العدد 4905 - الخميس 11 فبراير 2016م الموافق 03 جمادى الأولى 1437هـ

الاستشاري نادر دواني يجيب على تساؤلات قراء "الوسط"

تنشر "الوسط" اليوم (الخميس)، ردود استشاري طب الأطفال والمواليد والربو نادر دواني، على تساؤلات قراء "الوسط"، في زاوية "أنت تسأل والخبير يجيب".

وفيما يلي أسئلة القراء وردود الاستشاري نادر دواني عليها:

ابني عمره 3 سنوات أصيب بأكزيما عندما كان يبلغ من العمر 9 أشهر ووصف له أحد الأطباء كريم واختفت الأكزيما، إلا إنها عادت له مجدداً الآن في ظهره ومناطق متفرقة صغيرة في ظهره، ووصف لنا المركز الصحي كريم يستخدم مرة واحدة لـ 5 أيام، وقد خفت الأكزيما لدرجه 80 بالمئة وتم إيقاف الكريم لخوفنا من أنه قد يؤثر عليه فقد يكون يحتوي على الكورتيزون، كيف نعالج ما تبقى من آثار في ظهر ابني وهل هناك دواء للجسم وللوجه يناسب عمره؟

- يوجد من كريمات الكورتيزون أنواع  من الخفيف الى القوي جداً، ونتدرج في القوى حسب الاستجابة، ويوجد أيضاً خلطات جاهزة معها المضاد الحيوي أو مضاد للفطريات، أو كلها مع بعض. وفي أكثر الأحيان نطلب من بعض الصيدليات أن يحضروا للمريض ما يفيده، أما موضوع تخوفكِ من الكورتيزون، يوجد بدائل له، ولكن عملها بطيء وسعرها أغلى بكثير، ولو أن التخوف من كريمات الكورتيزون الخفيفة بدون داع، استخدام الكورتيزون الخفيف مثل الماميتازون ( elocom, elica, metaz) نستطيع أن نضعها حتى على الوجه، أما عن آثار ما بعد العلاج، في أغلب الأحيان تختفي في خلال عدة أشهر بدون علاج. أما لو لم تختفي فيوجد كريمات تزيد لون الجلد الفاتح، ولكن لا ننصح لاستخدامها في هذا العمر.

ولدت بتوائم وولدي خديج فقد ولدته في الأسبوع  35 و5 أيام، عمره الآن 6 شهور، إلا إنه لا يستطيع الوقوف مسند ثقله على الأرض مع العلم أنه يستطيع مد رجله والركل وهو مستلقي على الأرض ويستطيع الانقلاب من جهة البطن إلى الظهر وعندما يكون مستلقياً على بطنه يرفع رأسه، فهل هذا يعتبر تأخراً في النمو؟ وهل يحتاج إلى متابعه؟

- كل هذا طبيعي، ولا يوجد داعٍ للتخوف، نأخذ في الاعتبار أن عمره الحقيقي الآن أربعة أشهر ونصف تقريباً، فما يعمله من حركات ولله الحمد طبيعية لعمره.

ابنتي عمرها سنتان، وهي تعاني منذ كان عمرها ستة أشهر من كثرة الرشح، إضافة إلى تكوّن ماء خلف الطبلة بالأذنين. واصلت علاجها لعدة أشهر فقط بدواء مضاد للحساسية ولكن من دون جدوى، ولازالت تعاني من هذه المشكلة وكثرة إصاباتها بالزكام، مع أنني لا أعرّضها للهواء كثيراً ولا تشرب أو تأكل أشياء باردة، مع وجود الكحة الخفيفة بشكل شبه دائم، فما هي الأسباب؟

- عن الرشح الدائم فإنه إحدى علامات التحسس الأنفي، ولكن وجود ماء في الإذن الوسطى معها، فمن الأرجح أن لديها لحمية متضخمة، وكونكِ استخدمتِ لها المضاد للهيستامين لعدة أشهر بدون أي نتيجة إيجابية، فعليكِ بعرضها على المتخصص في الإذن والأنف والحنجرة، فلعلها بحاجة إلى استئصالها.

وجود اللحمية والإفرازات في البلعوم بشكل دائم، يسبب في كثير من الأوقات سعالاً خفيفاً، إلا إذا كان الوضع الوراثي في العائلة يبين وجود حساسية الرئتين، أي الربو. وهناك نقطتان يجب التركيز عليهما: هل لديها مشكلة في السمع أو النطق، هل تعاني في النوم من كثرة الاستيقاظ أو الازرقاق والتنفس عن طريق الفم، إذا وجد أحد هذين الأمرين، فيجب استئصال اللحمية بدون تردد.

