900 مصاب أدخلوا «السلمانية» أمس غالبيتهم اختنقوا بمسيلات الدموع

4 مواطنين في العناية المركزة ...

الأطباء والممرضون فرشوا الأسرة على الأرض بعد استنفاذ الطاقة الاستيعابية في دائرة الحوادث والطوارئ
الأطباء والممرضون فرشوا الأسرة على الأرض بعد استنفاذ الطاقة الاستيعابية في دائرة الحوادث والطوارئ

مجمع السلمانية الطبي – علي الموسوي 

14 مارس 2011

أصيب أكثر من 900 شخص بإصابات مختلفة، غالبيتها اختناقات جراء استنشاقهم الغازات المسيلة للدموع، وذلك بعد أن فرّقت قوات الشرطة ومكافحة الشغب، صباح أمس الأحد (13 مارس/ آذار 2011)، المعتصمين أمام مرفأ البحرين المالي بالقوة، واستخدمت الغازات المسيلة للدموع والرصاص المطاطي.

وأكدت المعلومات التي حصلت عليها «الوسط» أن من بين 900 مصاب، يوجد 112 امرأة، و4 أشخاص أدخلوا إلى العناية المركزة، اثنان منهم فقدوا عينهما لإصابتهما برصاص الشوزن.

وأفادت المعلومات أن 9 أشخاص أدخلوا إلى غرف العمليات، حالتان أصيبتا في الرأس، و3 حالات بالشوزن، وحالتان أصيبتا بكسر في منطقة الحوض، فيما توجد حالة واحدة تعرضت إلى الضرب على الوجه بآلات حادة، وحالة أخرى أصيبت بكسر في الرجل.

وبسبب الغازات المسيلة للدموع، كان بعض المصابين يتقيأون ماءً أبيض.

وبدأ مجمع السلمانية الطبي يستقبل العشرات من الإصابات عند الساعة الثامنة والربع صباحاً، أي بعد قرابة عشر دقائق من بدء عملية تفريق المعتصمين عند المرفأ.

وسادت حالة الطوارئ المجمع، وتواجد الأطباء والممرضون ومسئولو «السلمانية»، لإسعاف المصابين، فيما تواجد أطباء يحملون تخصصات مختلفة بالقرب من العناية المركزة بدائرة الحوادث والطوارئ، كما تواجد رئيس الأطباء محمد العوضي داخل العناية المركزة.

ولم تتوقف سيارات الإسعاف عن نقل المصابين الذين سقطوا بالقرب من مرفأ البحرين المالي والمجمعات التجارية في ضاحية السيف والسنابس، فيما تم نقل العشرات من المصابين بواسطة السيارات الخاصة، التي كان لها دور في إسعاف المصابين.

واختلفت أعمار المصابين في حادثة المرفأ، فمن بينهم أطفال وشباب لم يبلغوا العشرين من العمر، فيما أصيب في مقابل ذلك كبار في السن أعمارهم تتجاوز الخمسين عاماً.

واضطر الأطباء والممرضون إلى فرش الأسرّة على الأرض من دون الهيكل الحديد الذي يحمل السرير، وذلك بعد وصول أعداد مصابين تفوق الطاقة الاستيعابية لدائرة الحوادث والطوارئ. كما تمت الاستعانة بغرف الأطباء والاستشاريين، وتحوّلت إلى أماكن استراحة للمصابين بإصابات بسيطة.

وبسبب الازدحام الذي كان يشهده مجمع السلمانية الطبي، وانخفاض نسبة الأكسجين، تم توفير المراوح الأرضية في أماكن مختلفة من المجمع، لتأمين الهواء للمصابين بالاختناقات.

وتعامل الأطباء والممرضون مع الحالات التي تصل إلى المجمع بسرعة، حيث يتم تصنيف كل حالة قبل إدخالها، وعلى أساس ذلك يتم تحديد المكان المناسب للحالة، فبعض الحالات يتم إدخالها فوراً إلى غرفة الإنعاش، وبعض آخر إلى غرف الملاحظة.

