«الأحمر» يتخطى الكويت ليتأهل متصدراً للمرحلة الحاسمة من التصفيات

بثلاثية نظيفة وبأداء أفضل نسبياً من المواجهة السابقة ضد العراق

من لقاء منتخبنا والكويت أمس - تصوير : جعفر حسن
من لقاء منتخبنا والكويت أمس - تصوير : جعفر حسن

حقق «الأحمر» انتصاراً جديداً على حساب الأزرق الكويتي ليتأهل متصدراً لمجموعته للمرحلة الثالثة من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم للكرة الطائرة.

وقدم المنتخب أداء أفضل نسبياً من المواجهة الأولى ضد العراق وإن كانت الأخطاء حاضرة في بعض فتراتها ومن أفضل اللاعبين حتى. إذ كما يبدو أن اللاعبين مرهقين بعد موسم طويل وشاق.

وجاءت نتائج أشواط اللقاء بواقع: (25/20، 25/22، 25/22).

الشوط الأول

شهدت بداية الشوط الأول بداية جيدة لمنتخبنا وذلك بفضل قوة الإرسال، إلا أن الكويت نجحت سريعاً بأخذ الأسبقية بفضل قوة إرسال سعد صالح ونجاح عبدالرحمن العتيبي في الصد أمام علي إبراهيم الذي ارتكب خطأ هجومي أيضاً (7/4).

وعلى رغم أن منتخبنا استعاد الأسبقية سريعاً بعد قوة إرسال علي إبراهيم والفعالية الجيدة بالدفاع الخلفي ليبدأ بعدها جاسم النبهان بحصد النقاط هجومياً ومعه حسين خليفة في الصد أيضاً. إلا أن النبهان نفسه عانى من الأخطاء التي استفاد منها جيداً ثنائي مركز (4) عند الأزرق الكويتي عبدالرحمن العتيبي وعبدالله جاسم (11/11).

مرة أخرى نجح «الأحمر» بأخذ الأسبقية مستفيداً من نجاح فاضل عباس بالإرسال وكذلك علي إبراهيم بالهجوم من مركزي (2 و1) دون إغفال عودة ضاحي لفعاليته في وسط الشبكة (17/13). علماً بأن الأزرق الكويتي عانى كثيراً بالاستقبال.

حافظ منتخبنا على أفضليته على رغم تراجع الأداء نسبياً بالكرة الأولى إلا أن فعالية حسين خليفة في الصد ومن ثم فاضل عباس بالهجوم قاد «الأحمر» لحسم الشوط بعد كرة ذكية لمحمود حسن بنتيجة (25/20).

الشوط الثاني

في الشوط الثاني، أجرى مدرب الكويت سعد يعقوب تغييرين بهدف تغيير استراتيجية اللعب. إذ زج بسلطان خلف بمركز (2)، وعبدالعزيز العتيبي في مركز (3). واستفاد الكويت كثيراً من ذلك في البداية مع استمرار معاناة منتخبنا بالاستقبال (4/1).

غير أن منتخبنا عاد سريعا لوضعه الطبيعي مع تحسن ملحوظ في الدفاع الخلفي بقيادة اللاعب الحر أيمن هرونة ليبدأ بعدها المعد محمود حسن بإتباع سياسة التسريع من مركز (3) عبر حسين خليفة وحسن ضاحي فيما اعتمد الأزرق الكويتي على التنويع أكثر (9/9).

هذا التحسن استمر مع دخول الشوط في نصفه الثاني، إذ اصطاد فاضل عباس الكويتي سلطان خلف. ليبدأ بعدها العتيبي وسلطان خلف بارتكاب أخطاء مباشرة، مع بروز علي إبراهيم في تشكيل حوائط الصد أيضاً (17/11).

لكن منتخبنا لم يحافظ على تفوقه والسبب التذبذب الملحوظ في أداء فاضل عباس الذي يحقق نقطة ويخطئ في أخرى وسط إصرار في التعويل عليه، حتى بدأ المعد بتركيز إعداده على حسن ضاحي من مركز (3) والأخير برع في التخليص، حتى أنهى الشوط جاسم النبهان بكرة هجومية من مركز (4) بنتيجة (25/22).

الشوط الثالث

في الشوط الثالث، كان الأداء متراجعا بالمقارنة بالشوطين السابقين والأخطاء كانت حاضرة فيه باستثناء أن الثنائي حسن ضاحي وأيمن هرونة كانا في وضعية فنية إيجابية بالمقارنة ببقية اللاعبين الذين قدموا أداء متذبذبا كثيراً حتى أن المدرب الشكيلي اضطر لإشراك يونس عبدالكريم وإبراهيم العراقي في القسم الثاني من الشوط.

رغم كل شيء نجح حسين خليفة في حسم الشوط بكرة سريعة بنتيجة (25/22).

أدار اللقاء طاقم دولي مكون من حامد الروسي وعبدالله مسعود.

العدد 3956 - الأحد 07 يوليو 2013م الموافق 28 شعبان 1434هـ

التعليقات (2)
التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أنت تعلق الآن كزائر .. يمكنك التعليق بـ3000 حرف عندالتسجيل من هنا

اقرأ ايضاً

شاركونا رأيكم