العدد 4055 - الإثنين 14 أكتوبر 2013م الموافق 09 ذي الحجة 1434هـ

فتوى السيستاني

قاسم حسين

كاتب بحريني

نشرت وكالة (يو بي آي) الخميس الماضي خبراً عن فتوى المرجع الديني آية الله العظمى السيد علي السيستاني، بعنوان: «السيستاني يؤكد أن سبّ أصحاب النبي وزوجاته مخالفٌ لما أمر به أهل البيت شيعتهم».

وفي متن الخبر، أكد السيّد أن «سبّ أصحاب النبي محمد (ص) أمرٌ مُدانٌ ومستنكرٌ جداً»، وكان ذلك رداً على استفتاء قُدّم إلى مكتبه في العراق الذي يشهد منذ سنوات استقطاباً طائفياً حداً.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، صورةٌ لنص الفتوى الصادرة عن مكتب المرجع الديني الأعلى في النجف، حاضرة الفقه الشيعي وعاصمة الفكر والثقافة والتاريخ العريق، حيت تحتضن أقدم جامعة إسلامية تمتد جذورها لأكثر من ألف عام. وهي مدرسةٌ فكريةٌ فقهيةٌ حافظت على استقلاليتها المادية والمعنوية طوال هذه القرون، رغم تقلب العراق تحت مختلف أصناف الحكومات المستبدة، ملكية وجمهورية، وكان أقساها بعد العثمانيين، حكم البعث الدموي، الذي قاد العراق إلى كل هذه الحروب والكوارث الإنسانية الكبرى. وفي حقبته المظلمة حدث لأول مرة أن اقتاد الطاغية صدام حسين زعيم الحوزة العلمية المرجع الأعلى السيد الخوئي إلى بغداد دون مراعاةٍ لكبر سنه أو منزلته العلمية أو الدينية.

اليوم، يقف خلَفُهُ السيد السيستاني على رأس الحوزة العلمية، وهو شخصيةٌ موضوعيةٌ تحترمها كافة الأطراف لأخلاقيتها ومناقبيتها وعدالتها. ورغم ما تعرّض له من حملات تشويه من القوى الطائفية، إلا أن التاريخ سيذكره باعتباره الشخصية التي جنّبت العراق من الانزلاق إلى حرب أهلية تحرق الأخضر واليابس. وفي الوقت الذي كانت القوى التكفيرية تعلن عن مخططها لدفع العراق إلى أتون الاحتراب المذهبي، وتمارس القتل على الهوية، وقف الرجل بكل ثقله في وجه هذه العاصفة الهوجاء، وخاطب أتباع المدرسة بقوله: «لا تقولوا إخواننا بل قولوا أنفسنا». وهي حقيقةٌ يعرفها الجميع، جعلت أحد الكتاب الأجانب يدعو إلى منحه جائزة نوبل للسلام، مع يقيننا بأنه أكبر من جوائز نوبل وسواه، وجائزته الكبرى هي رضوان الله وراحة الضمير.

السيستاني بقي طوال السنوات الماضية بمنآى عن السياسة، واحتفظ بمسافةٍ من السياسيين، واقتصر دوره في السياسة على النصح والتوجيه. والرجل الذي اتهم ظلماً وزراً بأنه رحّب بالاحتلال الأميركي، نآى بنفسه عن مركز العاصفة حين هبّت أعاصيرها على العراق، إيماناً منه بأنها ليست حربه ولا حرب الشعب العراقي، وإنما حرب الكارتلات النفطية مع نظام دكتاتوري مستبد، تسلم عنوةً حكم العراق بلداً للعسل والنفط، وسلّمه عظاماً وجماجم ومقابر جماعية منتشرة في كل المحافظات. والذين كانوا يهدّدون الأميركيين بتحويل أسوار بغداد إلى مشانق للعلوج ويفترض أنها معركتهم الكبرى، هربوا من ساحة المواجهة، وتفكّك الجيش النظامي وتبخّر الحرس الجمهوري، وفرّ كبيرهم إلى مخبأ في أحد البساتين سبعة أشهر حتى دلّهم عليه أحد حرّاسه المقرّبين.

