«ساعدوا الجرحى رحم الله والديكم»... آخر كلمات الشهيد عيسى

الحاج عيسى عبدالحسن
الحاج عيسى عبدالحسن

ربما كان تحقق أمنية الحاج عيسى عبدالحسن علي حسين ذي الـ 61 عاماً أسرع مما كان يظن محبوه وأقرباؤه، لكن هذا المسكون بحب الخير والأب لخمسة أولاد وأربع بنات، كان يستشعر دنو الشهادة منه، وهو يودع رفيقة عمره وزوجته «أم نضال» وهي في طريقها إلى زيارة النبي بالمدينة المنورة عندما خاطبها مودعاً: ستأتين وعلى قبري «شهيد»، ظل الرجل يكررها لابنه الأكبر «نضال ذي الـ 32 عاماً الذي بلغه نبأ الرحيل المفجع وهو في المدينة المنورة بصحبة والدته، يقول نضال الذي كان يتحدث ومسحة من حزن عميق تكسو وجهه: «كان والدي يتمنى الشهادة، وعندما قررت السفر إلى المدينة المنورة في 13 فبراير/ شباط 2011 كان يقول إنكم لن ترجعوا إلا وأنا (شهيد)».

كما يقول نضال الذي التقيته في عزاء والده بمأتم شباب كرزكان إن والده كان يشجع ويحث على الوقوف مع الحركة المطلبية ويؤكد شرعية المطالب، وكان يدعم الشباب في مطالبهم ويحرص على التواجد في كل الاعتصامات والفعاليات السياسية، كما كان لديه حضور اجتماعي واسع في القرية وهو شخصية محبوبة جداً ولديه روابط وصلات اجتماعية وإنسانية طيبة مع أهالي القرية وخارجها.

ويستطرد نضال مطالباً دموعه «كان يشارك بفاعلية في المآتم ويحرص على إحياء مناسبات ومواليد الأئمة في بيته، كما كان حريصاً على زيارة المرضى والتبرع بدمه بين فترة وأخرى».

وعن لحظة وصول نبأ الاستشهاد يصف نضال الحال: «بلغني النبأ وأنا في المدينة المنورة، فقد حرصت على الاتصال بوالدي لكني لم أتلقَ أية إجابة على اتصالاتي ثم قام ابن عمتي بالرد على اتصالي ليخبرني بنبأ رحيل الوالد إلى الرفيق الأعلى». ويضيف «سرى نبأ استشهاد الوالد بين البحرينيين في المدينة وخيم الحزن ومظاهر الحداد».

ويخبرنا ابن أخت الشهيد سيدباقر سيدمجيد الذي كان يعمل سائقاً بمجمع السلمانية الطبي أنه شعر أن أحد أقربائه لابد سيكون ضمن هذه الأعداد الكبيرة من الجرحى، ويضيف «دفعني إحساسي بوجود قريب لي في المشرحة إلى الذهاب للموقف للتأكد، وقد صدق حدسي، فقد رأيت عمي مسجى في المشرحة بمظهر مروع، وعلى الفور أخذت هاتفه لأجيب على الاتصالات التي كانت تتوالى على تلفونه، وكان ضمن المتصلين ابنه نضال وأخبرته بنبأ رحيل والده وأنا في حالة ذهول».

ويقول صديق الشهيد الحاج جاسم محمد عبدالرسول: «لي مع الشهيد الراحل صداقة تمتد 18 عاماً عرفته فيها مثالاً للإيمان الصادق وحب الخير، كان رجلاً مؤمناً، وتجده دائماً بين الناس خدوماً وقلبه يتسع للجميع»، وعن شعوره حين علم باستشهاد صديقه قال الحاج جاسم: «لم استغرب ذلك لأنه كان دائم الحديث عن الشهادة وكان متلهفاً لها... في الحقيقة لم اتفأجأ بذلك».

