العدد 3547 - الأربعاء 23 مايو 2012م الموافق 02 رجب 1433هـ

«العمل» تباشر التحقيق في حادث وفاة العمال الثلاثة

تكثيف الزيارات التفتيشية على المقاولين

أبدت وزارة العمل أسفها العميق لوقوع الحادث الأليم مساء يوم الإثنين (21 مايو/ أيار 2012) في أحد مواقع العمل بمنطقة العكر ونتج عنه وفاة ثلاثة عمال إثر سقوطهم في غرفة عميقة لشبكة صرف صحي. مقدمة الوزارة تعازيها الحارة لذوي وأهالي المتوفين.

وقالت الوزارة إنها وبناء على التوجيهات الكريمة لرئيس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، فقد باشرت فوراً في التحقيق في الحادث المذكور، بالتنسيق مع الجهات الأمنية ووزارة الأشغال للكشف عن الأسباب الجذرية للحادث وتحديد المتسببين والمخالفين لأحكام قانون العمل في القطاع الأهلي والقرارات المنفذة له.

وصرح مدير إدارة التفتيش والنقابات العمالية بوزارة العمل أحمد جعفر الحايكي بأن الوزارة بصدد استكمال التقرير الخاص بالحادث المتضمن أسبابه وكيفية وقوعه والمخالفات القانونية وتحديد المتسببين فيها، وسيتم إرسال هذا التقرير إلى النيابة العامة لاستكمال الإجراءات القانونية في مثل هذه الحوادث المهنية المؤسفة.

وقال الحايكي إن وزارة العمل وفور تلقيها بلاغاً من الجهات الأمنية توجهت وحدة التحقيق المتخصصة بموقع الحادث بمباشرة التحقيق والمعاينة والكشف عن ملابسات الحادث. وقد اتضح من خلال التحقيق الأولي في الحادث المؤسف أن أحد العمال كان يعمل على صيانة إحدى غرف الصرف الصحي بمنطقة العكر وأثناء صعوده إلى الأعلى بواسطة السلم انزلقت رجله وسقط في قاع الغرفة، وتسبب وجود الغاز الخانق في وفاة العامل في مكانه بقاع الغرفة، وأثناء ذلك نزل عاملان اثنان لمحاولة إنقاذه لكن من دون جدوى، وقد فارقا الحياة للسبب نفسه في غرفة الصرف الصحي ذاتها.

وأهابت وزارة العمل بالمقاولين وأصحاب العمل أخذ الحيطة والحذر قبل دخول عمالهم في أماكن محدودة السعة أو التي يحتمل أن تقل فيها نسبة الأوكسجين عن المعدل الطبيعي ومراعاة استخدام الأدوات والأجهزة اللازمة للصحة والسلامة.

وأضاف مدير إدارة التفتيش والنقابات العمالية، أنه تنفيذاً لتوجيهات رئيس الوزراء؛ فإن وزارة العمل ستقوم بحملة موسعة وشاملة للشركات والمقاولين بالتنسيق مع وزارة الأشغال بغرض التشديد على إجراءات السلامة والصحة المهنية وتوعية العمال بإجراءات العمل وطرق التعامل مع الحالات الطارئة.

وذكر أحمد جعفر الحايكي أن وزارة العمل بصدد دراسة الحادث المؤسف وأبعاده وطرق تجنب تكراره، وذلك عبر تشكيل لجنة متخصصة تضم مجموعة من الخبراء من داخل الوزارة ومن خارجها، والخروج بتوصيات تتعلق باقتراح تشريعات ونظم عمل مناسبة.

كما ستقوم بتكثيف أعداد الزيارات التفتيشية على المقاولين في الأعمال التي يحتمل أن يكون من ضمنها التواجد في أماكن محدودة السعة أو تقل فيها نسبة الأوكسجين عن المعدل الطبيعي، وستقوم ببرمجة مواقع الزيارات التفتيشية بالتنسيق مع الجهات الحكومية والجهات ذات العلاقة، وستتعامل مع المخالفين بكل حزم وفقاً للقانون وستقوم بإحالة المخالفين إلى النيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية تجاهها.


المعاودة: الاستعلام جارٍ عن شهود «حادث العكر» لتقديم المتسببين للمحاكمة

المنامة - النيابة العامة

عقب رئيس نيابة الوزارات والجهات العامة ممدوح المعاودة، على حادث وفاة ثلاثة من العاملين في إحدى الشركات الخاصة المتعاقدة مع وزارة الأشغال للقيام بأعمال الصيانة لمحطات الصرف الصحي، وأثناء قيام أحدهم وهو هندي الجنسية بالنزول لاحدى تلك المحطات بمنطقة العكر الغربي ونتيجة لانزلاقه من على السلم... أدى إلى سقوطه بداخل الحفرة على عمق أكبر واستنشاقه لغاز الميثان المنبعث من المواسير واختناقه، وقد قام العاملان الآخران أحدهما بحريني والآخر باكستاني بالنزول خلفه لمحاولة إنقاذه ولكنهما قد لحقا به مختنقين بالطريقة ذاتها.

