العدد 2893 - السبت 07 أغسطس 2010م الموافق 26 شعبان 1431هـ

طوارئ الأطفال يستقبل 10 حالات نزلات معوية يومياً

بعضها بسبب التسمم الغذائي...

أفصحت استشارية طب طوارئ الأطفال بمجمع السلمانية الطبي دنيا الهاشمي لـ «الوسط» عن أن طوارئ الأطفال بالمجمع يستقبل يوميا نحو 10 أطفال مصابين بنزلات معوية.

وأضافت أن «بعض الحالات سببها التسمم الغذائي والبعض الآخر يكون السبب فيروسي ومن بينها فيروس الروتا، إلا أن الحالات الحادة التي تستدعي إدخالها المستشفى قليلة وغالبيتها تكون في الفئة العمرية الأقل من خمس سنوات».

وقالت الهاشمي: «إن بكتيريا السالمونيلا التيفية هي الأكثر خطورة في فصل الصيف، ولم نر حالات إصابة بها حالياً لأن هناك تطعيماً للوقاية منها، وحالياً راجعتنا الحالات غير التيفية، وحالات السالمونيلا الناجمة عن التسممات الغذائية».

وأوضحت أن «المعدل السنوي للحالات كما هو، إذ تزداد حالات الإصابة بالنزلات المعوية مع دخول فصل الصيف ومن شهر يوليو/ تموز يكون الأطفال والطلاب في إجازة مدرسية وتزداد الطلبات على المطاعم، ما يؤدي إلى أن تزداد حالات التسمم الغذائي، وفي الحالات التي نشك أن فيها تسمما غذائيا يُخبرنا الوالدان أو الأهل بأن طفلهم أصيب بأعراض التقيؤ والإسهال بعد تناوله وجبة من المطعم مثل الشاورما أو غيرها، وبعض الأطفال يكون في برازهم دم وهذا دليل على وجود التهاب بكتيري».

وواصلت «ننصح الأهالي بتجنب تناول الأطعمة من خارج المنزل والمطاعم، كما ان الكثير من حالات التسمم تكون بسبب تناول وجبة في حفلات الزواج؛ إذ لا يُخزن الطعام بطريقة صحيحة وتزداد نسبة البكتيريا فيه إذا ظل الطعام لفترات طويلة في الجو الحار».

وحذرت الهاشمي من إعطاء الأطفال المصابين بإسهال الأدوية المضادة للإسهال، وبينت أن «مضادات الإسهال تزيد البكتيريا في أمعاء الطفل، ويجب الانتباه إلى أن هذه الأدوية مكتوب عليها ملاحظة بأنها لا تُعطى للأطفال».

واستطردت أنه «عندما يُصاب الأطفال بإسهال فلابد من إعطائهم محلول الجفاف لحمايتهم منه مع استمرار الرضاعة والإكثار من إعطاء الطفل السوائل والامتناع عن إعطائه مضادات الإسهال، ويجب الاهتمام بغسل اليدين للطفل والأم أو الشخص الذي يعتني بالطفل حتى لا تنتقل العدوى».

وعن أعراض الجفاف ذكرت أنها تتمثل في «الخمول وقلة مرات التبول وجحوظ العين وبروزها ورفض شرب السوائل، وعندما يرفض الطفل شرب السوائل من الضروري إدخاله المستشفى وإخضاعه للرعاية الطبية لتجنب المضاعفات الخطيرة الناجمة عن الجفاف، وفي البحرين حالياً انعدمت حالات وفيات الأطفال بسبب الجفاف لتوافر الرعاية الصحية اللازمة ووعي الآباء بمراجعة المستشفى والمراكز الصحية التي يتم من خلالها علاج الأطفال وتوفير الأدوية اللازمة لهم».

وأضافت استشارية طوارئ الأطفال أنه «حتى كبار السن إذا أصيبوا بالإسهال البكتيري المنشأ يتم إدخالهم المستشفى خوفا عليهم من مخاطر الجفاف».

ونصحت الهاشمي «المسافرين بأخذ تطعيم الوقاية من التيفوئيد وإعطاء الأطفال تطعيم الروتا لوقايتهم من الإصابة بالإسهال وحماية الأطفال الآخرين، ومن الضروري تكرار غسل الأيدي جيدا والامتناع عن تناول طعام المطاعم، وعدم تخزين الطعام في الثلاجة لأيام كثيرة، بالإضافة إلى تجنب تناول الأطعمة المحضرة في المطاعم المحتوية على المايونيز والبيض».

وكانت وزارة الصحة قد كثفت مع قدوم الصيف الرقابة على المطاعم ومحلات تحضير الأطعمة ضمن حملاتها لرصد المحال المخالفة والتي لا تُطبق الاشتراطات الصحية، ما يُعرض حياة المستهلكين للخطر من جراء الإصابة بالأمراض والتسممات الغذائية.