ولكن ماذا حدث بالضبط في ذلك اليوم المشئوم؟ حسبما أفاد أبناؤه فإن الشهيد ذهب صباح الخميس 17 فبراير بعد أن علم بالهجوم الوحشي على المعتصمين في دوار اللؤلؤة في ساعات الفجر الأولى، وذهب الشهيد إلى مركز السلمانية الطبي ليطمأن على الشباب، وكان في تلك اللحظة يتصل بأبنائه وبناته ليطمأن عليهم، وبعدها انطلق مع مجموعة من الشباب من مركز السلمانية لنجدة وإسعاف الضحايا وتقديم يد العون لهم. وتقول ابنته الكبرى (أم جاسم): «اتصل بي في الساعة الثامنة من صباح الخميس وهو في الموقع وكنت أسمع عبر سماعة التلفون أصوات جموع غفيرة وضوضاء وكنت أسمع والدي يقول للشباب ولمن حوله، ساعدوهم الله يرحم والديكم وكان يكرر النداء وهو في غاية الانفعال مما يراه وكان ذلك آخر عهدي به».

أما شقيقة الشهيد (أم عزيز) فتقول وهي تجهش بالبكاء: «كان الراحل قد ذهب لمجمع السلمانية في الساعة السادسة من صباح الخميس ليطمأن على المصابين والجرحى بنفسه، وكان يتألم مما شاهده أشد الألم، وكان يمشي بعكازه ويقول إنني سأذهب إلى دوار اللؤلؤة لنجدة المصابين وإذا منعت فسأواجههم بعكازي هذا». وختمت «كان يتمنى الشهادة وقد نالها، هنيئاً له الشهادة».

ابنه أحمد يقول: «عندما قابلي صباح الخميس بمستشفى السلمانية احتضنني وقبلني، وكان منصرفاً بالكامل بما يجري حوله، وكان حريصاً على الذهاب لمساعدة المصابين في أحداث الهجوم على الدوار».

شهود عيان رووا أن الشهيد اقترب من قوات الأمن وطلب فسح المجال أمام الشباب لمساعدة الجرحى والمصابين، ورفع يديه أمام قوات الأمن طالباً فسح الطريق لتقديم يد العون، لكن إطلاق نار غادر من مسافة قريبة جداً أصابه وأرداه صريعاً على الفور مخضباً بدمه الطاهر مختتماً 61 عاماً من حياة حافلة بالإيمان والعمل الصالح والسيرة العطرة والأماني العريضة

العدد 3089 - الأحد 20 فبراير 2011م الموافق 17 ربيع الاول 1432هـ




التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان
    • زائر 86 | 2015-02-17 | 4:52 مساءً

      هنيئا يا شهيد

      فعلا نشهد لك بأنك رجل عظيم وكذلك عائلتك التي لم تتنأ عن الحق برغم ما أصايها فالشهادة وسام لمن يشتحقه من رب العباد وبلاء الدنيا اختبار

    • زائر 85 | 2013-02-10 | 7:26 صباحاً

      شهيدنا مامات نركع الك هيهات

      انت حيٌ في قلوبنا

    • زائر 84 | 2011-02-21 | 1:19 صباحاً

      محبة للشهادة مثلك يا ابي العظيم

      الى واسع جنان الخلد
      هنيئا لك شرف الشهادة لجانب سيد الشهداء ابا عبدالله الحسين عليهما السلام

    • زائر 83 | 2011-02-21 | 1:03 صباحاً

      أنت استشهادي

      أي تدهب إلى الموت ولا يأتي إليك
      وأنت مصداق لقول علي الأكبر عليه السلام
      عندما قال أولسنا على الحق ؟
      إدا لا نبالي وقع الموت علينا أم وقعنا عليه

    • زائر 80 | 2011-02-20 | 9:28 مساءً

      وحيد الصمت

      اللهم صل على محمد واله محمد وعجل فرجهم ولعن أعدائهم الى يوم الدين ...
      الى جنان الخلد ايها الشهيد الغالي مع محمد واله محمد الطيبين الطاهرين
      الا لعنة الله على الظالمين

    • زائر 79 | 2011-02-20 | 7:17 مساءً

      الزائر 53 "ام عبدالله"

      الى الاخت ام عبدالله
      جزاك الله خيرا,,,
      فعلا الصورة لم تبارح مخيلتي لحد الآن
      حسبنا الله ونعم الوكيل
      الله ينتقم ممن قتله

    • زائر 78 | 2011-02-20 | 6:01 مساءً

      فاز الشهيد ونال العز والشرفا

      الى جنان الخلد يا ابا نضال

    • زائر 77 | 2011-02-20 | 5:31 مساءً

      رحمك الله يا شيخ الشهداء

      أيها البطل العظيم. أنت تاج على رؤوسنا ومدرسة لنا . نحن نفتخر بكم. رحمك الله وسوف نتذكرك إلى الأبد.
      أخوك أبوعلى البحراني - المنامة