واحتشد المئات من المواطنين، نساءً ورجالاً، أمام مبنى الطوارئ، وسادت حالة من البكاء والهلع بين المحتشدين، وخصوصاً النساء والأمهات اللاتي كن يبكين بحسرة وألم لما يحدث في البحرين.

وعلى طول الطرقات المؤدية إلى مجمع السلمانية الطبي، تواجد عدد من الشباب، الذين نظموا حركة المرور، وأمنوا دخول وخروج سيارات الإسعاف والسيارات الخاصة، التي كانت تنقل مصابين إلى مجمع السلمانية الطبي.

وفي السياق نفسه، نُقل مساء أمس عدد من سكنة المنامة، وتظهر على أجسامهم آثار ضرب بأسياخ حديد، ويقال إنهم تعرضوا للضرب من قبل آسيويين بالقرب من مأتم السيد حبيب في المنامة، في حين وصل بعدهم أربعة آسيويين، رأوهم المصابين البحرينيين وقالوا إن هؤلاء الآسيويين هم الذين اعتدوا عليهم. وعمد الأطباء إلى وضع الآسيويين في غرفة معزولة.

استقبل مركز النعيم الصحي يوم أمس الأحد (13 مارس/ آذار 2011)، نحو 400 حالة إصابة باختناق جراء استخدام قوات الأمن الغازات المسيلة للدموع والرصاص المطاطي، تم إحالة نحو 14 إصابة منها إلى مجمع السلمانية الطبي.

وبحسب مصدر طبي فإن أغلب الحالات التي وردت إلى المركز هي حالات اختناق، وأن الإصابات تتراوح ما بين المتوسطة والشديدة.

أما مركز حمد جاسم كانو الصحي الواقع في دوار 17 بمدينة حمد، فاستقبل من 80 إلى 100 إصابة جراء الأحداث التي وقعت في جامعة البحرين. وأكد مصدر طبي أنَّ الفوضى التي رافقت نقل المصابين إلى المركز، لم يتم على إثرها التمكن من تسجيل نصف المصابين الذين نقلوا إلى المركز، وأنَّ أغلبهم أصيبوا بحالات اختناق جرَّاء استخدام الغازات المسيلة للدموع، إضافة إلى استقبال حالتي إصابة بطلقات «الشوزن» على الأقل.

فيما استقبل مركز جدحفص الصحي نحو 10 حالات اختناق بمسيلات الدموع، واستقبل مستشفى جدحفص للولادة أربع حالات اختناق

العدد 3111 - الإثنين 14 مارس 2011م الموافق 09 ربيع الثاني 1432هـ




التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان
    • زائر 34 | 2011-03-14 | 8:44 مساءً

      ان لله وان اليه راجعون

      ما اقول الا حسبي الله ونعم الوكيل في كل ظالم ظالمنا يارب

    • زائر 32 | 2011-03-14 | 4:53 مساءً

      الظلم انتشر في البحرين

      الظالم ليه يوم (ان الله مع الصابرين)

    • زائر 31 | 2011-03-14 | 2:56 مساءً

      -

      حسبي الله و نعم الوكيل

    • بنت الدير | 2011-03-14 | 1:57 مساءً

      ...

      راح الامان،،حسبنا الله ونعم الوكيل

    • زائر 27 | 2011-03-14 | 1:55 مساءً

      إلى عديمي الضمير و ميتي القلب

      رجاء للي ما عنده ضمير و قلبه ميت يدور له مكان آخر للتعبير عن آراءه فصحيفة الوسط للعقلاء و المنصفين عندكم صحيفة ... مثلا الباب مفتوح فيها على مصراعيه و ما أوصيكم في تلفزيون البحرين يحتاج أمثالكم و السلام!!!

