سلمان لـ «الوسط»: المعارضة تزور روسيا لنقل وجهة النظر عن وضع البحرين

الجمعيات السياسية تسعى لإنجاح الحوار بأقصى درجات التعاون

تصوير: محمد المخرق
تصوير: محمد المخرق

البلاد القديم - عقيل ميرزا، علي العليوات 

05 فبراير 2013

أعلن الأمين العام لجمعية الوفاق الشيخ علي سلمان في مقابلة مع «الوسط»، أن وفداً من المعارضة البحرينية سيزور العاصمة الروسية (موسكو) خلال الفترة من 6 إلى 10 فبراير / شباط 2013، بهدف نقل وجهة نظر المعارضة عن المخرج من أزمة البحرين، مؤكداً أن المعارضة ستسعى إلى إنجاح الحوار بأقصى درجات التعاون.

وكانت وزارة الخارجية الروسية، دعت في 25 يناير / كانون الثاني 2013، إلى استئناف الحوار بين الحكومة والمعارضة في البحرين تدريجيّاً. ونقلت وكالة «ايتار- تاس» الروسية للأنباء عن الناطق الرسمي باسم الخارجية الروسية ألكسندر لوكاشيفتش قوله: «إن الجانب الروسي سيواصل الاتصالات مع القيادة السياسية في البحرين ومع ممثلي أوساط المعارضة، مع الدعوة بحزم إلى تسوية القضايا السياسية الداخلية عبر الحوار وإجماع الرأي الوطني لصالح جميع أبناء البحرين».

وفيما يأتي نص مقابلة «الوسط» مع الشيخ علي سلمان:

كيف ينظر الشيخ علي سلمان إلى الحوار المطروح حاليّاً؟

- ما هو متوافر من معلومات عن هذا الحوار الذي جاء بدعوة من جلالة الملك وفقاً لبيان وزير العدل، بعض جوانبه غير واضحة، وهناك اجتماع تم أمس الاثنين (4 فبراير / شباط 2013) بين الجمعيات السياسية المعارضة ووزير العدل، وتم التباحث في الرسالة التي سلمتها المعارضة إلى الوزير والتي تضمنت 6 أفكار، والانطباع الأول من اللقاء أن الحكومة ربما ستحاول فرض أجندتها في الحوار.

المعارضة طالبت بالتمثيل المتوازن لمختلف الأطراف المشاركة في الحوار، لكن الحكومة تفرض أن يكون تمثيل المعارضة في الحوار بـ 8 شخصيات، في قبال 8 شخصيات من ائتلاف الجمعيات السياسية و8 من مجلسي الشورى والنواب (بواقع 4 من كل مجلس)، وهذا يعني أن الحكومة فرضت أكثرية لصالحها.

النقطة الأخرى التي تم الحديث عنها؛ أن الحوار المطروح هو استكمال لحوار التوافق الوطني الذي تم في العام 2011، وهذا الحوار كان فاشلاً ولا نعتدُّ بمخرجاته، غير أن الحكومة تحاول أن تفرض تعريفها لطبيعة الحوار، في حين أن المعارضة تؤكد الحاجة إلى حوار سياسيٍّ جادٍّ.

تم النقاش يوم أمس مع وزير العدل بخصوص مخرجات هذا الحوار، والمعارضة واضحة في أن الحل يكون عبر التوافق الدستوري الذي يعبِّر عن الإرادة المشتركة للمجتمعين، على أن يعرض ذلك على استفتاء شعبي، لكن الحكومة تفرض رؤيتها بأن تكون الآلية أسوة بما خرج به الحوار السابق، بأن ترفع التوصيات إلى جلالة الملك لإحالتها إلى السلطة التشريعية، ونحن نعتبر هذه الآلية غير مجدية.

لنتحدث عن لقاء المعارضة مع وزير العدل أمس، هل تم النقاش مع الوزيرفي القضايا المثارة من قبل المعارضة؟

- تم هذا اللقاء بناءً على رسالة سابقة من المعارضة، وخلال اللقاء لم يتم التوافق على أية نقطة من النقاط التي تضمنتها رسالة المعارضة، عدا أن وزير العدل أعلن أنه سيمثل الحكومة في الحوار، وهو تمثيل أقلُّ مما يحتاج إليه الحوار، إذ إن المعارضة تتمسك بمشاركة السلطة القادرة على التفاوض في الحوار، وهذا يعني أنه لابد من مشاركة ممثل باسم جلالة الملك لإعطاء الحوار وزنه.

أنتم دائماً تتحدثون عن التوازن في طاولة الحوار، بماذا تطالبون؟

- نسعى من خلال الحوار إلى الوصول إلى توافق وطني، وكيفية الوصول إلى هذا الأمر؛ تتطلب اعتماد الطريقة الإيرلندية للمفاوضات؛ وهي أن تلتقي الحكومة بداية مع كل طرف على حدة للاستماع لوجهات النظر، وهذه المرحلة الأولى لتنضيج عوامل الاتفاق، وتستمر هذه الطريقة للوصول إلى الحل ومن ثم اجتماع الجميع للوصول إلى آلية موحدة، لكن الحكومة رفضت أمس هذه الفكرة وطلبت الاجتماع مع جميع الأطراف على طاولة واحدة.

وما الفرق في ذلك ولماذا تتحفظون؟

- لا نريد الدخول في صراع مع أحد، نحن نسعى إلى تجنب الاحتكاك غير اللازم، وخصوصاً في ظل ما هو مطروح عن تمثيل المعارضة بـ 8 أشخاص مقابل 16 ممثلاً يعبرون عن وجهة نظر مؤيدة للوضع القائم.