الفتوى الأخيرة جاءت رداً على استفتاء، بعدما انتشر مقطع مصوّر خلال الأيام الماضية يُظهر مجموعة من الشبّان يردّدون شعارات مسيئة لصحابة النبي وبعض زوجاته (رض)، أثناء مرورهم بمدينة الأعظمية ذات الغالبية السنية. وهو عملٌ مدانٌ ومستنكرٌ ومرفوضٌ تماماً، لدى أتباع مدرسة أهل البيت النبوي الشريف، علماءَ وعامةً، ممن تشرّبوا أفكار ومبادئ هذه المدرسة المتمسكة بأواصر الوحدة الإسلامية، ومبادئ التسامح والإخاء، حتى في أحلك الساعات حين يستحر القتل ويستهدف الأبرياء قتلا وتفجيراً بالعبوات.

السب والشتم ليسا من مبادئ هذه المدرسة الإسلامية العريقة، ومن يقرأ تاريخ أئمة أهل البيت لن يجد فيها غير نقاء السيرة وعفة اللسان. وهذه فتوى تاريخية من أكبر مرجع ديني، وهي حجةٌ بالغةٌ على الجميع.

إقرأ أيضا لـ "قاسم حسين"

العدد 4055 - الإثنين 14 أكتوبر 2013م الموافق 09 ذي الحجة 1434هـ





التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان
    • زائر 71 | 1:31 ص

      لقد اغضبت

      لقد اغضبت جماعات السلفيين حينما وصفت البعث بانه اقسى نظام بعد العثمانيين ,انت حينما تقرا كتابات هؤلاء تجدهم يلطمون ويندبون الطاغية صدام وينوحون عليه ويتخرصون بان امريكا سلمت العراق الى ايران و كأن العراق ليس فيه رجالا , بل بلغت وقاحة هؤلاء السلفيين لنهم وصفوا حكومة العراق الحالية بالدكتاتورية وانها صنيعة امريكية ! هل عرفت كيف يتصف الاعراب باي صفاقة و وقاحة يتصفون ؟
      علي جاسب . البصرة

    • زائر 70 | 8:56 م

      لا لغة السب واللعن

      شكرا للكاتب .. كنت ولا ازال ضد لغة سب اصحاب النبي رضوان الله عليهم وضد منهج اللعن لاي سخصية اسلامية محترمة عند فقهاء المسلمين . علينا كمسلمين ان نكون من دعاة الوحدة والتسامح والحوار والتعاون في اوسع مجالاته. ابو آدم

    • زائر 69 | 8:06 م

      السب والشتم أهون ....

      فكر السب والشتم واللعن المتطرف أهون وأرحم بكثير من فكر قطع الرؤوس وحرق الناس أحياء وتفجير مجاميعهم ومساجدهم وحسينياتهم بالأحزمة الناسفة والسيارات المفخخة .

    • زائر 65 | 3:48 م

      الى الزائر رقم 58....

      لا لوم على السيد حسين قاسم حين يذكر الدكتاتور صدام بالشر فهذا هو الأامر الطبيعي والصحيح... لكن الغريب أوالشاذ أنك انت تذكره بالخير وتعتبر الطاغية شهيد. فهذا الدكتاتور هو الذي اضاع العراق ونشر فيه المقابر الجماعية وشرد الملايين وقتل حتى أقرب المقربين منه: وزير دفاعه وحتى أزواج بناته. إلى متى تبقى في غيبوبة؟ احترم عقلك..

