نفقات «تمكين» في 2012 فاقت دخلها بـ 33 مليون دينار

بسبب تجميد رسوم سوق العمل وتقليل حصتها من 80 إلى 50 %

إيرادات «تمكين» من الرسوم المتحصلة من هيئة تنظيم سوق العمل
إيرادات «تمكين» من الرسوم المتحصلة من هيئة تنظيم سوق العمل

الوسط - مالك عبدالله 

07 يوليو 2013

أظهرت الأرقام الرسمية لهيئة صندوق العمل «تمكين» أن «نفقات الصندوق فاقت مصروفاته في العام 2012 بسبب تقليل نسبة دخل الصندوق من رسوم سوق العمل من 80 إلى 50 في المئة بالإضافة إلى تجميد الرسوم، إذ بلغ مجموع النفقات (62.792.575 دينارا) في حين كان دخل الصندوق (29.405.694 دينارا)».

وتشير تلك الأرقام الى أن العجز بين دخل الصندوق ونفقاته في العام 2012 بلغ (33.386.881 دينارا).

وبيّنت هيئة الصندوق فيما يتعلق بالمبالغ التي كانت تتسلمها «تمكين» قبل وبعد تقليل حصة الصندوق من 80 إلى 50 في المئة، أن دخلها بلغ «أقصاه عام 2009 إذ وصل إلى 77.8 مليون دينار. لكنه انخفض بشكل كبير في العامين 2011 و2012 بحيث هبط إلى 29.4 مليون دينار عام 2012»، واستدرك «على رغم الانخفاض في الدخل استمرت النفقات في الارتفاع بين 2007 و2012 بحيث وصل الإنفاق على المشاريع عام 2012 إلى 42 مليون دينار (68 في المئة من إجمالي الإنفاق)».

وأضافت هيئة الصندوق ان «الإنفاق على اشتراكات التأمين ضد التعطل بلغ 15.5 مليون دينار(25 في المئة من إجمالي الإنفاق) والإنفاق التشغيلي 5 ملايين دينار (7 في المئة من إجمالي الإنفاق)»، وقالت انه «ابتداء من عام 2011 بدأت «تمكين» تنفق أكثر من دخلها، علما بأن اجمالي استثمار تمكين في القطاع الخاص من 2007 الى 2012 وصل الى 207 ملايين دينار بحريني».

وبشأن تأثر برامج الصندوق جراء قرار تجميد رسوم سوق العمل، أشار الصندوق إلى ان «الرسوم المدفوعة إلى هيئة تنظيم سوق العمل هي مصدر الدخل الأوحد لـ «تمكين»، وهي تشمل رسوم العمل الشهرية المتوقفة حاليا ورسوم تجديد العمالة الأجنبية وما إلى ذلك»، وتابعت الهيئة «انخفض الدخل في العام 2012 بنسبة 34 في المئة بسبب استمرار تجميد رسوم العمل الشهري على العمال الأجانب منذ 1 أبريل/ نيسان 2011 بالإضافة إلى قرار تخفيض حصة «تمكين» من رسوم هيئة تنvظيم سوق العمل من 80 في المئة إلى 50 في المئة في أكتوبر/ تشرين الاول 2011».

وأضافت «على رغم الانخفاض، فقد زادت «تمكين» من دعمها للبحرينيين والمؤسسات في البحرين في عام 2012 بنسبة كبيرة بلغت 87 في المئة حيث وصلت قيمة الدعم إلى 46 مليون دينار بحريني خلال العام»، وواصلت «بلغ إجمالي عدد المستفيدين من برامج الدعم التي تقدمها أكثر من 77 ألف مستفيد حتى الآن من خلال برامج دعم القطاع الخاص وبرامج تنمية الثروة البشرية التي توفرها، على أن يصل هذا الرقم إلى 150 ألف مستفيد بحسب الخطة التشغيلية الحالية».

وأردفت «هذه الزيادة في الدعم على رغم انخفاض الدخل تأتي إدراكا من «تمكين» للتحديات والظروف التي تمر بها السوق، وانطلاقا من التزامها بخدمة القطاع الخاص ككل وفق رؤى ومهمات محددة وواضحة»، وتابعت «ينطوي ذلك أيضا على السعي إلى تكثيف الجهود التنسيقية بين «تمكين» والأطراف المعنية لمواكبة المستجدات وضمان مواءمة برامجنا لهذه المستجدات». وعن إمكانية «تمكين» الاستمرار في العمل إذا ما استمر قرار تجميد الرسوم، أوضحت أنها «هيئة يمولها القطاع الخاص لخدمة القطاع الخاص من خلال الأموال المدفوعة لهيئة تنظيم سوق العمل، وبالتالي «تمكين» مستمرة في الإسهام في تطوير قطاع الأعمال في مملكة البحرين قدر المستطاع بحسب الموارد المالية المتوفرة التي تصلنا من هيئة تنظيم سوق العمل،»، وقالت ان «كل ذلك ينصب في إطار هدفنا الأسمى وهو جعل القطاع الخاص المحرك الرئيسي للاقتصاد الوطني وفق رؤية البحرين الاقتصادية».