لكن هل سينتهي الحوار بالتصويت؟

- كلا

إذاً؛ ما المشكلة؟

- المشكلة في عدم التوازن، لماذا تصر الحكومة على أن يكون عددها أكبر دائماً حتى لو لم يكن هناك تصويت، كل هذا الأمر يؤثر على الحق في المداخلة والنقاش، مسألة التمثيل المتوازن مهمة حتى لو لم يكن هناك تصويت.

وصفت الحوار بصورة سلبية في بدايته، لكن ما هو السقف الأعلى الذي يمكن أن يحققه الحوار، وهل سيكون له مردود إيجابي بحسب وجهة نظرك؟

- من الصعب إصدار حكم من الآن، لكن بحسب المقدمات، إذا كانت هناك 9 مطالب وصلت إلى وزير العدل وهو طلب تأجيلها إلى طاولة الحوار؛ فبالتالي؛ فإن الوزير تعامل بصورة غير مناسبة من الآن. لكن أكرر القول إنني لا أريد إصدار أحكام مسبقة.

لكن ألا تستطيع وضع نسبة مئوية لنجاح الحوار؟

- هذا صعب، واعتبره تخميناً غير موفق.

ألن يكون هذا الحوار مفيداً ولو جزئيّاً؟

- نحتاج الى حوار له مغزى، وليس حواراً من أجل الحوار فقط. المطلوب هو حلٌّ سياسيٌّ دائمٌ لا يسمح بعودة الاضطرابات الأمنية، هدف المعارضة يتركز في إيجاد دولة حديثة قادرة على التطور من دون هزات كبيرة.

هل المعارضة تتحاشى أن تجلس مع المؤيدين للوضع القائم، إذ كلما تم الحديث عن الجلوس على طاولة واحدة تتحفظ المعارضة على ذلك؟

- هناك حادثتان تاريخيتان، الأولى عندما تحرك الوزير السابق علي فخرو على مبادرة خلال الفترة الماضية، جاء الرفض، من قبل المؤيدين للوضع القائم، لعقد اللقاء، والثانية جاءت على إثر رسالة أرسلت قبل 4 أيام من المعارضة تطلب فيها الجلوس مع المؤيدين للوضع القائم، وجاء الرفض من هناك، ونحن لم نرفض أي لقاء، بل على العكس نبحث عن طريقة مفاوضات منتجة.

وما سبب هذا اللقاء؟

- لأننا قوى وطنية، كما أننا نسعى من خلال اللقاء إلى إذابة الجليد وترطيب الأجواء، وهناك قضايا سياسية مختلف عليها، لكن في نهاية الأمر يجمعنا وطنٌ ودينٌ واحد.

مازلتم تُتَّهمون يوميّاً بأنكم لا تشجبون العنف بلغة واضحة، والبعض يتهمكم بأنكم تشجعون على العنف، بماذا ترد؟

- هذا الكلام سخيف من بداية النطق به وأصبح أكثر سخفاً بعد 7 نوفمبر / تشرين الثاني 2012 حين أطلقت المعارضة وثيقة اللاعنف، وبالتالي فإن استمرار هذا الطرح يدلل على هبوط في النقاش.

أنتم تؤكدون في كثير من البيانات أن الحوار يجب أن يكون في أجواء هادئة، صحيح ذلك؟

- صحيح.

لكنكم تُتَّهمون بتعمد التصعيد، وفي هذه المرة كثفتم الفعاليات وزادات المسيرات والاعتصامات وهناك فعاليات متعددة في يوم واحد، وكأنكم لا تريدون إنجاح الحوار، ماذا وراء ذلك؟

- البرنامج المعد لذلك تم قبل دعوة الحوار، ولا يتضمن البرنامج أي تخريب للحوار.

لكن ألا تعتبرهذه الفعاليات ذات طابع تصعيدي؟

- كلا، إن من حقنا كمعارضة أن نمارس أنشطتنا السلمية.

ألن يتغير موقفكم من هذه الفعاليات بعد إعلان الحوار؟

- هذا البرنامج لا يهدف إلى التخريب، بل هو في إطار الحراك المستمر منذ 14 فبراير / شباط 2011، لا يتضمن أي تصعيد أو تنازل، ولابد من التأكيد على أن الحراك الشعبي لا يهدف إلى تخريب الحوار أو التصعيد، وإنما التأكيد على أن الشعب مستمرٌّ في مطالبته بحقوقه بطريقة سلمية. لكننا نؤكد أننا على أتم استعداد لأية خطوة لتهدئة الأجواء إذا بادرت السلطة من جانبها بخطوات في هذا الاتجاه.

تقصد أنكم من الممكن أن تبادروا إلى وقف هذه المسيرات؟

- نعم.

وماذا تطالبون الدولة مقابل ذلك؟

- إطلاق سراح المعتقلين السياسيين، إذ لا يمكن وقف فعاليات المعارضة في ظل استمرار سجن المعتقلين وتواصل استهداف الناس بفصلهم من وظائفهم، التظاهر حق طبيعي للناس للتعبير عن رأيهم.

تُتَّهمون بأنكم دائماً تستقوون بالخارج، ويزيد ذلك مع أية دعوة للحوار، ما تفسير علاقتكم بالمسئولين في الخارج؟

- علاقاتنا بالمجتمع الدولي لم تكن وليدة الدعوة إلى الحوار؛ فقد كنت في مصر وبريطانيا قبل الحوار، لدي زيارة لروسيا الآن، وهنا أشير إلى وجود وفد من تجمع الوحدة الوطنية في جنوب إفريقيا، وذلك لا علاقة له بالحوار، والمعارضة لديها الزيارة ذاتها في شهر أبريل / نيسان 2013، ونحن لدينا برنامج مستمر للتواصل مع المجتمع الدولي سواء خارج البحرين أو من خلال السفارات الأجنبية في البحرين، والهدف وراء ذلك هو إيصال وجهة نظر المعارضة لما يجري في البحرين.