    • زائر 76 | 2011-02-20 | 5:13 مساءً

      المشتكى إلى اااه

      اااه يرحمه

    • زائر 74 | 2011-02-20 | 4:11 مساءً

      سلام عليكم يااهالي الشهداء

      رحمك الله يا ابا نضال لقد نلت شرف الشهاده لانك تستحقها وجدير بك ان تحمل اسم شهيد صبركم لله يا اهل الشهيد

    • زائر 72 | 2011-02-20 | 4:03 مساءً

      هنيئا لك

      افجعتنا ابا نضال
      فما حال ابنائك
      ساعد الله قلوبهم و الهمهم الصبر و السلوان
      هنيئا لك هذه الشهادة

    • زائر 68 | 2011-02-20 | 2:40 مساءً

      ياعلي..

      هنيئاً لك الجنة .. فزت ورب الكعبة

    • زائر 67 | 2011-02-20 | 2:22 مساءً

      ام عبدالله

      الله يرحم الشهيد مع اني لا اعرفه لكن الصورة اثرت فيني كثير لدرجة انني لما وصلت لي الصورة عبر الايميل فقدت السيطره على نفسي ولو لا ان اخي حاول تهدأتي فلقد انهرت واقسم بالله لم أذق طعم النوم لمدة يومين ولقد قلت لا اريد جواز لا اريد شقه لا اريد الألف مع العلم اني من اصل ام بحرينيه واب ايراني يعني انه بنت البحرين كم افيدكم علما صحيح اني انسانه على قد حالي لكن لما تنزل المكرمه كلها سأتبرع بها لاهل الشهيد وأرجو ان يقبلوها مني رحم الله والديكم وهذا اقل شي استطيع عمله

    • زائر 66 | 2011-02-20 | 2:11 مساءً

      نلت ما كنت تتمنا .... (( الحقيقه المرة ))

      طول عمرك تخدم ال بيت محمد (ع) وكنت تتمنى الشهاده مثلهم والله استجاب اليك فى هذا العمر وحقق امنيتك ....والله فزت ورب الكعبه لانها الشهاده فى سيبل الوطن وهى من اكبر الشهادات عند ربك هل يوجد اغلى من الوطن تدافع عنه ضد هولاء المحتالين ...... عن اهالى منطقه بلاد القديم نقدم التعازى عائله الحاج المرحوم حسن بن شعبان

    • زائر 65 | 2011-02-20 | 1:10 مساءً

      عليك بالعافية بشهادة

      جاي من بيت الله وفي نفس الاسبوع تستشهد

    • زائر 64 | 2011-02-20 | 12:47 مساءً

      الله أكبر

      الشهيد اقترب من قوات الأمن وطلب فسح المجال أمام الشباب لمساعدة الجرحى والمصابين، ورفع يديه أمام قوات الأمن طالباً فسح الطريق لتقديم يد العون، لكن إطلاق نار غادر من مسافة قريبة جداً أصابه وأرداه صريعاً على الفور مخضباً بدمه الطاهر مختتماً 61 عاماً من حياة حافلة بالإيمان والعمل الصالح والسيرة العطرة والأماني العريضة

    • زائر 63 | 2011-02-20 | 12:39 مساءً

      لا إله إلا الله .. محمد رسول الله

      لا و لن ننساكم يا شهداء .. لا ولن ننساكم يا شهداء .. وسنظل نطلب بالقصاص

    • زائر 55 | 2011-02-20 | 11:49 صباحاً

      لن ننساك

      قتلوك بوحشية وقلوب متحجرة فويلا لهم من الله

    • زائر 54 | 2011-02-20 | 11:37 صباحاً

      فاز الشهيد

      فاز فوزا عظيما

    • زائر 53 | 2011-02-20 | 11:34 صباحاً

      من الله والى الله يا شهيد

      الى رحمة الله ورضوانه ,,وهنيئا لك الشهاده يا بطل
      وتعزيه من القلب لذويه ,ودماؤوك لن تضيع وستتغنى بها اولادنا على مر الغصور كما روت ارض الوطن العزيز ,

    • زائر 52 | 2011-02-20 | 11:32 صباحاً

      في جنان الخلد

      انا على دربكم سائرون

    • زائر 51 | 2011-02-20 | 11:12 صباحاً

      إلى رحمة الله .. هنئياً لك هنيئاً

      أبكيتموني ياوسط !

