«تنفيذية الانتخابات»: 83 مرشحاً بلدياً في أول أيام التسجيل

«المنبر التقدمي» أعلنت عن خوضها الانتخابات النيابية والبلدية بأربعة مرشحين            (تصوير: محمد المخرق)
«المنبر التقدمي» أعلنت عن خوضها الانتخابات النيابية والبلدية بأربعة مرشحين (تصوير: محمد المخرق)

أعلن رئيس النيابة المدير التنفيذي للانتخابات نواف محمد المعاودة أن المراكز الإشرافية الخمسة تسلمت أمس (أول أيام التسجيل للترشح للانتخابات البلدية) الاستمارات والوثائق المطلوبة لـ 83 متقدماً، من بينهم امرأتان.

وقال المعاودة «إن المراكز الإشرافية شهدت إقبالاً كبيراً من قبل المرشحين»، ذاكراً أن المراكز تستقبل المتقدمين للترشح للانتخابات البلدية لغاية يوم الجمعة الموافق 24 سبتمبر/ أيلول الجاري.

وفي موضوعٍ ذي صلة، دعت اللجنة العليا واللجنة التنفيذية للانتخابات، المرشحين النيابيين الذين تم قبول طلبات ترشحهم، للحضور شخصياً إلى المراكز الإشرافية للحصول على نسخة رسمية معتمدة من كشوف الناخبين في دوائرهم، ذاكرة أنه «يمكن للمرشحين تسلُّم هذه الكشوف من المراكز الإشرافية التابعة لمحافظاتهم ابتداءً من اليوم (الثلثاء) ولغاية الجمعة المقبل».


«تنفيذية الانتخابات»: 83 مرشحاً بلدياً في أول أيام التسجيل

المنامة - بنا

صرح رئيس النيابة المدير التنفيذي للانتخابات نواف محمد المعاودة بأن المراكز الإشرافية الخمسة شهدت في يومها الأول تسجيل 83 متقدماً، من بينهم سيدتان. مشيراً إلى أن المراكز الإشرافية تسلمت أمس الاستمارات والوثائق المطلوبة للترشح من قبل المترشحين. وأكد المعاودة أن المراكز الإشرافية للانتخابات ستشهد المزيد من الإقبال من المتقدمين على الترشح في الأيام المقبلة، علماً بأن هذه المراكز تستقبل المتقدمين للترشح للانتخابات البلدية يومياً من الساعة الخامسة عصراً حتى التاسعة مساءً لغاية يوم الجمعة الموافق 24 أكتوبر/ تشرين الأول 2010.


«سلامة الانتخابات» تدعو المرشحين للالتزام بضوابط الدعاية الانتخابية

المنامة - بنا

أكدت اللجنة العليا للإشراف على سلامة الانتخابات وجوب التزام المرشحين للانتخابات النيابية بضوابط واشتراطات الدعاية الانتخابية طبقاً لأحكام القانون والضوابط والاشتراطات التي حددها القرار الوزاري رقم 42 لسنة 2010 بتعديل بعض أحكام القرار الوزاري رقم 77 لسنة 2006.

وشدد قضاة اللجنة العليا التأكيد على الالتزام بروح وأخلاقيات المنافسة الشريفة بين المرشحين واتباع الأساليب المتحضرة في الدعاية الانتخابية بما يكفل تحقيق وتهيئة الفرص المناسبة لتعرف الناخبين على المرشحين والاطلاع على برامجهم الانتخابية لما يمثله ذلك من حق أصيل وأساسي ضمن إطار الممارسة الديمقراطية والمشاركة السياسية.

وقال قضاة اللجنة العليا في بيان لهم أمس (الاثنين): «إنه في حين كفل القانون حق الممارسة الحرة للدعاية الانتخابية فإنه بين عدداً من الواجبات، حيث أنه ووفقاً للمادة (22) من المرسوم بقانون رقم (15) لسنة 2002 بشأن مجلسي الشورى والنواب، فإنه يتعين على المرشح عند ممارسته الدعاية الانتخابية تقيد الالتزام باحترام حرية الرأي والفكر لدى الغير، وبالمحافظة على الوحدة الوطنية وأمن الوطن واستقراره وعدم القيام بكل ما يثير الفرقة أو الطائفية بين المواطنين، وعدم التعرض في الدعاية الانتخابية لغيره من المرشحين سواء بصورة شخصية أو بواسطة معاونيه في حملته الانتخابية، وذلك في ضوء الالتزام بأحكام الدستور واحترام سيادة القانون».

ولفت قضاة اللجنة العليا إلى حظر مشاركة الاتحادات والجمعيات والنقابات في أية دعاية انتخابية لأي مرشح، ومنع تنظيم وعقد الاجتماعات الانتخابية وإلقاء الخطب الانتخابية في دور العبادة والجامعات والمعاهد العلمية والطرق العامة وكذلك في الأبنية التي تشغلها الوزارات والإدارات التابعة لها والأجهزة الملحقة بها والهيئات والمؤسسات العامة، وكذلك بحظر إقامة المهرجانات والتجمعات بالقرب من مراكز الاقتراع والفرز، حسبما نص القانون.

ونبهت اللجنة العليا إلى ضرورة التزام كل المرشحين بعدم استعمال علم وشعار الدولة الرسمي في الاجتماعات والإعلانات والبيانات الانتخابية بما في ذلك الملصقات والصور والرسوم والكتابات التي تستخدم في الدعاية الانتخابية، لافتةً كذلك إلى عدم جواز استخدام الشعار الرسمي للانتخابات.

يذكر أنه تم تحديد تاريخ 20 من شهر سبتمبر/ أيلول الجاري موعداً لبدء الحملات الانتخابية لعضوية مجلس النواب، على أن تتوقف جميع أعمال الدعاية الانتخابية في أنحاء المملكة قبل الموعد المحدد لعملية الاقتراع بأربع وعشرين ساعة طبقاُ لما نص عليه القانون.


«الشملاوي» ينفي توجهه للترشح نيابيّاً عن أولى «الشمالية»

الوسط - محرر الشئون المحلية

جدّد المحامي عبدالله الشملاوي نفيه لما نشرته إحدى الصحف المحلية من توجهه إلى المركز الانتخابي الخاص بالمحافظة الشمالية للترشح عن الدائرة الأولى لمنافسة المرشح الوفاقي مطر مطر، إلا أن الشملاوي اكتشف عدم إدراج اسمه على قوائم الناخبين.

وقال الشملاوي لـ «الوسط» في رده على ما تم نشره: «ما نشر عارٍ عن الصحة تماماً، وأنا لم أتوجه إلى المركز الإشرافي للانتخابات، بل إنني أجهل موقع ذلك المركز»، متساءلاً عن مكانه.

وأبدى الشملاوي استغرابه الشديد من تكرار أخبار صحافية عن ترشحه للانتخابات النيابية، على رغم تصريحه وبيانه عدم نيته خوض معركة الانتخابات.


زينل تدعو الناخبين إلى اختيار المرشح الأكفأ

الوسط - محرر الشئون المحلية

طالبت المرشحة المنسحبة فوزية زينل الناخبين بأن يضعوا مصلحة البحرين أولاً في اختيار مرشحيهم، وأن يدركوا أن أصواتهم أمانة في أعناقهم، وأنهم عندما يختارون الأفضل والأكفأ سيسهمون بشكل إيجابي في تعزيز منظومة النهضة التي تشهدها البلاد، ولاسيما في ظل أهمية الدور الذي يقوم به مجلس النواب باعتباره أحد أهم أجنحة النظام السياسي في مملكة البحرين.

وأعربت عن شكرها لجميع الناخبين من أهالي الدائرة الثامنة بالمحافظة الوسطى الذين أبدوا ثقتهم الكبيرة بها، ووقوفهم المشرف إلى جانبها عقب قرارها عدم خوض الانتخابات النيابية المقبلة لظروف عائلية قاهرة استدعت منها التفرغ التام.

وقالت إنها تشعر بسعادة غامرة من كمية الاتصالات الهاتفية التي تلقتها والرسائل النصية القصيرة ورسائل البريد الإلكتروني التي عبرت عن الود المتبادل بينها وبين الناخبين، والثقة الكبيرة التي يحملها أهالي الدائرة لها، الأمر الذي يؤكد أن مسيرة تواصلها معهم خلال الفترة الماضية كانت تسير في الطريق الصحيح، وأن العمل المخلص دائماً مَّا يكون محل تقدير من الجميع طالما كان الوطن هو غايته وطالما كان بعيدًا عن أي أغراض أو مصالح خاصة.

وثمنت زينل هذه المشاعر الجياشة من الناخبين التي أكدت أن الناخبين منحوها مقعداً في قلوبهم، إدراكًا منهم بأنها كانت قادرة في حال وصولها إلى مجلس النواب على التعبير عن آمالهم وتطلعاتهم بكل أمانة وإخلاص.

وأكدت أن البحرين بخير مادام أبناؤها على الحب والخير يلتقون، داعية الناخبين إلى منح أصواتهم لمن يستحق بكل استقلالية ومسئولية من أجل إيجاد مجلس يمثل الشعب البحريني الواعي ويعكس ثقافة المجتمع.

وأوضحت أنها ستواصل دورها الوطني في العمل العام والتواصل مع الناخبين من خارج مجلس النواب، إدراكًا منها أن دعم مسيرة التنمية التي تشهدها مملكة البحرين في ظل المشروع الإصلاحي لجلالة الملك تتطلب مشاركتنا جميعاً كل في موقعه من أجل الوصول إلى تطلعات التطوير الشامل التي نصبو إليها جميعًا.


7 وفاقيين و4 مستقلين واثنان من «التجمع الوطني» و «الأصالة»

الرميحي: 14 مرشحاً لـ «بلدي الشمالية» اعتماد 13 منهم

الوسط - مالك عبدالله

ذكر رئيس اللجنة الإشرافية على الانتخابات النيابية والبلدية في المحافظة الشمالية القاضي محمد الرميحي أن «عدد من تقدموا للترشح للمجلس البلدي في المحافظة الشمالية حتى انتهاء فترة التسجيل من مساء أمس وهو اليوم الأول للتسجيل 14 مرشحاً تم اعتماد وقبول 13 منهم وبقي مرشح واحد سيتم النظر في أوراقه اليوم (الثلثاء) لأنه جاء في آخر الوقت»، مشيراً إلى أن «3 أيام للطعن ستكون أمام المرشحين للمجالس البلدية بعد انتهاء فترة التسجيل يوم الجمعة المقبل للاعتراض والطعن».

يذكر أن مرشحي جمعية الوفاق الوطني الإسلامي السبعة هم: جاسم محمد عن الدائرة التاسعة، حسين الصغير «الثانية»، علي الجبل «الثامنة»، السيدأحمد العلوي «الأولى»، عبدالغني عبدالعزيز «الثالثة»، جعفر شعبان «السابعة»، نادر حسن يعقوب «الخامسة»، بالإضافة إلى مرشح الأصالة خالد الكعبي عن «السادسة»، ومرشح جمعية التجمع الوطني الديمقراطي عبدالحسين يوسف محمد حسن ومرشح جمعية الصف الإسلامي كمال سعد، فضلاً عن 4 مرشحين مستقلين منهم يوسف بوخماس عن «التاسعة»، جاسم محمد يوسف هجرس عن «السادسة»، محمد إبراهيم الذوادي عن «الرابعة»، محمد يوسف الظاعن عن «السادسة».