ولدي عمره 11 سنة مصاب بالربو إلا أنه في الفترة الماضية يستعمل البخار باليوم أو اليومين، أو أكثر  من مرة واحدة، إلا أنه يعاني خلال هذه الفترة من زيادة الربو، كما يستعمل بخار فولترين في بعض الأحيان أربع مرات في اليوم، فما الحل؟

-علاج الربو من شقين: دوائي وبيئي. والعلاج الدوائي أيضاً من شقين، الأول علاج مؤقت والثاني علاج وقائي. العلاج المؤقت بمعنى علاج لأيام قليلة لحين التوقف عن السعال، نبدأ بموسع الشعب الهوائية المشهور الفنتولين، فنعطيه الطفل بكميات على حسب الوزن والعمر، وفي حالات عدم الاستجابة السريعة، نظيف إلى الفنتولين دواءً آخر يسمى الاتروفنت، أيضاً موسع للشعب الهوائية من نوعٍ آخر، وفي أوقات قليلة يحتاج الطفل إلى كورتيزون عن طريق الشراب إذا لم تستجب رئتاه للموسّعات عن طريق البخار أو البخاخ، ونفس الكورتيزون نستطيع إعطاؤه في العضل بإبرة.

أما العلاج الثاني فهو العلاج الوقائي، هنا نعطي الطفل علاجاً لمدة أقلها 3 شهور متتالية، ولا نوقفها في الشتاء أو بداية الربيع. هذا العلاج يُعْطىٰ للأطفال الذين لديهم سعال دائم أو الذين تتكرر عندهم نوبات الضيقة بكثرة، أي كل كم أسبوع أو شهر، أو حتى الذين يصابون مرة سنوياً ولكن كل مرة تكون النوبة شديدة يحتاج الطفل أن يدخل للعناية القصوى تحت إشراف المتخصص. وهذا النوع من العلاج نتدرج فيه من دواء واحد وبجرعات قليلة إلى جرعات أعلى أو أدوية أكثر إلى أن نسيطر على السعال وراحة الطفل في البيت والمدرسة.

ومن الأدوية الوقائية: أنواع مختلفة من الكورتيزون عن طريق النفس، وهناك موسوعات الشعب الهوائية طويلة المفعول، وهناك الأدوية المضادة لليوكوتراين leukotriene antagonists وهناك نوع  الكورتيزون عن طريق الفم للمعدة، إضافة إلى الثيوفيللين وهو عبارة عن حبوب أو شراب، قليل الاستخدام هذه الأيام لوجود آثار جانبية كثيرة. ومثل ما بيّنت، نتدرج في العلاج إلى أن نصل إلى الدواء أو الأدوية التي تريح المريض، ويجب أن يكون المصاب بالربو لمدة 3 شهور خالياً من السعال وبعدها نتدرج في وقف الأدوية لمدة شهر إلى شهرين. أما  العلاج غير الدوائي فإنه يجب أن ننظر للمسبب/ المسببات. الغبار أو الدخانيات أي السجائر وغيرها من أنواع التدخين، إلى جانب الطيور والحيوانات، وعوادم السيارات والروائح، فإذا استطعنا أن نتجنب هذه الأشياء بقدر المستطاع، نستطيع تقليل الإصابة بنوبات الربو إن شاء الله، إضافةً إلى الأطفال دون الخامسة أو السادسة، يكونون معرّضين لنوبات الربو كثيراً ما بعد إصابتهم بنوبة برد أو الأنفلونزا، فالوقاية منها يقلل من نوبات الربو كثيراً، كما أن لَبْس الملابس الدافئة للحماية من البرد في الشتاء أيضاً لازم.

ابنتي تعاني من حساسية أطفال وأخذتها لأكثر من طبيب جلدي وخفّت أعراض التحسس الجلدي بنسبة 100 في المئة، ولكنها لازالت كثيرة الحك في فروة رأسها لدرجة أنها تكاد تقتلع شعرها. لا استخدم لها شامبوهات معطرة ولا دهون أو كريمات فقط المطهرات التي وصفها لي الأطباء، فما الحل؟

- تحتاج إلى  شامبوهات مرطبة، وهذه بعض الأنواع الممتازة المتوفرة في الصيدليات: Mustela، Eucerine، Beesline، uriage،  bioderma، QV Kids، Oilatum، Avene، ويوجد غيرها أيضاً، ولكن تأكدي من عدم وجود قمل في شعرها أولاً.

طفلتي زينب عمرها 6 أشهر لديها احمرار في منطقة الحفاظ، واستخدمنا سودو كريم وسيباميد لكن من غير نتيجة تذكر، هل هناك كريم أفضل لهذا الاحمرار؟

- بحاجة لنرى الطفح بالعين لمعرفة السبب، والشيء الآخر يجب تهوية المنطقة مع العلاج، أي بعد غسل المنطقة وتنشيفها، مع إبقائها معرّضةً للهواء عدة ساعات يوميا لأجل سرعة التحسن.