      هنيئاً لك .. النصر آت إن شاء الله بتضحياتكم جميعاً ياشعب البحرين وياهؤلاء الشهداء ..!

    • زائر 50 | 2011-02-20 | 11:04 صباحاً

      الله معاك

      مو غريبه على خريجي اهل البيت

    • زائر 49 | 2011-02-20 | 10:38 صباحاً

      رسالة لكل العالم

      جوفوا ياعالم ياناس اشلون الشعب البحريني لايخاف لا من طلقات الرصاص ولا من غدر المنافقين والمرتزقة .... الله اكبر الله اكبر الله اكبر .... هم خريجي مدرسة الامام الحسين (ع) ..

    • زائر 48 | 2011-02-20 | 10:22 صباحاً

      هنيئا له الشهادة

      كان عنده احساس ان راح يكون شهيد
      وهذا من إيمانه بالله عز وجل

    • زائر 46 | 2011-02-20 | 10:19 صباحاً

      حبيب ابن مظاهر الاسدي سنة 2011

      ها هو مجددا تتصدر وتسبق افعال هذا الشهيد وتتشابهه بالبطل حبيب ابن مظاهر الاسدي شهيد الحق .
      هنيئا لك الجنه يا ابا نضال ... الله يجمعك مع شهداء الحق شهداء كربلاء .. الله يشركنا في عملك الصالح .

    • زائر 45 | 2011-02-20 | 10:19 صباحاً

      الله يعلم ان طيف هذا الرجل لن يمحى من مخيلتي ابدا

      هكذا الرجال والا فلا

    • زائر 44 | 2011-02-20 | 10:17 صباحاً

      القصاص

      نطالب بالقصااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااص القصاص القصاص القصاص

    • زائر 43 | 2011-02-20 | 10:05 صباحاً

      من حراس وزارة التربية و التعليم (تعزية )

      نرفع احر التعازي و المواسات الى زميلنا و أخينا نضال عيس عبدالحسن بمناسبة استشهاد والدة فداءً للحرية

    • زائر 41 | 2011-02-20 | 9:48 صباحاً

      علاوي - الاحساء

      هنيئا لك الشهاده يا ابا نظال
      حسبي الله ونعم الوكيل

    • زائر 40 | 2011-02-20 | 9:45 صباحاً

      لؤلؤة الانتصار

      فزت ورب الكعبة يا حاج عيسى ،،
      أقسمت في ليلة مقتلك بعد صور عرضك للعالم أجمع أن صورتك ستخلق الرعب والخوف في قلوب من أمر بالغدر يوم الخميس الدامي ومن قتلك رأيت في عيونك نظرة أسد هزبر يحكي شيئا لا يفهمه الا من دقق فيها بإمعان ،،
      فرت ورب الكعبة

    • زائر 39 | 2011-02-20 | 9:45 صباحاً

      ستــ م ــراوية

      هنيئا لك هذه الشهادة التي تمنيتها
      والله يصبر اههله ودمك ماراح هذر انشاء الله

    • زائر 38 | 2011-02-20 | 9:39 صباحاً

      ياله من امر فضيع

      ان يقتل ابناء الوطن من قبل حماة الوطن وهم ينقون بالحق لا والله لن ننسى دم الشهداء وسنأخذ بثارهم بالنصر السلمى حتى نصير شهداء من بعدهم ان شاء الله فالكل يتمنى هذه الشهاده رحمك الله ايها المؤمن

    • زائر 37 | 2011-02-20 | 9:22 صباحاً

      بالعافية

      عليك بالعافية ..
      تتهنى بالشهادة

    • زائر 36 | 2011-02-20 | 9:10 صباحاً

      على هداك نقتفي

      هدى وايثار حبيب ابن مضهر

    • زائر 35 | 2011-02-20 | 9:08 صباحاً

      فاز الشهيد ونال العز والشرف

      الى جنة الخلد ياشهيد , لن ننساكم أبدا فلا تنسونا

    • زائر 34 | 2011-02-20 | 9:06 صباحاً

      فزت ياشهيد

      اللهم ياجبار يا منتقم ياعادل خذ بحقنا من الظالمين

    • زائر 33 | 2011-02-20 | 9:01 صباحاً

      إلى رحمة البائ

      فاز الشهيد ونال العز والشرفا
      وشلت يداك يا من تجرئت على ابا نضال ولتعلم انك في جهنم اخترت هذه الدنيا الدنيه
      وللتذكر هذا الوجه االطاهر والله لا يهنيك في نومه وله اكله وله شربه يعذبك الله في الدنيا قبل الآخر ،،،، جيف الدنيا لعبه الله يمهل ولا يهمل