لنتحدث عن زيارتكم المقررة لروسيا، ما تفاصيلها؟

- لنا زيارةٌ للعاصمة الروسية (موسكو)، في الفترة من 6 إلى 10 فبراير/ شباط 2013.

لقد كان لقاء بالسفير الروسي في البحرين قبل 8 أشهر، وكان هناك مؤخرا تصريح من مسئول روسي بشأن التواصل مع المعارضة، وتسلمنا دعوة لزيارة موسكو للقاء المسئولين هناك، ونحن سنتوجه ضمن وفد يضم جمعيات معارضة أيضاً.

ألا تعتقد أن زيارتكم روسيا بسبب موقفها من سورية سيكون محرجاً لكم؟

- هذا كلام لا معنى له، المعارضة السورية تلتقي مع المسئولين في روسيا.

بخصوص زيارتك الأخيرة لبريطانيا، ما تفاصيلها؟

- تم اللقاء مع وزير الدولة للشئون الخارجية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أليستر بيرت، وذلك بغرض طرح وجهات نظر المعارضة بخصوص الحوار وكيفية إنجاح الحوار، ودور بريطانيا في ذلك.

هل هناك تواصل وقنوات مع الجهات الرسمية في البحرين غير وزير العدل؟

- حتى اليوم لا يوجد تواصل غير ما هو مطروح.

وفي الفترة السابقة؟

كانت هناك اتصالات مع مسئولين في وقت سابق (في العام 2012) ونحن تحدثنا عن أن ما تحتاج إليه البحرين ليس الجلوس على طاولة أو الاتفاق على نصوص دستورية، البحرين بحاجة إلى تطبيق نصوص دستورية جديدة ناتجة عن تفاوض وحوار وطني، وحتى الآن لا نجد شيئاً ايجابيّاً، ونحن لن نتعب أنفسنا في نقاش الموضوعات الخدمية، إذ لابد من إصلاح شكل الحكومة وضرورة أن تكون خاضعة للمحاسبة.

هل يوجد تواصل مع رموز المعارضة في المعتقل فيما يخص الحوار، لإيصال وجهة نظرهم في هذا الملف؟

- لم نذكر ولن نذكر أن يكون الرموز المعتقلون على طاولة الحوار، لأن طرح ذلك قد يفهم أنه وضع شروط مسبقة، فتم الاتفاق على حوار من دون شروط، لكن توجد عدة وجهات نظر، ما طرح من الجانب الرسمي هو أن يتم الحوار مع جميع الأطراف، وبالتالي لابد أن يكون هناك تمثيل للرموز السياسيين في الحوار. إننا نبحث عن حوار ناجح يتمخض عنه اتفاق يطبق على الأرض، ولابد من وجود جميع قيادات المعارضة في هذا الحوار.

العدد 3804 - الثلثاء 05 فبراير 2013م الموافق 24 ربيع الاول 1434هـ

التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان
    • زائر 100 | 2013-02-05 | 6:33 مساءً

      اشدخل

      اشدخل روسيا في الموضوع؟ بس اي حليف ايراني تغشقونه

    • زائر 99 | 2013-02-05 | 6:27 مساءً

      علي سلمان

      ابي اعرف شنو المهم في هل خبر والي ايتكلمون عن الغازات عادي يعني الحل بسيط كلش ولا يبيلة روح ولا تعال طلعو مظاهرة ضد الي ايحرقون او اهل القرية او المنطقة ايصيدون كم واحد من المشردين في الشوارع ويضربونة لين تتطلع عينه والي معاه بيتوب وانتهت المشكلة

    • زائر 98 | 2013-02-05 | 6:10 مساءً

      كلمة حق

      للكل الله يهديكم ويثبتكم لما فيه الخير . اغلب التعليقات تدعي بأن الشرطه ترمي سموم اي يعني مواد قاتله ومتعمده القتل ’ لو تفكر الانسان قليل هل سترضى الامم المتحده ومنظمات حقوق الانسان ان ترمي هذه السموم . لو كانت فعلا سموم مثل ماتدعي من التعليقات التي نراها , لكانت البحرين الان تعتبر من الدول التي يطلق عليها ( انتهاج التصفيه العرقيه ) هذه مواد مباحه وتصدر لجميع دول العالم لفك التظاهرات الغير قانونيه ويمكن اذا كان الانسان مريض بضيق التنفس تأثر عليه ... وشكرااا

    • زائر 103 زائر 98 | 2013-02-05 | 7:43 مساءً

      تفكر معي قليلا

      اثبت تقرير بسيوني استخدام الشرطة البحرينية ل ( القوة المفرطة ) وقد قبلت البحرين بهذا التقرير , اي انها اعترفت باستخدامها ل ( القوة المفرطة )
      لماذا يستخدم الغاز المسيل للدموع ؟
      يستخدم عادة لتفريق الحشود في التجمعات غير القانونية
      اذا كان استخدام عبوة واحدة مثلا يكفي لتفريق التجمع فان استخدام اكثر من عبوة يعد استخداما مفرطا
      ناهيك عن تعمد القاء هذه العبوات على / في بيوت كما اثبتتها عدة مقاطع فيديو منتشرة على الانترنت

    • زائر 108 زائر 98 | 2013-02-05 | 10:07 مساءً

      حدث العاقل بما يليق

      لو كانت كما يقول البعض بأنها مواد سامه . فهل هذه نوعية خاصة لا تؤثر على الشرطة مثلا ؟ فهم يستنشقون نفس الغازات . فهل لديهم مثلا مناعة منها . حدث العاقل بما يليق فإن صدق فلا عقل له .