أرجو من الاستشاري نادر دواني توجيه نصيحة لدور الحضانة، إذ ألحظ ان ابني وهو في عمر سنة و3 شهور دائم الإصابة بالزكام طوال تواجده أو تردده على الحضانة، وهذا حال جميع الأطفال. بينما عندما يكون معنا في المنزل يكون بصحة جيدة؟

- في الحقيقة، هذا لا يرجع لدور الحضانة والقائمين عليه فقط، ولكنها ثقافة المجتمع ككل، عندما يكون لدى طفلي لا سمح الله زكام، فعليّ أن أبقيه في البيت معي ولا أذهب به للحضانة أو الروضة لينقل العدوى للأطفال هناك، وعلى القائمين في دور الحضانات والروضات، عند رؤيتهن طفلاً لديه زكام، أن يرجعوه لذويه قبل أن يختلط مع زملائه، من أجل صحة الباقين.

ما هي أفضل منتجات الصابون والشامبو الخاص بالأطفال الرضع؟ وهل صحيح يجب تجنب استخدام أعواد الأذن لتنظيف إذن الطفل؟

- المنتجات العادية في المحلات أو الصيدليات كلها جيدة، ولكن إذا وجدت الأم أن جلد الطفل لا يناسبه نوع معين فعليها التغيير لمنتج آخر، أما عن تنظيف الإذن بالأعواد، فهذا منهي عنه لضرره، ويستحسن أن ننظف الإذن من دون الدخول إلى القناة السمعية.

ابنتي عمرها الآن 12 سنة أجريت لها عملية إزالة اللوز واللحمية، ولكن ما زالت تعاني من سيلان من منخار واحد فقط والسيلان شفاف، فما هو السبب؟ علماً أنك كنت تتابع حالتها عندما كانت في العناية المركزة بعد ولادتها مبكراً في الأسبوع 26؟

- احتمال أن تكون اللحمية قد رجعت مرة ثانية.

ابنتي عمرها 8 أشهر و11 يوماً وحتى الآن لا تجلس فهل هذا طبيعي؟

- هل تضعينها لتلعب على الأرض، أم محمولة دائماً؟ ربما هي بحاجة لفحصها كاملاً، وقبلها أخذ قصة الحمل والولادة كاملة.

ابني بعمر الثلاث سنوات يعاني من كحة قوية حتى وهو نائم عندما يصاب بالزكام بسبب شفط المخاط،  استخدمت الفولترين وبلميكورت لثلاثة أشهر أو طول الشتاء بنصيحة منكم، تحسن واختفت الكحة الان لا استخدم البلميكورت ولا الفولترين، فهل أستطيع  استخدامهم مرة أخرى بما أنه يعاني  وبما أن الزكام والكحة عادت له مجدداً؟ وما هي مشكلة قلة الأكل وعدم الرغبة بالأكل عند الأطفال وما هو الحل لهذه المشكلة؟

- نعم تستطيعين إعادة استخدام الفنتولين لعدة أيام إلى أن تختفي الكحة، ولكن الپلميكورت شيء آخر، فهذا علاج وقائي لا نعطي الطفل إلا فترات طويلة أقلها 3 شهور وفوق،  إذا الكحة رجعت كذا مرة وبين كل مرة وأخرى أيام أو أسابيع قليلة، نعم أعيدي استخدام الپلميكورت، والأطفال المصابون بالربو، إذا الكحة مستمرة لديهم، الشهية تقل لديهم لحين علاجهم، والنقطة الأخرى أثناء الزكام تقل لديهم الشهية أيضاً.

ابنتي عمرها سنتان و7 أشهر تعاني من حساسية في الأماكن الحساسة عرضتها على أحد الأطباء وشخص إصابتها بالفيروس لؤلؤي، وقد وصف لها كريماً لمدة 12 يوماً على أن يستخدم يوم ويترك يوم آخر، إلا أنه إلى الآن لم يختفي  فهي  تتألم عند استخدام دورة المياه؟

- ابعثي لي على الخاص صور مقربة وواضحة للحرار، لمعرفة التشخيص.

ابني يعاني من حساسية بنسلين، لا أستطيع إعطاءه مضاداً حيوياً بسبب الحساسية، هل تستمر الحساسية لعمر متقدم أم فترة مؤقتة؟ وما هي الأطعمة التي أتجنبها بسبب الحساسية، كما أنه يعاني من الربو فما هي الأطعمة التي أتجنبها؟

- ما هي درجة الحساسية التي أصابته من المضاد، ليس كل المضادات الحيوية من البنسيلين، كما أنه لا يدخل البنسيلين في الأكل، فلا داعي من الخوف من الأطعمة.