ولفتت إلى أن موازنة «تمكين» لعام 2013 تم تقسيمها إلى ثلاثة أقسام رئيسية أولها دعم وتنمية المؤسسات والذي تم تخصيص 43 مليون دينار للبرامج المنضوية ضمنه مشكلاً 50 في المئة من الموازنة الإجمالية»، وبينت أن «القسم الثاني هو المتعلق بتنمية الثروة البشرية والذي تم تخصيص 49 في المئة من الموازنة ليبلغ 42 مليون ديناراً»، وتابعت «أما القسم الثالث فيتعلق بالتخطيط والتطوير وتم تخصيص نحو مليون دينار لهذا القسم، مشكلاً 1 في المئة من الموازنة الإجمالية لعام 2013»، آملة أن «تعود رسوم العمل الشهرية لنتمكن من خدمة أكبر عدد من البحرينيين والمؤسسات من خلال برامجنا».

وأكدت هيئة صندوق العمل «تمكين» سعيها إلى «تحسين مستوى الخدمة المقدمة للعملاء، وبالتالي نهيب بكل من لديه شكوى أن يبادر بالاتصال بفريق خدمة العملاء على الرقم 17383333 أو البريد الإلكتروني (support@tamkeen.bh) أو مراجعتهم على الطابق السابع عشر في مبنى بيت التجار بجوار مركز المعارض، حيث يقوم الفريق إلى جانب مساعدة المراجعين على اختيار برامج الدعم الملائمة بتسجيل مقترحاتهم وملاحظاتهم بشكل منهجي ومنظم، ومن ثم نقوم بمتابعتها ودراستها ووضع الحلول الملائمة لها»، وواصلت «هذا بالإضافة إلى إمكانية التواصل معنا على حساب (TamkeenBahrain) على قنوات التواصل الاجتماعي الرئيسية مثل فيسبوك وتويتر وإنستغرام ويوتيوب، وجميع هذه المعلومات متوفرة على الموقع الإلكتروني (www.tamkeen.bh)».

وأعلنت هيئة الصندوق عن «قرب افتتاح مركز الخدمة الخاص بـ «تمكين» في مجمع السيف خلال الأسابيع المقبلة، والذي من شأنه أن يحدث نقلة نوعية في مستوى الخدمة المقدم للعملاء، وسيتم الإعلان عن المزيد من التفاصيل عن ذلك في حينه».

العدد 3956 - الأحد 07 يوليو 2013م الموافق 28 شعبان 1434هـ

التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان
    • زائر 8 | 2013-07-07 | 12:18 مساءً

      تلاعب

      هناك ممن يحملون سجلات وهمية وهي الفئة الكبرى المستفيدة من تمكين لالشي سوى الحصول على المعدات التي يتم دعمها من قبل الآخر وبيعها بأقل ربحية والأشياء الأخرى المستفاد منها ولا ننسى إن هناك فئة نشيطة وعاملة إستطاعت ان تتطور بفضل البرامج والتسهيلات التي تطرحها تمكين وهي مشكورة

    • زائر 5 | 2013-07-07 | 8:19 صباحاً

      يعبثون في أموال التجار...!!!

      السالفة وما فيها من هذا الخبر هو أن «تعود رسوم العمل الشهرية لنتمكن من خدمة أكبر عدد من البحرينيين والمؤسسات من خلال برامجنا»...أن تعود رسوم العمل!!!فهمتون؟؟؟ ليتمكنوا من العبث في أموالنا كتجار وبعثرتها على مشاريع وهمية ورواتب طائلة لموظفي تمكين ومكاتب فخمة من تعبنا وجدنا نحن التجار...نقول لكم أتركوا رسوم العمل ولا نريد منكم دعم ولا أي مساهمة، فيكفي أننا تكبدنا الخسائر بسببكم وخاصة موظفيكم في kpmg الذين لا يفقهون من العمل سوى الحديث بالإنجليزية!!

    • زائر 7 زائر 5 | 2013-07-07 | 10:16 صباحاً

      وانتو يالتجار شسويتو للبد

      وانتوا يالتجار شسويتو للبلد؟ مافي الا جم عايلة اللي تتبرع وتساهم في مساعدة الوطن والمواطنين اما الباقي لا حس ولا خبر وهمهم بلع البيزة وعينهم على المناقصات اللي ياخذونها من الحكومة اللي قاعد تتحلطم عليها.. قبل التحلطم فكروا في شي تتبرعون او تساهمون فية والامثلة وايد مدارسنا ومستشفياتنا يا رايحة فيها او هبة من دول الخليج.. ديرة مافيها وحدة علاج سرطان؟؟.. اذا الكلام عورك مسجد او صالة افراح حق الناس دخيل اللة سووا شي وبسكم هباط مرة تمكين و مرة LMRA

    • زائر 4 | 2013-07-07 | 8:18 صباحاً

      وشكرا للسياسه الحكيمه

      يبه ادا ما تعرفون اعطوا فرصه لغيركم كفايه السنين و انتوا بوق و خساره و الضحيه المواطن ليش ما علموكم مواطنه

    • زائر 3 | 2013-07-07 | 7:51 صباحاً

      انا محد ساعدني بشي .

      المبلغ خيالي اذا تجاوز 10 ملايين فما بالك اذا تجاوز الدخل بــ 33 مليون السالفة في ان وكبيرة هذا المبلغ يكفي لمساعدة شعب البحرين بالكامل احس بان هنالك ضحك على الذقون .

    • زائر 2 | 2013-07-07 | 6:57 صباحاً

      فرعينم في نفس المنطقة !!!

      المبنى موجود في منطقة السيف ليس عيل تفتتحون فرح في نفس المنطقة
      المفروض فرع في شارع البديع ... او هي فلوس زايدة تبون تتخلصون منها . وخاصة ان الفرع الرئيسي الوصول له اسهل منالفرع الجديد في السيف.

اقرأ ايضاً