وقال المعاودة، في تصريحه امس الاربعاء (23 مايو/ ايار 2012) ان النيابة العامة انتقلت إلى موقع الحادث فور إخطارها بوقوعه حيث أجرت المعاينة اللازمة في حضور أعضاء لجنة السلامة المهنية والدفاع المدني ومسرح الجريمة والذين أجروا المعاينات اللازمة بناء على تكليفهم بذلك من النيابة العامة للوقوف على ظروف وملابسات الحادث وسببه والمتسبب فيه وعما إذا كان هناك إهمال أو تقصير في توفير وسائل السلامة المهنية والاحتياطات الأمنية الواجب اتخاذها وبيان المتسبب في الحادث، وأمرت أعضاء اللجان الثلاث بإعداد تقارير مفصلة في هذا الشأن على وجه السرعة، كما كلفت الطبيب الشرعي بتوقيع الكشف الطبي على جثث المتوفين الثلاثة لبيان سبب الوفاة، وصرحت بدفنهم عقب ذلك، وجار الاستعلام عن الشهود المتواجدين لحظة وقوع الحادث لسؤالهم عن معلوماتهم للوصول للحقيقة كاملة والوقوف على المتسبب في الحادث لتقديمه لمحاكمة العاجلة.

العدد 3547 - الأربعاء 23 مايو 2012م الموافق 02 رجب 1433هـ





التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان
    • زائر 8 | 9:20 ص

      وزارة العمل تتحمل المسؤلية

      ان التحقيق هدفه هو تبرئة الوزارة والصاق التهم ضد العمال الثلاثة
      فكثير من الشركات لاتتبع وسائل الصحة والسلامة والاهمال الكبير نتيجة التقصير الحاصل من وزارة العمل

    • زائر 7 | 7:16 ص

      مسؤلية صاحب العمل

      ليس في إستطاعة وزارة العمل ومفتشوها تغطية كل مواقع العمل في البحرين التي تتعدي اللآف يوميا فهذا يتطلب جيش من المفتشين. ولكن قوانين السلامة واضحة فمسؤلية كل شركة توظيف مفتش للسلامة اذا كان عدد عمالها يزيد عن خمسون موظفا. وتظل الجهة صاحبة العمل أكانت وزارة او شركة هي المسؤل الاول والاخير عن سلامة الموقع والعمال سواء. السؤال المهم هل هناك مفتش سلامة يعمل لدي الشركة المذكورة؟ واذا كان الجواب بلا ، كيف سمحت الوزارة له بالقيام بهذا النوع من الاعمال التي تتطلب إجراءت عالية المستوي جدا!!

    • زائر 6 | 7:15 ص

      انقذونا

      لا يوجد شي اسمه صحة وسلامة في معظم الشركات والسبب الأول والأخير وزارة العمل ، فأنا اعمل في شركه صار لي 8 سنوات ولا يوجد مسؤل سلامه فيها ولم يمرنا اي موظف من وزارة العمل للتفتيش وخاصة انها شركه مقاولات ورائحة ...في كل يوم تقتلنا نداءءءء الى وزارة العمل ورجاء انقذونا فنحن لا نستطيع عمل شي حتى لا يتم فصلنا وخاصة المصانع الموجودة في منطقة سترة الصناعية

    • زائر 5 | 6:16 ص

      صدقت زائر رقم 1

      السلامة المهنية تبع الوزارة لم تقم بواجباتها كغيرها..مثلا كنت اعمل في شركة مقاولات وكذا عامل آسيوي يتوفي في الموقع والسلامة المهنية تشوفهم بس عندما تروح ضحايا وبعدها شوف شيصير

      والتأمينات حدث ولا حرج الميت تذوب اعظامته وهم بعدهم في الأجراءات عشان فلوس المتوفي

      الله يرحم الموتى والشهداء

    • زائر 2 | 4:20 ص

      حادث مؤسف

      لازم اكون فيه حادث مروع ومؤسف حتى يأخذون احتياطاتهم ويشتغلون بضمير.

    • زائر 1 | 2:45 ص

      منذ العام 1999 الى 2012

      انا مواطني بحريني منذ عام 99 الى 2012 اشتغلت في 7 شركات مقاولات وفي اماك حساسة لم ارى اي مفتش صحىة وسلامة زارنا وخاصة لقد قدمت عدة شكاوي لعدة شركات لم يتخدو اي ايجراء
      اليوم العمل تسوي تحقيق عشان يطلون المتوفين هم الغلطانين وليش الشركة او الوزارة
      في معظم اصابات العمل التي مرت علي ارى ان الضحية هو الغلطان واللي قاعد في الوزارة والمقاول برئ

اقرأ ايضاً