أما الأطعمة التي عليك تجنب إعطائها لابنك بخصوص الربو، فيرجع إلى الأطعمة التي تسبب له الكحة عند تناوله، فملاحظاتكم له عند تناوله أي نوع من الأطعمة وتكرار ذلك هو الدليل.

طفلي عمره سنة وشهران له رائحة فم كريهة، إلى جانب أنه يعاني من كحة متواصلة منذ شهرين حتى إنها توقظه من النوم أحياناً لشدتها، متى اعتبر الأمر خطيراً ويجب عرضه على استشاري؟

- عليك بعرضه على الطبيب في أقرب فرصة، فالرائحة الكريهة للفم، لها أسباب كثيرة، من الفم إلى المعدة، ولكن الكحة المتواصلة لشهرين أيضاً بحاجة إلى معاينة أيضاً لدى أخصائي الصدر.

كيف يمكن تشخيص مرض الـADHD مبكراً؟

- الأعراض الرئيسة لمرض فرط الحركة وقلة الانتباه، من يعاني من قلة الانتباه يتصف هؤلاء الأطفال بأن المدة الزمنية لدرجة انتباههم قصيرة جداً لا يستطيعون الاستمرار في إنهاء نشاط أو لعبة معينة، ويبدون وكأنهم لا يسمعون عندما تتحدث إليهم. وعادةً ما يفقدون أغراضهم أو ينسون أين وضعوا أقلامهم أو كتبهم. أما من يعانون من زيادة الحركة فهم لا يستطيعون أن يبقوا في مكانهم أو مقاعدهم فترة بسيطة، عادة ما يتسلقون ويجرون في كل مكان في البيت وفي السوق ويوصفون بأنهم لا يهدأون أبداً، والاندفاع في الإجابة على الأسئلة قبل الانتهاء من سماع السؤال، ولا يستطيعون أن ينتظروا دورهم في أي نشاط ويقاطعون في الكلام.

ما رأيك باستخدام البالميكورت لطفل عمره 10 شهور لمدة ثلاثة شهور كإجراء وقائي بسبب كثرة مرضه والتقاطه للفيروسات، ومرتين فقط بين كل المرات التي تعرض مرض فيها كان يحتاج الى فولترين بسبب الكحة ووجود صوت فى الصدر، ولم تكن تبدو عليه أي علامات لضيق التنفس على الإطلاق، إضافة إلى أنه لا يعاني  وجود صوت صفير في صدره حسب تشخيص الطبيب المختص نفسه؟

- الپلميكورت علاج ممتاز كوقائي للربو، ولكنه لا يحمي الطفل من الفيروسات، وإذا كانت كحة الطفل تهدأ باستخدام الفنتولين، وتكررت نوبة الكحة بعد مدة قصيرة وهدأت الكحة مرة ثانية مع الفنتولين، فاستخدام الدواء الوقائي مثل الپلميكورت جيد ولكن يجب أن يعطى لمدة طويلة ويوقف بالتدريج بعد ثلاثة أشهر خالية من السعال، و50 في المئة من الأطفال أصغر من 5 سنوات، عندما يصابون بنوبة الربو، لا نسمع بالسماعة صوت الصفير أو الأزيز، فقط الكحة وخصوصاً في الليل وبعد النوم، وبعد أي مجهود أو اللعب.

ابنتي عمرها سنة وخمسة شهور، وإلى الآن لا تنطق الكلمات بشكل صحيح، ما هو السبب؟

- يجب التأكد أولاً من السمع، وإذا كان في العائلة من لديه مشكلة في السمع منذ الصغر، أو التأخر في النطق، أو عدم نطق أحرف معينة. في كثير من الأوقات، فالوراثة تلعب دوراً في ذلك، كما يجب التفاعل والتكلم مع الطفل دائماً، وفي حال وجدت مشكلة يوجد متخصصون في علاج النطق.

ابنتي منذ أنجبتها حتى الآن وهي بعمر سنة وثلاثة أشهر تعاني من الزكام والكحة التي لا تفارقها خصوصاً في الليل تزداد الكحة لدرجة أنها تتقيأ. استعمل لها بخاخ مياه البحر ليخف الزكام لكن دون جدوى، وأيضاً استعمل لها البخار لعل الحكة تخف، إلا أنه دون فائدة، صوت خرير صدرها قوي وعندما تشتد كحتها يخرج من فمها رائحة كريهة، وعندما سألت طبيبها المشرف على حالتها ذكر أن ذلك بسبب تجمع البلغم في الصدر، فما الحل؟