    • زائر 109 زائر 98 | 2013-02-06 | 3:58 صباحاً

      زائر 108 هل شاهدت طريقة الاطلاق ؟

      عادة ما يقوم مطلق هذه الغازات بالتاكد من اتجاه الهواء لكي لا ترتد عليه الغازات وكذلك يقوم بالاطلاق وهو على بعد مسافة معينة من الموقع المستهدف حتى لا يتأثر بها
      هل عرفت الان السبب ؟

    • زائر 94 | 2013-02-05 | 4:18 مساءً

      من أجل وطن حر وشعب سعيد

      لا أشكك في وطنية الأخ علي سلمان وأنا متفق معه في ضرورة التغيير لكن أطلب منه الوضوح وعدم المراوغة فهو رجل دين قبل أن يكون رجل سياسة ورجل الدين لا يراوغ ولا يكذب بعكس رجل السياسة فالكذب والمراوغة اساسية في نهج وعمل السياسي من هنا ولهذا يأتي تفسير دعاة فصل الدين عن السياسة بأعتبار الدين أخلاق ومن اولوياته الصدق ، والسياسة لا أخلاق لها ومن اولوياتها الكذب فقبل أن اناقش ما يطرحه علي سلمان يجب أن اناقش الحكمة من ما يقوم به شيخنا المبجل علي سلمان من خلع عمامته أحيانا .....

    • زائر 91 | 2013-02-05 | 3:33 مساءً

      حلوه

      حلوه مشاركتك زائر 84 غيرت لينا الجو شوي

    • زائر 88 | 2013-02-05 | 2:39 مساءً

      غريبة

      الذي قلبه على الوطن يفعل ما تفعله ياشيخ علي وفقكم الله وسدد الله خطاكم

    • زائر 87 | 2013-02-05 | 2:26 مساءً

      خيانة عظمي

      لماذا التمادي في التعنتر ياوفاق لان لم يبقي لك حل تلجاين اليه اقول في المشمش.

    • زائر 85 | 2013-02-05 | 1:55 مساءً

      سر الزيارة ؟؟؟

      من يطلقون على انفسهم المعارضة سيلتقون في موسكو ايرانيين لتحديد انجندات الحوار مع الحكومة ,,, اللعبة مكشوفة
      .

    • زائر 86 زائر 85 | 2013-02-05 | 2:25 مساءً

      بمكن عشان يزود وهم بأسلحة ثقيلة

      متى تشفى العقول المريضة

    • زائر 90 زائر 85 | 2013-02-05 | 3:09 مساءً

      بوووووه

      بوكو والله
      احلف

    • زائر 92 زائر 85 | 2013-02-05 | 3:41 مساءً

      ههههه

      عبقري

    • زائر 84 | 2013-02-05 | 1:47 مساءً

      غدانا اليوم صافي مشوي

      وقبل لا أروح البيت بمر على الخضار باخذ لي بقلتين على رويدتين وراس بصل و فلفل هندي حار مع رز أبيض عليه دهن خالدي وأضرب لين تقول بس
      بعدها 4 ستكانات شاي أحمر بالنعناع
      وياعمي إذا خلصتوا الحوار صكوا الباب الله يرحم والديكم ورانا عشاء جبدة مع خبز إيراني وحمص محلي وسلطة مرتبة صح
      قال حوار قال رووووح مناااك

    • زائر 82 | 2013-02-05 | 1:33 مساءً

      حقاني

      مناوره سياسيه زياره وفد من المعارضه الى موسكو في هالوقت الدي يسبق الحوار ،بالتوفيق الى المعارضه الوطنيه المخلصه

    • زائر 79 | 2013-02-05 | 12:26 مساءً

      تيتي رحتي ولا جيتي

      نفس العقلية ، ستفوتون الفرصة مرة اخرى وتعودون للمطالبة بالانظمام للحوار بعد ان يكون انتهى ، المعادلات تغيرت كثيرا ، الامس غير اليوم ، صحو النوم

    • زائر 77 | 2013-02-05 | 12:12 مساءً

      اي حوار

      اي حوار هذا واول بدايته فصل الاطباء وقطع ارزاقهم ماذا نرجو من هكذا حوار فقط شو للغرب ياخسارة دماء الشهداء والتضحيات التي قدمها هذا الشعب

    • زائر 75 | 2013-02-05 | 11:19 صباحاً

      نعم الى روسيا

      روسيا دولة اقليمية ذات ثقل سياسي بارك الله جهودكم شيخ علي سلمان

    • زائر 73 | 2013-02-05 | 11:04 صباحاً

      خوض التعسفات

      يجب قبل البدء في طاولة الحوار تنفيذ الهدوء ليتسنى له الرقي والنجاح وأول ما يجب فعله إطلاق جميع المساجين وعلى راسهم الرموز، ووقف سلسلة الفصل التعسفي الذي ما زال قائما( لا أتكلم من فراغ فانا احد المفصولين الذين رجعوا والآن مطلوب مني من بابكو الخروج بما يسمى المنحة الإجبارية) وإرجاع الباقي لأعمالهم، وسحب جميع الدوريات من المناطق ومنع استعمال الغازات فما زلنا نعاني منها، وعلينا التزام الهدوء في هذه الفترة لإنهاء وتيرة المشاكل والأمن والعودة للرخاء والاستقرار

    • زائر 70 | 2013-02-05 | 10:50 صباحاً

      نصيحة وتحذير.