    • زائر 64 | 3:19 م

      المصلي

      لقد أفتريتم على هذا السيد الجليل وكذبتم عليه فالله المشتكى وعليه المعول في الشدة والرخاء حينما أدعيتم عليه أنه رحب بالقوات الأمريكيه ولم ولن يرحب في يوم من الأيام أحد من مراجعنا العظام وعلى رأسهم السيد علي السيستاني بالرغم من الظلم والأضهاد والقتل والتشريد والقتل والمقابر الجماعية لشيعة أهل البيت عليهم السلام والذي لاقوه من نظام هدام المقبور الا أنهم صبروا على كل هذه المصائب وفضلوا مقاومة هدام مقاومة وطنيه وكان لهم ما ارادوا لولا السماح له بستخدام الطائرات في الثوره الشعبانية لأجهاض الثورة

    • زائر 61 | 2:56 م

      رقم 58 تعليقك مخالف للواقع واسرد لك الكلام

      كانت العراق جنة قبل مجيء صدام حسين وكانت قمية الدينار العراقي تساوي 1.4 فلس بحريني. ولدى العراق الكثير من الخيرات. ولكن عندما استلم صدام الحكم باشر بالقتل والاعدامات لأقرب الناس اليه وادخل العراق في حروب دامية واهمها الحرب العراقية الايرانية والتي يهدف منها الغاء اتفاقية الجزائر والتي عاد واعترف بها بعد ما مزقها. صدام خرّب كل شيء في العراق حتى مجاري الانهار حوّلها عن مسارها الذي كانت تسير عليه من قرون على مدى التاريخ فجفف الاهوار وقتل الناس جوعا وحربا هذا صدام تبي بزيدك بعد

    • زائر 51 | 10:48 ص

      لا جديد تحت الشمس

      حقا لم يأت السيد السيستاني بجديد ولكن كلمة لا بد منها وهذا هو معدن الشيعة لم يكونوا سبابين ولكن قل للطرف الآخر الذين ما فتئوا يشتمون طائفة كاملة وينعتوها بمختلف النعوت ويحرضون على على اجتثاثها ولعمرك أن الإسلام لم يفرق بين صحابي وغيره ولا بين زوجات الانبياء وغيرهم حين ضرب بهم مثلا فكل الميلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه.

    • زائر 58 زائر 51 | 12:57 م

      الطائفية البغيظة

      ياسيد انا بس بقول ان كلما تدكر العراق سواء بالخير اوالشر تاتي باسم صدام حسين الرجال استشهد علي يد من جاواء علي الدبابات الامريكية وهم عمال لامريكا والصهياينة انت عندك حساسية مع الرجال وحقد دفين والاالرجال راح والرحمة علي الميت شي جيد انا شيعي وليس سني ولكن هدة الحكومة في العراق عميلة للامريكان والصهاينة رضيت واللة مارضيت العراق سابقا جنة في عهد الشهيد صدام حسين والان زبالة وقال الشهيد صدام سوف تستلمون العراق خربة وصدق كلامة شوف السرقات النفط وهو ابو النفط واقول لك لن يستقر العراق الابعودة البعث

    • زائر 59 زائر 51 | 1:37 م

      احلم

      واصل نومك وعيش ويا صدام في احلامك البعثيه وقت ما تصحه بتروح السكره ، سلام علي الشعب العراقي بسنته وشيعته واكراده ومسيحييه وغيرهم من اللمذاهب الكرام والله يحفضكم من الاشرار

    • زائر 62 زائر 51 | 3:06 م

      عندما تنقلب موازين الامور فيصبح الباطل حقاً والحق باطلا

      يعني اما البعث او حرق العراق ؟؟ مايصير يعني الناس تختار حاكمها بمحض ارادتها .؟ والله انه من سخف القدر ان يقال عن القتله والمجرمين شهداء ، المانيا وكل اوروبا تمقت هتلر والنازيه وتعتبرهم قتله وسفاحين رغم ان هتلر جعل ألمانيا قوى عظمى سيطرت على أوروبا ولكن المنطق والعرف يرفض الإجرام والمجرمين ولكن العرب منطقهم اعوج غالبا وكل الاسف لذلك

    • زائر 50 | 10:46 ص

      لا للاسائة للرموز

      ... بالتأكيد ضد السب و الاسائة لجميع الرموز و خصوصا صحابة النبي و زوجاتة و لكننا للاسف نبقى في قواميسهم ابناء المتعة و الروافض وللاسف ينادوننا بهذا الكلام الغير لائق و يعتبرة غير مسيْ و لا يقصد الاهانة و بسيط كشرب الماء

