مجلس الشورى الإيراني يدعو إلى تحرك قضائي بعد وفاة مدوِّن

دعا مجلس الشورى الإيراني أمس الأحد (6 يناير/ كانون الثاني 2013) إلى «تحرك قضائي» بحق عدد من الشرطيين المسئولين عن وفاة المدون ستار بهشتي في الاعتقال، على ما أفاد تقرير رسمي يؤكد أن تلك الوفاة ناجمة عن أعمال عنف. وجاء في التقرير الذي تلي خلال الجلسة أمام النواب أنه «من الضروري أن تتحرك الهيئات المختصة وخصوصاً القضاء ضد تلك الحوادث الخطيرة (...) وتحديد المسئولين عنها واتخاذ إجراءات قضائية بحقهم».

وأوضح تقرير البرلمان أن سبعة عناصر من «شرطة الإنترنت» ملاحقون لأنهم «تصرفوا مع المتهم بطريقة مخالفة للقانون والقواعد الإسلامية» وأن ثلاثة منهم قيد الاعتقال حالياً.

وأفاد التقرير أن «السبب الأساسي الذي أدى إلى وفاة (بهشتي) قد تكون صدمة ناجمة عن ضربات على الأجزاء الحساسة من الجسد، إذا تبين ذلك، أو ضغوط نفسية».

ودعا المجلس أيضاً إلى أن يودع كل الأشخاص الذين تعتقلهم الشرطة في مراكز اعتقال تحت مراقبة إدارة السجون وأن تكون كل تلك المراكز «مجهزة بكاميرات تفادياً لعمليات غير قانونية قد يرتكبها الشرطيون».

وفي السياق نفسه، أعلن قائد الشرطة أن إيران تعمل على وضع «برنامج معلوماتي ذكي» يسمح بدخول انتقائي ومراقب لمستخدي الإنترنت إلى مواقع التوصال الاجتماعي المحجوبين اليوم من قبل السلطات.

وقال إسماعيل أحمدي مقدم إن «مراقبة ذكية للشبكات الاجتماعية أفضل من حجبها بالكامل».

العدد 3775 - الإثنين 07 يناير 2013م الموافق 24 صفر 1434هـ

التعليقات (0)
التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أنت تعلق الآن كزائر .. يمكنك التعليق بـ3000 حرف عندالتسجيل من هنا

اقرأ ايضاً