      الحيطة والحذر من مرض انفلونزا الخنازير لأن المرض منتشر عندهم وبالسلامة,

    • زائر 68 | 2013-02-05 | 10:32 صباحاً

      stsfoonst

      المواطن متئلم ومتوتر و خائف جداً مما يحدث بتجديد الحزن ولكن عله يخرج بنتيجة لعدم البخس بحق المواطنين والوطن

    • زائر 65 | 2013-02-05 | 10:17 صباحاً

      الاتحاد قوة

      أنا علي يقين بان رموزنا كلهم مخلصين ويحبون مصلحة البلد وهدفهم واحد الله يوفقكم جميعا رموزنا في داخل السجن او خارجه وشكرا لكم

    • زائر 64 | 2013-02-05 | 10:09 صباحاً

      أشجع وبقوه

      أشجع وأؤيد لجوء المعارضه للخارج وبالذات (البلدان المنصفه) لتوضيح وجهة نظر المعارضه وأحقية مطالب الشعب المشروعه ومن جهة أخرى تحصل على التأييد الازم وتطالب هذه الدول (لما لها من ثقل دولي) بالضغط على السلطه وحلفائها لتحقيق مطالب الشعب المحقه.

    • زائر 62 | 2013-02-05 | 9:49 صباحاً

      الخطوة متأخرة وناقصه

      مع احترامي للمعارضه الخطوة متأخرة وناقصه بعض الدول ذات العلاقه الحميمة مع الحكومة لم تطرق المعارضه ابوابها مثل السعوديه تركيا الامارات قطر فرنسا ووووو لشرح الحقائق.

    • زائر 59 | 2013-02-05 | 9:44 صباحاً

      الحوار ولد فاشلا لذلك لن يرى الحياة

      لكن افضل شئ يتم عمله حاليا هو الزيارة لروسيا.
      يجب ان تكون هناك زيارة للصين ايضا.
      وان يتم زيارة فرنسا ايضا.18239

    • زائر 58 | 2013-02-05 | 9:42 صباحاً

      غيرة

      هون مانزل بنا فهو بعين الله

    • زائر 57 | 2013-02-05 | 9:28 صباحاً

      كل الشكر الجزيل للوسط

      لاتوجد صحيفة تغطي اخبار المعارضة او المواطنين او هموم المواطنين غير الوسط اما الصحف الاخرى فهي صحف البلاط وجدت كي تدافع عن السلطة .

    • زائر 54 | 2013-02-05 | 9:18 صباحاً

      مخرجات الحوار

      حوار من أجل كسب الوقت .. حوار من أجل إيهام الاخرين وأعني المجتمع الدولي بجدية الحومة في الاصلاحات .. الحوار من أجل الالتفاف على مطالب هذا الشعب المظلوم .. حوار من أجل الكيد بالمعارضة والشعب .. كلها مضامين واضحة من قبل نظام علمنا الكثير عن تجاربه السابقة غير جاد لحل الازمة وإنما لتأزيمها .. فإن سألت عن مطالب هذا الشهب فأنها تؤكد لك في كل مسيرة مطلبها واضحا فلماذا تحاولون الابتعاد عن الواقع ..

    • زائر 50 | 2013-02-05 | 8:59 صباحاً

      علي وياااااااااااااااك علي

      علـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــي
      وياااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااك
      علـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــي

    • زائر 48 | 2013-02-05 | 8:44 صباحاً

      الي الامام يا شعبي الابي

      الله هم وفق المعارضة والشعب والمخلصين الي الشعب ونتمنا لهم الموفقية للاخراج البلد من ازمتها ويكون الشعب حاكم نفسة والدمقراطية هي اساس الحكم

    • زائر 47 | 2013-02-05 | 8:44 صباحاً

      شكرًا يا وزير العدل بتسمية الغازات بالغازات السامة

      وزير العدل: الغازات السامة تقتل ناسا من فئة معينة ولا أعتقد أن البحرين لديها تكنولوجيا تختار نوع المصاب. شكرًا لتوصيف الغازات التي ترمى على المناطق الشيعية بالغازات السامة وثانيا للان لا تمتلكون جهاز فرز طائفي إلكتروني لكن لديكم جهاز آخر يحدد المناطق الشيعية من غيرها

    • زائر 45 | 2013-02-05 | 8:42 صباحاً

      أنا مع الأخ /زائر 12 | كفاكم عبثا بهذا الشعب

      حوار لماذا؟!!!
      الكل يعرف ماذا يريد غالبية الشعب
      برلمان كامل الصلاحيات حكومة منتخبة دوائر عادلة قضاء نزيه وقف التجنيس السياسي
      هل هذه الامور تحتاج لمناقشة وجدال كلها مطالب مشروعة:وأضيف (( محاسبة المسئولين عن القتل والهدم وإخراج المحتل،وتعويض المتضررين تعويض يرضيهم منذو بداية الحراك السياسي في البحرين،والعاطلين ‘والمفصولين وكل ذلك لا يحتاج لحوار لأنه ليس بجديد إنما هو حقوق منهوبة وظلامات وقعت ومحاسبة لكل من رقص على الجثث وغنى للجراح ولا نريد مكرمات وإذلال أكثر ومضيعة وقت ومبالغ!

