العدد 2573 - الثلثاء 22 سبتمبر 2009م الموافق 03 شوال 1430هـ

ارتفاع سعر تذكرة الرحلة إلى العراق يثير الجدل

توقع أن تصل كلفة السفرة الشاملة للسكن والمأكل إلى 900 دينار

الوسط - فاطمة عبدالله 

22 سبتمبر 2009

استنكر عدد من أصحاب الحملات ومكاتب السفريات ارتفاع أسعار تذاكر الطيران للرحلات الموجة إلى العراق، لتكون بذلك سعر التذكرة أغلى من سعر تذكرة الرحلة إلى لندن.

وقال صاحب إحدى الحملات رياض الخواجه: «إن أسعار التذاكر للرحلات المتوجة إلى العراق أغلى من سعر التذكرة لرحلة إلى لندن على رغم من أن المسافة من البحرين إلى العراق لا تتعدى الساعة والنصف».

وأضاف أن دول الخليج التي تسير رحلات إلى العراق تبيع التذاكر بسعر أقل فالإمارات على سبيل المثال سعر التذكرة يكون فيها 250 دينارا، في الوقت الذي يصل فيه سعر التذكرة في البحرين إلى 289 دينارا».

ولفت الخواجه في حديث لـ «الوسط» إلى أن بعض شركات الطيران أعلنت عن وجود عروض محددة بذلك تاريخ انتهاء العرض، مشيرا إلى أن راجع شركة الطيران المعلنة عن وجود عرض قبل تاريخ انتهاء عروضها إلا أنها أكدت أن قيمة التذكرة 275 دينارا، مبينة أنه كيف يتم الإعلان عن سعر في الوقت الذي يكون فيه السعر الحقيقي مغايرا إلى الإعلان.

وذكر الخواجه أن أسعار التذاكر مبالغ فيها، مبينا بأنه في السابق عندما كان المواطنين ينتقلون من دولة لدولة وصولا إلى العراق كانت سعر التذكرة لا يتجاوز 190 دينارا.

وبيّن الخواجه أن المواطنين كانوا يسافرون إلى دبي بـ 35 دينارا ومن بعدها إلى بغداد بـ110 دنانير، وأثناء الرجوع إلى البحرين تكون عن طريق الكويت يتم دفع 35 دينارا، أي أن سعر التذكرة لا يتجاوز 190 دينارا، في الوقت الذي تبلغ فيه التذكرة الآن 289 دينارا أي أنه ربما تزيد مع بدء موسم السفر إلى العراق.

ولفت الخواجه إلى أن خطوط الطيران فتحت تسهيلا إلى أمور المواطنين الذين كانوا يباتون في المطارات لمدة أيام حتى يصلوا إلى العراق، منوها بأن تسير الخطوط المباشرة إلى العراق كان لابد أن يكون تسهيلا وليست تجارة على حساب المواطنين وخصوصا أن الرحلات كانت متوقفة منذ سنوات.

وأشار الخواجه إلى أن بعض شركات الطيران عللت سبب ارتفاع أسعار التذاكر بأنه يعود إلى أن العراق تعيش حالة حرب، لذلك فإن التأمين يرتفع، مبينا أن الحرب قد انتهت وما يحدث هو خلاف داخلي، لذلك لابد أن تكون سعر التذاكر أقل من الآن.

وأكد الخواجه أن نسبة كبيرة من المواطنين يشكون ارتفاع الأسعار، في الوقت الذي كان فيه المواطنون متشوقون، مبينا أن تكلفة السفر إلى العراق هذا العام ستصل إلى 900 دينار وخصوصا أن السكن مرتفع وخصوصا أن الفنادق يرتفع سعرها في الموسم والذي غالبا ما يكون في شعبان ورجب ومحرم وصفر.

وأوضح الخواجه أن في حال استمر ارتفاع الأسعار فإن العديد من المواطنين سيسيرون رحلاتهم عن طريق الكويت إذ إن السعر سيكون أقل بكثير مقارنة بالبحرين.

كما طالب الخواجه بضرورة فتح المجال أمام شركات الطيران، إذ إن ذلك سيفتح باب المنافسة وربما ينخفض سعر التذاكر بسبب هذه المنافسة التي تسعى إلى جذب المستهلك.

إلى ذلك قال صاحب شركة سفريات المهنا إبراهيم المهنا: «إن رفع أسعار تذاكر الرحلات المسيرة إلى العراق يعتبر عقابا للمسافرين وخصوصا أن عددا كبيرا من المواطنين يتوجهون إلى العراق».

وأضاف «لماذا يتم رفع سعر التذكرة إلى العراق في الوقت الذي لا يتم فيه رفع أسعار التذاكر للرحلات الموجهة إلى بانكوك ولندن وباقي الدول التي نسبة قليلة من المواطنين يسافرون إليها».

ولفت المهنا إلى أن الدول التي مسافتها بعيدة والتي تتجاوز مدة الرحلة 7 ساعات كلندن يكون فيها سعر التذكرة معقول، في الوقت الذي يكون فيه سعر التذكرة إلى العراق غير معقول وخصوصا أن من البحرين إلى العراق ساعة ونصف الساعة.

