أبرز جميلات هوليوود في 2010 من جذور إيطالية ولاتينية وإفريقية

قائمة انتقاها الجمهور على موقع إلكتروني

فتح عالم الإنترنت المجال واسعا أمام المواقع الإلكترونية السينمائية المختصة، في أن تصبح نافذة قوية للتواصل مع آلاف المشاهدين والمتابعين للأفلام، وجاءت استفتاءاتهم حولها وعن نجومها أكثر تأثيرا في هوليوود ويحسب لها ألف حساب، ومع العام 2010 احتفل الموقع الأميركي الشهير «movie font»بقائمة صنعها الجمهور لأبرز جميلات السينما على مدار الـ 30 عاما الماضية. قسمت القائمة النجمات إلى قسمين متداخلين، الأول لمن هن في سن الخمسين إلى بداية عمر الثلاثين، والثاني من بداية الثلاثين إلى عمر الخامسة والعشرين، كما ركزت على عناصر تميز كل ممثلة، وأهم الأفلام التي انطلقت بها إلى دنيا الشهرة، وملامح الجمال التي جعلتها الأكثر جاذبية في السينما.


قمة النضج

في المقدمة تصدرت شارون ستون التي تعدت الخمسين بقليل، حيث بدأت كعارضة أزياء وفتاة إعلانات بعد فوزها بلقب ملكة جمال مقاطعة كراوفورد في ولاية بنسلفانيا، وشهد العام 1980 بداية عملها في السينما، إلا أنها لم تنتزع الاعتراف بنجوميتها إلا من خلال فيلمها الشهير«غريزة أساسية» المثير للجدل.

ومن أشهر أفلامها «كازينو» و»المتخصص» و»المرأة القطة»، وعلى رغم أنها تعاني من مرض السكر، مازالت واحدة من أجمل ممثلات هوليوود، وخصوصا أنها تحافظ على جمالها بالمواد الطبيعية ولم تلجأ لعمليات التجميل.


رمز الإغراء

وتلتها في القائمة ديمي مور (47 سنة) التي بدأت حياتها في هوليوود من خلال الأدوار الثانوية، إلا أنها استطاعت أن تصل إلى الصف الأول بين نجمات هوليوود من خلال مجموعة من الأعمال القوية والجريئة منها «الشبح» و«عرض غير مشروع» و«استربتيز»، وفي منتصف التسعينيات أصبحت رمزا للإغراء، وتعتبر أول ممثلة في هوليوود تحصل على أجر يفوق الـ 10 ملايين دولار عن العمل الواحد، ومازالت على رغم تقدم سنها تحمل الكثير من علامات الجمال.


جمال إيطالي

وفي المركز الثالث جاءت مونيكا بيلوتشي (45 سنة)، التي أعادت صوغ الجمال الإيطالي بعد عصر صوفيا لورين، بدأت حياتها كعارضة أزياء وحققت نجاحا كبيرا في أوروبا، إلا أنها منذ بداية التسعينيات تحولت إلى التمثيل.

تجيد عدة لغات، واختيرت في السنوات الأخيرة كأجمل امرأة في العالم، ومن أفلامها الجميلة «مالينا» و«دموع الشمس».


أصل إفريقي

ومن بوابة عرض الأزياء انتقلت الممثلة السمراء هال بيري (43 سنة) إلى السينما وقدمت العديد من الأدوار التي أثبتت بها موهبتها، ودخلت تاريخ هوليوود من أوسع الأبواب العام 2002 عندما أصبحت أول ممثلة من أصل إفريقي تنال جائزة «الأوسكار» عن دورها في فيلم «حفلة الوحوش»، وتعتبر حاليا واحدة من أعلى نجمات هوليوود أجرا.


أصل لبناني

تعتبر الممثلة ذات الأصل اللبناني سلمى حايك (43 سنة) أول ممثلة مكسيكية الجنسية تحتل مكانه بارزة بين نجمات الصف الأول في هوليوود. بدأت حياتها كفتاة إعلانات ثم اتجهت إلى التمثيل من خلال دور ساخن العام 1995 لتصبح بعد ذلك واحدة من فاتنات هوليوود، وقدمت أعمالا سينمائية بمشاركة عمالقة الممثلين أمثال: أنطونيو بندارس، سيلفستر ستالوني، فان دام، روبرت دي نيرو، شارون ستون، وكيم ونسلت.


فتنة لاتينية

تتمتع النجمة جينفير لوبيز (40 سنة) من أصول بورتريكية بجمال لاتيني فاتن جعل منها مثالا للمرأة الجميلة والمثيرة حول العالم، ومنذ دخولها عالم هوليوود تحقق نجاحا كبيرا سواء في التمثيل وتحصل من خلاله على أجر خيالي، أو من خلال الغناء حيث تبيع ألبوماتها ملايين النسخ حول العالم، وبالإضافة إلى ذلك تمتلك مطعما وشركة إنتاج وخطا للأزياء وعطورا تحمل اسمها.


