العدد 1309 - الجمعة 07 أبريل 2006م الموافق 08 ربيع الاول 1427هـ

المولد النبوي ينعش سوق الألعاب النارية في الجزائر

الجزائر - أ ش أ 

07 أبريل 2006

مع قرب حلول ذكرى المولد النبوي الشريف بدأت سوق المفرقعات والألعاب النارية في الجزائر تنتعش وتوجد لها مكانا على الأرصفة وفي الشوارع إذ يحتفل الجزائريون بهذه المناسبة سنويا باستخدام الألعاب النارية والمفرقعات والصواريخ المضيئة.

ويحرص الجزائريون على اختلاف مستوياتهم الاجتماعية قبيل حلول المناسبة على شراء كميات كبيرة من مختلف أنواع الألعاب النارية والمفرقعات التي يشعرون بسعادة بالغة في إطلاقها ليلة الاحتفال بما يجعل سماء العاصمة مضيئة بمختلف الألوان. ولايخل شارع جزائري من شباب يعرض بضاعته النارية فيما يتسابق الناس وخصوصا الأطفال إلى الشراء وسط تفاوت كبير في الأسعار ما بين الألعاب الحديثة التي تعد الصين مصدرا أساسيا لها والأخرى التقليدية التي تناسب أسعارها الجميع.

وبدت الألعاب النارية الحديثة مستحوذة على اهتمام الجميع خصوصا تلك القنابل الصغيرة التي تبدأ أسعارها من 40 دينارا جزائريا للقنبلة الواحدة وأطلق الباعة عليها أسماء «العنقودية، وبن لادن والقنابل الذكية وغيرها من المسميات» لترويج بضاعتهم. وبعض أنواع الألعاب النارية يحمل صورا للنجوم والمشاهير سواء في كرة القدم أو الفن أو السياسة ومن بين هؤلاء نجم الكرة الفرنسي الجزائري الأصل زين الدين زيدان والنجم البرازيلي رونالدو.

وعلى رغم الحظر المفروض على هذه المفرقعات والألعاب النارية فإنها غزت الشارع الجزائري وأسواقه تماما وخصوصا أن العادة جرت على الاحتفال بهذه المناسبة بإطلاق الألعاب النارية ولهذا يتم التغاضي بعض الشيء عن ملاحقة الباعة.

وإن كان البعض يرى أن الاحتفال بهذه الطريقة يحمل مخاطر تهدد المارة وقائدي السيارات إذ تلقى هذه المفرقعات بكثافة شديدة وطالما تسببت في إحداث عاهات لبعض المواطنين في مناسبات سابقة.

على الجانب الآخر هناك فريق يفضل الاحتفال بإضاءة الشموع وإعداد بعض المأكولات الشعبية وأنواع من الحلوى بدلا من الصواريخ والألعاب النارية ولكن هذا الفريق هم من كبار السن والسيدات الذين لا يجيدون استخدام المفرقعات ويرون في استخدامها خروجا على المألوف ولا ينسجم مع هيبة المناسبة. وأيا ما يكن الأمر وسواء كان الاحتفال بإطلاق الألعاب النارية والصواريخ أو بإضاءة الشموع فان جميع الجزائريين مصممون على أن تكون سماء عاصمتهم مضيئة في هذه المناسبة

العدد 1309 - الجمعة 07 أبريل 2006م الموافق 08 ربيع الاول 1427هـ





التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان

اقرأ ايضاً