وقد أغلقت الوزارة 11 محلاً لتحضير وإعداد الأطعمة في غضون أسبوعين في يونيو/ حزيران الماضي بسبب وجود عدة مخالفات صحية تُشكل خطورة على صحة المستهلكين بحسب ما أفادت به الإدارة.

من جهتها، دعت إدارة الصحة العامة ممثلة في قسم مراقبة الأغذية المواطنين والمقيمين إلى ضرورة تعاونهم من خلال الإبلاغ عن أية ملاحظات أو شكاوى يجدونها في أي من المحلات أو المطاعم التي تحضر وتبيع الأطعمة، وذلك تأكيداً على دورهم المهم في المساعدة على تطبيق الرقابة لضمان سلامة المستهلكين وعبر الاتصال على الخط الساخن (39427743).

وقد أعد قسم مراقبة الأغذية جدولا لتكثيف الرقابة على المطاعم وخاصة في فصل الصيف الذي تزداد فيه مخاطر التلوث والتسممات الغذائية، ومن أهم أهداف هذه الحملة زيادة الزيارات التفتيشية الروتينية المفاجئة للمطاعم لضمان تطبيق الاشتراطات الصحية من حيث تخزين وإعداد وتقديم الأطعمة حرصاً على سلامة المواطنين والمقيمين والسياح

العدد 2893 - السبت 07 أغسطس 2010م الموافق 26 شعبان 1431هـ





التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان
    • زائر 9 | 8:06 م

      الحمد لله

      الحمد والشكر لك ياربي عطانى الصحة والعافية لازم نحافظ عليها يعني احنى ويش بينقصنى لو قعدنى وسوينى لولادنى بيض او حتى روب وخبز او اي شي حتى لو خفيف ولا هل الدهن الى مطبوخ امية وستين مرة الى في المطاعم
      اني مانكر ساعات اخد من المطاعم يعني نادر في ناس ليلا

    • زائر 8 | 9:56 ص

      بنت الرفاع

      هذا مو من أكل المطاعم هذا من الخدم وماأدراك من هم الخدم يضعون الدماء الفاسده فى الاكل والبول وتكرمون ولا حتى الشامبو يضعون فيه كلوركس أذهبو على النت وسجلوا جرائم الخدم وراح يطلع الشيب من رأسكم

    • زائر 7 | 8:44 ص

      فنادق درجة اولى !

      كنت في مستشفى السلمانية من مساء يوم الجمعة الماضي مع اختي المريضة و قد صادف ادخال عائلة يابانية من اربعة افراد تقريبا قدمت للبحرين للسياحة جميعهم مصابون بتسمم غذائي بعد تناولهم لوجبة طعام في الفندق الذي يسكنون فيه و هو فندق خمس نجوم - درجة اولى , و قد ادخلوا المستشفى لسوء حالتهم الصحية ,, السؤال هو اين وزارة الصحة و المفتشين عن هذه الفنادق و مطاعم درجة اولى !! ام هي مرفوع عنها القلم ؟

    • زائر 6 | 7:45 ص

      ولا مرة

      ولا مرة دشيت مطعم أوبرادة شفت مفتش الظاهر البحرين مافيها مفتشين غيب يا .........العب يا.......

    • زائر 5 | 7:39 ص

      ألله يحفظ

      ألله يحفظ شعب البحريني من كل سؤ

    • زائر 4 | 6:31 ص

      ؟؟؟!

      والله انا دائماً اعتب على كل ام تشتري لأولادها اكل من المطاعم حتى لو كانت مطاعم كبيرة نحن لا نعرف كيف يتم طهو هذه الآطعمة ولا من يحضرها قد يكونوا مرضى المفروض ان كل ربة بيت تستطيع ان تعمل كل الآكلات بالمنزل حتى اللي بالمطاعم تبحث عن الطريقة وتسويها هذا بيكون انظف وأأمن وكمان اوفر

    • زائر 3 | 5:38 ص

      احفظ يارب الاطفال

      الله يحفظ بنتي كوثر من كل شر يارب ما فينه شدة مرض

    • زائر 2 | 4:32 ص

      أي أطبائنا

      أطبائنا يعترفون لين قتلوا أهلنا من جرعات الدواء الخطأ !!

    • زائر 1 | 4:23 ص

      نسيم الصباح

      ربي يعطيهم الف عافيه اطبائنا على الاهتمام الكبير الذي نراه بمجمع السلمانية الطبي ولا ننسى دور كل العاملين معهم من نرس وغيرهم ..

اقرأ ايضاً