    • زائر 42 | 2013-02-05 | 8:15 صباحاً

      الكستنائي

      حوار ارادته السلطة أن يكون بين طائفتين وكأن الأزمة الحاصلة في البحرين هي أزمة طائفية !!
      الفضالة يسخر من الشهداء الذين قضوا بسبب الغازات السامة..! لا يُلام لإنه لم يخرج يوماً ليطالب بحقوقه المشروعة حتى يتم قمعه والقاء الغاز السام عليه.
      الفضالة يستنكر مقولة المرتزقة على رجال الأمن ..! إذاً نورنا يا شيخ عن ما هو المصطلح الذي يُطلق على من ترك بلاده وذهب ليقاتل في بلاد أخرى ..!.!.!؟؟

    • زائر 49 زائر 42 | 2013-02-05 | 8:45 صباحاً

      محترف

      محترف ربما!

    • زائر 55 زائر 42 | 2013-02-05 | 9:21 صباحاً

      صلي على النبي يا كستاني

      الفضاله ماسخر من الشهداء وصراحه ماقال شي غلط ، وكلمه المرتزقه تستعمل في الحروب واحنه ماعندنه حرب،وشبعنه من هذى الكلمات وكلمات ثانيه مثل المنافقيين وعبده الدينار،الهدوء زين والحوار لغه العصر واخوان سنه وشيعه وهذا الوطن مانبيعه.

    • زائر 41 | 2013-02-05 | 8:09 صباحاً

      غير متفائل

      ما في شي يبشر بالخير من تجاربنا ويه الحكومه يقولون تعالو نحاوركم وصوب ثاني شوزن وغازات وضرب خلق الله في الشارع اي حوار وياكم
      الله يساعدكم يا معارضه

    • زائر 63 زائر 41 | 2013-02-05 | 9:49 صباحاً

      انثبرو ببيوتكم

      طالع طريقه توقيف السيارات في الشوارع قبل لا تنحط التواير واحكم والله حرام

    • زائر 40 | 2013-02-05 | 8:09 صباحاً

      مها

      زين الحين وصلنا للحوار انشاءالله بس ما يصير لجنه متابعة الحوار ولجنة رصد الحوار ولجنة تقرير الحوار ولجنة تقصى الحوار ولجنة تنفيذ الحوار واخيرا النتيجه اتفق العرب على الا يتفقو ونيست لجنة لعمل بوفه للحوار وانتهينا من الحوار

    • زائر 39 | 2013-02-05 | 7:58 صباحاً

      زائر رقم 5 وزائر رقم 15

      بصراحة انتو ناس جهل وانتو الناس الي تشعلون الفتن بين السنة والشيعة من اسلوبكم يبين انكم ناس تحبون اسون مشاكل وهذا وجهت نظري وله شرايكم ياجماعة الخير انة غلطان وله مب غلطان

    • زائر 61 زائر 39 | 2013-02-05 | 9:48 صباحاً

      منت غلطان

      اتفق وياك ميه بالمية

    • زائر 37 | 2013-02-05 | 7:52 صباحاً

      عفوا

      ياجماعه اغلبيه التعليقات سلبيه،صلوا على النبي ياجماعه، الحوار مافي اي مضره خلوا يبدا وبعدين بنحكم.

    • زائر 53 زائر 37 | 2013-02-05 | 9:13 صباحاً

      إن خدعتني مرة فالعار عليك أنت وإن خدعتني مرتين فالعار عليَّ أنا...

      أقول إذا تمَّ خداعنا هذه المرة فلا عزاء لنا...

    • زائر 36 | 2013-02-05 | 7:43 صباحاً

      حوار

      حوار + ام النعسان + المحمدية جزر البحرين
      تقصدون حوار صح

    • زائر 35 | 2013-02-05 | 7:37 صباحاً

      ضاعت افلوسك ياصابر

      للاسف الشديد كانت المعارضه تقول لاحوار بدون الرموز واليوم يسيل لعابها للحوار بدون الرموز. !

    • زائر 32 | 2013-02-05 | 7:27 صباحاً

      bahraini

      السلام عليكم ، الحمد لله بلدنا مهدت الطريق للحوار الهادف وذلك باستخدام اخر تكنلوجيا القمع والترهيب !!!!! الله يهدي من ظل الطريق ،،،سامحونا ،،

    • زائر 31 | 2013-02-05 | 7:23 صباحاً

      لصغار من يتسمون بالمعارضة

      نقول لصغير المعارضة لماذا التغني والتشبث بالخارج؟ لماذا تشويه سمعة البحرين؟ لماذا الارتهان بالشياطين من الشرق والغرب؟ ألم يقل خميني بأن أمريكا شيطان أكبر، وروسيا مستكبر عالمي؟

    • زائر 30 | 2013-02-05 | 7:20 صباحاً

      تمثيل لا يمثل الجميع .... هناك فئة كبيرة لم تمثل بمكون الحوار المزعوم بما ان الحوار وسيلة وليس غاية

      الأطراف المتجه للحوار تتصرف و كانها ممثل الجميع ، ليس هناك مؤشر يدل بعدالة التمثيل... وليس الحوار في تصوري المتواضع بالتجذبات هذه ستحل المشكة ... اساس المشكلة هي عدالة الحكم ، إدارة تنفيذيه عالية المهنية و الشفافية ، تكافئ الفرص للجميع و و توزيع عادل للثروة هذا لن يأتي الحوار هذا بل بإرادة حكم قوية وعلى ارض الواقع

    • زائر 26 | 2013-02-05 | 7:06 صباحاً

      مجرد سؤال

      وأردف الفضالة «نحن نرى انه يجب وقف العنف وإصلاح الشرخ الطائفي الذي بدأ منذ 14 فبراير/ شباط 2011، وأصبح كبيرا
      من اوجد مليشيات مسلحة بجميع الاسلحة في الطرقات العامة ؟
      من اوشى بالاخر ؟
      من تم محاكمته في تلفزيون العائلة العربية ؟
      من تم فصله من عمله ؟
      من تم سرقة ونهب محلاتهم وبيوتهم ؟
      من تم سب وتكفير معتقداتهم ؟
      من هدمة مساجدهم ؟
      من تم قتل ابنائهم ؟
      من تم تعذيبهم داخل السجون ؟
      من ومن ومن ؟؟؟
      الا زالوا هؤلاء من يزرع العنف ويشرعون الطائفية ويتبعون دولة خارجية وهم سبب التأزيم في نظركم ؟؟

    • زائر 83 زائر 26 | 2013-02-05 | 1:44 مساءً

      عجب !!!