    • زائر 25 | 2011-03-14 | 11:56 صباحاً

      الخمسة اللي تحولو الى مستشفى قوة الدفاع

      في ممرضة اتصلت البارحة تقول ان 5 من المرضى تم رفض علاجهم في مستشفى السلمانية احب اقول لها هذي النقاط:
      1-الخمسة مجنسين وتم التعامل معاهم في نفس المكان من قبل ممرضين وزارة الصحة ثم قذفو الممرضين بألفاظ غير لائقة ورفضو يذهبون إلى السلمانية وهم من طلبو تحويلهم إلى الدفاع.
      2- وحتى لو حولو لكم أي عدد فمن المنطلق الإنساني يجب معالجتهم بدون ما تسألون عن السبب والا ما علموكم في العسكري.
      3- لم يكن هناك مكان في السلمانية ولا أسرة حتى استدعى وضع المراتب في مواقف السيارات والمعالجة

    • زائر 23 | 2011-03-14 | 11:13 صباحاً

      الشافي هو الله

      الله يشافيكم بحق محمد وآله الطيبين الطاهرين وينصركم على اعدائكم ياكريم
      روحوا منصورين باذن الله,ورحمة الله على اخواننا وعيالنا ألشهداء الابرار.

    • يتيمة | 2011-03-14 | 10:46 صباحاً

      يازائر رقم واحد 1

      اتق الله وترى الصور المعبرة وهي على الرصيف خارج مستشفى السلمانية من الازدحام بالداخل حاسب نفسك قبل محاسبة الله واعلم ان الملكين على يمينك ويسارك يسجلون ما خطته يمينك

    • زائر 21 | 2011-03-14 | 10:40 صباحاً

      جمرية

      بصراحة أمس أنتابتني مشعر جياشة في تلاحم علمائنا وخصوصا الشيخ المقداد بجرأتة وبسالتة وخصوصا أنة طالع من تجربة سجن وتعذيب مريرة فلم يزيدة إلا قووووة ,,والرد البطولي الى دعم حماس الشباب وهزززز الجلاوزة وجعلهم ينهزمون (حفظ الله علمائنا الابرار الاطهار) وأيضا قوة الشباب الأبطال أمس أدهشتني أكثر وأكثر من قبل ولايسعني الا ان أقول منصووووووورين

    • زائر 1 | 2011-03-14 | 10:16 صباحاً

      الله يستر مافي أمان

      فعلا حالة البحرين تدمي القلوب_‏ وياجماعة نحن لانرضى بالعنف من جميع الأطراف والله قلبنا عورنه على هالناس_‏ الله المستعان.

    • زائر 19 | 2011-03-14 | 9:32 صباحاً

      الله ينتقم من الظالم

      لو عندهم ضمير واخلاق ما قتلوا في الناس لكن بيجيكم يوم يا ظلام

    • زائر 18 | 2011-03-14 | 9:31 صباحاً

      الله يرحمك يا شهيدنا الثامن

      الله يرحم أيها الشهيد السعيد علي إبراهيم من دمستان العمر 17 سنة

    • زائر 10 | 2011-03-14 | 8:03 صباحاً

      لا حول ولا قوة إلا بالله

      الله اقومكم بالسلامة يا رب. الله اجازي كل من ورا هالمصايب. الله معاكم

    • زائر 9 | 2011-03-14 | 7:50 صباحاً

      بحرانية وافتخر

      حسبي الله ونعم الوكيل

    • زائر 6 | 2011-03-14 | 7:31 صباحاً

      المشتكى لله

      نطالب جلالة الملك بالتحقيق في موضوع المجرمين فورا وعدم التسويف لكسب الوقت وقلب الحقائق

    • زائر 5 | 2011-03-14 | 7:24 صباحاً

      اجراء عملية ليزا الى القناة العورة

      يا ليت يطرش تلفزيون البحرين الى الخارج كى تجرى لة عملية ليزا في العيون امس اقول ان الشباب الى يحملونهم ما فيهم شىء على شان اربعة او خمسة يحملونه لا دم ولا ضربة الظاهر ما يسمعون على الغاز الى مستخدمينه
      غباء لو غباء

    • زائر 1 | 2011-03-14 | 6:02 صباحاً

      900 أو 1000

      900 مصاب يا عمي هذي قليل هذي كل يوم يكون هناك أكثر من 1000 اصلا هذا مو مستشفي الا صار خان

اقرأ ايضاً