- حالتها حساسية في الصدر، أي الربو وحساسية في الأنف، عليكِ باستخدام العلاج الوقائي المؤقت إما عن طريق البخار اي nebulizer machine أو البخاخ مع القمع والكمام أي spacer device with face mask. وهذا بحاجة إلى الذهاب للطبيب المتخصص والمتابعة، أما  الأدوية الوقائية فهي  الكورتيزون عن طريق النفس inhaled corticosteroids، موسّعات الشعب الهوائية طويلة المفعول long beta2 agonists، الأدوية المضادة لليوكوتراين leukotriene antagonists،  الكورتيزون عن طريق الفم للمعدة، الثيوفيللين theophylline، أما العلاج المؤقت فهو الفنتولين وهو  الأساس في العلاج، وأحياناً نضيف الاتروفنت أو حتى الكورتيزون عن طريق الفم.

طفلتي عمرها سنة وأربعة أشهر وأكلها قليل وتعتمد كثيراً على الرضاعة الطبيعية ونومها حتى الآن غير طبيعي، فهي كل ساعتين تستيقظ. أفكر في الفطام، فهل لابد من إعطائها حليباً بديلاً، علماً أنها لا تشرب حليب صناعي؟

- إذا قطعتِ حليبكِ، فيجب إعطاؤها حليباً آخر، لأن الحليب مهم لنمو وتطور الطفل. ويجب إدخال الحليب البديل بالتدرج وليس مرةً واحدة.

ابنتي عمرها سنتان وثلاثة أشهر وتعاني من الأكزيما وتكثر الحكة ليلاً، لا تستطيع النوم مع أنه استعملت لها بعض المرطبات على جسمها لكن دون جدوى، فما الحل؟

- عليكِ باستخدام شراب المضاد للهيستامين من الجيل الثاني مثل Cetrizin HCl

Loratidin desloratidin وأي واحدة من هذه المركبات سوف تقلل من الحكة عند أخذها ليلياً. أما العلاج بعدها يجب معرفة سبب حساسية الجلد إذا أمكن، واستخدام المرطبات للجلد، يعني الكريمات أو اللوشن مع الصابون، ويوجد نسبة قليلة من الأطفال لا يستجيبون لنوع معين من المرطبات، فعلينا تبديل نوع المرطب.

ما الرابط بين الربو والأكزيما؟ وكيف يؤثر كل منهما على الآخر؟

- ثلث المصابين بالاكزيما لديهم الربو، والعكس أيضاً صحيح، ولكن المصابين بالاكزيما الشديدة، أكثر من 50 في المئة منهم يصابون بالربو.

لم أتعرف على مرض الربو إلا  بعد زواجي، فزوجي مصاب وهو لا يستطيع التنفس ويعاني من الم شديد بالظهر مما يجعله يلجأ إلى المضادات والسيلان، أنجبت طفلتي الأولى مؤخراً وهي تبلغ الآن من العمر أربعة أشهر. سؤالي هل مرض الربو وراثي ينتقل من الأب إلى الأبناء؟

- نعم الربو وراثي، إذا أحد الأبوين مصاب بالربو، فالقابلية بإصابة المولود بها أكثر من عدمه. أما إذا كان الأبوان مصابين كلاهما، فنسبة الإصابة أعلى من أن لو كان أحدهما فقط مصاباً بالربو. وفي الحقيقة، فالجينات أي الموروثات في الربو معقدة جداً، وهنا ليس المجال في بحث الجينات الوراثية هذه ولكن باختصار شديد، نعم الربو وراثي في أغلب الحالات.

ابنتي تعاني من كحة شديدة طول السنة، بس أكثر الفترات تزداد في وقت الشتاء، ما هو العلاج اللازم لهذه الحالة؟

- علاج الربو بشقيه المؤقت والوقائي، وقد ذكرنا الرد في بعض الأسئلة السابقة ويمكن الإطلاع عليها.

ابنتي تعاني من اللحمية وتضخم اللوزتين وقد أقر لها الأطباء إجراء عملية لاستئصال اللحمية واللوزتين ونحن نلاحظ التأثير البسيط لهما عليها مع إبعادنا الأشياء الباردة عنها وتغطية أنفها وفهمها أثناء الخروج، فهل نستطيع الاستغناء عن إجراء العملية أم أن إجراءها أمر مهم، مع العلم أن  عمرها سنتان ونصف السنة؟

- في العادة لا يُزال عضو إلا إذا أشتكى منه الإنسان بكثرة وسبب له مشاكل، ففي اللحمية، إذا الطفل دائم التنفس عن طريق الفم ويوقظه من النوم كأنه مخنوق، أاو سبب له تجمع السوائل في الأذن الوسطى ومن ثم التهابات متكررة فيهما، أو سبب له مشكلة في السمع أو النطق، أو أثّر على الجهة اليمنى من القلب نتيجة قلة الأكسجين أثناء النوم، إذا لديه أي من هذه المشاكل، فالأفضل إزالتها. أما إزالة اللوز فيكون عند الإصابة بالالتهابات الصديدية في اللوز 3-4 مرات في السنة، إذا كانت اللوز متحابة حيث لا يستطيع الطفل من البلع، وإذا كان يوجد صديد خلف اللوز.

