العاهل يوجه لصرف مبلغ 1000 دينار لكل أسرة بحرينية

وجه عاهل البلاد جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة إلى صرف مبلغ ألف دينار لكل أسرة بحرينية بعد اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وسيسجل بالعرفان اسم كل أسرة مقتدرة تتنازل عن نصيبها ليضاف إلى نصيب الأسر الأكثر حاجة مصداقاً لقوله تعالى «الَّذينَ يُنْفِقُونَ أَمْوالَهُمْ فِي سَبِيلِ الله ثُمَّ لا يُتْبِعُونَ مَا أَنْفَقُوا مَنًّا ولا أذىً لَهُمْ أجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلا خَوفٌ عَليْهِمْ وَلاهُمْ يَحْزَنُون» (البقرة: 262). يأتي ذلك تمجيداً للذكرى العاشرة لميثاق العمل الوطني، وتقديراً لشعب البحرين الوفي الذي أجمع على ميثاق عمله الوطني.

ومن جانب آخر، علمت «الوسط» من مصادر نيابية أن «لقاءً سيجمع ظهر اليوم (السبت) عاهل البلاد جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة بقيادات مجلس النواب والكتل النيابية». ولفتت هذه المصادر إلى أن «اللقاء سيحضره رئيس مجلس النواب خليفة الظهراني ونائباه الأول خليل المرزوق، والثاني الشيخ عادل المعاودة»، بالإضافة إلى رئيس كتلة الوفاق النيابية ورئيس لجنة الشئون المالية والاقتصادية عبدالجليل خليل، ورئيس كتلة الأصالة الإسلامية غانم البوعينين، ورئيس كتلة المستقلين عبدالله الدوسري، ورئيس كتلة المنبر الوطني الإسلامي علي أحمد». وواصلت المصادر «وسيحضر اللقاء النواب أحمد الملا وخميس الرميحي وحسن الدوسري والسيد جميل كاظم وعبدعلي محمد حسن».


بكلفة تتجاوز 100 مليون دينار

120 ألف أسرة بحرينية ستستفيد من الـ 1000 دينار

الوسط - حيدر محمد

كشف عضو لجنة الشئون المالية والاقتصادية في مجلس النواب جاسم حسين أن «الأمر الملكي بصرف 1000 دينار لكل أسرة بحرينية بمناسبة ذكرى الميثاق سينعش الاقتصاد الوطني، ويحرك السوق البحرينية، لأن المبلغ سيدخل الدورة الاقتصادية كدفعة واحدة».

وأوضح النائب جاسم حسين لـ «الوسط» أن «120 ألف أسرة بحرينية ستستفيد من الـ 1000 دينار بكلفة إجمالية لن تتجاوز 130 مليون دينار بحريني». واصفاً القرار الملكي بأنه صائب وجاء في الوقت المناسب، لأن البحرينيين سينفقون هذا المبلغ على الأرجح في السوق المحلية عبر صرفه على الاحتياجات الاجتماعية.

وأشار إلى أن «هذا المبلغ لن يشكل عبئاً مالياً كبيراً على البحرين ويمكن استيعابه من زيادة آبار النفط في حقل أبوسعفة، كما يمكن تغطيته من الفرق بين السعر التقديري للبرميل في الموازنة والمقدر بـ 80 دولاراً في حين أن متوسط البرميل سيكون 90 دولاراً في العام الجاري (2011)».

ودعا النائب حسين إلى ضم الفئات المسجلة في وزارة التنمية الاجتماعية، موضحاً أنه من الأولى البدء بها لأنها الأكثر احتياجاً. فيما دعا مواطنون آخرون إلى ضم الفئات الأخرى مثل المطلقات والأرامل وغير المتزوجين فوق سن العشرين إلى قائمة المستفيدين.


«حماية المستهلك» تحذر التجار من استغلال الـ 1000 دينار

حذر رئيس جمعية حماية المستهلك البحرينية ماجد شرف التجار من مغبة استغلال المنحة الملكية الـ 1000 دينار، التي تقرر صرفها لجميع الأسر البحرينية، وذلك بالقيام برفع أسعار السلع والخدمات بشكل مصطنع وتبرير ذلك بأسباب واهية لا تمت للواقع بصلة. وقال شرف: «إن الجمعية مستمرة في مراقبة أسعار السلع الاستهلاكية في الأسواق وإنها وكما أعلنت سابقا ستقوم بإشهار أسماء التجار المتورطين بالارتفاع غير المبرر في وسائل الإعلام وذلك بعد التحقق والتأكد من وجود هذا التلاعب ومصدره سواء كان من المورد الرئيسي أو من الموزع المحلي». مشيراً إلى أن «تم تشكيل فريق للرقابة التجارية مؤخراً مهمته القيام بجولات تفقدية مفاجئة وعمل مسوحات لأسعار السلع وذلك لمقارنتها بكشوف الأسعار الحالية الموجودة في قاعدة بيانات الجمعية للتأكد من عدم وجود أي ارتفاع مصطنع للأسعار».

العدد 3081 - السبت 12 فبراير 2011م الموافق 09 ربيع الاول 1432هـ

التعليقات (350)
التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أنت تعلق الآن كزائر .. يمكنك التعليق بـ3000 حرف عندالتسجيل من هنا

اقرأ ايضاً

شاركونا رأيكم