«الوفاق» تسعى لصلاحيات أوسع للمجالس البلدية

وأشار مرشح جمعية الوفاق الوطني الإسلامي في الدائرة السابعة بالمحافظة الشمالية جعفر شعبان إلى أن «من أولوياتنا في العمل البلدي السعي لمنح المجالس البلدية صلاحيات أوسع وجعلها مجالس مستقلة»، وأوضح أن «الدائرة السابعة بحاجة إلى العديد من الخدمات ومنها إنشاء مركز ثقافي ورياضي في الدائرة والسعي لإنشاء ممشاه، كما تحتاج المنطقة لأسواق وهناك مناطق معطلة على رغم حجزها وسنسعى لإنجازها»، وتابع «وتحتاج المنطقة إلى حدائق، وهناك حدائق في طور الإنشاء وسنحاول مواصلة العمل الذي قام به، ودعم الأنشطة الدينية والاجتماعية، والحصول على أرض لصندوق مدينة حمد والسعي لزيادة موازنة صيانة المنازل وعوازل الأمطار».

ونبه المرشح المستقل في الدائرة السادسة في المحافظة الشمالية جاسم محمد يوسف هجرس إلى أن «هناك بوادر للانضمام لجمعية المنبر الوطني الإسلامي»، متوقعا فوزه بـ « 60 في المئة بالدائرة»، وتابع»تنقص الدائرة أمور كثيرة من حدائق ومماشٍ، وحديقة تمت إقامتها في الدورة الأولى للمجلس البلدي».

الصغير: «ثانية الشمالية» تفتقر للبنى التحتية

إلى ذلك قال مرشح جمعية الوفاق لمجلس بلدي الشمالية عن الدائرة الثانية حسين الصغير: «إن البنية التحتية في الدائرة الثانية معدمة، فبينما هناك دوائر اكتملت فيها المجاري مازالت بعض قرى الدائرة تحتاج لإنشاء شبكة المجاري أو استكمال بعضها أو إعادة صيانة البعض الآخر»، وأضاف أن «المجلس البلدي السابق تابع الخدمات ونحن سنتابع ما قاموا به في الفترات الماضية، فقرية القلعة ستنقل من منطقة إلى أخرى، وفي المقشع شبكة المجاري بحاجة إلى ترميم، بالإضافة إلى أن هناك منطقة في كرانة ليس فيها مجارٍ»، وأردف «وهناك الكثير من الاحتياجات ونحتاج منشآت وأندية نموذجية وليس هناك مركز صحي يخدم الدائرة، وجميع أهالي الدائرة ينتقلون إلى الدوائر الأخرى للحصول على الخدمات»، وختم «وجميع القرى على الساحل بحاجة إلى الكثير بعد إغلاق منافذ البحر وخصوصاً أنها تعتمد كثيراً على البحر وتحتاج إلى العناية بالسواحل وإيجاد سواحل».

أما مرشح جمعية الوفاق الوطني في الدائرة الخامسة نادر حسن يعقوب فلفت إلى أن «هناك مشكلة كبيرة تعاني منها البحرين وتعاني منها الدائرة وهي المشكلة الإسكانية، بالإضافة إلى مشكلة المجاري، فضلاً عن استكمال تطوير الطرق، بالإضافة إلى أن هناك مناطق مثل بوري لا يوجد بها أي مشروع إسكاني»، وتابع أن «منطقة بوري لديها منفذان فقط وهذا يسبب اختناقاً مرورياً كبيراً وهناك خطة لمنفذين آخرين سنحاول أن يتم تنفيذه هذا الطلب»، وأشار إلى أن «هناك جانباً مهماً لأن هناك مناطق ليس بها أية منطقة ترفيهية، وحظوظ مرشح «الوفاق» كبيرة ونحن لا نراهن على الفوز ولكن نراهن على النسبة وأن نحصل على أعلى الأصوات».

ونوه المرشح المستقل عن الدائرة الرابعة الشمالية محمد إبراهيم الذوادي إلى أن «علينا أن نعمل والباقي على أهالي المنطقة وهم يرون من هو الأصلح ويقررون، وسيكون عملنا استكمالاً لما قام به العضو السابق والتركيز على ما يراه أهالي المنطقة من نواقص»، وتابع أن «الاحتياج الأول في الدائرة هو الإسكان وتوسعة الطرق فهناك ازدحامات كثيرة»، وختم بأن «فكرة الترشح جاءت من منطلق رؤية جلالة الملك في المدينة الشبابية 2030 والانخراط في العمل، بالإضافة إلى تشجيع أهالي المنطقة».

وذكر مرشح جمعية الوفاق الوطني الإسلامي في الدائرة الثالثة عبدالغني عبدالعزيز أن «برنامجي الانتخابي هو مواصلة البرنامج السابق وسنتابع بعض المشروعات التي نتمنى أن تنجز وأكثر المشروعات إلحاح هي المشروعات الإسكانية»، وأضاف أن «لدينا مشروع المدينة الشمالية وهو بحاجة إلى همة كبيرة سوى من المجالس المنتخبة مع أن العبء الأكبر على وزارة الإسكان ونتمنى أن تكون تواريخ مناقصات بدء الوحدات السكنية في الشمالية صحيحة»، وأضاف أن «هناك في الدائرة الثالثة مشكلة في الطرق بالمرخ وجزء من بني جمرة والدراز وجزء من باربار وأيضاً تطوير السواحل والمرافق وإيجاد حدائق»، مبدياً احترمه لجميع «المنافسين وهذا عرس ديمقراطي نتمنى أن يساهم الجميع فيه».

وبين مرشح جمعية الصف الإسلامي في الدائرة السادسة بالمحافظة الشمالية كمال سعد أن حظوظه في الدائرة «ممتازة ولمسناها من الأهالي، كما أن برنامجي غير عن باقي البرامج وهو بلدي واجتماعي وأخدم الجميع والمرأة والطفل والصغير والكبير وأنا جديد على الترشح إذ إنني لم أترشح من قبل».

وتوقع المرشح المستقل عن الدائرة السادسة في المحافظة الشمالية محمد يوسف الظاعن أن «حظوظي جيدة وهناك تشجيع من الأهالي، لدينا برنامج مع أهالي المنطقة والدائرة وسنحاول تلبية احتياجات الأهالي»، وتابع «ولدي اقتراحات ومنها تأسيس صندوق خاص للمساعدات الفورية لأهالي الدائرة وسنحاول تأسيسه بالتعاون مع أهالي الدائرة ويكون له تمويل من المتبرعين من أهالي الدائرة والتجار».

من جانبه أوضح مرشح جمعية التجمع الوطني الديمقراطي عبدالحسين يوسف محمد حسن أن فرصة فوزه بالدائرة مضمون بنسبة «70 في المئة، وخدمة الدائرة أمانة ويجب أن أؤدي لهم خدمة وإذا لم تؤدِ الخدمة فتلك خيانة للأمانة»، وتابع «ولا يجوز ألا تقدم للناس شيئاً وعليك أن تحاول تلبية طلباتهم، ولكن في حالة كانت الوزارة لا تلبي الطلبات عندها سيكون خارج إرادتك»، مشيراً إلى أن «أبرز الأمور هي أن هناك منازل آيلة للسقوط معلقة ورخص بناء متعثرة لأسباب مختلفة، وهناك مناطق تحتاج إلى مجارٍ، كما أن هناك طرقات غير معبدة وطرقات تحتاج إلى مرتفعات».

من جهته اعتبر مرشح جمعية الوفاق الوطني الإسلامي عن الدائرة الأولى بالمحافظة الشمالية السيدأحمد العلوي أن ترشحه «عن الدائرة الأكبر والتي ستظل شاهداً على التوزيع غير العادل للدوائر الانتخابية وأنا أتحدث من واقع خبرة وكنا نأمل أن يتم التوافق على رسم دوائر تتساوى فيها حقوق المواطنين»، وأكمل «أثرت على البقاء في المجلس البلدي لأكون أقرب للناس ومشكلاتهم ولمتابعة العديد من المشروعات، ولا أفكر في المنصب بقدر ما أفكر في حل مشكلات الناس على مستوى الدائرة الأولى أو في المحافظة الشمالية وأي شيء بشأن أي منصب أو موقع هو ما تقرره الجمعية التي أنتمي إليها»، وأضاف «وفي الدائرة الأولى هناك العديد من المشروعات التي أتوقعها إذ سيتم البدء بتطوير قريتين وهما أبوقوة والسهلة الشمالية، ومن برنامجنا تطوير سوق جدحفص إذ تم توقيع عقد تعاون مع أصحاب الأرض، وسيتم تأسيس شركة بين البلدية والمستثمرين على أن يتم البدء في العمل في 2011 في تطوير سوق جدحفص»، وأردف أن «لدينا حديقتين في أبوقوة وأبوقوة الجديدة، ولدينا مشروع إسكان جدحفص ومن المتوقع أن يبدأ نهاية السنة وتم إقرار حديقة مساحتها 4000 متر مربع».

وأكد نائب رئيس بلدي الشمالية ومرشح جمعية الوفاق الوطني الإسلامي عن الدائرة الثامنة علي الجبل أنه «سيعمل على إتمام مقترح المجلس لإنشاء صندوق لمشروع تنمية المدن والقرى، على أن يساهم فيه القطاع الخاص بضخ الأموال من أجل تفعيل البرنامج الرامي لصيانة وترميم المنازل في المحافظة الشمالية بأكملها»، وتابع «لا أفكر حالياً برئاسة المجلس، والرئاسة تحصل عليها الكتلة الأكبر من أعضاء المجلس وأن أمرها بيد جمعية الوفاق»، ولفت الجبل إلى أن «هناك بعض المشروعات في الدائرة تحتاج إلى متابعة مثل حديقة كبيرة ودار للوالدين ومماشٍ وهناك تخطيط وموافقة لهذه المشاريع لكنها تحتاج إلى تفعيل والسعي لتنفيذها على أرض الواقع».


6 وفاقيين... منبري وحيد... وآخر من الأصالة... و9 مستقلين

17 يفتتحون اليوم الأول لتسجيل المرشحين البلديين في «العاصمة»

القضيبية - حسن المدحوب

افتتح 17 مرشحاً مركز العاصمة بمدرسة خولة الثانوية بالقضيبية، في اليوم الأول لتسجيل بياناتهم لخوض معترك الانتخابات البلدية التي ستعقد 23 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل بمعية الانتخابات النيابية.

وبحسب رئيس المركز الإشرافي على الانتخابات في المحافظة القاضي وائل بوعلاي، الذي استطاع وطاقمه الإداري إكمال إجراءات التسجيل للمرشحين بيسر ومن دون مشاكل تذكر، فقد أكمل 13 مرشحاً منهم إجراءات التسجيل، فيما تم إرجاع أربعة آخرين لاستكمال بعض المتطلبات اللازمة للتسجيل المفتوح حتى نهاية الأسبوع الجاري.

وشهد المركز حضوراً لافتاً من المرشحين، فيما منعت الجهات الرسمية مناصريهم من دخول قاعة التسجيل، كما تم التشديد على دخول الصحافيين والطلب منهم إبراز هوياتهم.

كذلك، لوحظ توافد عددٍ من المرشحين لعضوية مجلس النواب على المركز الإشرافي المذكور، لتسلم قوائم الناخبين في الدوائر التي ترشحوا فيها، كلٌ بحسب دائرته.

وبحسب خارطة المرشحين في اليوم فقد توزع المرشحون على الشكل الآتي: 6 مرشحين لجمعية الوفاق، ومرشحٌ وحيد لجمعية المنبر الإسلامي في الدائرة الأولى، وآخر مدعومٌ من «الأصالة» في «سادسة العاصمة» التي تصدرت أعداد المرشحين أمس، بالإضافة إلى تسعة مرشحين مستقلين، أربعة منهم في «السادسة».