ابني عمره سنة و8 أشهر وأرغب في فطامه، برأيك ما هي الطرق المثلى والسريعة لفطامه؟ إضافة إلى أن ابني لا يتكلم للآن فهل هذا طبيعي أم لا؟

- الفطام بعد السنة،  يجب أن يكون بالتدريج وليس مفاجئاً، ويجب تدريبه على الشرب من الكوب أو المرضعة، مع ضرورة عدم استخدام المواد المرة على الحلمة لعدم جدواه في أغلب الأوقات، كما أن يجب عدم قطع أو تقليل فترات الحنان، وفي أوقات كثيرة يتقبل الطفل المرضعة من غير الأم، أي من الخالة أو الجدة أو العمة، إذا  كان أصعب الأوقات لوقف الرضاعة الطبيعية هو قبل النوم ليلاً، حاولي أن تعوّدي الطفل بأخذ حمام دافئ مثلاً، أما موضوع عدم النطق كلياً فهو بحاجة إلى التأكد من السمع ومعرفة قصة العائلة، إذا كان هناك تأخر أو مشاكل في النطق.

ابنتي تعاني من خروج قطرات بول بعد تبولها، أجرينا لها فحوصات بول ولا تعاني من التهاب، كذلك أجرينا فحوصات سكري ولا تعاني منه أيضاً، فهل هذا شي طبيعي؟

- في البداية كم عمر البنت، أكثر حالتين نخاف منهما أنتِ قد تأكدتِ من خلوها منهما ولله الحمد.

ولدي منذ دخول الشتاء وهو يعاني من كحة وبلغم، ما هي الأمور الوقائية التي تبعد هذا المرض؟

- في فصل الشتاء، تكثر الالتهابات الفيروسية وخصوصاً لدى الأطفال، وبالأخص في الحضانات والروضات وذلك لتعرضهم للعدوى من أقرانهم في الفصول. أما أعراض الأنفلونزا فهي رشح الأنف والكحة أو الحرارة، بعض الفيروسات تسبب الترجيع والإسهال والحرار، ومن لديه قابلية وراثية للربو، فالأنفلونزا تصاحبه كحة وبالخصوص لمن هو أقل من 5 سنوات، وللوقاية من الأنفلونزا ننصح بأخذ التطعيم قبل موسم الشتاء، ووعي الآباء والأمهات بعدم أخذ أطفالهم للحضانات والروضات عند إصابتهم بالأنفلونزا من أكثر الوسائل لحماية الأطفال.

طفلي خديج والكحة والبلغم ملازم له، ما هو الحل؟ علماً بأننا قمنا بزيارة عيادة وتم شفط البلغم على مراحل.

- الكحة مع البلغم في الطفل الخديج، يعتمد على عمر الخديج الآن، وكم هو مولود قبل الوقت، وهل كان على جهاز التنفس بعد الولادة والأكسجين مدة من الزمن، هذا ما يسمى بالخديج ذي الرئة المزمنة، إذا الطفل استمر على الكحة بعد إصابته بالأنفلونزا لمدة طويلة فالأفضل فحصه للتأكد من أن رئتيه سليمتان، إذا  تتكرر لدى الخديج ذي الرئة المزمنة في السنتين الأوليين بعد خروجه من العناية القصوى للخدج، نوبات الكحة المشابهة بالربو، ويستدعي في أكثر الأوقات أن نستخدم لهم أدوية الربو، فلذا عليكِ بمراجعة الطبيب المختص. وفي كثير من الأوقات نضع الخديج تحت العلاج الوقائي طول السنتين الأوليين أو فقط من أول الشتاء إلى نهاية الربيع. أما موضوع شفط البلغم، فهذا غير عملي، و في كثير من الأحيان لا تخلو من مضاعفات نحن في غنى عنه.

طفلي يبلغ من العمر 22 شهراً، أعاني معه من قلة الأكل الشديد واعتماده على حليب الأم بصورة كبيره جداً. ورغم كل المحاولات وقطع حليب الأم عنه إلا أنه يرفض الأكل إلا القليل منه، مع العلم أني أخذته لأخصائية أغذية والتي أوصتنا بعزل حليب الأم عنه وأعطتنا حليب (مكمل غذائي) وهو مرفوض أيضاً عند طفلي، مع العلم أن طفلي بصحة جيدة وكثير الحركة. 