وأوضح المهنا أنه من الضروري مقارنة المسافة بالسعر، مطالبا الحكومة بالتدخل وخصوصا أن أهالي البحرين يقصدون العراق بشكل مستمر، كما يقصدون في الوقت ذاته سورية وإيران ودول الخليج ومصر.

واستنكر المهنا قيام بعض شركات الطيران بتسيير الرحلات إلى العراق في غير الموسم، مع رفع أسعار التذاكر في الوقت ذاته، مشيرا إلى أنه عندما ترفع شركة طيران السعر لرحلة متوجهة إلى سورية أو إيران أو غيرها من الدول في الموسم فهذا أمر مقبول نوعا ما، إلا أن رفع سعر تذكرة رحلة إلى العراق فهذا غير مقبول وخصوصا أن الناس كانوا في انتظار هذه الرحلات.

ونوه المهنا إلى أن من حق شركات الطيران رفع السعر، إلا أن رفع الأسعار لا يكون بالطريقة الجنونية، مبينا أنه لا يمكن أن يرضى مواطن دفع هذا المبلغ وخصوصا أن السفر إلى العراق حاليا سيكلفه الكثير وذلك إذا تم احتساب المسكن والمأكل والمشرب وغيرها من المصروفات، منوها إلى أنه لابد من الضغط على الشركات من أجل خفض سعر التذكرة وخصوصا أن موسم السفر إلى العراق على وشك الاقتراب.

العدد 2573 - الثلثاء 22 سبتمبر 2009م الموافق 03 شوال 1430هـ





التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان
    • زائر 12 | 11:49 ص

      حرام

      حرام على الحكومة العراقية ان تتدخل فةذا يعتبر هدم لخط السياحة والمعاملات التجارية بين العراق والدول الاخر في الوقت الذي نحلم جميعا" بان يعود للعراق كامل نشاطة امام وبين دول العالم

    • زائر 11 | 9:51 م

      تفاحه

      هو صح لان يرتفع سعر التامين
      بس ليش ما تسافرون على الخطوط الجويه العراقيه التذكره ب 170 دينار

    • زائر 10 | 8:17 م

      تجارة الأزمات

      قاطعوا تجار الأزمات( شركات الطيران) يا زوار العتبات المقدسة لأن هؤلاء التجار وجدوا طلبا على الرحلات المتجهة إلى بغداد أو النجف ثم تذعوا بالتأمين. في اليوم حصلت تذكرة سفر كويت اسطنبول كويت وكان ثمنها 45 دينار كويتي والمسافة بعيدة لماذا تكون تذكرة اسطنبول ارخص بكثير من تذكرة بغداد التي هي يفترض ثمنها لا يتجاوز تذكرة دبي.

    • زائر 9 | 2:09 م

      السفر

      منسافر في صاروخ يمكن يطلع السعر ارخص

    • زائر 8 | 1:40 م

      عراقي مقيم في البحرين...

      والله الي يريد يروح ومشتاق يروح عن طريق بحرين سوريا ثم سوريا العراق ويوم توصل كربلاء تنسى الدنيا.و من قال تعب لو الامام ما يستاهل التعب؟ لو طائره لو ما اروح؟؟؟ والخواجه يتحجى على الفنادق غاليه ؟ ما تصير بغلاة سوريا يا حجي وعملة العراق بالنسبه للمسافر البحريني مو غاليه.

    • زائر 7 | 12:49 م

      ليست المقاطعة الحل

      ولكن يجب البحث عن القوانين الصادره من شئون الطيران المدني . في البحرين يجب على الموطنين البحث عن ذلك القوانين ان وجدت ....

    • زائر 6 | 10:36 ص

      المقاطعة هي الحل

      على زوار العتبات المقدسة أن يقاطعوا الشركات التي رفعت أسعار تذاكر العراق ، حيث العراق قريبة من الخليج العربي ولكن جشع هذه الشركات في أموال زوار العتبات المقدسة ، لذلك يا زوار من الممكن أن يصبح ثمن تذكرة بغداد أو النجف 50 دينار وذلك عن طريق الوعي بأهمية مقاطعة شركات الطيران.

    • زائر 5 | 9:27 ص

      موظف مبعيات التذاكر

      سعر التذكرة مرتفع لان التأمين غالي على الرحلات الي العراق..

    • زائر 4 | 7:45 ص

      بحرين سوريا

      سعر التذكرة 35 دينار سوريا عراق 1500دينار عراقي المجموع بالدينار البحريني50دينار رخيصة ومتعبة

    • ايمان الفردان | 7:26 ص

      شي ملحوظ

      فعلا نشوف ارتفاع الاسعار خصوصا الحج والعراق
      الله يرزقنا في الدنيا زيارة الحسين ع وفي الاخرة شفاعه الحسين ع

    • زائر 3 | 7:22 ص

      ؟؟؟

      يعني شنو؟؟ تبون اتسافروون ابلاش بعد؟؟؟
      ...مالكم حل ..

    • زائر 2 | 6:50 ص

      رسالة الثوار

      الارواح ترخص لك يا امام
      وان شاء الله الاربعين اكون هناك
      وعقبالكم اخواني واخواتي

    • زائر 1 | 3:41 ص

      999

      للعلم فقط شركة تنوي تغطية خسائرها بخط العراق

اقرأ ايضاً