«الأولى» مرشحان مدعومان من العسومي وثالثٌ «منبري»

في الدائرة الأولى يتنافس ثلاثة مرشحين هم صلاح حسن الخاجة مدعوماً من جمعية المنبر الإسلامي، وغازي الدوسري، وإبراهيم عبدالله جناحي، اللذان قالا في حديثهما للصحافيين إن كلاهما مدعومٌ من النائب الحالي للدائرة عادل العسومي.

وقال المرشح غازي الدوسري إن برنامجه الانتخابي «سيركز على الأمور المهملة في المنطقة وخصوصاً البيوت الآيلة للسقوط، كما أنه سيسعى لاستملاك أراض لمواقف السيارات بالدائرة».

من جهته توقع المرشح إبراهيم جناحي وهو مدرس، منافسة شديدة في الدائرة، وأن الحسم قد يتم في الجولة الثانية.


الدائرة الثانية بين ميلاد والوداعي

وفي الدائرة الثانية، تقدم كذلك مرشحان، الأول المرشح الوفاقي مجيد ميلاد، والآخر السيد عبدالرزاق الوداعي.

وفي حديثه، لفت مرشح الدائرة الثانية بالعاصمة مجيد ميلاد إلى أنه سيكون هناك ثلاثة مرشحين في الدائرة، غير أنه شدد على أن حظوظه في الدائرة «مطمئنة».

وذكر أن «الوفاق أعدّت برنامجاً انتخابياً للكتلة البلدية ويعد العمود الفقري للبرنامج الانتخابي لكل الوفاقيين وكما تعلم الاحتياجات تختلف من دائرة لأخرى».

وأضاف أن «الحديث عن أن حظوظي ضعيفة هو مجرد شائعات»، ذاكراً أنه لا توجد لديه أية نية لدخول المجلس النيابي ولا يطمح لذلك لا الآن ولا في العام 2014.

من جانبه قال مرشح الدائرة المذكورة السيدعبدالرزاق الوداعي أن «حظوظي في الدائرة ممتازة واحتمل أن أكون الفائز في الدائرة وهذه القراءة جاءت بناءً على مباركة من الوالد السيدجواد الوداعي بالموفقية والفوز لي في الانتخابات».

وأضاف المرشح المذكور أن «السيدجواد الوداعي هو أكبر علماء البحرين ومباركته لي تعني الشيء الكثير وبالذات أن كل العاصمة تقدم له الاحترام والتقدير».

وتابع «اعتبر مباركة الوالد ثقة كبيرة لي وبذلك اعتقد أن كل الدائرة وبناءً على احترامهم للوالد سيقدمون لي الدعم وبذلك سيكون الفوز محسوماً في الدائرة، كما أن الدعم الذي حصلت عليه من الوالد هو دعم مطلق للفوز في الانتخابات».


رحمة ينفرد بـ «الثالثة»

أما في ثالث دوائر العاصمة، فتقدم في اليوم الأول مرشحٌ يتيم، هو البلدي الوفاقي الحالي صادق رحمة، الذي شدد على أهمية أن «يشهد نقلة نوعية وهذا الأمر يبدأ بمبادرة من الأجهزة التنفيذية وذلك بكونها أكثر حرفيه من السنوات الماضية».

وقال: «سأكمل العمل على ملف سكن العزاب، بالإضافة لوجود ملفات مهمة يجب أن تنتهي ومنها اشتراطات للباعة المتجولين وصدر القرار في الجريدة الرسمية وكذلك مقاهي الإنترنت لها تنظيم إلا أن الجهاز التنفيذي لم يحرك أي ساكن في هذا المجال وتسلمنا رداً من الجهاز التنفيذي بأنه قام بتنفيذ هذه الاشتراطات إلا أنه على أرض الواقع لم تنفذ».

وطالب رحمة وزارة شئون البلديات والزراعة بـ «وقف المخالفات التي تقوم بها الأجهزة التنفيذية ومنها إرساء مناقصات من دون الإعلان عنها والتعاقد مع شركات من دون الرجوع للمجالس البلدية».


وفاقي وحيد للدائرة «الرابعة»

وتكرر المشهد ذاته في الدائرة الرابعة، إذ لم يتقدم إلا مرشح بلدي وفاقي وأحد هو محمد عبدالله منصور، الذي ذكر أن لديه «رؤية جديدة من ثلاث نقاط لبرنامجه الانتخابي، الأولى العمل على متابعة ما أقر ولم ينجز والثانية على ما تم تجهيزيه ولم يعتمد، والثالثة على تقديم إضافات ومقترحات جديدة لخدمة أهالي الدائرة.

وقال: «إن ساحل كرباباد هو من القضايا المقرة وأحتاج لمتابعتها ولا يوجد شي جديد لأن اختصاصات البلدية متشابها تقريباً».

وذكر المرشح الذي كان عضواً بلديا في 2002، «لم أنقطع عن تواصلي في الدائرة وكنت دائم التواصل مع نائب الدائرة وكل المستجدات موجودة لدي»، متعهداً بـ «التركيز على جوانب التجميل في المناطق على مستوى المساحة الخضراء وبعض الإضافات الفنية لأنها تكون في متناول اليد ويراها المواطن البسيط العادي».


«الخامسة»... بين حسن وحسين

وفي الدائرة الخامسة، تقدم مرشحان فقط، الأول وفاقي (حسين قرقور)، والأخر متحالف مع المرشح النيابي حسن بوخماس، اسمه حسن عطية.

وفي حديثه للصحافيين، قال المرشح البلدي الوفاقي عن الدائرة الخامسة بالعاصمة حسين قرقور إن قرار ترشحه جاء بعد مشاورات أجراها مع وجهاء الدائرة وتشجيع العديد من الأهالي له، وبناءً على رغبته الصادقة في خدمتهم والتي عهدوها منه على مدى 15 عاماً.

وأضاف قرقور وهو مهندس أول ببلدية المحرق أن «الدائرة مقبلة على إنجازاتٍ غير مسبوقة»، لافتاً إلى أن برنامجه «يشمل العديد من الملفات الخدمية، غير أن الملف الإسكاني يأتي على رأس الأولوليات».

وأبدى المرشح الوفاقي تفاؤله بفوزه في الدائرة المذكورة، معلناً أن «اللون الأزرق» – شعار الوفاق - هو الذي سيوضح توجه الدائرة ومزاجها الانتخابي».

وأما المرشح المستقل عن الدائرة الخامسة حسن عطية جاسم فأشار إلى أن عدداً من وجهاء ورموز المنطقة طالبوه بخوض التجربة في سبيل خدمة المنطقة وأبنائها، مشيراً إلى رغبتهم في تجديد الدماء مع وعدهم بدعمه ومساندته والوقوف معه.

وفيما يتعلق ببرنامجه الانتخابي، فأفاد «سأعمل على إعادة تأهيل البنية التحية للمنطقة، وضمان عدد من التسهيلات والخدمات كإيجاد جمعية استهلاكية مساهمة من أهالي الدائرة ويعود ريعها إلى المساهمين والصندوق الخيري».

وأكمل «سأعمل على دخول المنطقة في مشروع جلالة الملك من خلال بناء مدرسة نموذجية تعزز مفهوم الشراكة التربوية بين الحكومة والقطاع الخاص وأولياء الأمور، لافتاً إلى سعيه إلى بناء مركز صحي نموذجي لأهالي الدائرة بالتعاون مع نائب الدائرة حسن بوخماس في حال فوزه».


«السادسة»... 5 مرشحين من مجمعٍ سكني واحد

الدائرة السادسة، كانت أكثر الدوائر بالعاصمة ازدحاماً بعدد المرشحين في اليوم الأول، إذ تقدم لها أمس خمسة مرشحين، أربعة منهم مستقلون، والخامس يترشح بدعمٍ من جمعية الأصالة، واللافت أن المرشحين جميعهم من مجمعٍ سكنيٍ واحد في منطقة أم الحصم.

وفي حديثه للصحافيين قال مرشح الدائرة السادسة عدنان النعيمي إن حظوظه بالانتخابات البلدية جيدة بالنسبة لباقي المنافسين بالدائرة، مضيفاً «من خلال خبرتي في المجلس البلدي تم إعداد البرنامج الانتخابي لتطوير البنية التحتية ومشاريع التطوير».

كما ذكر مرشح الدائرة أنور الرميحي أن الذي دفعه للترشح هو «وقفةُ الأهالي معي وأتمنى أن تكون حظوظي ممتازة، إذ إنني راضٍ بقرار صناديق الاقتراع حتى وإن فاز غيري من المرشحين فأنا أحترم رغبة الناس».

وقال: «أهم أمر سأعمل عليه هو أن أجعل منطقة السادسة منطقة نموذجية من خلال تطوير الخدمات البلدية وإنشاء الحدائق والمرافق الرياضية».

كذلك، ذكر المرشح الوحيد لجمعية الأصالة بمحافظة العاصمة جمال راشد جنيد أنه ترشح في الانتخابات السابقة ووصل للجولة الثانية، معتبراً أن «حظوظه بالمقارنة بالانتخابات السابقة كانت طيبه وخصوصاً أني كنت موجوداً طوال الفترة الماضية ومشارك في كل الفعاليات ورئيس للصندوق الخيري ولدي دور فاعل في قضايا المنطقة وهذا يرفع من نصيبي، إضافة إلى ما أملكه من خبرة وعلاقات اجتماعية ولدي آمال أن أفوز من الجولة الأولى.

وقال: «إن أبرز ما يتضمنه البرنامج الانتخابي نفعل دور البيوت الآيلة للسقوط وتفعيل برنامج الخدمة الاجتماعي الذي كان له دور في مساعدة الأسر ونحن في منطقة تكثر فيها شريحة محدودي الدخل، بالإضافة لبعض الخدمات الخفيفة مثل رصف الطرق وإنشاء حديقة للأهالي».

في الدائرة نفسها ذكر المرشح فتحي بني حماد أن «الحظ هو الذي يحدد مصير الفوز في دائرتنا والموضوع عائد لكثرة المرشحين فيها والذي يصل عددهم إلى 5 مرشحين مع تردد أنباءٍ عن وجود عدد آخر يرغب في الترشح».

وأضاف أن «كل المرشحين بالدائرة إخوان ونحن من مجمع واحد ومشروعنا هو إصلاح البلد وحتى إذا لم نفز في الانتخابات سنستمر في خدمة المنطقة وأنا لم أدخل للمقعد وإنما خدمة الناس».


مرشح وحيد لـ «سابعة العاصمة»

في الدائرة السابعة بالعاصمة، لم يتقدم للترشح فيها غير المدعوم من الوفاق عيسى منصور الذي أوضح أن برنامجه الانتخابي طور الإعداد وسيتم التركيز على الملف الإسكاني وخصوصاً في العاصمة وسكن العزاب ومتابعة الملفات التي تركت سابقاً وتحتاج إلى متابعة وسأكون مكتسباً الخبرة من بلدي سابق وهو المرشح الحالي للمجلس النيابي مجيد السبع.

وقال: «إن حظوظي ممتازة ومن خلال زياراتي للأهالي وجدت أن الحظوظ ممتازة ولدي تزكية من الوجهاء ودعم من الأهالي».


البصري: حظوظ الوفاق في «الثامنة» مؤكدة

أوضح المرشح الوحيد في الدائرة الثامنة بالعاصمة الوفاقي صادق البصري أن حظوظه في الفوز «مضمونة النجاح من دون أية مبالغة»، مشيراً إلى أنه «في الدورة السابقة كانت الناس تبحث عن الشخص وهويته وأما في هذه الدورة فالناس تعرف من أنا وماذا قدمت لهم».

وقال: «لا أحس أن هناك مشكلة ستواجهني للفوز والمستقلون في الدائرة ليست لديهم حظوظ وهذه نتيجة استبيانات عملتها مؤسسات رسمية».