    • زائر 49 | 10:46 ص

      للاسف

      من حقائق اتلاريخ ان اول من ابتدع الشتم هو الامويون وكانوا يريدون ان يكبر عليها الصغير ويهرم الكبير على سب وشتم الامام علي عليه السلام. هذه حقيقة تاريخية استمرت مئة سنة حتى جاء عمر بن عبداللعزيز واوقفها. هذه هي حقيقة الامر لمن يريد ان يعرف الحق والحقيقة.

    • زائر 45 | 10:35 ص

      السب حرام

      مع هذه الفتوى من السيستاني فالمذهب الشيعي بحاجة إلى تطهير كتبه مما فيها من سب وقذف بحق الصحابة الكرام وأمهات المؤمنين رضي الله عنهم جميعا

    • زائر 42 | 10:04 ص

      هناك لبس وتلبيس على الناس

      السيد السيستاني قالها مفندا كل ما يقال عن اتباع اهل البيت ولكن هناك فئات يرون العيب في كل ما نقوله وهؤلاء لا يعجبهم العجب ولا الصيام في رجب وبالطبع ستجد هنا من ينتقد السيستاني من هؤلاء بدل من ان يثني على كلامه هكذا قيل عن ائمة اهل البيت وقيل ويقال عن شيعتهم

    • زائر 35 | 9:24 ص

      هناك فرق

      عزيزي يجب ان تفرق بين سب الصحابة ولعن اعداء اهل البيت
      فلا يمكن ان يقال لقاتل سبط النبي الاكرم الامام الحسين جزاك الله خيرا
      كيف يمكن ان تمدح من ضرب علي ابن ابي طالب في محرابة ساجدا في ليلة القدر
      نعم هؤلاء يجوز لعنهم وبل يجب لعنهم فلا يمكن ان يجتمع حب اهل بيت النبوة مع من ظلموهم وقتلوهم في قلب واحد
      اما عن هذه الفتوى فليست الاولى والاخيرة من علماءنا الكبار فالسيد فضل الله افتى بذلك والخامنئي ايضا
      لكن السؤال اين علماء باقي المذاهب الاسلامية من التصدي لظاهرة التحريض على شتم وسب وقتل الشيعة ؟ ؟؟

    • زائر 29 | 8:49 ص

      لسنا بحاجة لفتوى فلسنا سبابين ولا شتامين

      هناك تاريخ اسلامي مليء بالاختلافات والخلافات بين اقرب وأجل الصحابة وحتى بلغ الى الخلاف مع اهل البيت الذين أمر الله بمودتهم :قل لا اسألكم عليه اجرا الا المودة في القربي. هذه الخلافات بلغت ذروتها الى القتل والقتال حتى قتل سيد شباب اهل الجنة والأسوأ من ذلك هو سبي نساء اهل بيت النبي والعصمة وبالطبع مثل هذه الاحداث والحروب والاقتتال أسست لأمور معينة توارثها التاريخ فمن يقرأ هذه الأحداث يجرّه الفضول لمعرفة من على الحق ومن ضده وهذا مر طبيعي والتطرق الى سرد التاريخ ربما يجرح البعض

    • زائر 27 | 8:31 ص

      فتاوي

      الفتاوي النيره والسمحه والخيره تصدر من كبار العلماء ، يقابلها عكس ذلك فسيروا ايها الخيرين الطيبين ونحن ورائكم وسمعا وطاعه لكل من يلم الشمل ولا يفرق بين شيعي وسني ومسلم ومسيحي وكل دين انزله الله علي الانبياء الصالحين

    • زائر 26 | 8:15 ص

      رشحوا

      شكرًا على هذا المقال سيدنا الكريم

    • زائر 25 | 7:34 ص

      هل باء الشيخ القرضاوي لاتجر؟

      نقول للذين يتهمون السيد السيستاني بانه هو من رحب واستقبل بالقوات الامريكية،نقول لهم مارأيكم بالشيخ يوسف القرضاوي فقد دعا علنا القوات الامريكية والاوروبية بالتدخل في سوريا وقبلها في ليبيا؟بل هناك دولا وممالك حرضت ودعت امريكا لضرب سوريا؟فهل باء السيستاني تجر وباءهم لا تجر؟

    • زائر 44 زائر 25 | 10:08 ص

      سامحك الله .

