟
      ولماذا كسر الأبواب ولماذا في منتصف الليل والناس نيام؟!!!!

    • زائر 48 | 2012-11-27 | 1:35 مساءً

      بحريننا حريصه علي حقوق الانسان

      هل مداهمات والهجوم عل منازل الآمنين في مهزّه او غيرها من المناطق في أنصاف الليالي من حقوق الانسان ؟
      هل نقاط التفتيش في المناطق الشيعيه وتعطيل مصالح الأهالي من حقوق الأنسان ؟
      هل ارعاب وترويع واستفزاز وتخويف وتهديد الأهالي من حقوق الأنسان ؟
      اعتقال الخطباء والرواديد ونزع الشعارات والسواد من حقوق الانسان ؟
      هل حرمان بحرنيين اصليين أبٍ عن جد من جنسياتهم من حقوق الأنسان ؟

    • زائر 47 | 2012-11-27 | 12:51 مساءً

      علي33

      مادام حاميها حراميها

    • زائر 46 | 2012-11-27 | 12:38 مساءً

      الحل المرضي

      الحل الانجع هو تنفيذ ما جاء في ميثاق العمل الوطني والدستور وهو الشعب مصدر السلطات
      لا لف ولا دوران حتى يشعر الشعب بالامان حكومة منتخبة

    • زائر 45 | 2012-11-27 | 12:21 مساءً

      بلد الأمان

      بلد الأمان كلمات أنشودة كنا نرددها صغاراً بطابور الصباح رددناها كثيراً حتى كبرنا وأنتبهنا لواقعنا المرير فلا أمان لنا حتى بغرفنا الخاصة التي لا يدخلها أبي وأخي إلا بالإستئدان فواحسرتاه فقد قضيت طفولتي أردد كلمات لا معنى لها ولا واقع لقد سوّدتم وجه العروبة وإنسلختم منها إنسلاخا

    • زائر 44 | 2012-11-27 | 11:47 صباحاً

      حقاني

      والله الي يصير في مهزه ارهاب بمعني الكلمه ،143منزل رقم مو دقيق اكثر من الرقم ،تكسير الابواب وكلام غير لائق يقولونه حق الاهالي واعتقالات عشوائيه

    • زائر 34 | 2012-11-27 | 9:11 صباحاً

      حقاني

      و لية صارت المداهمات ما يوجد نتيجه من غير سبب نبي نفتك من سوالف الشغب

    • زائر 32 | 2012-11-27 | 9:04 صباحاً

      عادي

      مب غريبة على بلد القانون والمؤسسات، مب غريبة الطلق المباشر على المنازل والتهجم عليها بدون مراعات لحرمة البيت ومب غريبة سرقة البرادات والبصل والماي ومب غريبة دهس الناس وتعذيبهم والتحرش بهم ومب غريبة هدم المساجد والمآتم وحرق القرآن ومب غريبة سرقة البلاد والعباد والفساد والتجنيس السياسي ولكن الغريبة أن يدافع المواطنون عن أنفسهم وأن يطالبوا بحقوقهم ووقف الفساد، فعلاً دنيا غريبة وزمن مقلوب

    • زائر 30 | 2012-11-27 | 8:56 صباحاً

      مواطن

      المعارضه كل يوم تطالب بالحوار والسلطه تحاول الهروب وكأن الشعب لايفهم شى ولا يعرف من المتهرب من الحل لوكانت السلطه تسهر على راحة الشعب لم تقتل ولا تداهم البيوت وتروع الناس ولم تسجن الكثير من ابناء الشعب ةمن خلال متابعتنا الى اخبار البحرين فى الاعلام الخارج تبين ان البحرين لم تنفد التوصيات والاعلام المحسوب على السلطه يسطر الكذب على ابناء الشعب ويجعل منها ارقى دوله دمقراطيه فى العالم ولكن شعب البحرين خياره صناديق الاقتراع وحكومه منتخبه لا خيار غيره

    • زائر 29 | 2012-11-27 | 8:48 صباحاً

      لاسلامة وطنية

      اسئلة لمن أقر بالسلامة الوطنية هل تكسير البيوت وتخريبها من السلامة الوطنية؟
      هل السب والشتم سلامة وطنية؟
      هل ترويع الاطفال وجعلهم يتصارخون سلامة وطنية؟
      هل سرقة محتويات البيوت سلامة وطنية؟
      هل مداهمة البيوت وقت انتشار الخفافيش سلامة وطنية؟
      نرجو الاجابة

    • زائر 28 | 2012-11-27 | 8:35 صباحاً

      عيب

      الى متى هذا الاستهتار بخصوصيات وكرامة المواطنين المدهامات لاتتم الى ليلا ويتم كسر الابواب وسرقة ما تطاله الايدي

    • زائر 27 | 2012-11-27 | 8:34 صباحاً

      اوقفوا التعدي وهتك الحرمات

      لا زالت تلك الهجمات تطال المنطقة فعلى الجهات المعنيه الالتفاف حول القضيه وايجاد حل لكل هذه المداهمات ووقف التعدي على حرمات المنازل
      مهزاوي ..

    • زائر 22 | 2012-11-27 | 7:54 صباحاً

      تقدمو بشكوى في وزارة العدل ووزارة حقوق الانسان، حتى لو لم ينصفوكم، لكن لإثبات الحجة.. أما رفع الظلامة والانصاف فإنتظروه من قاضي السماء..

