العدد 4198 - الخميس 06 مارس 2014م الموافق 05 جمادى الأولى 1435هـ

شركة طيران: ابن وزير عراقي تفوته رحلة طائرة فيمنع هبوطها في بغداد

شركة طيران الشرق الأوسط
شركة طيران الشرق الأوسط

بيروت - رويترز 

تحديث: 06 يوليو 2014

قالت شركة طيران الشرق الأوسط إن طائرة ركاب كانت في طريقها من لبنان إلى العراق اليوم الخميس (6 مارس/ آذار 2014) عادت أدراجها بعد أن تخلف ابن وزير النقل العراقي عن اللحاق بالرحلة واتصل ببغداد لمنعها من الهبوط.

وقال مروان صالحة القائم بأعمال رئيس الشركة لرويترز إن الرحلة التي كان من المقرر أن تقلع الساعة 1240 (1040 بتوقيت جرينتش) تأخرت لمدة ست دقائق حتى يبحث طاقم الطائرة التابعة للشركة عن مهدي العامري ابن وزير النقل العراقي هادي العامري وصديقه في منطقة مخصصة لرجال الأعمال.

وأضاف "أصدرنا التنبيهات اللازمة والمناشدات الأخيرة.أقلعت الطائرة لكن تبين أن أحد الركاب هو ابن وزير عراقي."

وقال صالحة إن مهدي كان غاضبا لدى وصوله إلى بوابة الصعود الى الطائرة بعد اقلاعها وقال إنه لن يدع الطائرة تهبط في بغداد.

وذكر أنه بعد 20 دقيقة من إقلاع الطائرة اتصل مسئول في مطار بغداد بشركة طيران الشرق الأوسط لإخبارها بأنه لا توجد موافقة على الهبوط. وعادت الطائرة إلى بيروت بعد ذلك وتم إنزال الركاب.

وقال صالحة "إنه أمر مزعج لأنها محاباة واضحة." وأضاف أنه يأمل في استئناف الرحلات الجوية للعراق غدا الجمعة لكن لن تكون هناك رحلة جوية أخرى إلى العراق اليوم.

وأكدت وزارة النقل العراقية عودة الطائرة لكنها قالت إن السبب هو عمليات نظافة بالمطار وقالت إن ابن الوزير لم يكن ضمن ركاب هذه الرحلة الجوية.

وقال كريم النوري المستشار الإعلامي لوزير النقل العراقي إن أعمال نظافة كانت تجرى في المطار وإن إجراءات معينة اتخذت. وأضاف أن السلطات العراقية أمرت بعدم هبوط أي رحلات جوية بعد الساعة التاسعة صباحا (0600 بتوقيت جرينتش) ووصلت الرحلة القادمة من لبنان بعد هذا الموعد لذا طلب منها العودة.

وقال مسئول في مطار بغداد طلب عدم ذكر اسمه أن حركة الملاحة الجوية تسير بصورة طبيعية حيث هبطت 30 طائرة اليوم الخميس. وأضاف أن الطائرة الوحيدة التي طلب منها العودة من حيث أتت هي رحلة بيروت.





التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان
    • زائر 8 | 6:32 م

      الفساد عنوانه الواسطة و المحسوبية

      يجب على الجميع من شرفاء العراق التصدي لمثل هكذا اعمال و يجب محاسبة كل من تسبب بهذا الحادث و أولهم وزير النقل و ابنه المغرور وصولاً الى أعوانهم بجميع مطارات العراق

    • زائر 4 | 9:11 م

      عادي

      سبق للعراق وطردت موظف لطيران الخليج من بغداد لانه رفض ركوب احد المتنفذين الطائرة بدون تذكرة!
      تم طرده بالحال على نفس الطائرة ولم يسمح له حتى بأخذ جواز سفره

    • زائر 2 | 8:38 م

      العراق

      يبون العراق تتقدم بعد

اقرأ ايضاً