      أخي العزيز ، أنا من المتابعين لتصريحات فضيلة الشيخ القرضاوي .. و لم أقرأ أبدا أنه دعا القوات العسكرية الامريكية و الاوروبية الى غزو سوريا !!!!!! بل كان يدعو دائما الى وقف القتال بأن يتحمل المسلمون مسئوليتهم في الحفاظ على الشعب السوري العزير و يبعد عنهم البطش و القهر ...
      أما ما نسبته الى الشيخ القرضاوي فهو زور و بهتان ندعو الله أن يغفره لك ... نصيحتي لك أن تقرأ مقال الأخ الكريم قاسم حسين ففيه الرد على ما حمله ردك من اتجاه طائفي .. حفظك الله و عيدكم مبارك جميعا .

    • زائر 47 زائر 25 | 10:42 ص

      اين الدليل على هذه التهمة؟؟؟؟؟؟

      حسب علمي الكاتب قاسم لم يكن يؤيد بشار وطالما كتب ضد نظام حكمه مثل ما كتب ضد حسني مبارك والقذافي وعلى صلح اليمني وبن علي. فلماذا تتهم الرجل دون بينة؟ ولماذا هذا التعميم؟ هل هذه امانة وصدق؟؟؟؟؟؟

    • زائر 23 | 7:24 ص

      مواطن

      الله يحفظك يا سيد علي

    • زائر 22 | 7:13 ص

      صادق

      هي ليست الفتوى الأولى من نوعها بل تأكيد لما سبقها.
      من يمارس سراً أو علناً سب الصحابة لا يمثل أخلاق أئمة أهل البيت أو شيعتهم. كما أن من يمارس القتل و التفجير والدمار في العراق لا يمثل أهل السنة الكرام.

    • زائر 21 | 7:08 ص

      رحمك الله يا عميد المنبر ايها الدكتور الوائلي

      رحمك الله يا عميد المنبر أيها الدكتور الوائلي

    • زائر 19 | 7:05 ص

      رحم الله آية الله العظمى السيد محمد حسين فضل الله

      رحم الله آية الله العظمى السيد محمد حسين فضل الله
      وحفظ الله آية الله العظمى السيد علي الحسيني السيستاني

    • زائر 16 | 7:03 ص

      الإمام علي قال - لأسلمنا ما سلمت امور المسلمين

      أينكم من كلام علي وحكمة علي وفطانة علي - وهو الذي اغتصب حقه وقال لأسلمنا ما سلمت أمور المسلمين - وقال الله تعالى ولا تسبوا ...

    • زائر 14 | 6:51 ص

      نعم هذ مذهب هل البيت

      السب والشتم ليسا من مبادئ هذه المدرسة الإسلامية العريقة، ومن يقرأ تاريخ أئمة أهل البيت لن يجد فيها غير نقاء السيرة وعفة اللسان. نعم هذ مذهب اهل البيت وتشكرا يا سيد من جنوساني

    • زائر 13 | 6:50 ص

      صحيح

      ياسيد لا احد يختلف ان صدام مجرم دموي لكن الشيء المؤسف أنكم وقفتم مع نسخته بشار البعثي في سوريا الذي حول مدنها وقراها الى مدينة أشباح لماذا من حق الشعب العراقي ان يسقط صدام والشعب الإيراني ان يسقط الشاه وليس من حق الشعب السوري ان يسقط بشار اما المرجع السيستاني فله كل التقدير والاحترام ولا اختلف معك فيما قلته .. على فكرة المرجع السيستاني له فتوى يحرم فيها القتال الى جانب قوات النظام الظالم في سوريا لا اعرف ان كانت صحيحة انا قرأتها قبل يومين من خلال احدى المحطات اللبنانية

