العدد 5240 - الأربعاء 11 يناير 2017م الموافق 13 ربيع الثاني 1438هـ

مقتل فلسطيني حاول طعن جنود إسرائيليين في الضفة الغربية

فلسطينيون يحملون جثمان محمد الصالحي خلال جنازته في مخيم للاجئين قرب مدينة نابلس - epa
فلسطينيون يحملون جثمان محمد الصالحي خلال جنازته في مخيم للاجئين قرب مدينة نابلس - epa

قتل الجيش الإسرائيلي فلسطينياً أمس الثلثاء (10 يناير/ كانون الثاني 2017) في مخيم الفارعة للاجئين الفلسطينيين في شمال الضفة الغربية المحتلة، معلناً أنه حاول مهاجمة جنوده بسكين.

من جهته، أشار مسئول فلسطيني في مخيم الفارعة إلى الشمال من نابلس أن الفلسطيني ويدعى محمد الصالحي حاول منع الجنود من الدخول إلى منزله في المخيم فقاموا بإطلاق النار عليه.

وقال الجيش في بيان المهاجم المسلح بسكين حاول طعن جنود كانوا في مهمة لاعتقال أشخاص وأن الجنود «طلبوا من المهاجم التوقف وعندما واصل تقدمه أطلقوا عليه النار ما أدى إلى مقتله». ولم يصب أي من الجنود.

وأضاف البيان أن الجنود تعرضوا في المخيم لإطلاق الرصاص ومواد متفجرة.

وقال خالد منصور، وهو مسئول في المخيم لـ «فرانس برس» إن محمد الصالحي البالغ من العمر 32 عاماً «حاول منع الجنود من دخول منزله في المخيم قبل أن يطلقوا عليه النار ست مرات».

و دعا مسئول في حركة «حماس» أمس (الثلثاء) إلى تشكيل مجلس وطني فلسطيني جديد لمنظمة التحرير الفلسطينية بـ «التوافق».

وقال عضو المكتب السياسي للحركة، خليل الحية، خلال لقاء مع الصحافيين في غزة، إن حماس «لن تعترف بالمجلس الوطني القائم وتسعى للاتفاق على تشكيل مجلس وطني جديد وإعادة بناء مؤسسات المنظمة».

واعتبر الحية أن «المجلس الوطني القائم عفا عليه الزمن ما يتطلب الاتفاق على مجلس وطني جديد، وإلا ستؤول مساعي تحقيق المصالحة الفلسطينية إلى فشل جديد، وحينها ستكون خيارات الحركة مفتوحة».

العدد 5240 - الأربعاء 11 يناير 2017م الموافق 13 ربيع الثاني 1438هـ





التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان
    • زائر 1 | 6:42 ص

      ١٩٤٨-٢٠١٦

      ضاعت فلسطين بسبب الإهمال العربي والتطبيع مع الكيان الصهيوني

اقرأ ايضاً