وأشار إلى أن هناك مشاريع تم إقرارها في الدور السابق ولابد من متابعتها في الفصل القادم لإن إقرارها لا يعني تنفيذها وهذا من نتاج خبرة وهناك مشاريع لتطوير البلاد القديم وتم اعتمادها منذ 2007 ولليوم أنا أقوم بمتابعتها وتنفيذ هذه البرامج لا يأتي إلا من خلال متابعات شديدة ومقابلات الوزراء وغيرها».

وبين أن «من أهم المشاريع التي أريد متابعتها تم اعتماد مشروع تطوير مثلث الخميس ورصد له أكثر من 200 ألف دينار وتم أيضاً اعتماد مشروع الإسكان للبلاد القديم وخلال الفترة القريبة سيتم البدء فيه».


22 مرشحاً ومرشحة أنهوا إجراءات ترشحهم في اليوم الأول وسط سيطرة تامة للمستقلين

امرأتان تتوعدان الرجال بحرب ضارية في انتخابات «بلدي المحرق»

المحرق - صادق الحلواجي

توعدت مرشحتان في أول يوم من فتح باب التسجيل للانتخابات البلدية المقبلة بمحافظة المحرق مساء أمس (الاثنين)، الرجال بخوض حرب وصفوها بالضارية لإسقاط منافسيهما الرجال خلال التجربة الانتخابية المقبلة التي ستخوضها كلتاهما للمرة الثانية على التوالي.

وحضرت المرشحتان صباح الدوسري «الدائرة السابعة»، وفاطمة سلمان «الدائرة الثانية» لمركز المحرق المشرف على سلامة الاستفتاء والانتخاب، وأكدتا حظوظهما في حصولها نسبة كبيرة من أصوات الكتلة الانتخابية في الدائرة، وذلك وسط حفاوة وتشجيع كبير لاقيتاه حتى من قبل منافسيهما في الدوائر نفسها. علماً بأنهما كانتا من ضمن مرشحات العام 2006 لكنهما لم توفقا للفوز.

وشهدت لجنة الإشراف على سلامة الاستفتاء والانتخاب بمحافظة المحرق مساء أمس إقبالاً ملحوظاً من قبل المرشحين للمجلس البلدي المقبل، حيث أنهى 22 مرشحاً تسجيل بياناتهم الشخصية رسمياً بينهم مستقلون ومدعومون من جمعيات سياسية كانت على رأسها الأصالة الإسلامية بأربعة مرشحين، ثم الصف الإسلامي بمرشح واحد.

وأطلق عدد من المرشحين حملاتهم الانتخابية الدعائية ضمنياً بدءاً من قاعة التسجيل أمس من خلال الإعلان عن ملامح برامجهم الانتخابية وأهم البنود التي سيتداولونها فور فوزهم بالمقعد.

وركز غالبية المرشحين ضمن برامجهم البلدية على تعزيز البنية التحتية، تفعيل قانون الاستملاك، وإيجاد المزيد من الحدائق المرافق العامة، وتطوير الأسواق الشعبية، والمنازل الآيلة للسقوط، وتعميم مشروع التنمية الحضرية على مختلف المناطق.

وباتت المنافسة في محافظة المحرق (مركز التسجيل) أمس بارزة بين المرشحين الذين ينضون تحت مظلة بعض الجمعيات السياسية، ونظرائهم من المستقلين الذين أبدوا مقارعتهم الشديدة للمدعومين خلال الانتخابات المقبلة.

وأكد المرشحون الذين أنهوا كل إجراءاتهم أمس بصورة سلسة ومن دون أية مشكلات تذكر، ضرورة خوض منافسة انتخابية شريفة بعيدة عن الإثارات والتجاذبات التي لن تنفع أي طرف كان بهدف الفوز بمقعد في البرلمان. مشددين على ضررة إيجاد منافسة تعتمد على الكفاءة وقناعة كل فرد في الدائرة بمن يود إيصاله لقبة البرلمان بناءً على منظوره الشخصي.

وكان من بين المرشحين الذي سجلوا أسماءهم من المستقلين أمس هم: سمير خادم عن الدائرة الثامنة، صلاح محمد الدائرة الأولى، عبدالله بوخلف الدائرة السابعة، حسن بوهزاع الدائرة الأولى، وليد عبدالله الدائرة الثانية، رمضان الملا بخيت الدائرة الخامسة، علي النصوح الدائرة السادسة، محمد النعيمي الدائرة الثامنة، عادل محمد جميل الدائرة الرابعة، صباح الدوسري الدائرة السابعة، فاطمة سلمان الدائرة الثانية، خليفة البنعلي الدائرة الرابعة، محمد الحسن الدائرة الخامسة، أحمد الشاعر الدائرة الرابعة، رمزي الجلاليش الدائرة الثامنة، يوسف عبدالله الدائرة الأولى، حسن خليفة الصالح الدائرة السادسة، علي حسن أبوعباس الدائرة السادسة.

وأما بالنسبة للمرشحين المدعومين من جمعية الأصالة في محافظة المحرق، فهم: عبدالناصر المحميد عن الدائرة الثالثة، علي المقلة الدائرة السابعة، يوسف الريس الدائرة الأولى، راشد عبدالله الدائرة الثانية، ومن جمعية الصف الإسلامي أحمد جابر الدائرة الرابعة.

وفي قراءة أولية للمرشحين بحسب المحافظات، فإن محافظة المحرق التي تضم 57233 ناخباً، تعد المحافظة الأولى من حيث عدد المرشحين، إذ يصل عددهم حتى الآن أكثر من 22 مرشحاً بينهم امرأتان. يتفوق فيها عدد المرشحين المستقلين الـ 17 على عدد المرشحين الـ 5 المدعومين من جمعيات سياسية.

وعلى رغم كونها المحافظة التي تضم العدد الأكبر من المرشحين، فإنها تعتبر الوحيدة تمثيلاً في عدد المرشحات، إذ لم تترشح عن المحافظة سوى مرشحتين، الأولى في الدائرة السابعة وهي صباح الدوسري، والثانية فاطمة سلمان في الدائرة الثانية.

ورشحت جمعية الأصالة الإسلامية في المحرق 4 أفراد في الدوائر الأولى والثالثة والسابعة والثامنة، وأعقبتها جمعية الصف والوسط الإسلامي بمرشح واحد وفقاً لما أعلنت عنه سالفاً، ومن المقرر أن تتقدم جمعية الوفاق الوطني الإسلامية بمرشح واحد أيضاً.


سلمان: عمل المرأة في «البلدي» فخر وليس عاراً

اعتبرت المرشحة المرأة الثانية لمجلس بلدي المحرق فاطمة سلمان عن الدائرة الثامنة أن «عمل المرأة وخوضها في مجال العمل البلدي فخر لمقام المرأة وتأكيد لقدرتها على الإنتاج، وليس عاراً كما يسعى لتصويره البعض». وذكرت سلمان أن حظوظها في الانتخابات البلدية المقبلة جيدة ولا يمكن مقارنتها مع دورة 2006 التي حققتها فيها ما يناهز الـ 900 صوت، مشددة على ارتفاع حظوظ المرأة في الانتخابات البلدية النيابة عموماً خلال هذه الدورة». وأوضحت أن برنامجها الانتخابي واسع ويعتمد بالدرجة الأولى على ما يطلبه ويسعى له المواطنون ويحتاجونه، فضلاً عن الاهتمام بالملفات التنموية الإسكانية والخدماتية والمرافق العامة وغيرها.


الدوسري: مقعد «سابعة المحرق» محسوماً لي

قالت المرشحة المرأة الأولى لمجلس بلدي المحرق عن الدائرة السابعة صباح الدوسري: «إن مقعدي في المجلس البلدي المقبل أعتبره محسوماً لي، ولا مجال للمنافسة مع أي منافس آخر بحسب المؤشرات الألية الواضحة».

وذكرت الدوسري «أقوم بالعمل البلدي منذ 8 أعوام على الأقل، والجميع يعرفني حق المعرفة، وسبب عدم دخولي للمجلس البلدي خلال دورة 2006 كانت بسبب كون منافسي منضوياً تحت دعم إحدى الجمعيات، غير أن الأصوات التي تحصلتها كانت جيدة، وهي ستكون مضاعفة خلال هذه الدورة». وأفادت المرشحة الدوسري بأن «عمل المرأة في العمل البلدي لا يعتبر عيباً ولا عاراً، لأنه عمل شريف نزيه وبإمكان المرأة أن تحقق الكثير فيه»، مشيرةً إلى أن «تشويه صورة المرأة عند خوضها العمل السياسي أو البلدي لم يعد نافذاً كوسيلة لإسقاطها من دخول المجلسين، لأن المواطنين أصبحوا على درجة عالية من الوعي في هذا الجانب».


11 مرشحاً للبلدي حصاد اليوم الأول بـ«الجنوبية»... و«الأصالة» و«المنبر» تتنافسان على «الأولى» والمهندي يطمح في الرئاسة مجدداً

الرفاع الغربي - وسام السبع

كما هو متوقع، شهد المركز الإشرافي للمحافظة الجنوبية إقبالاً كثيفاً في الساعة الأولى من فتح باب الترشح للبلدي عندما تقدم 10 مرشحين في الساعة الأولى، وقد كان مرشح الأصالة في الدائرة الأولى محمد علي موسى أول المرشحين، فيما لم تشهد لائحة المرشحين أي وجه نسائي. وأوضح رئيس اللجنة الإشرافية سعيد الحايكي أن «جميع المرشحين وعددهم 11 مترشحاً استوفيت أوراقهم فيما لم يكمل المرشح المستقل خالد سالم العاطي عن الدائرة الأولى أوراقه. وقد اتسمت عملية تقديم طلبات الترشح بسلاسة غير أن الأمن منع مرافقي المرشحين من الدخول لمقر اللجنة الأمر الذي عزاه رئيس اللجنة لـ «تلافي الفوضى».

وأوضح مرشح الأصالة في أولى الجنوبية محمد علي أن الدائرة تشهد لأول مرة تنافساً بين جمعيتي الأصالة والمنبر الإسلامي، مؤكداً أهمية المنافسة. وقال: «أياً يكن الفائز سنكون أول من يتقدم له بالتهنئة وعلاقتنا مع المنبر الإسلامي تتسم بالود والاحترام والعمل المشترك في خدمة المجتمع».

كما تقدم مرشح جمعية المنبر الإسلامي عادل الرويعي في أولى الجنوبية منافساً لمرشح الأصالة موسى، ويعتبر الرويعي ناشطاً اجتماعياً، إضافة إلى خلفيته البلدية حيث عمل في وزارة شئون البلديات والزراعة 29 سنة بقسم الخدمات وهو مشرف الأسواق والأملاك ببلدية الوسطى ولأول مرة يتنافس بلدياً مدعوماً من المنبر الإسلامي على رغم ترشحه للدورتين الأولى والثانية.

كما تقدم للترشح في ثانية الجنوبية ممثل البلدي الحالي مرشح جمعية الأصالة علي المهندي ورئيس مجلس بلدي الجنوبية وحيداً. وقال المهندي: «إن الدائرة مضمونة لجمعية الأصالة، وإنه سيستكمل برنامجه البلدي، فالمشوار طويل ومازال أمامنا الكثير لإنجازه». وأضاف «سنحاول الاهتمام في الدورة المقبلة بالمشكلة الإسكانية وقد حصلنا على مكرمة ملكية عبارة عن عدد من الأراضي للنفع العام، ستخصص لمستشفى عام ومركز صحي ومقر للبلدية ومكتبة عامة.