    • زائر 36 زائر 13 | 9:30 ص

      بحرينيه

      الفرق إن صدام شعبه لم يريده بسبب جبروته وكذلك الشعب الإيراني هو من أزاح الشاه من على كرسيه وإنما في سوريا إجتمع جميع جنسيات العالم ضد بشار وليس كل شعبه وياريت كانوا يحاربون بشار فقط بل قتلوا وفجروا الأبرياء من لا ذنب لهم وهدوا المساجد ونبشوا القبور وذهبوا لمدن يسكنها العلويين وعملوا مجزرة فيها أي قتل على الهوية ، والآن هم يحاربون ويقتلون بعض للسيادة وهم لم ينتصروا بعد هل عرفت الفرق الآن

    • زائر 37 زائر 13 | 9:34 ص

      مدرسة أهل البيت ضد الظلم أياكان مذهبه

      علمتنا مدرسة أهل البيت أن نقف مع المظلوم بغض النظر عن قربه منا أو بعده وضد الظلم والظالم حتى وإن إدعا إنتمائه إلى أهل البيت .

    • زائر 66 زائر 13 | 4:04 م

      لماذا الافتراء؟ يا زاير 13

      الكاتب قاسم رأيه واضح وكتبه قبل ايام واعتبر بشار يسير على نهج صدام والقذافي (راجع قبل اسبوعين كتب هذا الكلام) ولا تفتري على الرجل وهو ما يزال حي يرزق.

    • زائر 11 | 6:45 ص

      يكفي المقارنة

      يكفي للإنسان المنصف أن يقرأ أو يسمع خطابات مراجع أهل البيت ع ويجد فيها حالة التسامح والمحبة والتآخي ، بينما نجد الخطاب الآخر إما خجولاً ومتطرف و عنيف و لا يقبل بالفكر الآخر

    • زائر 8 | 6:26 ص

      السيستاني

      قبل توضيح رأي السيستاني فكان النبي يستنكر السبابين والشتامين فمن يسب ويشتم فهو لا ينتمي حتما الى تلك الأصول ونحن نسمع السب والشتم والقذف والتعدي الشخصي والعنصرية الطائفية على ودنه في التويتر من جميع السفهاء ومن جميع الأطراف وهذا انحلال أخلاقي قبل ان يكون ديني، ولا رجاء في هذه الأمة ولا مستقبل .

    • زائر 7 | 6:25 ص

      اني اكره لكم ان تكونوا سبابين.

      مدرسة اهل البيت ( ع ) هي مدرسة الاسلام الاصيل والاخلاق النبيلة. لقد قالها الامام الصادق( ع ) لاصحابه لا تسبوا من يسبكم اني اكره لكم ان تكونوا سبابين.

    • زائر 31 زائر 7 | 9:03 ص

      افهم وتكلم

      كان الامام عليه السلام ينهى اصحابه عن سب...

    • زائر 6 | 6:25 ص

      ولنا في آل محمد أسوة حسنة

      ينبغي على مقلدي آل محمد أن يتحلوا بأخلاقهم ع
      لم نسمع أنهم شتموا او سبوا أحدا لا من صحابة النبي أو غيرهم
      بل حتى ...عاملها معاملة حسنة
      وعلى فرض أنهم اخطأوا ماذا نجني من شتمهم فقد ذهبوا لمحكمة العدل اللآهية
      ونحن أنباء اليوم فلا علي ولا عمر سوف يعود ويحكم
      ولا يصح أن نتعارك على حقبة مضى عليها 1400 سنة! هم لم يتعاركوا
      نتفق او نختلف في من له حق الخلافة فذلك لن يغير شي
      أنت تتعبد على رأي الشافعي أو مالك أو ...وأنا على مذهب جعفر الصادق
      امة واحدة

    • زائر 5 | 6:21 ص

      سيد ونسيت العروبي الاعور ماذا صنع بالكويت

      ولولا تخلصت الكويت من من بطشه ...

