العدد 5380 - الثلثاء 30 مايو 2017م الموافق 04 رمضان 1438هـ

استشاري: لصحة الفم والاسنان اثناء الصوم يجب التقليل من تناول الحلويات والمداومة على تنظيف الأسنان

امتناع الصائم عن الطعام والشراب في شهر رمضان لا يعني انتفاء الحاجة الى تنظيف الأسنان، بل لابد من تنظيف الأسنان في الفترة الصباحية والتركيز على ذلك بعد الفطور وبعد تناوله الحلويات والأطباق الرمضانية المتنوعة.

وللوقوف أكثر على كيفية العناية بالفم والأسنان في شهر رمضان، ولمعرفة مسببات أمراض الأسنان كان لوكالة أنباء البحرين "بنا" لقاء خاص اليوم الاربعاء (31 مايو/ أيار 2017) مع أخصائي علاج الأسنان واللثة الطبيب محمد العلوي حيث بدأ حديثه بتوجيه النصائح للصائمين بضرورة علاج مشاكل الأسنان واللثة قبل شهر رمضان، وألا يتهاون الشخص في ذلك حتى لا يسبب له أوجاعا وآلاما قد يضطر معها إلى أن يفطر. وبخاصة من لديه نزيف ومشاكل مستمرة في اللثة والأسنان.

كما نبه إلى ضرورة أن يحافظ الصائم على أسنانه بألا يقتصر على تنظيفها في فترة الليل بعد الإفطار، بل ينظفها صباحاً كما هو معتاد في سائر الأيام. ولابد للصائم من تقليل تناول الحلويات والمداومة على تنظيف الأسنان، ولو تناولها على الأقل بعد تناولها بربع ساعة ينظف أسنانه بالفرشاة والمعجون.

وبالنسبة للطريقة الصحيحة لتنظيف الأسنان، فقد أكد الدكتور على ضرورة أن يستخدم الفرد الفرشاة ذات السطح الواحد وليست المتعرجة، وأن تكون ناعمة أو متوسطة الخشونة. ومن لديه مشاكل في اللثة يجب أن يستشير الطبيب بخصوص المعجون الملائم.

ويتابع الطبيب حديثه عن طريقة تنظيف الأسنان، فيشير إلى أنه لابد أن يتم تنظف الأسنان في حدود الدقيقتين، وأن يتم التأكد من ملامسة الفرشاة للأسنان جميعها، وتنظيف الأسنان يكون بعكس اتجاه اللثة.

كما نصح بضرورة تنظيف الأسنان والمضمضة المستمرة للتخلص من رائحة الفم الكريهة التي تصاحب الصيام، ولتجنب جفاف الفم الذي يسبب تشققات والتهابات، وللتخلص من البكتيريا اللاهوائية التي تتركز في اللسان والأسنان والتي قد لا تصل إليها الفرشاة.

وأضاف ضرورة استخدام الخيط لتنظيف الأسنان ولإزالة بقايا الطعام منها، فيمكن استخدامه مرة يومياً على الأقل، ويفضل وقت الليل.

وفيما يتعلق بمراجعة المرضى للعيادة في شهر رمضان، يشير الدكتور إلى أنه تكثر حالات المراجعة بسبب كثرة تناول الحلويات، وبخاصة فترة ما بعد الإفطار فترى المريض يهرع للدكتور والسبب تناوله حلويات سببت له ألماً مفاجئاً.

وعوضاً عن تناول الصائم للحلويات بكثرة، ينصح الطبيب الصائمين بتعويض ذلك بالفواكه والخضراوات ومنتجات الألبان.

وبالنسبة لعلاقة أمراض الأسنان واللثة بالأمراض الأخرى، أوضح الدكتور العلوي بأن مرضى الأمراض المزمنة، ومرضى الضغط والسكري، والمدخنين هم عرضة لأمراض الأسنان واللثة لتأثير تناولهم الأدوية على أسنانهم، وما يصاحبه من ضعف جسدي يؤثر على الأسنان كذلك. فنصحهم بضرورة زيارة طبيب الأسنان بشكل دوري لمتابعة الأمر ولتجنب حدوث المضاعفات.

وبين الدكتور العلوي ان تصبغات الأسنان هي إحدى المشكلات التي تواجه مرتادي العيادة وتزداد في شهر رمضان لكثرة شرب الشاي والقهوة بعد الإفطار وعدم تنظيف الأسنان بعد ذلك، فعليهم ألا يهملوا الموضوع ويتم علاجه ومتابعته منذ البداية حتى لا تصاب الأسنان بالضعف العام.

وينصح الدكتور أولياء الأمور بالانتباه للأطفال وطريقة تناولهم الطعام في شهر رمضان وخاصة إبعادهم عن الحلويات بشكل تدريجي والتقليل منها. فالأطفال هم أكثر الفئات العمرية التي تعاني من تسوس الأسنان بشكل كبير.

ونصح الطبيب محمد العلوي بتجنب المشروبات الغازية لأنها تسبب تسوس الأسنان الخلفية والجانبية التي من المفترض ألا تصاب بالتسوس.





التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان
    • زائر 1 | 6:49 م

      الدكتور محمد العلوي يحمل شهادة البكالوريوس فقط فكيف سمي في تقريركم بأخصائي اللثة والفم ؟ !!

اقرأ ايضاً