وترشح في ثالثة الجنوبية عبدالرزاق محمد الصالح ومحسن علي البكري وجاسم أحمد بن عريك وجميعهم مستقلون. فيما تقدم للترشح في رابعة الجنوبية محمد الكعبي وحمد فهد الزعبي وبدر سعود الدوسري وجميعهم مستقلون.

أما خامسة الجنوبية فقد تقدم ممثلها البلدي الحالي المرشح المستقل ناصر المنصوري، فيما كان نصيب الدائرة السادسة المستقل عيسى يوسف الدوسري بعد أن قام بتمثليها مبارك الدوسري لدورتين متتاليتين.


طابور المرشحين اصطف قبل فتح الباب بنصف ساعة

مرشحاً بلدياً في اليوم الأول بمحافظة الوسطى... 9 منهم مستقلون

مدينة عيسى - فرح العوض

اصطف طابور المترشحين للانتخابات البلدية عند مقر المركز الانتخابي لمحافظة الوسطى منذ الساعة الرابعة والنصف من عصر أول يوم للترشح، الذي صادف أمس (الاثنين)، لينتهي اليوم بتسجيل 19 مرشحاً.

وبلغ عدد المرشحين المستقلين سبعة، بينما 10 منهم كانوا من مرشحي الجمعيات السياسية المشاركة في الانتخابات البلدية.


قبول جميع الطلبات

وفي هذا الجانب قال رئيس لجنة الإشراف على سلامة الاستفتاء والانتخاب في المحافظة الوسطى حميد حبيب إن المركز الانتخابي استقبل 19 مرشحاً تم قبول جميع الطلبات قبل الساعة التاسعة مساءً.

وأفاد بأن المدة التي تتم فيها دراسة الطلبات تبدأ من أول يوم وحتى يوم السبت المقبل، إلا أن قبول اللجنة للطلبات دليل على سرعة العمل ودقته.

وفي رده على سؤال بشأن عدد المتقدمين للترشح اعتبر أنه «عدد مميز وكبير بالنسبة إلى أنه اليوم الأول للمرشحين»، متوقعاً أن يرتفع خلال الأيام المقبلة.

ووجد في المركز الانتخابي أعضاء كتل الجمعيات السياسية الثلاث المشاركة في الانتخابات البلدية؛ إذ مثل كتلتي «الوفاق الوطني الإسلامية»، و»المنبر الوطني الإسلامي» أربعة مرشحين لكل منها، بينما مثل كتلة «الأصالة الإسلامية» ثلاثة مرشحين.


المواطن أولاً

وفي حديث مع المترشح المستقل عن الدائرة الرابعة في المحافظة الوسطى عيسى محمد سالمين قال إن برنامجه الانتخابي يقوم على خدمة المواطنين أولاً وتحقيق جميع رغباتهم من الجانب الخدماتي.

وأضاف أن «الكثير من الموضوعات والملفات لاتزال مهمة ولم تنفذ بالشكل النهائي كملف الإسكان، وتطوير شبكة الطرق، ومشروع «البيوت الآيلة للسقوط»، بالإضافة إلى الملفات التي تخص الشباب.

وفي الوقت نفسه لفت إلى أن المجالس البلدي في دورته الأولى والثانية استطاع أن يقدم بعض الخدمات، ولكن لايزال أمام العمل البلدي الكثير ليقدمه للمواطنين، مشدداً على ضرورة تعاون الأهالي لإنجاح وتحقيق برنامجه الانتخابي الذي سيسعى من خلاله إلى إحداث تغيير في البنية التحتية، ومتابعة ملف الإسكان من جانب المنازل القديمة أو طلبات الأهالي، ومعالجة المشكلات الناتجة عن تساقط الأمطار في فصل الشتاء.

وفيما يخص المنافسين له في الدائرة ذكر أن عددهم بلغ أربعة، متوقعاً أن يرتفع بسبب أن الدائرة الرابعة منطقة مفتوحة وتضم نسبة سكانية كبيرة.


حلحلة المشكلات الخدمية بالتعاون مع الأهالي

وبالعروج إلى الدائرة الثالثة في المحافظة الوسطى أعلن المرشح المستقل نواف محمد جناحي ترشحه للمجلس البلدي، مبدياً ضرورة الحضور في أول يوم من الترشح للتأكد من استيفاء أي مترشح لجميع الشروط.

وفيما يخص البرنامج الانتخابي المرتقب له، قال إنه سيكشف عنه خلال الأيام المقبلة، إلا أنه أشار إلى أن البرنامج سيسعى إلى حل المشكلات البلدية التي تواجه المواطنين في الدائرة.

ونفى وجود أية جهة تدعمه، قائلاً: «لا توجد أية جهة أو جمعية تدعمني ولكني سأحظى بدعم كبير من قبل سيدة الأعمال شقيقتي هدى جناحي، التي أعلنت ترشحها للانتخابات النيابية وانسحبت»، مشيراً إلى أنها حولت برنامجها الانتخابي إليه، وتم تغيير بعض الأهداف والمحتويات.

وفي ختام حديثه أكد أهمية العمل البلدي وخدمة المواطنين، عازياً ذلك إلى أن الخدمات البلدية تدخل كل منزل في البحرين، وهو ما يزيد من أهميته.


البنية التحتية لاتزال رديئة

وبالانتقال إلى مترشح جمعية الوفاق الوطني الإسلامية في الدائرة الخامسة قال عبدالرضا محسن زهير، الذي يعمل معلم لغة عربية لطلبة المرحلة الثانوية إنه وبالتعاون مع الجمعية أعدا البرنامج الانتخابي العام المشترك للكتلة البلدية، مشيراً إلى أن التفاصيل الدقيقة يتم تنسيقها مع أهالي الدائرة والممثل البلدي السابق لكل دائرة في حال تغييره.

وفيما يخص الدائرة الخامسة أفاد بأنه اجتمع مع عضو الدائرة الحالي رضي أمان، من أجل الدخول إلى المجلس البلدي ولديه رؤية واضحة عن احتياجات الدائرة، مؤكداً أن من أهم المشكلات التي تعاني منها سوء وتردي البنية التحتية، التي يتم العمل على تطويرها حالياً.


أهالي سترة ينتظرون المزيد من المجلس البلدي

أما زميله في الكتلة، ممثل الدائرة السادسة في المجلس البلدي الحالي صادق ربيع، أيضاً كان من الموجودين في اليوم الأول من الترشح، إذ قال إن حظوظه في الفوز جيدة ومطمئنة، لافتاً إلى أن المجلس البلدي استطاع أن يخدم المواطنين في دورته الحالية من خلال السعي إلى إنهاء عدد من المشكلات البلدية والخدمية.

وفيما يخص دائرته، نوه إلى أن الأهالي متعاونون جداً مع المجلس البلدي ويشعرون بارتياح نسبي تجاهه، مستشهداً بمطالبتهم الاستمرار في دعم أنشطتهم الاجتماعية.

وفي هذا الجانب لفت إلى أن المجلس البلدي دعم الأنشطة بنحو 150 ألف دينار، بالإضافة إلى إنجاز أربع حدائق، والبدء في المرحلة الأولى من منتزه «عين الرحى»، والبدء في تنفيذ 164 منزلاً ضمن مشروع البيوت الآيلة للسقوط، وضم 92 منزلاً ضمن مشروع «الترميم»، واستفادة 528 من مشروع عوازل الأمطار، مشيراً إلى أن المجلس البلدي بدأ التحرك على إنشاء أطول ساحل في البحرين بالقرب من مجمع سترة التجاري، وعلى تطوير سوق سترة الشعبي، إلى جانب التحرك على مشروع شرق سترة الإسكاني.


سنطالب بمدارس للمرحلة الثانوية

وأخيراً قال عضو كتلة «الوفاق»، وممثل الدائرة الثانية في المجلس البلدي الحالي عادل الستري إنه المرشح الوحيد في الدائرة الثانية حتى الآن، وسيسعى من بين ما يطمح تقديمه للأهالي إنشاء نوادٍ للشباب ومدارس للمرحلة الثانوية، عازياً ذلك إلى أنها أكبر ثاني دائرة في المحافظة ولا تضم أية مدرسة ثانوية.


أنجزنا 75 % من البرنامج الانتخابي

من جانبه نفى مرشح جمعية الأصالة الوطني الإسلامية، ممثل الدائرة التاسعة في المجلس البلدي الحالي عبدالرزاق حطّاب تردده في الترشح قبل أيام، مؤكداً أنها إشاعة، وأن أمر إعادة ترشحه يعود إلى الجمعية. وفي الوقت نفسه اعتبر الحديث عن رئاسة المجلس البلدي لايزال في بداياته، وأن الصورة ستتضح بعد تشكيل المجلس البلدي.

وفي رده على سؤال بشأن نسبة ما أنجزه من برنامجه الانتخابي السابق قال إنها وصلت 75 في المئة، وسيسعى إلى إنهاء المشروعات التي بدأ في تنفيذها قبل أربعة أعوام.

ونوه إلى أن عدد المشاريع التي يتم العمل عليها حالياً يصل إلى ستة مشاريع، ومن المؤمل العمل على إنشاء جسرين للعبور تصل بين الدائرة التاسعة والمحافظة الجنوبية.


نرغب في مجالس بلدية صديقة للمواطنين

ومع استمرار تقدم المرشحين إلى المراكز الانتخابية، قال عضو كتلة «المنبر الوطني الإسلامية» وليد هجرس، الذي يترشح للمرة الثالثة على التوالي إن الكتلة تسعى إلى تحقيق برنامج مشترك لجميع الدوائر، وبرنامج خاص لكل دائرة في ظل خصوصية كل دائرة، مؤكداً أن الأهم هو السعي إلى إيجاد بنية تحتية قوية، والسعي إلى إصلاح الأنظمة الحالية وتطويرها بما يعطي المجالس البلدية الصلاحيات الأقوى لتسهيل الخدمات المقدمة إلى المواطنين. وتمنى أن تكون المجالس البلدية صديقة للمواطنين.


«المنبر الديمقراطي» تختار «البديل الوطني» عنواناً لقائمتها

مدن: اخترنا دوائر مختلطة ليس لها لون طائفي واحد بالانتخابات المقبلة

الوسط - أماني المسقطي

أكد الأمين العام لجمعية المنبر الديمقراطي التقدمي حسن مدن، أن الجمعية حرصت في الانتخابات النيابية المقبلة على التنوع وعدم اختيار دائرة لها أو لون طائفي واحد وإنما دوائر مختلطة لأن ذلك يناسب الجمعية في طرحها لبرنامجها الانتخابي بحرية.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي الذي عقدته الجمعية يوم أمس (الإثنين) للإعلان عن القائمة النهائية لمرشحيها في الانتخابات النيابية والبلدية، والتي تضم -إلى جانب مدن- مرشحاً نيابياً عن الدائرة الثامنة في المحافظة الشمالية، كلاً من غازي الحمر مرشحاً نيابياً عن الدائرة الثالثة في المحافظة الوسطى، سيد فاضل الحليبي مرشحاً نيابياً عن الدائرة الثانية في محافظة العاصمة، عادل درويش مرشحاً بلدياً عن الدائرة الثامنة في المحافظة الشمالية.

وقال مدن: «جمعية المنبر أسوة بالجمعيات الأخرى لها نفوذ في دوائرها، فنحن جمعية لها نفوذ، ولسنا جمعية صغيرة وإنما جمعية مهمة في الحياة السياسية والمجتمع ولها حضور سياسي مهم في المجتمع البحريني، والشخصيات التي نتقدم بها مهمة ومعروفة».

وأعلن مدن أن الجمعية اختارت لقائمتها النيابية والبلدية مسمى قائمة «البديل الوطني»، أما شعار الكتلة فهو: «شاركونا الأمل».