- بعض الأطفال لا يتقبلون الحليب البديل بسهولة. ولكننا نستطيع إدراج الحليب في الأكل بشكل غير مباشر، مثل العصائر والكستر والكريم كراميل، والبعض منهم بحاجة إلى من يركض وراءهم وقت إطعامهم أو اللعب معهم، وفي كثير من الأحيان تشجيعهم بالانضمام إلى طاولة الطعام أو السفرة مع الوالدين وبقية الأطفال.

ماذا أطعم طفلتي الرضيعة؟

- كم عمرها أولاً. فإذا وصلت لعمر 6 أشهر، القاعدة العامة في الأكل أن تطعميها كل يوم أو يومين شيئاً جديداً، ونستطيع أن نبدأ بالحبوبيات مثل الرز أو القمح أو الشوفان أو بسكويت الأطفال أو خضروات واحدة كل مرة، ثم يضاف إليها فيما بعد الجديد، أو الفاكهة كعصير مثلاً بدون إضافة أي شيء لها، ونستطيع بعد أن نطعم الطفل أطعمة مختلفة أن نوزّعها إلى ثلاث أوقات، صباحاً وظهراً ومساءً.

رضيعتي أتمت شهرها الخامس فبدأت بإطعامها البطاطس المسلوقة إلا أن جسمها تحسس وظهرت بعض الحبوب في وجهها، فتوقفت عن إطعامها لأيام، ثم جربت إطعامها (البوبر) فظهرت الحبوب مرةً أخرى. هل أتوقف عن إطعامها أو استمر حتى بعد ظهور الحبوب؟

- منظمة الصحة العالمية تنصح الأمهات بدء الأكل في الشهر السادس من عمر المولود، أي بعد إعطائه التطعيم الثالث، لذا من الأفضل التريث للشهر السادس وعدم التسرع، والذي حصل هو حساسية مما أعطيتِهِ، ولكن تستطيعين إعطاءه بعد عدة أشهر من بدء أكله.

ابني عمره سنة وشهران، ودائماً ما تلازمه حرارة الجسم ونستخدم معه التحميلات والأدول وتنخفض الحرارة إلا إنها تعود مرةً أخرى، ما هو السبب؟

- للحرارة أسباب كثيرة، أبسطها كثرة الملابس بدون داعٍ،  ومن ثم الالتهابات المختلفة منها الشائعة مثل الفيروسات وقليلاً ما مثل البكتيريا، أما إذا كان السؤال عن كيفية السيطرة على الحرارة فيمكن ذلك بتخفيف الملابس وإعطاء الطفل سوائل أكثر من الأيام العادية واستخدام الكمادات المنقوعة في الماء الفاتر (لا البارد ولا الحار). وإذا لم تنخفص الحرارة فعندها نعطي الطفل مخفضات للحرارة. ولدينا 3 أنواع منها، مركبات الپاراسيتامول أي الپندول وأخواتها، مفعولها 5-6 ساعات؛ ومركبات الپروفين مفعولها 6-8 ساعات؛ ومركبات الديكلوفيناك مثل الفولتارين مفعولها من 8-24 ساعة.

طفلي يعاني من الزكام وانسداد الأنف منذ ولادته، كيف أعالجه؟ مع العلم أني استخدمت سابقاً البخار وبخاخ الأنف؟

- كم عمره؟ وما نوع البخاخ الذي استخدمتِهِ له؟ الزكام وانسداد الأنف المزمن، في الأغلب حساسية الأنف، وعلاجها يبدأ بعلاج السبب إذا عُرِف، وخصوصاً إذا استطعنا الابتعاد عن المسببات، وبعدها استخدام الأدوية المضادة للهيستامين، عن طريق الفم، وإذا لم يستجيب الطفل للأدوية المضادة للهيستامين، فنستخدم بخاخات الكورتيزون.

ما هي طريقة العناية بالطفل حديث الولادة من ناحية العناية الشخصية، وهل صحيح أنه لا داعي لاستخدام غسول إنّما فقط الماء والقطن؟ وهل منتجات سيباميد جيدة؟

- العناية تعني الاستحمام وتغيير الحفاظات كلما دعت الحاجة، واللبس المناسب والتفاعل المستمر مع الطفل، أي الحنان واللعب. والاستحمام يجب أن يكون درجة حرارة الماء مناسباً لدرجة حرارة الحمّام أو الحجرة. أما عن نوعية الصابون أو اللوشن أو الكريمات أو الزيت، لا نحبذ أن نصف نوعاً معيناً كون السوق مليئاً بشركات كثيرة، ونترك في العادة للأم اختيار الشركة، إلا إذا كان لدى الطفل المولود مرض جلدي، حينها نختار الصنف المناسب للجلد. أما تنظيف المولود بالماء والقطن، عند التغيير للطفل فلا ضير في ذلك عند عدم توفر الماء الكثير.