    • زائر 32 | 2011-02-20 | 8:57 صباحاً

      هنيئاً له الشهادة

      مثل هؤلاء المؤمنون يستحقون كرامة الشهادة فهنيئاً له

    • زائر 30 | 2011-02-20 | 8:45 صباحاً

      على نياتكم ترزقون ياشهيدنا حجي عيسى

      إلى جنة الخلد ياشهيدنا الحاج عيسى.. نلت الشهادة كما تمنيت وانت مرفوع الرأس على نياتكم ترزقون الله يحشرك مع أهل البيت عليهم السلام. يا ناصر الستة على الستين انصر شيعة محمد وعلي على أعدائهم. رددوا نصر من الله وفتح قريب.

    • زائر 29 | 2011-02-20 | 8:40 صباحاً

      أم فاطمة

      أيّ خاتمة تلك نلتها يا شيخنا الجليل , أنت مع شيخ الأنصار حبيب الذي قاتل مع الظغمام الحسين (ع) فهنيئا لك هذه الشهادة

    • زائر 27 | 2011-02-20 | 8:37 صباحاً

      الحمدالله

      لقت نلت الشهادة ، والحمدالله على الشهادة ..

    • زائر 26 | 2011-02-20 | 8:20 صباحاً

      ستــ نور العين ــرة

      هنيئاً لك الشهادة ايها الأب تمنيها وفزت بها وكل مواطن مخلص يتمناها والدليل معاودتهم للدوار مره ثانية بكل قوه و بدون خوف من إي ظالم فالله معنا جميعاً وينصرنا على الأعداء ويرحم شهدائنا الأوفياء

    • زائر 25 | 2011-02-20 | 8:20 صباحاً

      he went to allah ....

      he does not need our Consolations , he went to ( allah) and we wrote his name inside our hearts

    • زائر 24 | 2011-02-20 | 8:12 صباحاً

      صورتك ستظل محفورة في رؤس الخونة ترعبهم

      لن ننساك ماحيينا افجعتنا طلبت الشهادة فنلتهافطوبى لك

    • زائر 23 | 2011-02-20 | 7:59 صباحاً

      ما مات الشهيد

      أسأل الله الذي خلقك وخلق كل العباد أن يحشرك مع محمد وآله وأن يرضيك بهذه الشهادة الطاهرة المباركة والتي أفجعتنا وفتت قلوبنا وأقضت مضاجعنا وأن يثور دمك الطاهر عند الله لنصرة هذه الثورة.
      لست بحاجة الى شهادتي يا والدنا ووالد هذه الإنتفاضة المباركة.
      سنقسم بدمك وظلامتك ومحبتك لفعل الخير أن يشفي صدرك وصدور أبنائك بانتصار دمك على السيف (بانتصار هذه الثورة).
      عظم الله أجورنا جميعاً بما فقدناه من شهداء وأن نستلم المفقودين المغيبين حتى نستطيع الشعور بالأمان في وطننا.

    • زائر 21 | 2011-02-20 | 7:53 صباحاً

      الله انتقلت والى السعد الابدي

      ان صورتك المروعة القتلة البشعة اذهلت كل العالم والصحفيين والاجانب وانحنا لها كل شخص حتى من لم يكن على ملة الدين وستبقى محفورة في ذهن الشرفاء
      وستكون على الظالمين والقتلة نقمة وفزع الى يوم الدين

    • زائر 20 | 2011-02-20 | 7:40 صباحاً

      هنيئ لك بشهادة العز

      هؤلاء هم أبناء البحرين رغم الفاجعه
      الى حالة الموت المذور فيه الرجل
      أفزعت العالم صورت موته
      فى جنة الخلد ياشهيد العز

    • زائر 19 | 2011-02-20 | 7:40 صباحاً

      في رحمة الله

      ابكيتمونا اهههههههههههههه اه هل هؤلاء القوم قلوبهم من حجر؟
      بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1).
      الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ (7)

    • زائر 18 | 2011-02-20 | 7:35 صباحاً

      قسما لن يذهب دمك هدرا

      نتعلم منكم يا ابانا فهنيئا لك

    • زائر 17 | 2011-02-20 | 7:29 صباحاً

      وما تدري نفس بأي أرض تموت

      على درب الحسين
      من قتل دفاعاً عن عرضه، أو دمه، أو أرضه فقد مات شهيداً
      رحمك الله وصبر قلوب أهلك، كلنا مصابين بك
      وافجعنا منظر الجريمه التي جرت عليك، نحسبك عند الله.