وقال: «بعد فصلين تشريعين بات الشعب البحريني يتطلع إلى بديل لما طبع أداء مجلس النواب من تجاذبات، وخصوصاً في الفصل التشريعي السابق، حين انحرفت بالمجلس عن أداء المهمات الملقاة على عاتقه بالتصدي للقضايا التشريعية والرقابية، وأدى غياب الصوت الوطني الجامع عن تشكيلة المجلس إلى اندفاعه في هذا الطريق، وانشغاله بالعديد من القضايا الهامشية البعيدة عن هموم الوطن والمواطن البحريني».

وأضاف: «نحن نرى انه آن أوان اختيار البديل، بطرحه الوطني المترفع عن الانحيازات الطائفية والمذهبية، والساعي إلى تحقيق الدمج الوطني وتقوية نسيج المجتمع، بتفاعل مكوناته المختلفة وتداخلها، ووضع حد لحالات الفرز الطائفي أو العرقي أو أي صورة من صور التمييز بين المواطنين على أساس أي تصنيف كان، وتأكيد مبادئ المواطنة المتكافئة في الحقوق والواجبات. ومن هنا جاء إلحاحنا على فكرة البديل الوطني، التي نقدم برنامجنا إلى المواطنين منطلقين منها كمرتكز أساسي في حملتنا الانتخابية وفي عملنا البرلماني بعد الفوز».

ويستهدف البرنامج الانتخابي للجمعية ضمان حق المواطن في المشاركة من دون خوف أو توجس من خلال تطوير منظومة التشريعات التي تعزز حقوق المواطن وتؤكد سيادة القانون واستقلال القضاء وإرساء مبدأ المواطنة كأساس للمساواة التامة بين المواطنين في الحقوق والواجبات، والعمل على ضمان حرية الرأي والتعبير وإتاحة الفرص للمواطن للحصول على المعلومات.

كما يؤكد البرنامج الانتخابي حق المرأة في المشاركة الكاملة في مختلف ميادين العمل ويدعم مساواتها بأخيها الرجل، ويولي اهتماماً خاصاً لقضايا الشباب باعتبارهم الركيزة الأساسية في النهوض بالوطن، وعماد الحاضر وأمل المستقبل.

ويقوم البرنامج على ضرورة تحريك عجلة الإصلاح الحقيقي والفاعل والملبي لمبادئ ميثاق العمل الوطني ولتطلعات الشعب البحريني، وخصوصاً عبر بناء وترسيخ دولة القانون والمؤسسات الديمقراطية وبتعبئة طاقات الجماهير وإبداعاتها الخلاقة للدفع بالعملية الديمقراطية إلى الأمام دوماً ويؤكد أن كادحي البحرين هم جزء مهم وأساسي في نسيج الوطن ومن هذا المنطلق يحرص على الوقوف دوماً إلى جانب العمال وتوفير البيئة الآمنة المستقرة التي تلبي تطلعاتهم وتحقق المزيد من الإنتاج والمزيد من النمو والمزيد من فرص العمل.

ويؤكد البرنامج ضرورة تحقيق العدالة الاجتماعية، وإلى فهم واحترام حقوق الإنسان ليس في أبعادها السياسية فحسب، وإنما في أبعادها الاقتصادية والاجتماعية أيضاً، وفي صلتها بحق كل مواطن في التعليم والرعاية الصحية والسكن اللائق وحقه في الخدمات المتطورة والحياة الكريمة.

كما يؤكد حماية المال العام وأملاك الدولة وأراضيها وشواطئها من الاعتداء والنهب وتسخيرها لخدمة التنمية، وعلى حماية البيئة البحرية والبرية، ويسعى إلى اقتصاد متنامٍ يوفر الكثير من فرص العمل اللائق والأجر الكريم.

وعن أسباب خلو قائمة «المنبر الديمقراطي» النيابية من النائب السابق عبدالنبي سلمان، قال مدن: «يؤسفنا أن تخلو القائمة من وجود كفاءة وطنية كبيرة على الأصعدة الاقتصادية والوطنية والخبرة التي يمتلكها سلمان في الفصل التشريعي الأول، وعلى خلاف توقعات الكثيرين خلت القائمة من سلمان بناءً على رغبته بدرجة أساسية، ورغبة منا بتركيز جهودنا على بقية المرشحين في الدوائر التي نعتقد أن فرص فوزنا فيها أكبر من الدوائر الأخرى، ويمكن لسلمان من موقعه التنظيمي كنائب للأمين العام ونائب سابق والناطق الرسمي باسم الكتلة الحالية لدعم الكتلة البرلمانية».

وفي رده على سؤال لـ»الوسط» فيما إذا كان عدم ترشح سلمان يعود إلى حظوظه الانتخابية في الدائرة الثانية بالوسطى، قال مدن: «في انتخابات 2006 دخلنا بقائمة انتخابية تضم 9 مرشحين في القائمة الوطنية، إضافة إلى مرشحين بلديين في العاصمة والوسطى، وهذا العدد الكبير شكل عبئاً علينا في الحملة الانتخابية، ولذلك توجهنا الحالي لأن تكون قائمتنا أقل عدداً، وأن يجري اختيار الدوائر بعناية من تلك التي نرى أن هناك فرصة لتحقيق نجاحات فيها. وبالنسبة لسلمان فقد حصل في الانتخابات السابقة على نسبة كبيرة من الأصوات، ولكن الجمعية اتخذت قرار انتخابه في انتخابات 2014».

وعن موقف الجمعية من مرشحي المعارضة الذين سيتنافسون في دائرة انتخابية واحدة، أكد مدن أن جمعيته لن تقف على مسافة واحدة من المتنافسين من المعارضة في دائرة واحدة، وإنما ستدعم مرشحي التيار الوطني، مضيفاً: «في الدوائر التي يترشح فيها مرشحون عن التيار الوطني وجهنا أعضائنا وأصدقائنا بالتصويت لهؤلاء المرشحين ودعيناهم للانخراط في الدوائر الانتخابية، أما بالنسبة للدوائر التي لا يوجد فيها منافسين من المعارضة، سنترك الأمر لاختيار المرشحين الأقرب إلينا».

وأشار مدن إلى أن جمعيته مازالت في طور حث أصدقائها والشخصيات المقتدرة في المجتمع لدعمهم كمرشحين في حملاتهم الانتخابية، آملاً أن تنشط تبرعات الأعضاء خلال الفترة المقبلة لما يمثله مرشحو الجمعية من طرح وطني معتدل واجتماعي متفتح يحتاج إليه المجتمع البحريني.

وفي تقييمه لحظوظ مرشحي الجمعية في منافسة مرشحي جمعيات لها رصيد سياسي كبير، قال مدن: «الحليبي سيترشح في دائرة ثانية العاصمة وهي دائرة لنا فيها حضور تقليدي، وخصوصاً أن جبهة التحرير كانت لها حظوظ في الدائرة، ولذلك لا ننطلق في فراغ وإنما ترشحنا في الدائرة في الدورتين الانتخابيتين السابقتين، والأمر نفسه ينطبق على الدوائر الأخرى»

وعن أسباب عدم طرح مرشح بديل لمرشح الجمعية السابق علي البنعلي، أوضح مدن أن مرشح الجمعية في دورتين سابقتين عن الدائرة التي كان من المزمع ترشح البنعلي عنها كان عضو الجمعية علي حسين، إلا أنه ولأسباب صحية وخاصة لم يتمكن من الترشح في الانتخابات المقبلة بديلاً للبنعلي، ناهيك عن توجه الجمعية للرأي الذي يدعو للاكتفاء بهذا العدد من المرشحين، معتبراً إياه عدداً كافياً لحملة انتخابية ناجحة وفي حدود الإمكانات المالية المتوافرة.

إلى ذلك، أكد مدن أن هيئة شئون الإعلام استدعت جمعية المنبر الديمقراطي ووجهت لها نفس الملاحظات التي وجهت لجمعيات أخرى بشأن النشرة الدورية التي تصدرها، من كونها تصدر على هيئة صحيفة لا نشرة، وهو ما يعد خلاف الترخيص بحسب ما ادعت الهيئة.

وقال: «بعد الإشعار من الهيئة، وصلتنا قبل يومين رسالة تطالب بتحديد اسم المطبعة التي تطبع فيها النشرة والمسئول عنها وتسليم ثلاث نسخ من كل نشرة إلى الهيئة». وأكد مدن تضامن جمعيته مع جمعيتي «وعد» و»الوفاق» اللتين أوقفت نشراتهما، وخصوصاً في ظل غياب تشريع يحمي الصحافة الحزبية في البحرين.


«الرابطة»: الانتماء للجمعية ليس ضرورياً لدعم المرشح

جدحفص - جمعية الرابطة الإسلامية

أكد رئيس الحملة الانتخابية لجمعية الرابطة الإسلامية أحمد حمادة أن الانتماء للجمعية ليس مهمًا لدعم المرشح؛ لأن عمل الرابطة إسلامي وطني، وكلاهما لا يمكن اختزالهما في أعضاء الجمعية.

وأبدى حمادة، في بيان للجمعية أمس (الاثنين) «ترحيب الرابطة بتعاون أو تكتل إسلامي يعدد الخيارات ويؤسس لعمل مشترك وبناء ثقة».

وأوضح أن خيار المشاركة لدى الجمعية خيار استراتيجي ومبدأ قار في فكرها، لافتًا إلى أن أسلوب الجمعية قائم على الحوار البناء والإصلاح من الداخل.

ودعا الجمعيات السياسية والمرشحين إلى منافسة شريفة تصون المجتمع وتراعي وحدته، معتبرًا تماسك المجتمع وترابطه من أهم مقومات العيش الكريم. كما تمنَى من الأئمة والخطباء ترشيد خطابهم الديني، واضعين الوطن وناسه فوق كل اعتبار، وخصوصًا أن الانتخابات هي مرحلة طارئة، في حين أن المجتمع باقٍ.

وقال إن الجمعية قررت تأجيل طرح استراتيجيتها وبرنامجها الانتخابيين إلى وقت لاحق بعد أن كان مقررًا قبيل انتهاء شهر سبتمبر/ أيلول الجاري، كاشفًا عن أن الجمعية تعقد حوارات متعددة مع أطراف وجهات مختلفة، من دون أن يوضح أكثر.

وجدد حمادة، دعوة «الرابطة» جميع المرشحين وجمعياتهم إلى التزام الأخلاق في العمل الانتخابي لما فيه من مصلحة عليا تعود بالنفع على الجميع.


المعركة الانتخابية تدخل حيز التنفيذ عبر دعايات المرشحين

الوسط - محرر الشئون المحلية

دخلت يوم أمس (الاثنين) الموافق 20 سبتمبر/ أيلول الجاري المعركة الانتخابية حيز التنفيذ، وهو اليوم الذي حددته اللجنة المشرفة على الانتخابات للبدء بالحملات الانتخابية على أن تتوقف الدعاية الانتخابية قبل 24 ساعة من فتح باب الاقتراع في الانتخابات النيابية التي تصادف يوم 23 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

وبدا العمل على قدم وساق لدى عدد من المرشحين الذين تسابقوا لوضع لوحاتهم الانتخابية الدعائية في عدد من شوارع البحرين.

واستبق عدد من المرشحين الموعد المسموح به للدعاية الانتخابية، وبدأوا في نشر لوحاتهم الدعائية منذ ليل أمس الأول.

كما انتشرت، وقبل الموعد المسموح به لبدء الحملة الدعائية، منشورات دعائية لعدد من المرشحين تم توزيعها على بيوت الناخبين في الدائرة.

ونشطت قبل فترة إعلانات التهنئة بمناسبتي عيد الفطر المبارك والقرقاعون من قبل عدد من المرشحين، كتمهيد لحملاتهم الانتخابية.