طفلتي عمرها أسبوعان الآن تقريباً، تفرغ بعد كل رضعة بالغالب كمية بسيطة. هل يعتبر الأمر طبيعياً أم يجب أخذها لطبيب أطفال؟

- الترجيع لدى المواليد لها أسباب كثيرة، فهناك أسباب جراحية، أي بحاجة إلى جراحة عاجلة، ففي هكذا حالات الطفل يكون قد دخل في الجفاف من كثرة الترجيع، وإذا كان مصاحباً للانتفاخ في البطن، مع وجود لون أخضر في الترجيع، وهذا يعني انسداداً في الأمعاء، ولكن في أغلب الأوقات يكون السبب بسيطاً، مثل كثرة الحليب، أو الارتداد المعدي المريئي نتيجة عدم اكتمال الصمام العضلي في نهاية المريء. فإذا كان وزن الطفل طبيعياً ولا يوجد أي علامات للشرقة (أي دخول الحليب لمجرى النفس) مثل الكحة أو الازرقاق أو توقف النفس، فلا داعي للعلاج.

ابني مريض بالربو منذ الصغر، وقبل أيام زادت عليه أزمة التنفس بشكل غير طبيعي، ففي الفترات السابقة كل يوم أو يومين وحتى أكثر لا يحتاج للبخار، أما في هذه الأيام يحتاج في اليوم أربع إلى ست مرات ليرتاح. ما هو الإجراء الذي يجب أن أتخذه؟

- نستطيع إعطاء الطفل الفنتولين بالبخار في المنزل كما بينتِ كل 3-4 ساعات إذا لزم، ولكن بكميات محددة على حسب العمر والوزن. أما في المستشفى فالأمر يختلف، نعطيهم جرعات متتالية إلى أن يرتاح نَفَسِ الطفل وسعاله، ولكن هذا يكون تحت إشراف الطبيب والممرضة. أما باقي العلاج وهو العلاج الوقائي، فيمكن الإطلاع على الردود السابقة.





التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان
    • زائر 14 | 10:48 ص

      اذا كانت الام يوجد لديها بلغم مزمن هل يخرج مع الحليب ل رضيعها اذا كانت مرضعة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    • زائر 13 | 2:32 ص

      لماذا يتضاعف السعال عند بنتي كلما استعملت بخاخ فونتولين مع العلم انه اول مرة تستعمله على شكل بخاخ عمرها 4 سنوات.

    • زائر 11 | 11:50 ص

      بارك الله فيك ياذهب وكما عودتنا متالق وراقي في كل شي وخصوصاً في خدمة الناس بمجال اختصاصك
      الله يوفقك وينصرك
      اخوك
      المهندس الطبي
      >>>>التميمي / كربلاء المقدسة

    • زائر 9 | 7:37 م

      شكرا دكتور على الاجابات المفيدة
      رحم الله والديك

    • زائر 8 | 4:11 م

      شكرا دكتور

      شكرا دكتور والله يعطيك العافية وشكرا للوسط

    • زائر 7 | 12:36 م

      شكراً دكتور نادر ممتنة كثيراً لإجابتك كنت بالفعل بحاجة لرأي طبي ثاني للتأكد.. دعواتي لك بالتوفيق والسداد

    • زائر 5 | 11:30 ص

      أحسنت

      تتجسد مهنة الطب بكل ماتحمله هذه الرسالة الانسانية في أمثالك يادكتور

    • زائر 4 | 11:20 ص

      شكرا

      مشكور دكتور ما قصرت بصراحة إستفدت من سؤالي والأسئلة الأخرى في ميزان حسناتك شكرا للوسط على إتاحة الفرصة

    • زائر 10 زائر 4 | 7:42 م

      والنعم فيك يادكتور نادر

      مستشار طبيب وحبيب واخلاق وفخرا للبحرين

    • زائر 1 | 9:27 ص

      كلمة

      نشكر الدكتور العزيز نادر على نصائحه القيمة ونتمنى له التقدم....

    • زائر 2 زائر 1 | 10:03 ص

      دكتور

      ابنتي تعاني من اعوجاج في رجل اليسار عملت لها فحوصات مابين عندها اي شي وخايفه عليها وايد مادري شنو بضبط

    • زائر 6 زائر 1 | 11:33 ص

      اقبل راسك دكتور نادر

      لا انسى فترة علاجي بنتي التوأم عام 2009 و2010 واهتمامك بحالتهم والله انك قمة في الاخلاق بابتسامتك وملاطفتك وحنيتك ربي يوفقك ياكبير

اقرأ ايضاً