      عائلة السيد: «مداهمة منزلنا لم تتوقف منذ فترة طويلة، ففي فجر السبت الماضي كانت آخر مداهمة لمنزلنا عندما دخل ملثمون إلى المنزل معهم شخص واحد لم يغطِّ وجهه، إذ تفاجأنا بهم في غرف النوم»، وأن «السب والشتم كان يوجَّه إلينا، كما توجه كلمات خادشة للحياء للنساء، وتم تكسير عدد من أبواب المنزل والباب الرئيسي»، مؤكدين أن «جميع عمليات المداهمة لم يبرز لها إذن تفتيش، وكانت تتم بشكل يرعب الأطفال».
      وحملت الأم معها ورقة وثَّقت فيها تواريخ مداهمة المنزل وساعة المداهمة منذ منتصف شهر أكتوبر 2012 للآن..

    • زائر 19 | 2012-11-27 | 7:39 صباحاً

      الكستنائي

      طبعاً بيصدر تصريح من الداخلية ان المداهمات وترويع النساء والأطفال والدخول بلا حياء إلى منازل لها حرمة وفقاً للقانون ..!

    • زائر 18 | 2012-11-27 | 7:38 صباحاً

      الرقم غير صحيح

      المنازل المقتحمه في بلدة مهزة فاقت 200 منزل

    • زائر 15 | 2012-11-27 | 7:26 صباحاً

      اي دين هذا؟

      الا تخافون الله .. اين بلد القانون .. اي حقوق الانسان .. هكذا تنفذ توصيات بسيوني ؟ ولكن اقوول الله في الوجود .. وحده القادر على كل شي

    • زائر 14 | 2012-11-27 | 7:12 صباحاً

      مالنا غير الله

      مايقارب 22 يوم والمدهمات مستمرة ليليا، يافرج الله

    • زائر 13 | 2012-11-27 | 6:54 صباحاً

      مهزه المظلومة

      منطقة مهزة من فترة وهي محاصرة في الليل ولا يتحرك عليها احد لكن باذن الله منصورة

    • زائر 12 | 2012-11-27 | 6:47 صباحاً

      شالذكاء الخارق

      يعني معفسين المخدات والثياب ليش؟ منخش داخلها يعني ولا تحتها! ههههههههه... ولا بس يعني هاي علامتة الجوده عندهم ههههههه

    • زائر 33 زائر 12 | 2012-11-27 | 9:05 صباحاً

      وأنت أشدراك يدورن على مطلوبيين

      يمكن يدورون على أشياء ثانية تنشال، مب غريبة ياما بيوت أنسرقت وأسواق أنباقات وثلاجات أنشالت وغير الذهبان والفلوس اللي يقوولون عنها غنائم ما أدري وين عايشين أحنا

    • زائر 11 | 2012-11-27 | 6:43 صباحاً

      خفافيش الظلام

      لازلنا نعيش في حالة الطوارئ ولا سلامة وطنية
      لماذا تلك المداهمات ؟؟

    • زائر 10 | 2012-11-27 | 6:29 صباحاً

      دولة القانون وحقوق الانسان

      ترى ما هو رد وزارة العزل ووزارة حقوق الأسنان على هذا الفعل المشين بدلا من المقالات والتصريحات المملة على صفحات الجرائد؟!!

    • زائر 8 | 2012-11-27 | 6:27 صباحاً

      هذه هي الحرية والديمقراطيه

      هذا هو التطبيق العملي لتوصيات بسيوني وهذا هو الالتزام بالعهود والمواثيق لحقوق الانسان الذي وقعت عليه مملكة البحرين وهذه هي الحريه والديمقراطيه على الطريقة البحرينية. .وعاشت بلادي

    • زائر 7 | 2012-11-27 | 6:17 صباحاً

      من أمن العقوبة (استحلت ليهم)

      هذه دولة القانون والمؤسسات التي يتشدقون بها ، لكن إن لم تستحي فافعل ماشئت ومن أمن العقوبة ...... إن الله يمهل ولا يهمل لكل أجل حساب .

    • زائر 51 زائر 7 | 2012-11-27 | 2:20 مساءً

      بلد الأمن والأمان

      أيضاً ما يجري في منطقة الجفير قبل عشرة أيام مداهمات وهجوم وهدفهم اعتقال الشباب وتمّ اعتقال احدهم .
      ونقاط التفتيش ليليًا علي جميع الشوارع ومحاصرة المنطقه وترويع الشباب والأهالي واستفزازهم وازعاجهم وتعطيل مصالحهم .

    • زائر 5 | 2012-11-27 | 6:03 صباحاً

      فطوم

      الى متى يا حكومه مداهمات المنازل والاعتقالات وشتم النساء وضرب الاطفال والشباب .
      اين حقوق الانسان والديمقراطية؟
      حسبي الله ونعم الوكيل الله لا يعفي عن كل ظالم .

    • زائر 42 زائر 5 | 2012-11-27 | 11:42 صباحاً

      وينك يا من تهتم لامر الانسان البحريني وحقوقه

      هل سترد الجهات الخاصة على ما ذكر هل وجود وزارة حقوق الانسان في البلد لها اي تاثير ومنفعة لمن انتهكوا بهكذاء طريقة اين التعامل القانوني من كل ذلك اين دور مجلس الريايييل لما يحصل لقرية مهزه في اعراضهم وبيوتهم من انتهاكات صارخة فيهم. ام هم ليس من البلد . ولا تسري عليهم حقوق المواطنين وقوانينها

اقرأ ايضاً