    • زائر 4 | 5:55 ص

      الطائفيون

      الطائفيون لم ولن يقبلوا أي فتوى من السيد السيستاني لتوحيد الصف لأنهم يريدون تشويه المذهب الشيعي. فهؤلاء ولدوا من نطفة خبيثة.

    • زائر 3 | 5:23 ص

      السب عموما هي دون أخلاق المسلمين أي كان

      فما بالك أن كانوا من الرعيل الأول من المسلمين بكل ما هو متصل بنسب الرسول وصحابته....ديننا هو دين المحبة والتسامح والقبول بكل من يخالفنا في الدين والعقيدة....يراد لكم التشرذم،فلا تصبوا الزيت على النار لأنها ستحرقكم جميعا وتضعف مكامن قوتكم.

    • زائر 2 | 5:04 ص

      سبحان الله

      وهل يبيلها فتوى؟ يعني هل الشيخ السيستاني جاء بجديد؟ حتى الاطفال يعرفون ان السب شي غلط وحرام يعني مايبيلها فتوى وخبر صحفيظ¬ وشلون اذا كان السب في عرض الرسول عليه الصلاة والسلام! يا اخي انت بدا ما تحلها عميتهاظ¬ باجر بيطلعلنا واحد يقول السرقه حرام ولا الزنا حرامظ¬ ممم يصير

    • زائر 40 زائر 2 | 9:56 ص

      السبّ حرام وماذا عن قتل سيد الوصيين الامام علي وقتل الامام الحسين وسبي نساء رسول الله

      تنظر للموضع من جهة واحدة: قال تعالى (قل لا أسألكم عليه أجرا الا المودة في القربي)وعلي وبنوه هم اول وأولى بالقرابة من النبي وهم من وجبت مودتهم فماذا تقول في من قتل عليا وحسنا وحسينا ويسبي عيال النبي ويشتم الامام علي ثمانون سنة على المنابر؟ فلا تقل الشيعة هم من قتل هؤلاء لأن هذه فرية اكبر من ذنب القتل ولأن الذنب كبير جدا ومن الفظائع العظيمة حاول البعض التهرب منها

    • زائر 43 زائر 2 | 10:06 ص

      صحيح ولكن

      كلامك صحيح اخي، لكن من واجب رجل الدين الاجابة عن اسالة الناس.. وكان هذا رد السيستاني على سوال موجه الى مكتبه، لكن اعلام هذه الايام يحب يضخم وينشر اي شيء منسوب ل (الشيعة) (السنة) حتى يعطي صبغة طائفية للموضوع

    • زائر 46 زائر 2 | 10:38 ص

      نعم يبيلها فتوى حازمة يا زائر 2

      يا اخي هذا هو الواقع المر وليست المسألة تنظيرات وفلسفة. الاكبر من ذلك هو القتل اليومي الذي يجري في العراق منذ سنوات في استهداف واضح للشيعة دون ان يفكر احد بان هذذا مخالف للدين ولم يفكر احد من العلماء باصدار فتوى تحرم سفك دماء المسلمين. هذا ما يبي لها فتوى بعد؟

    • زائر 48 زائر 2 | 10:44 ص

      هذي ليست بفتوى

      صح كلامك ما يبيلها فتوى ولكن سماحة السيد استنكر وأدان من يعملون هذا الفعل السيء والذي للأسف تخلق به بعض اتباع أهل البيت عليهم السلام

    • زائر 1 | 4:50 ص

      احسنت يا سيد

      احسنت يا سيد هذا كلام في الصميم ، واما بالنسبة الي السيد الخؤي و ترحيله من النجف الى بغداد فهذا ليس بالامر الغريب فلو نظرنا عبر التاريخ لوجدت بأن أئمة أهل البيت من المفترض ان يكون مدفنهم المدينة المنورة ولكن بسبب ارق الطواغيت من هولاء يجعلهم يجلبونهم بالقرب منهم لكي يعزلوهم عن المجتمع .

اقرأ ايضاً