وتضمن قرار وزارة شئون البلديات والزراعة رقم 42 لسنة 2010 بتعديل بعض أحكام القرار الوزاري رقم 77 لسنة 2006 بشأن تنظيم الدعاية الانتخابية لانتخابات أعضاء مجلس النواب والمجالس البلدية حظر وضع الإعلانات الانتخابية بجميع أنواعها في الشوارع الآتي بيانها: «شارع الملك حمد، شارع الشيخ خليفة بن سلمان، شارع ولي العهد، شارع خليفة الكبير، شارع الفاتح، شارع الشيخ عيسى بن سلمان، شارع الشيخ سلمان (من تقاطعه مع شارع الشيخ عيسى شرقا إلى شارع الزلاق غربا)، شارع الملك فيصل، شارع الملك عبدالله، شارع المطار (ماعدا الجزء الواقع بين دوار المطار وشارع الشيخ سلمان)، شارع الاستقلال، شارع الزلاق، شارع الشيخ جابر الأحمد الصباح، شارع الحوض الجاف، شارع جسر الشيخ خليفة بن سلمان وشارع الغوص».

كما استبدلت المادة 7 في القرار الوزاري رقم 77 لسنة 2006، بالنص الآتي: «يحظر إلصاق أي إعلان أو بيان انتخابي بما في ذلك الصور والرسوم والكتابات على المنشآت والمباني الخاصة وتحدد كل بلدية الأماكن المخصصة لذلك».

وأضاف القرار الوزاري الجديد إلى المادة (3) من القرار الوزاري رقم 77 لسنة 2010 والمتعلقة بحظر إجراء الدعاية الانتخابية بما في ذلك تنظيم وعقد الاجتماعات ووضع الملصقات والإعلانات داخل أو خارج أو على الأماكن والمنشآت التالية، إذ أضيف إلى ما ذكر في تلك المادة بندان هما: الجسور والأنفاق والدوارات وجزر الشوارع أو تقاطعها والأرصفة والأشجار، ووسائل النقل والمركبات العامة.

كما اشتملت المادة الثانية من القرار الوزاري رقم 42 لسنة 2010 على إضافة مادة جديدة برقم (2) مكرر على القرار الوزاري رقم 77 لسنة 2010، نصت على أنه: «لا يجوز استعمال علم المملكة أو شعارها الرسمي في الإعلانات والبيانات الانتخابية بما في ذلك الملصقات والصور والرسوم والكتابات الانتخابية كما يمنع استعمال مكبرات الصوت خارج مراكز الدعاية الانتخابية للمرشحين وعلى وسائل النقل».


«الوسطى» ترخص لـ 4 خيام انتخابية... وتتسلم 10 طلبات

عالي - بلدية المنطقة الوسطى

قالت مديرة إدارة الخدمات الفنية في بلدية المنطقة الوسطى فاطمة محمود، إن البلدية أصدرت 4 تراخيص لتركيب خيام انتخابية للمرشحين في عدد من الدوائر بالوسطى، مشيرة إلى أن التراخيص تتطلب إنهاء إجراءات الإدارة العامة للمرور، والإدارة العامة للدفاع المدني.

وذكرت محمود أن البلدية لديها 10 طلبات أخرى حالياً لتركيب خيام انتخابية ولكنها لاتزال قيد الدراسة، فيما ينتظر طلب واحد معاينة الموقع وأخذ موافقة صاحبه.

وبينت أن على كل مرشح إرفاق المستندات المطلوبة لنصب خيمة انتخابية، وهي: نسخة من استمارة التسجيل والقبول، ونسخة من البطاقة الذكية، ونسخ من جميع الأرصدة المدفوعة إلى اللجنة وصورة شخصية للمرشح.

وأضافت في بيان للبلدية عممته أمس (الاثنين) «عند نصب الخيمة على أرض ملك خاص، فإن على المرشح جلب رسالة من مالك الأرض بعدم الممانعة، ونسخة من وثيقة الأرض، بالإضافة إلى نسخة من البطاقة الذكية لصاحب الأرض».

ونوهت مديرة «الخدمات الفنية» إلى أنه عند رغبة المرشح نصب خيمة لأغراض الدعاية الانتخابية، فإن عليه الحصول على ترخيص من البلدية المختصة، بشرط تقديم موافقات إدارة الدفاع المدني والإدارة العامة للمرور، والملاك إذا كانت الخيمة ستقام على أرض ملك خاص.

ودعت محمود، في ختام تصريحها، جميع المرشحين في المنطقة الوسطى، إلى الالتزام بالاشتراطات والتقدم بطلب رسمي قبل تركيب أي خيمة انتخابية، وذلك تلافياً للعشوائية وتنظيماً لسير عملية الدعاية الانتخابية للمرشحين كل بحسب الدائرة التي يتبعها.

العدد 2937 - الثلثاء 21 سبتمبر 2010م الموافق 12 شوال 1431هـ

التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان
    • زائر 73 | 2010-09-22 | 6:38 صباحاً

      ههههه

      في ناس نفسها تحط ألف رد ، و ينعرف ان الشخص نفسه
      ههههههههههههههه

    • زائر 72 | 2010-09-22 | 1:50 صباحاً

      عبدالرضا زهير

      عبدالرضا زهير الرجل المناسب في خامسة الوسطى
      بالتوفيق يا استاذي
      معا لنحمي ديرتنا
      معا يا وفاق

    • زائر 71 | 2010-09-22 | 12:15 صباحاً

      ميلاد .. MILAD .. مجيد >>

      :) أثبتك جدارتك
      و واثق الخطوة يمشي ملكاً
      كل الموفقية لك أبو محمد و الله يحفظك
      و من كان مع الله كان الله معه

    • زائر 70 | 2010-09-21 | 10:56 مساءً

      رماني ولد رماني

      لا نريد مبادرة صلح ... لا بديل للوداعي .. القوي والعنيد

    • زائر 69 | 2010-09-21 | 9:27 مساءً

      الوداعي .. نعم الرجل

      السيد الوداعي .. نعم الرجل
      يتميز بتواضعه .. وقدرته على التواصل مع الآخرين .. وجرئته .. وخدمته لمن حوله
      لذا أقول نعم لـــ (الرجل المناسب في المكان المناسب)

    • زائر 68 | 2010-09-21 | 9:22 مساءً

      الوداعي وبس

      يا ناس يا عالم ... بالبحراني: ويش سوه ليكم ولد ميلاد الجزيري ... رشحوا الوداعي ولد الأصل والفصل وما بيخذلكم .. على الأقل الوداعي دائما متواجد في الديرة ويا كل فئاتها وعوائلها .. على العكس من البعض اللي أثار الفتنة في راس رمان

    • زائر 67 | 2010-09-21 | 9:15 مساءً

      رماني ولد رماني

      لماذا لم تستفتي الوفاق جماهيرها في العاصمة عمن يريدون أن يترشح نيابة عنهم للمجلس البلدي؟ لأنه وبكل صراحة لم نجد أي تغيير في الدورتين السابقتين، سوى كم نخلة وضعها النائب ميلاد في شارع الجسر والتقاط الصور التذكارية معها. أتمنى أن أرى المرشح الوداعي على كرسي البلدي

    • زائر 66 | 2010-09-21 | 9:12 مساءً

      مبادرة صلح

      سمعنا ان بعض الشخصيات في رأس رمأن
      تفكر في طرح مبادرة صلح بين المرشحين
      الوداعي القوي و ميلاد الخبرة • الله يوفق
      المبادرة

    • زائر 65 | 2010-09-21 | 8:46 مساءً

      رضا

      اهني السيد عبد الرزاق الوداعي على جهوده الجريئة في التدي وقبول المسؤولية

    • زائر 64 | 2010-09-21 | 8:42 مساءً

      سيد عبد الرزاق الوداعي نبيك تفوز

      بصراحة احنا نعرف حركة السيد لين بغى الشي يطلعة من المسؤولين والدائرة محتاجة لدماء جديدة

    • زائر 63 | 2010-09-21 | 8:40 مساءً

      عادل درويش مرشحنا البلدي

      نحن اهالي الدوار 15 ندعم الاخ عادل درويش في الانتخابات البلدية القادمة

    • زائر 62 | 2010-09-21 | 8:36 مساءً

      ولد الحايكي كفاية ياميلاد

      اقترح على الاخ مجيد ميلاد التوفير على نفسه التعب والعناء، كفاية 12 سنة على جبود الناس والمثل يقول "بسنا ياحسين"، سنضطر لترشيح سيد عبد الرزاق لانه مو معقول اعادة ترشيح ميلاد مرة اخرى

    • زائر 61 | 2010-09-21 | 8:33 مساءً

      عبد الرزاق الوداعي عرفتك شهما

      مع احترامي للاخ مجيد ميلاد الا انني اعتقد ان حضوضه في الفوز ضعيفة جدا

    • زائر 60 | 2010-09-21 | 8:31 مساءً

      عادل درويش انشالله تفوز

      نريد التغيير ولا نريد مرشح مفروض على الناس باسم الدين نريد عادل درويش وبس، واهالي مدينة حمد وياك وداركليب بعد

    • زائر 59 | 2010-09-21 | 8:21 مساءً

      الي الأخ العزيز ابوهادي

      اتمنا لك يا ابوهادي الفوز كاسح (فوز بتزكية )

    • زائر 58 | 2010-09-21 | 8:02 مساءً

      لممثل الوفاق الدائرة الخامسة بالوسطى

      اسمح لي ان اختيار الوفاق لك خطأ
      فنحن لا نسمع عن لقائك بالاهالي كما انك غير مرغوب اجتماعيا
      فكيف ستنجح ؟

    • زائر 57 | 2010-09-21 | 5:20 مساءً

      ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

      لا تنخدعون يا أهل البحرين كل واحد يقول ان حظوظه مضمونة يبغي يأثر على نفسية خصمه ؟؟ لأن العلم عند الله مو بيدهم واحنا توكلنا على الله وحده

    • زائر 56 | 2010-09-21 | 5:16 مساءً

      الشورى في الاسلام

      نتمنى ان يفوز الأصلح بجاه النبي و آله اجمعين
      وإذا انتون تقولون انكم اسلاميين فيجب ان لا تفرضون مرشحينكم على الناس ( و أمرهم شورى بينهم ) لتوعوا يا ناس لحد يخدعكم

    • زائر 55 | 2010-09-21 | 5:15 مساءً

      أما الشمالية مطنزه

      أخس الاعضاء رجعوهم إلا ما نشوفهم وإلا مجودين على السفرات و الدعوات ... أما العدلين صادروهم ... في النهاية مسألة علاقات مو مسألة مصلحة الناس !!!

    • زائر 54 | 2010-09-21 | 5:12 مساءً

      الديمقراطية أولا

      ما نبغي احد يفرض علينا احد او جمعيات
      وين الديمقراطية ؟؟؟ ويش خليتون لغيركم

    • زائر 53 | 2010-09-21 | 5:11 مساءً

      وش هالحرب!!!

      خب في جماعه عدنا في الديرة مسؤيين معتقلات في الديرة على بذهم إذا ماتختار غصب المرشح مالهم يعتقلونك!!!!!

    • زائر 52 | 2010-09-21 | 5:09 مساءً

      صباح الخير يا الوجهاء فقـــــــــط

      وقال: «إن حظوظي ممتازة ومن خلال زياراتي للأهالي وجدت أن الحظوظ ممتازة ولدي تزكية من الوجهاء ودعم من الأهالي».
      شنو صاير كل مرة ينشرون عنك خبر يتكرر فيه نفس عبارة او كلمة ( الوجيه أو الوجهاء ) هل انت بتترشح للوجهاء فقط ( وشنهو عنا اللي مو وجهاء أو أثريا ) راحت علينا نفس الدورة السابقة في سابعة العاصمة .

