العدد 5339 - الخميس 20 أبريل 2017م الموافق 23 رجب 1438هـ

منتدى MIT لريادة الأعمال يحتفل بالابتكار العربي في البحرين

تماشيًا مع الرؤية  الاقتصادية 2030

الوسط - المحرر الاقتصادي 

تحديث: 12 مايو 2017

تتوجه الأنظار إلى البحرين التي تستضيف في السابع والعشرين من أبريل/ نيسان الحفل الختامي لمسابقة  MIT لأفضل الشركات العربية الناشئة في نسختها العاشرة، الذي ينظمه منتدى MIT لريادة الأعمال في العالم العربي بالشراكة مع "مجتمع جميل" المؤسسة الاجتماعية التي تدير العديد من المبادرات من أجل إحداث تغيير إيجابي في المجتمع وتحقيق الاستدامة الاقتصادية، ومجموعة "زين"، الشركة الرائدة في مجال الاتصالات المتنقلة في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، ومع الشريك الاستراتيجي  لهذا العام "تمكين" البحرين، وهي هيئة شبه حكومية تعنى بجعل القطاع الخاص في البحرين المحرك الرئيسي للنمو الاقتصادي المستدام في البحرين.

سيقام الحفل الختامي في السابع والعشرين من نيسان/أبريل 2017 في حلبة البحرين الدولية Bahrain International Circuit، ومن المقرر أن تخضع الفرق الـ 74 التي تأهلت إلى نهائيات المسابقة لجولة جديدة من التدريب، كما سيقومون بعرض مشاريعهم على مدى ثلاثة أيام من 25 نيسان إلى 27 منه، أمام لجنة تحكيم مؤلفة من نخبة من المستثمرين ورجال الأعمال الرياديين في المنطقة.

وتكتسب مسابقة هذا العام أهمية خاصة، إذ يحتفي المنتدى بمرور عشر سنوات على إطلاقه لهذا النشاط الإقليمي الذي شهد على الكثير من قصص نجاح ريادة الأعمال والابتكار في العالم العربي، مساهمًا في دعم الأجيال العربية الشابة والأفكار المبدعة والريادية.

وقد تأهلت ثلاث فرق من مملكة البحرين إلى المرحلة نصف النهائية، وهي: أكلاتي في مسار الشركات الناشئة، وهو تطبيق متميز طوره رائد الأعمال عبد الله الراضي، والذي يتيح إمكانية توريد الطعام للحفلات والفعاليات باستخدام أي جهاز ذكي، وشركة الراوي ميديا في مسار الريادة الاجتماعية، والتي أسسها كل من هالة سليمان وأميرة محمد ومحمد إبراهيم، حيث تمثل متجرًا مبتكرًا للكتب المسموعة باللغة العربية، بالإضافة إلى شركة أبولو جرين في مسار الأفكار، والتي أسسها كل من حسين الجعفري وعلي خليل سوهارب وعادل شفيق و فادي رزق، والذين نجحوا في تطوير مفهوم دفيئة مستدامة ومؤتمتة بالكامل وتتمتع بالاكتفاء الذاتي.

وشددت رئيسة منتدى MIT لريادة الأعمال في العالم العربي هلا فاضل على دور التكنولوجيا والابتكار كمحفز لريادة الأعمال في المنطقة وقالت: "بمناسبة عيدنا العاشر، نتطلع إلى جمع أفضل رواد أعمال المنطقة لكي يتعلموا من بعضهم البعض ومن البيئة الريادية العالمية. ونحن نصر على التكنولوجيا والابتكار كدافع أساسي للمضي قُدمًا في مسيرة ريادة الأعمال في المنطقة، كما نعتقد بأننا في أفضل موقع لنقود هذا التوجه".

وعلق رئيس مبادرات مجتمع جميل الدولية فادي جميل، على اقتراب موعد الحفل الختامي للمسابقة بالقول: "اقتربنا من الحفل الحدث الذي سنتوج خلاله الفائز بالمسابقة، لقد فاق عدد المشاركين هذا العام التوقعات. ونحن سعداء بأن نكون جزء من هذه المسابقة من خلال دعمنا لها للسنة العاشرة على التوالي، ومن خلالها نساهم في إنشاء جيل من رواد الأعمال الشباب".

 ومن ناحيته قال المدير العام لشركة زين البحرين محمد زين العابدين: "نحن سعداء بشراكتنا لهذا الحدث الذي يسلط الضوء على قدرات ومواهب رواد الأعمال من الشباب في أسواق منطقتنا العربية، كما أننا سعداء أيضا باستضافة مملكة البحرين لنهائيات المسابقة التي تتقابل في أهدافها مع أهداف الرؤية الاقتصادية للبحرين 2030، والتي تستند في جوهرها إلى بناء حياة أفضل، وتحديد وجهة واضحة للتطوير المستمر للاقتصاد البحريني".

وأضاف قائلًا: "إن دعم مجموعة زين المستمر لرواد الأعمال، يأتي منسجما مع رسالتها في دعم جهود التنمية المستدامة، والتي تعد جزءا رئيسيا في استراتيجيتها، وهي في هذا الاتجاه تسهم وبفاعلية في تحقيق فوائد اجتماعية واقتصادية واسعة في كافة مجالات الحياة".

وأوضح زين العابدين بقوله "إن الإسهام في التنمية الاجتماعية والاقتصادية يفضي في النهاية إلى تعزيز رفاه ورخاء المجتمعات، واستنادا إلى ذلك، فإن مجموعة زين تواصل جهودها بالتركيز على مجالات الاستدامة ".

و أكد الرئيس التنفيذي لتمكين إبراهيم محمد جناحي على أهمية هذه المسابقة وقال: تقدم تمكين هذا العام الدعم لمسابقة MIT، وهذا الأمر في صلب اهتماماتنا وعملنا الداعم لجميع المبادرات التي تعنى برواد الأعمال ومساعدتهم على النهوض بمشاريعهم المبتكرة في جميع القطاعات الحيوية. ونحن فخورون باستضافة هذه المسابقة الإقليمية للمرة الأولى في مملكة البحرين إيمانًا منا بما لهذه المسابقات من قدرة على تحفيز رواد الأعمال على تقديم إبداعاتهم في جو من التنافسية".

هذا وقد تأهل 74 فريق من 11 دولة عربية إلى المرحلة نصف النهائية توزعوا على الشكل التالي: مصر (20)، لبنان (11)، السعودية (9)، الإمارات العربية المتحدة (9)، الأردن (7)، تونس (5)، المغرب (5)، مملكة البحرين (3)، السودان (2)، ليبيا (2) والجزائر (1)،. وقد شاركت هذه الفرق في أنشطة تدريب تحضيرية أقيمت في كلٍ من مصر والأردن والإمارات العربية المتحدة.

وتتخطى قيمة جوائز المسابقة المالية الـ 160 ألف دولار أميركي، حيث سيتم اختيار ثلاثة فائزين في المرحلة النهائية في كل مسار من المسارات الثلاث: مسار الشركات الناشئة ومسار الريادة الاجتماعية ومسار الأفكار، على أن يحصل كل فائز على جائزة مالية بالإضافة إلى مجموعة من جلسات التدريب العالية الجودة، والتوجيه والتدريب والتغطية الإعلامية وفرص ممتازة للتشبيك.





التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان

اقرأ ايضاً