محبوبة أميركا

جينيفر أنيستون (40 سنة) واحدة من النجمات التي يمكن أن يطلق عليهن «محبوبات أميركا» حيث اختارتها مجلة «جي كيو» في العام 2005 على أنها «محبوبة أميركا الأولى» وتفجرت شهرتها من خلال دور «راتشيل» في المسلسل الشهير «الأصدقاء» الذي جعل منها واحدة من أشهر نجمات هوليوود، وقلدتها النساء في تسريحة شعرها التي ظهرت بها في هذا المسلسل، وأصبحت ماركة مسجلة باسمها يطلق عليها «تسريحة راتشيل».


شعبية كبيرة

بدأت أنجلينا جولي (34 سنة) حياتها المهنية في سن 14 كعارضة أزياء، ثم اتجهت إلى التمثيل وقدمت أول أدوارها في العام 1993 وفازت بالعديد من الجوائز على رأسها «الأوسكار»، فيما تحظى أفلامها مثل سلسلة «لارا كروفت» بشعبية كبيرة. ولم تكتف جولي بأن تكون محور اهتمام العالم مع ارتباطها بالنجم الوسيم براد بيت، وإنما فاجأت العالم بتألقها المذهل في رائعة كلينت إيستوود الأخيرة «المستبدل» وهي معروفة أيضا بمواقفها النبيلة تجاه قضايا العالم الثالث. احتلت المرتبة الأولى كأجمل نساء هوليوود حتى أصبحت أنموذجا مطلوبا في عيادات التجميل حول العالم.


الأكثر جاذبية

تشارليز ثيرون (34 سنة) تتمتع بجمال صارخ، اختارها جمهور الإنترنت منذ سنوات كأجمل نساء العالم، وتظهر باستمرار في قوائم النساء الأجمل والأكثر جاذبية، وتملك مؤهلات فريدة في التمثيل أيضا حيث اعترف بها صناع السينما ومنحوها جائزة «الأوسكار» في العام 2003 عن دورها في فيلم «الوحش»، وحصلت بالدور نفسه على جائزة أفضل ممثلة من «الغولدن غلوب» 2003 ونقابة ممثلي الشاشة في العام 2004.


تتصدر الاستطلاعات

تتصدر دائما الممثلة الشابة جيسكيا ألبا (28 سنة) استطلاعات الرأي حول النساء الأكثر جمالا وجاذبية في العالم، ولا تخلو قائمة من اسمها، وخاصة بعد أن حولتها وسائل الإعلام في السنوات الأخيرة إلى رمز للإغراء.

بدأت التمثيل وعمرها 13 عاما، لكن شهرتها العالمية انفجرت من خلال مسلسل الخيال العلمي «دارك أنجيل» في العام 2000 وهو المسلسل الذي صنع شهرتها على مستوى العالم وبعده توالت أعمالها التلفزيونية والسينمائية.


عيون زرقاء

أما الممثلة الجميلة كاميرون دياز (27 سنة) ذات العيون الزرقاء، فقد انطلقت رحلتها مع الشهرة من خلال بوابة عرض الأزياء حتى انفجرت شهرتها العام 90 من خلال الفيلم الكوميدي الشهير «القناع» مع نجم الكوميديا جيم كاري. وأثبتت في السنوات التالية أنها ليست مجرد وجه جميل بل تمتلك خلف شعرها الأشقر موهبة كبيرة، فتوالت أدوارها الناجحة في العديد من الأفلام مثل «زواج أعز أصدقائي» و«شيء ما عن ماري» و«ملائكة تشارلي» و«عصابات نيويورك» لتصبح واحدة من أشهر ممثلات هوليوود.

موهبة دنماركية

تعد سكارليت جوهانسن (25 سنة) ذات الأصل الدنماركي واحدة من أجمل ممثلات هوليوود وأكثرهن موهبة، بدأت رحلتها مع التمثيل وهي طفلة، ولكن بدايتها الحقيقية كانت في العام 1998 من خلال فيلم «الحصان الهامس» الذي كان بداية صعودها إلى عالم النجومية لتحتل بعدها قوائم أجمل جميلات العالم.

أنموذج إعلاني

واحتلت المركز الأخير إيفا منديز (25 سنة) الأميركية من أصل كوبي، التي أصبحت واحدة من أكثر ممثلات هوليوود شهرة بسبب جمالها وجاذبيتها الأخاذة.

وتتصدر نجمة أفلام «وحدث ذات يوم في المكسيك» و«هيتش» قوائم أكثر نساء هوليوود والعالم جاذبية دائما، وهي أنموذج إعلاني مفضل لكبريات وكالات الأزياء وبيوت التجميل.

العدد 2724 - السبت 20 فبراير 2010م الموافق 06 ربيع الاول 1431هـ

التعليقات (2)
التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أنت تعلق الآن كزائر .. يمكنك التعليق بـ3000 حرف عندالتسجيل من هنا

اقرأ ايضاً