    • زائر 50 | 2010-09-21 | 5:03 مساءً

      رماني الهوى

      رماني الهوى قلبي فما احله ان يغدو
      وداعيا• معك يا ابن سليل العلماء معك
      يا سيدعبدالرزاق الوداعي

    • زائر 49 | 2010-09-21 | 4:59 مساءً

      يد الله مع الجماعة

      قناعتي وقناعة الكثير ان الوفاق الاقرب للشعب وتبحث عن تحسين الوضع الحالي من كل جوانبه وأكيد اختيار الاشخاص جاْ بعد مشاورات طويله، غير ان شغلهم مترابطين ككتله تحت عنوان ديرتنا نحميها يعطيهم قوة ورصانه، وبعد اقول تأكد ياعزيزي ان الشئ الي ماراح تقدر اتسويه الكتله ماراح يقدر ايسويه المستقل ولوكان أسد

    • زائر 48 | 2010-09-21 | 4:20 مساءً

      زائر 7

      يعني وراهم وراهم و لا تدري من الأصلح ,,,يفكرون عنك و يختارون لك و عليك الموافقة و بس ,,,,,,,,,

    • زائر 43 | 2010-09-21 | 4:04 مساءً

      لو على التقاعد ؤبس انجان الدنيا بخير

      للاخ اللي يتكلم عن

    • زائر 42 | 2010-09-21 | 4:00 مساءً

      وفاقيون

      توفيقٌ قريب إن شاء الله يا وفاق
      خخخخخخ كلاام الاخ عبد الرزاق شوي شسمه ..
      يا ناس يا عاقلين ، المجلس العلمائي يدعو للتصويت لمن ؟
      ^ بس فكروا فيها شوي ، و قارنوها بـ كلاام الاخ ، أكييد تتوصلون للنتيجة المقصودة

    • زائر 41 | 2010-09-21 | 3:58 مساءً

      الى زائر رقم 5

      باربار والدائره الثالثه كلها وفاقيه ، وهذا شيئ بديهي ومعروف ،ومن إختارته الوفاق ستختاره الجماهير البارباريه والوفاقيه في الدائره
      أما الإدعاء بأن عملية إختيار عبدالغني تمت عن طريق اللوبي الحاكم في القريه أو لسيطرة الطبقه الغنيه أو غيرها من التأويلات والإتهامات التي لا أدري من أين جلبتها وأقول لك
      (( على المدعي البينه في إدعائه أو يكون ظالم ومغتاب ))
      ومن كان وفاقي لا ينظر الى الشخص فقط بدون أن ينظر الى مصلحة الوفاق أولا .

    • زائر 40 | 2010-09-21 | 3:56 مساءً

      الوداعي - الرجل المناسب في المكان المناسب

      الأستاذ عبد الرزاق الوداعي ربما يعرفه كل أهالي رأس رمان ،رجل يعتمد عليه في المهمات الصعبة،ورجل خدم المنطقة من خلال الصندوق ،رجل يعرف كيف يدير الأمور ،حبه لخدمة الناس يراها واجبا لاعملا تطوعيا فحسب ،أتمنى من أهالي رأس رمان أن يكون اختيارها ألول فهو إلى جانب أنه حفيد السيد جواد الوداعي فهو كفاءة منتظرة للعمل البلدي .
      محب الوداعي

    • زائر 37 | 2010-09-21 | 3:40 مساءً

      بالتوفيق يالوداعي

      الله يوفقك يا سيد عبد الرزاق الوداعي...

    • زائر 36 | 2010-09-21 | 3:39 مساءً

      مجـيديــون حتى الـ نخـآع !

      مجـيد و بس
      و إن شآء الـ مولـى ثلآث دورآت على الـ توآلي سـ تكون مجيديــه

    • زائر 35 | 2010-09-21 | 3:37 مساءً

      محايد

      أعتقد أن من سينتخب الوداعي ليس حبا فيه وإنما (بغضا/ليس بمعنى الحقد) في ميلاد .. لأنه بكل بساطة لم يفعل شيئا

    • زائر 32 | 2010-09-21 | 3:25 مساءً

      MILAD ..

      ميــــــــــلاد و كفى ..
      ميــــــــــلاد .. أنت لهــــا ..
      ملاحظة بسيطة يعني .. ميلاد لو ما كان يبي يخدم ، كان يقدر يقعد في بيته و يجيه التقاعد لحـد رجوله ..
      وفاقيٌ أنا !! ..

    • زائر 30 | 2010-09-21 | 2:33 مساءً

      ..

      أولاً .. أقول للبعض ، لا تتحدثوا بصوت الجماعة و لا عن غيركم ، ثانياً .. لا تتحدثوا و انتم تجهلون ، فـ من يقول ميلاد - ما سوه شي - ، إما انه لا يدري بما يدور من حوله ، أو إما أنه مغمض عينيه ليحجب الرؤية ، أو ربما لا يرى أصلا

    • زائر 29 | 2010-09-21 | 2:25 مساءً

      زائر

      انت قلت انه ما سوئ شيء يعني وش بنستفيد منه زود يعني نجرب غيره أحسن لينا وصراحه ولد الوداعي ولد الديره وما بقصر ويانا ... وقرار الوفاق ما يمشي علينا غضب!!!

    • زائر 28 | 2010-09-21 | 2:21 مساءً

      نعم لقائمة البديل الوطني/أجودي/

      قائمة البديل الوطني/ هي الأمل الوطني شاركونا الأمل

    • زائر 26 | 2010-09-21 | 2:00 مساءً

      بدت الحرب النفسية

      هو صدق العضو الحالي مال رأس رمان ما سوئ شيء دورتين بس مو معناته التدمون فيه و مو بالصرورة اللي غيرة أحسن منه ساعات يقولون خلك على جنونك لا يجيك إلا اجن منه!!!!

    • زائر 24 | 2010-09-21 | 12:22 مساءً

      الشملاوي مع التحية

      المحامي عبدالله الشملاوي كان ناوي يرشح ننفسه عن طريق جمعية الرابطة الاسلامية بعد اقناعهم له في شكل مفاجئةمحضرتنها الرابطة.. لكن للأسف فوجئ بأن عنوانه ليس على نفس الدائرة..فما كان منهم الا ترشيح العضو السابق

    • زائر 23 | 2010-09-21 | 11:51 صباحاً

      يا تري بتكرر نفسك

      يا ترى المرشح البلدي - الشماليه- الاولى يقدر يكرر نفسه مرة اخرى رغم عجزة عن حل مشاكل المنطقه سرايا 2 تسال ؟؟؟
      هل من مجبيب ؟؟
      واذا خلال 4 سنوات الماضيه ماشفنا الا النور
      ترا شو بيقول لنا من جديد؟؟؟

    • زائر 22 | 2010-09-21 | 11:44 صباحاً

      صباح الخير

      بالتوفيق لصادق رحمه وان شاء الله يفوز بالتزكية يا رب

    • زائر 20 | 2010-09-21 | 11:32 صباحاً

      الله ينصرك يالوداعي

      خلاص خلاص خلاص
      بسنا من ميلاد ومشاكله
      واحنا نبي الوداعي
      الوداعي وبس

    • زائر 19 | 2010-09-21 | 11:31 صباحاً

      رأس رمانيين كلهم ...

      نبئ ولد الوداعي ؤبس لان بصراحة العضو الحالي ما سوئ شيء!

    • زائر 18 | 2010-09-21 | 11:27 صباحاً

      من رأس رمان

      عيد الرزاق ... عبد الرزاق .... عبد الرزاق ثالث ومثلث.

    • زائر 17 | 2010-09-21 | 11:23 صباحاً

      العزيز صادق ربيع؟؟؟؟؟؟

      طوال الاربع سنوات لم نرى اءلا احلام في احلام عزيزي عضو المنطقة السادسة في الوسطى ماذا افعل في حديقة طولها وعرضها بيت فقير متواضع المساحة انا اريد منزل يضمني انا وافراد عائلتي اما مشروع الاحلام الذي في كل لقاء لأهالي المنطقة وتدغدغ مشاعرهم بها وأنت تعلم شديد العلم ان هذا المشروع أضغاث أحلام الأهم من ذالك ان اقطاب في السلطة لاترغب ولاتريد اءعطائك حتى 100بيت وانت تريد 6500ألموضحك المبكي ....
      ستراوي لم يرى ءاأضغاث احلام.

    • زائر 15 | 2010-09-21 | 10:04 صباحاً

      مثل ما حازها ولد خليل راح تنالها يا ولد منصور

      مثل ما وصل عبدالجليل خليل بالتزكية عن دائرة السنابس كرباباد رابعة العاصمة .. راح تصل يا أ.محمد منصور وبكل سهولة وان شاء الله بالتزكية، وإن لم تكن فالجماهير معك

    • زائر 14 | 2010-09-21 | 10:03 صباحاً

      ثامنة العاصمة وفاقية

      معقل الوفاقيين ومقر الوفاق هي ثامنة العاصمة الدائرة التي ضحت طوال العقود الماضية من أجل الوطن بالمال والأنفس .. وستبقى وفاقية

    • زائر 13 | 2010-09-21 | 10:01 صباحاً

      وفاقي الهوى قلبي

      وفاقي الهوى قلبي وما احلى بان يغدو هوى قلبي وفاقيا .. ولن نتبدل ولن نتغير

    • زائر 11 | 2010-09-21 | 9:59 صباحاً

      جماهير الوفاق مع الوفاق

      لا يهمنا من ترشح ومن سيترشح عن اي فصيل سياسي سواء كان معارض أم موالي .. فنحن ندعم كل خيارات العلماء المتمثلة في مرشحي الوفاق فقط

    • زائر 10 | 2010-09-21 | 9:58 صباحاً

      مع ديرتنا نحميها لا البديل

      مع احترامنا للبديل الوطني ،، الا اننا كمدربيين في الساحة السياسية لن نستغني عن اللاعب الوفاقي أبدا ببديل ديمقراطي

    • زائر 7 | 2010-09-21 | 9:34 صباحاً

      للأسف يا وفاق

      أن ااجتماع الذي توافقتم علية لترشيح الحاج عبد الغني كان مع أصدقاء الحاج و اللوبي الذي يحكم المؤسسات في القرية وهم من الطبقات الغنية التي لاتحس بافقر ولن تطلب يوما من النئب البلدي أي شيئ حتى تختبرة كما أختبرناه

    • زائر 5 | 2010-09-21 | 9:14 صباحاً

      بتوفيق للمنبر الديمقراطي

      معكم معكم يا مخلصين للوطن والمواطن
      والله يوفقكم في هذا العمل ويوصلكم الي البرلمان والبلادي
      ونحنو في خدمتكم

    • زائر 4 | 2010-09-21 | 7:46 صباحاً

      الاستاذ محسن البكري .... الله يوفقك

      اتمنى لك التوفيق يا محسن البكري ....
      رجل ونعم الاخلاق .... تحياتي لك

    • زائر 3 | 2010-09-21 | 7:43 صباحاً

      بالتوفيق يالبكري ...

      بالتوفيق يا محسن البكري ...
      الله يوفقك وتكمل مشوارك في خدمة بحريننا الحبيبة...
      اهالي الدائرة الثالثه

    • زائر 1 | 2010-09-21 | 5:48 صباحاً

      بالتوفيق للمخلصين

      يسعد صباح االبلدية
      ويظهر بكون البلدي اسخن من النيابي ولو ان التصويت لهم يختلف عن يوم التصويت للنيابي لبانة فرق المشاركة .
      بس لا تحلمون في اعلاناتكم لان بعدين بتتهربون وبتقولون احلام تبخرت
      باباي لندن

اقرأ ايضاً