    • زائر 15 | 2011-02-20 | 7:22 صباحاً

      عرس الشهادة

      كان يتمنى الشهادة وقد نالها، هنيئاً له الشهادة

    • زائر 14 | 2011-02-20 | 7:19 صباحاً

      هنيئا له الشهادة

      اللهم ثبتنا على دينك

    • زائر 13 | 2011-02-20 | 7:00 صباحاً

      هنيئا لك الشهادة

      والى جنات الخلد وستظل دماؤك الزكية تروي شجرة الحرية ونسأل الله عز وجل أن ينتقم من من قتلك ويذيقه هوان الدنيا والخزي والعار للقتلة المجرمين

    • زائر 12 | 2011-02-20 | 6:58 صباحاً

      فزت ورب الكعبة

      لن انسى ابدا صورة هذا الرجل وهو في المشرحة. لم اكن اتصور ان يكون هناك احد وحشي لهذة الدرجة. شلت يد من فعل ذلك في الدنيا قبل الاخرة. لا بارك الله لة هذا الفعل الوحشي.
      الله يمهل ولا يهمل

    • زائر 11 | 2011-02-20 | 6:56 صباحاً

      تدمع عيناي حزنا وفرحا لهذا الشهيد
      في جنان الخلد
      لعن الله الظالمين

    • زائر 10 | 2011-02-20 | 6:56 صباحاً

      رحمك الله ياابانضال مت موته عز

      الي جنان الخلد ياابا نضال سوف نفقد صوت بكائك في محرم وخصوصا يوم العاشر نعم انت من البكائين علي مصائب أل محمد . وسوف ينتقم لك الله من قاتلك شر قتله .

    • زائر 9 | 2011-02-20 | 6:55 صباحاً

      رحمه الله والهم ذويه الصبر والسلوان

      هنيئا له الشهاده .. في جنان الخلد

    • زائر 8 | 2011-02-20 | 6:55 صباحاً

      لكم العزة والشموخ

      أنتم من سطرتم بدماءكم الزكية أروع الملاحم في الوطن . العزة لكم ياشهيد الوطن والخزي والعار لمن قتللكم.

    • زائر 7 | 2011-02-20 | 6:54 صباحاً

      بحرينيه

      فاز الشهيد ونال العز والشرفا

      الى جنان الخلد

    • زائر 6 | 2011-02-20 | 6:49 صباحاً

      لن ننسالك

      صورتك المروعة افقدت لدي الاحساس بالحياة
      صورتك جعلتني اكره الحياة
      وانظر الى مدى خسة بعض البشر
      الدول الاوربية تكرم الكبار فيقضوا حياتهم في رحلة حول العالم ، وانت تقتل على رصيف الموت
      هنيئا لك الشهادة
      ولن ننساك ابداً

    • زائر 5 | 2011-02-20 | 6:31 صباحاً

      زائرالليل

      رحمه الله

    • زائر 1 | 2011-02-20 | 6:21 صباحاً

      رحمك الله أبا نضال

      يشهد لك الناس والمؤمنون أنك الرجل الصالح الذي قضى حياته في خدمة أهل البيت ومأتم الحسين وهنيا له الشهاده ، تدمع عيني عند سماع قصة مقتلك المفجعه

    • زائر 2 | 2011-02-20 | 6:08 صباحاً

      رحمه الله وجعله في اعلى درجات الجنة

      اللهم صبر اهلة واصدقاءه واهل البحرين الشرفاء بهذا المصاب الجلل .... اللهم العن كل ظالم بحق محمد وال محمد الطيبين الطاهرين

    • زائر 1 | 2011-02-20 | 5:51 صباحاً

      المشتكى الى الله

      الى رحمة البارئ .. طاب مثواك ..
      سيظل دمك وساما لنا ..
      شكرا ابانا ..

اقرأ ايضاً