      نعم انهم كذالك !!!!

    • زائر 23 | 2013-02-05 | 6:54 صباحاً

      الفضالة : الحكومة المنتخبة جميلة لكن الجو الطائفي يعيقها

      حسنا يا فضالة اذا كانت الحكومة المنتخبة جميلة لتعملوا معا لتحقيق هذا الجمال لنا ًوالضغط على السلطة لقبوله و لكن يا سيد فضالة ذكرني بفعل او قول تتهم يمكن ان تتهم فيه المعارضة بالطائفية كونها فقط من الشيعة اذا كان الامر كذلك فذلك ينطبق على التمرد المسلح في سوريا فكل من يقاتل مو السنة و كذلك السنة في العراق

    • زائر 21 | 2013-02-05 | 6:39 صباحاً

      ##

      هذا الحوار لن ينجح .. والنظام غير جااد ...

    • زائر 20 | 2013-02-05 | 6:38 صباحاً

      هل أسامة التميمي من ضمن ممثلي النواب في الحوار ؟

      نريد وطنيين مقابل وطنيين من أجل تحاور حول أفضل الدساتير التي تحكم البحرين وليس من أجل ابقاء أشخاص ... أو تعيين أشخاص ليحكمونا.... نريد دستوراً يحكمنا يأتي باشخاص يحكموننا حتى حين لينتخب غيرهم.
      نريد وطنيين من أمثال الدكتور علي فخرو والأستاذ سلمان كمال الدين والأستاذ عبدالنبي سلمان والنائب السابق الشيخ ابراهيم بوصندل

    • زائر 17 | 2013-02-05 | 6:16 صباحاً

      احترموا المواطنين

      كفاية لفودوران وبث روح القتنة والفرقة وانكم المحافظون على روخ المواطنة بامتياز بينما شبه معدومة لدى الطرق الآخر

    • زائر 15 | 2013-02-05 | 6:09 صباحاً

      محرقي

      علي سلمان يقول انه لايملك الشارع لذالك مافي داعي يحضر في الحوار

    • زائر 12 | 2013-02-05 | 6:00 صباحاً

      كفاكم عبثا بهذا الشعب

      حوار لماذا؟!!!
      الكل يعرف ماذا يريد غالبية الشعب
      برلمان كامل الصلاحيات حكومة منتخبة دوائر عادلة قضاء نزيه وقف التجنيس السياسي
      هل هذه الامور تحتاج لمناقشة وجدال كلها مطالب مشروعة

    • زائر 33 زائر 12 | 2013-02-05 | 7:28 صباحاً

      البحرين

      والله عجيب.. على ذي الكلام ليش اندش الحوار ؟

    • زائر 56 زائر 12 | 2013-02-05 | 9:26 صباحاً

      احسنت اخي

      هل هذه المطالب غير مشروعه او مطالب شاذه او مطالب اتينا بها من كوكب زحل انها مطالب حقوق السنا بمسلمين ونؤمن باعطاء كل ذي حق حقه فكيف نكون مسلمين ولم نعطي الحقوق لاصحابها ؟
      وكما قال الشيخ طارق سويدان هذه حقوق وليست منه من احد

    • زائر 8 | 2013-02-05 | 5:26 صباحاً

      ولد البلد

      8 + 8 + 4 (ممثلين عن الحكومة) = 20 مقابل 8، وليس 16 مقابل 8
      مالكم كيف تحسبون ؟ ومالكم كيف تحكمون؟

    • زائر 6 | 2013-02-05 | 5:12 صباحاً

      لا احد سيصدق هذا الحوار...

      قبل الميثاق تم الإفراج عن المساجين و تم اعطاء دبل راتب و تعديل الرواتب و العديد من الأمور .. و بعد ذلك وصلنا الى ما نحن عليه .. فمابالكم اليوم .. الا يجب الإفراج عن المساجين و تعديل الرواتب توفير السكن و ما الى ذلك و ايضا لن تكون كافية مالم تكن هناك حكومة منتخبة من قبل الشعب ... الكل يعرف في البحرين اننا لا نحتاج الى حوار الكل يعرف ما يريد الناس فقط الإنصاف و الكرامة ... اتحتاج هذه الأمور للمناقشة!!!!

    • زائر 5 | 2013-02-05 | 5:11 صباحاً

      حلوه منك يخال

      يزور روسيه ولاكن يجتمع بايران

    • زائر 66 زائر 5 | 2013-02-05 | 10:29 صباحاً

      ليش حرام ايران

      السعوديه تجتمع مع ايران ليش المعارضه حرام ولي في الجدر يطلعه ...

