محاضر أميركي يتناول زيادة الإنتاجية في الشركات 20 فبراير

كريس براغ يتحدث إلى الصحافيين عن إقامة محاضرة تتناول زيادة الإنتاجية - تصوير محمد المخرق
كريس براغ يتحدث إلى الصحافيين عن إقامة محاضرة تتناول زيادة الإنتاجية - تصوير محمد المخرق

ضاحية السيف - عباس سلمان 

06 يناير 2013

ستكون طرق تطوير العلاقة بين جميع الموظفين في المؤسسات والشركات للوصول إلى أقصى درجات الإنتاجية في الشركات والمؤسسات في البحرين محوراً رئيسياً لمحاضرة في فبراير/ شباط 2013 سيلقيها الكاتب الأميركي، جون غراي، الذي اشتهر بسبب كتابه «الرجال من المريخ والنساء من الزهرة».

وهذه المرة الأولى تستضيف فيها البحرين الكاتب غراي. وقال مدير المشاريع في معهد ليدرز التدريب والتطوير، كريس براغ، إن المملكة هي رائدة في تشجيع القيادة في العمل وتسهيل الاتصالات بين الناس، والزيارة «فرصة للجميع لمعرفة كيفية الاتصالات بين الرجل والمرأة في العمل وإقامة علاقات متميزة».

وأفاد براغ أن غراي سيركّز خلال المحاضرة الصباحية على علاقات المسئولين في الشركات والمؤسسات، وكيفية إقامة علاقات شخصية متميّزة، وستكون للمحاضر «فرصة لتطوير وتشجيع العنصر البشري، وهو الركيزة الأساسية في الإنتاج، سواء في البحرين أو بقية دول المنطقة». أما المحاضرة المسائية فسيتناول غراي العلاقات الشخصية.

وتعدّ زيارة غراي الأولى للعالم العربي؛ إذ اختار البحرين لكي يسلط الضوء فيها في الندوة المسائية على كتابه «الرجال من المريخ والنساء من الزهرة»، والذي بلغت مبيعاته العربية فقط 14 مليون نسخة. أما مبيعاته في العالم فبلغت نحو 50 مليون نسخة. كما يخطط غراي لزيارة الهند ودبي بعد البحرين.

وقال بيان من معهد «ليدرز» (Leaders)، ومقره البحرين، والذي يستضيف غراي في بداية جولته، إنه سيخصص ندوة الصباح يوم الأربعاء (20 فبراير) للرجال وسيدات الأعمال، «بهدف تمكين أصحاب الأعمال من فهم أكبر للموظفين (النساء والرجال)، وزيادة الروابط العمّالية بينهم».

ونسب إلى براغ قوله: «يعد العنصر البشري الركيزة الأساسية في المؤسسات كافة في القطاعين العام والخاص، وكذلك المؤسسات عموماً، الكبيرة والمتوسطة والصغيرة، وقد أظهرت بعض الإحصاءات الحديثة تزايد اهتمام صنّاع القرار في المؤسسات بالعلاقات بين الجنسين في بيئة العمل، والعمل على تطوير هذه العلاقة وتنميتها وتوجيهها لخدمة مصلحة العمل».

وفيما يتعلق بالفئات المستهدفة، أفاد براغ أن الندوتين تستهدفان شرائح المجتمع وفئاته كافة؛ إذ تستهدف صنّاع القرار والرؤساء التنفيذيين والموظفين والموظفات وسيدات وأصحاب الأعمال، وطلبة الجامعة، ورؤساء الأقسام والمفكرين والمبدعين. ويتوقع أن يتجاوز عدد الحضور 700 شخص.

وبيّن مدير الفعاليات والمؤتمرات في معهد «ليدرز»، محمد الجزيري، أن من أبرز النتائج المتوقعة للندوة اكتشاف الاختلافات الثقافية بين الجنسين في بيئة العمل، ووضع استراتيجيات فعّالة لمنع وحلّ النزاعات القائمة، وأهمية الإبقاء على الموظفين والحدّ من تكاليف العمل، وتحسين الخدمة، والحدّ من التعرّض للمضايقات والدعاوى القضائية.

وأضاف، أن الموظفة ستلمس خلال الندوة كيفية التواصل مع الرجال وفهم رغباتهم في العمل، بالإضافة إلى تحسين المهارات والحصول على التقدّم الوظيفي، في حين أن الموظف سيستفيد من الفرصة المتاحة للتقدّم الوظيفي، والتواصل مع الموظفات عبر الاستماع الجيد للآراء، وتحسين مهارات الاتصال لزيادة الإنتاجية ورفع الروح المعنوية.

ومعهد ليدرز للتدريب والتطوير، ومقره البحرين، واحد من أبرز المعاهد التي تخدم منطقة الشرق الأوسط، ويوفر برامج متنوعة في تكنولوجيا المعلومات، والإدارة، وتجارة التجزئة، والسلامة والجودة، ومهارات الضيافة، وتنمية الموارد البشرية، وهي برامج متخصصة تستهدف الأفراد والاحتياجات كافة.

العدد 3774 - الأحد 06 يناير 2013م الموافق 23 صفر 1434هـ

التعليقات
تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة

  • أضف تعليق أنت تعلق كزائر، لتتمكن من التعليق بـ3000 حرف قم بـتسجيل عضوية
    اكتب رمز الأمان

اقرأ ايضاً