    • زائر 4 | 2013-02-05 | 5:06 صباحاً

      الله يستر

      في اعتقادي ان هذا الحوار سيكون نهاية الامل ووبداية الوصول الى محطة الاحباط الذي سوف يشعل البحرين

    • زائر 11 زائر 4 | 2013-02-05 | 5:39 صباحاً

      انا معك

      وهذا الي رايح يصير نهاية مغلقه

    • زائر 2 | 2013-02-05 | 4:53 صباحاً

      عفوا جمعية المنبر ...احترموا عقول القراء

      ( أن الغازات السامة تقتل ناسا من فئة معينة ولا أعتقد أن البحرين لديها تكنولوجيا تختار نوع المصاب» )
      هل المسألة صعبة جدا لتفهموا انه اذا تم استخدام (غازات سامة ) على اهالي ( الرفاع ) فانها لن تؤثر على اهالي ( المحرق ) مثلا ؟
      ام سيقول شخص ذكي جدا : كيف للغازات السامة ان تؤثر على الرفاعيين بينما لا يتأثر بها المحرقيين ؟

    • زائر 27 زائر 2 | 2013-02-05 | 7:12 صباحاً

      لو تغرق الرفاع ليلة واحدة بالغازات !!!

      إخواننا الاخوان المسلمين في جمعية المنبر معزومين للمبيت ليلة فقط في سترة ، لكي نجرب معكم تكنولوجيا الغازات التي تختار نوع الناس !!! وسترون كيف ان الغازات السامة لا تبقي ولا تذر

    • زائر 29 زائر 2 | 2013-02-05 | 7:20 صباحاً

      للعقول الخاوية

      أولا لا يوجد ما تسميه "الغازات السامة" في البحرين وإنما تلوكون الكلام من غير ما تعرفون معناه وهذه طامة كبرى، النقطة الأخرى أنا أسأل العقول الخاوية لماذا لا يتم استخدام مسيلات الدموع في الرفاع والمحرق وجو وعسكر ومدينة عيسى وغيرها الكثير من الأماكن وإنما تستخدم في مناطق بعينها؟ لتسهيل الاجابة للعقول الانيساطية أقول بسبب التخريب والتخريب والتخريب وما تسمى بالمظلومية الطائفية.

    • زائر 44 زائر 2 | 2013-02-05 | 8:36 صباحاً

      زائر 29

      انزين التخريب الي تتكلم عنه ويش دخله في المساجد الي هدموها ؟؟؟

    • زائر 46 زائر 2 | 2013-02-05 | 8:42 صباحاً

      لاثقة

      فاقد الشعور لايبالي بمايقول ،ولابراءه للذمة.

    • زائر 51 زائر 2 | 2013-02-05 | 9:00 صباحاً

      تاى زائر 29

      ترجل من برجك العاجي يا أخي وانظر الى الأشياء بتجرد لتتضح لك الصورة
      هؤلاء أناس يتحدثون عن معاناة يعيشونها يوميا، فليس من اللائق الرد على ذلك بمعلومات تستقيها من القنوات والحسابات الرسمية.

    • زائر 76 زائر 2 | 2013-02-05 | 11:52 صباحاً

      زائر 29

      تعجبني ,,, بس ياخوي شتقول لهم,,,,,,غسيل مخخخخخ

    • زائر 81 زائر 2 | 2013-02-05 | 1:30 مساءً

      مرة أخرى للعقول المسطحة

      أنا أقول شيء وأنتم تقولون شيء آخر ، كمن يذهب للخضار ويريد شراء الرويد فيقول لدي بقل، يا أيتها الجماجم الجامدة سبب تدخل قوات حفظ النظام حفظها الله من كل مكروه هو عمليات التخريب والمليشيات التابعة لجمعية الوفاق التي تخرب من جهة ومن جهة أخرى تقول سلمية، فهل فهمتم أم تريدون أن أدخل في عقولكم وأسطحها أكثر من هذا؟

    • زائر 89 زائر 2 | 2013-02-05 | 2:46 مساءً

      زائر 81

      تعجبني,,,,وين يفهمون ذليين,,, اقووولك غسيييل مخ

    • زائر 95 زائر 2 | 2013-02-05 | 4:23 مساءً

      من زائر 2 للاخوين الكريمين زائر 29 و زائر 76

      هل قراتم تعليقي ؟ هل فهمتم واستوعبتم المكتوب جيدا ؟
      ما كتبته في تعليقي ليس له علاقة يسبب استخدام الغازات وانما كنت اتكلم عن استغباء جمعية المنبر للقراء بصورة سخيفة عندما يقولون بان ( البحرين ليس لديها تكنولوجيا تختار نوع المصاب ) وكلنا نعرف ان هذا صحيح ولكن عندما تقول ذلك وانت تعرف جيدا أي المناطق يتم الاطلاق فيها فان هذا يعد استغباء مقيت لعقول البشر

    • زائر 97 زائر 2 | 2013-02-05 | 4:31 مساءً

      زائر29 والغازات السامة

      اليعض يسميها غازات مسيلة للدموع والبعض الاخر يسميها غازات سامة
      من يستطيع ان بحسم الامر ؟
      لجنة تحقيق دولية محابدة تحت اشراف الامم المتحدة بامكانها حسم الامر ولعل من ضمن بحثها سجل مصدري هذه العبوات للبحرين و بقايا العبوات المستخدمة وسجلات المستشفيات وخصوصا مستشفيات الولادة

    • زائر 1 | 2013-02-05 | 4:38 صباحاً

      هل تستطيع الحكومة الالتزام بذلك ؟

      ( التأكيد على عدد من الأسس والمبادئ»، لافتا إلى أن أولها هو «نبذ العنف بجميع أشكاله بشكل واضح وقاطع ودون أي شكل من أشكال التغطية )
      هل يدخل ضمن ذلك تصرفات الجهات الحكومية التي ادانها تقرير بسيوني ولكنها لم تتوقف بل ربما زادت بعد صدور التقرير ؟

اقرأ ايضاً